أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - تيسير خالد - تيسير خالد : الحادي عشر من أيلول..شيء من الذاكرة لتداعيات يوم اسود في تاريخ البشرية














المزيد.....

تيسير خالد : الحادي عشر من أيلول..شيء من الذاكرة لتداعيات يوم اسود في تاريخ البشرية


تيسير خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6674 - 2020 / 9 / 11 - 14:22
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


اليوم هو الحادي عشر من أيلول ... يوم أسود في تاريخ البشرية . ففي يوم الثلاثاء الموافق 11 سبتمبر 2001 م. تم تحويل اتجاه أربع طائرات نقل مدني تجارية وتوجيهها لتصطدم بأهداف محددة نجحت في ثلاث منها. الأهداف كانت برجا مركز التجارة الدولية بمنهاتن ومقر وزارة الدفاع الأمريكية – البنتاجون .. الطائرة الاولى ضربت أحد البرجين ، ثم ظهرت الطائرة الثانية، بعد 18 دقيقه ، و اصطدمت هي الأخرى بالمبنى الثاني . عمل ارهابي بكل المقاييس ، سقط ضحيته نحو ثلاثة آلاف انسان من كل جميع الجنسيات ومختلف الديانات ، إضافة لآلاف الجرحى والمصابين بأمراض جراء استنشاق دخان الحرائق والأبخرة السامة .
وسائل الاعلام تناقلت الخبر بسرعة ، وأذاع تلفزيون أبو ظبي في تلك اللحظات المأساوية أنه تلقى إتصالا هاتفيا يفيد أن منفذ هذا العمل مقاتلون ينتمون الى الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين .
وكالة رويترز البريطانية للأنباء نقلت هي الأخرى عن تلفزيون أبوظبي أن جماعة تطلق على نفسها اسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الخارج نسبت لنفسها المسؤولية عن ذلك العمل .
كنت في تلك الساعات مساء في بيتي ، حيث تتالت الاتصالات الهاتفية من عدد من وكالات الانباء ووسائل الاعلام تسأل وتتحقق من الخبر ودوافعه . على الفور انتقلت الى مكتبي وأجريت إتصالا مع تلفزيون أبو ظبي ، واستغربت استسهال نقل خبر كهذا إستنادا الى اتصال هاتفي من مجهول .
اليوم عدت ابحث مستعينا بمحرك البحث ( غوغل ) عن الخبر في حينه لأجد التالي ، أعيد نشرة كما نشر في حينه :
نفى مسؤول في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين ما تردد عن مسؤولية الجبهة عن الانفجارات التي ضربت مركزي التجارة العالمي ومقر وزارة الدفاع الاميركية – البنتاغون
وكانت وكالة رويترز للأنباء قد نقلت عن تلفزيون أبوظبي أن جماعة تطلق على نفسها اسم الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين في الخارج نسبت لنفسها المسؤولية عن الحادث
وقال تيسير خالد عضو المكتب السياسي للجبهة إن ما ذكره تلفزيون أبوظبي عار تماما عن الصحة، وأضاف المسؤول الفلسطيني أن الجبهة الديمقراطية تعارض خطف الطائرات وتعريض حياة المدنيين ممن لا علاقة لهم بالصراع في الشرق الأوسط للخطر
كان ذلك العمل الارهابي الرهيب سببا وذريعة لأعمال ارهابية من نوع مختلف قامت بها الولايات المتحدة الأميركية وغيرها من الدول الاستعمارية ضد الشعوب والدول العربية والاسلامية ... موجة عالية من الارهاب ضد هذه الشعوب والدول ركبتها الولايات المتحدة الآميركية وحلفاؤها ، وتحت ستار محاربة الارهاب ، وقعت عمليات انتهاك فظيعة لحقوق الانسان في أكثر من مكان داخل الولايات المتحدة وخارجها ووقعت حروب عدوانية واحتلالات ، كما جرى في العراق وأفغانستان ومناطق أخرى ... إسرائيل هي الاخرى لم تفوت الفرصة ، فقد مارست الارهاب ، إرهاب الدولة المتظم ، ضد الشعب الفلسطيني بصور وحشية ، حيث استغل رئيس الوزراء الاسرائيلي الاسبق ارئيل شارون ذلك العمل الارهابي الفظيع ليعيد عام 2002 بذريعة محاربة الارهاب احتلال المناطق المصنفة في اتفاقيات اوسلو كمناطق ( A ) . ومنذ ذلك العام على وجه الخصوص لم تعرف الاراضي الفلسطينية المحتلة بعدوان 1967 يوما واحدا من الهدوء ، مسلسل من الاعتداءات والانتهاكات لحقوق الانسان ومن أعمال القتل والقمع وهدم البيوت والترانسفير والتطهير العرقي الصامت ومصادرة الاراضي وزرعها بالمستوطنات والبؤر الاستيطانية التي تحولت الى ملاذات آمنة لمنظمات الارهاب اليهودي ، حتى وصلنا الى رؤية الرئيس الاميركي المسماة بصفقة القرن ، والتي تعرض على الفلسطينيين التنازل عن جميع حقوقهم والقبول بالعيش في معازل ، أين منها تلك المعازل التي كانت قائمة في جنوب افريقيا في عهد نظام الفصل العنصري الابيض البائد .



#تيسير_خالد (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كم كانت عمولتك سيد توني بلير
- تيسير خالد يطالب الإمارات العربية المتحدة بالتراجع عن اتفاق ...
- في المؤتمر الوطني في مدينة نابلس ردا على اتفاق التطبيع بين ا ...
- تيسير خالد يلقي كلمة اللجنة التنفيذية في المهرجان الجماهيري ...
- في الذكرى السادسة والخمسين لتأسيسها تيسير خالد يدعو لتوحيد ق ...
- للنكبة الفلسطينية روايتان - الأولى حقائق والثانية محض أكاذيب
- في الاول من أيار... الطبقة العاملة الفلسطينية تعيش هذا العام ...
- العقوبات على سوريه وغيرها من البلدان غير عادلة ومحكوم عليه ب ...
- يوم المرأة العالمي بين قيود التقاليد وقمع الاحتلال في فلسطين
- كلمة تيسير خالد في احتفال الذكرى 51 لانطلاقة الجبهة الديمقرا ...
- غياب استراتيجية وطنية للمواجهة يشجع دولة الاحتلال على مضاعفة ...
- حملة التحريض ضد اتفاقية ( سيداو ) مغرضة وخرجت عن المألوف
- في اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني تيسير خالد : يدع ...
- في حديث مع وسائل الاعلام تيسير خالد : تشكيل لجان لمتابعة الا ...
- في ذكرى رحيله - حيدر عبد الشافي تاريخ حافل بالعطاء وسيرة تمي ...
- كلمات حزن في الذكرى السابعة والثلاثين للجريمة في صبرا وشاتيل ...
- يسممون عقول أتباعهم بالأفكار العنصرية الكريهة والمنحطة
- أطفال فلسطين في مواجهة دولة قادتها بهامات في مستوى العشب
- ذكرى تفجير فندق الملك داود في القدس تذكرنا بأصل الارهاب في ا ...
- اسرائيل لن ترفع لكم الكستناء من النار في خلافكم مع ايران


المزيد.....




- أمريكا تعلق على إعلان أوكرانيا التقدم بطلب عاجل للانضمام إلى ...
- الولايات المتحدة تنشر مدفعية ثقيلة في لاتفيا
- مسؤول ومحللون: زعماء إيران في -تخبط- ويكافحون لتوحيد موقفهم ...
- أملا في إنعاش السياحة... المغرب يلغي إبراز جواز التلقيح للوا ...
- عودة الأراضي لروسيا: شعب تخلت عنه كييف يقرر مصيره
- نيبينزيا: الولايات المتحدة لا تكترث بأن أوروبا ينتظرها شتاء ...
- العراق.. الإعلام الأمني ينفي انتشار مسلحين مجهولين في مناطق ...
- السلطات الصومالية: مقتل قائد شرطة بتفجير إرهابي
- البيت الأبيض يقول إن بايدن ما زال يؤمن بالتسوية الدبلوماسية ...
- إيطاليا.. جورجيا ميلوني: لم أتواصل مع والدي منذ عقود


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - تيسير خالد - تيسير خالد : الحادي عشر من أيلول..شيء من الذاكرة لتداعيات يوم اسود في تاريخ البشرية