أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن خليل غريب - في الكوارث الوطنية الكبرى تحل صناديق الإغاثة الطائفية بديلاً للصندوق الوطني الجامع:














المزيد.....

في الكوارث الوطنية الكبرى تحل صناديق الإغاثة الطائفية بديلاً للصندوق الوطني الجامع:


حسن خليل غريب

الحوار المتمدن-العدد: 6663 - 2020 / 8 / 31 - 13:22
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المفهوم الرابع من المفاهيم الشاذة في معاجم الأنظمة الطائفية السياسية

في المفهوم الوطني العام لصناديق الإغاثة في الكوارث:
لأن كل دولة مسؤولة عن مواطنيها جميعاً من دون تمييز طائفي أو عرقي، ولأن الدول معرَّضة لكوارث طبيعية أو اجتماعية أو اقتصادية أو أمنية، عادة ما تواجه الدول تلك الكوارث بإنشاء صناديق إغاثة عاجلة لتلبية حاجات المنكوبين ممن وقعوا ضحايا لتلك الكوارث. ولهذا تُنتخب لإدارة تلك الصناديق هيئة وطنية يتم اختيار أعضائها من ذوي الكفاءة والنزاهة لكي تقوم بإيصال المساعدات إلى مستحقيها.
في مفهوم الأمر الواقع لصناديق الإغاثة في أنظمة الطائفية السياسية:
جرياً على عادة تقاسم الحصص في أنظمة الطائفية السياسية، كما هو حاصل في لبنان، يخضع تشكيل لجان الإغاثة حسب التمثيل الذي يزعمون أنه عادل بين الطوائف، بحيث يتقاسم رؤوساء الكتل السياسية الطائفية، والمؤسسات الدينية الملتحقة بها، تسمية أعضاء تلك اللجان بعيداً عن قواعد الكفاءة والنزاهة.
ولأن المؤسسات الطائفية، وحسب قواعد حماية الطائفة المزعومة، تعمل جهدها لكي تنال كل منها أكبر حصة من حصص الإغاثة لرعاياها من الطائفة. وبهذا الشكل، وللمساواة في توزيع الحصص بين الطوائف يعمل ممثلوها، بشتى الوسائل، للحصول على الجزء الأكبر من مساعدات الإغاثة، وهذا ما يؤدي إلى وصول بعض الكثير منها إلى من لا يستحقونها. والبعض منها يذهب إلى جيوب أمراء الطوائف وتابعيهم وصناديق أحزابهم.
كيف واجهت المؤسسات الطائفية في لبنان الكوارث التي حصلت؟
لقد واجه لبنان الكثير من المحن، خاصة بعد الحرب الأهلية في العام 1975. ولعلَّ أكثرها حدَّة عمليات التهجير الطائفي في الحرب الأهلية. وتلك التي كانت نتيجة للعدوان الصهيوني على لبنان، منذ ما بعد العام 1969. لا شك بأنها كانت تشكل كوارث أمنية واجتماعية. ولهذه الأسباب أنشيء عدد من الصناديق والمجالس الخاصة، ومن أشهرها:
1-مجلس الجنوب الذي وُضع تحت رعاية أحزاب الشيعة الطائفية. وكانت الأهداف من إنشائه معالجة تأثيرات العدوان الصهيوني على الجنوب، قبل الحرب الأهلية وبعدها. واعتداءات آذار 1978. وعدوان حزيران 1982. وعدوان عناقيد الغضب في العام 1996.
2-صندوق المهجرين الذي وُضع تحت رعاية مارونية ودرزية بشكل عام، واستفادت من السرقات فيها أحزاب طائفية أخرى.
3-المساعدات العربية بعد عدوان تموز 2006. ورعتها تنظيمات الأمر الواقع الشيعية. وأغدقت فيها تزويراً على أتباعها ومناصريها، أو كل من حظي فيها بوساطة مسؤول فيها أو وجد حظوة لديها.
4-في مواجهة كارثة الانهيار المالي في العام 2020، ولأن الدولة فقدت إمكانية معالجتها لأن حكومة أحزاب الطائفية السياسية كانت السبب في نهب كل مواردها. ولأن الدول العربية والعالمية حجبت المساعدات عن لبنان لأسباب سياسية، حالت دون تشكيل صناديق جامعة للطوائف، أنشأت كل منها صناديقها الخاصة التي حصرت نشاط توزيع ما تيسَّر لها من أموال بمساعدة ليس أبناء طائفتها كلهم، بل بمساعدة أزلامها وميليشياتها فقط.
وكانت تلك التجربة من أبشع ما يمكن أن يجري في دولة واحدة، يزعم فيها أمراء طوائفها أن مجلس نوابها يمثِّل كل لبنان، في الوقت الذي بالكاد يمثل جزءاً من طائفته. وهو الجزء الذي أعلن انتماءه لميليشيات تلك الطوائف طمعاً بالحصول على مساعدة قد لا تملآ معدة، أو تروي غليل.
وإذا ما أضفنا تجربة ما بعد الانفجار الكارثي الذي حصل في مرفأ بيروت في الرابع من آب من العام 2020، إلى لائحة الصناديق المشبوهة باللوثة الطائفية؛ لوجدنا أن المفاهيم الشاذة تنخر في تشويه تلك الكارثة، وتعززها، وتشارك فيها الدول الأجنبية الراعية للطوائف. وإذا استثنينا المساعدات العربية التي نعتبرها فرض عين على أنظمتها الرسمية بحكم الانتماء القومي، والتي استُغلَّت لمصالح أمراء الطوائف أيضاً، يمكننا أن نرى صورة المساعدات الأخرى التي وصلت من الدول الأجنبية. وأما الصورة فكانت جلية واضحة أن ما جاء من الدول الإقليمية فقد تم توزيعه حسب الانتماء الطائفي لتلك الدول. وما جاء من دول غربية فقد اتجه بمسالك ومسارب طائفية أيضاّ. وظلَّت النُتف القليلة مما سلم من سطو أمراء الطوائف بأيدي المنظمات المدنية التي على الرغم من هزالها فقد استخدمتها تلك المنظمات ووزعتها على قواعد وطنية وإنسانية. وهي على الرغم من ذلك شكَّلت الأنموذج الوطني الإنساني.
واختصاراً فقد عمَّ الشذوذ في لبنان، حسب مفاهيم أحزاب السلطة الحاكمة، وأخضع فيه كل ما هو إنساني أو وطني إلى مكاييل طائفية ينخرها السرقة والفساد والتزوير والضحك على ذقون هذا الشعب المسكين والمقهور والمقموع. ووُضعت المعونات والمساعدات في خدمة تعزيز مواقع أمراء الطوائف، والتي يُضرب المثل فيها بابتكار شتى طرق الاحتيال لنهب ما يتبقى منها لمصلحة صناديق تمويل الأنصار من الميليشيات المقنَّعة هنا أو هناك في دهاليز أحزاب السلطة الطائفية.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,078,760,329
- مصادرة حق الدولة في عقد الاتفاقيات مع دول خارجية والمحافظة ع ...
- سلسلة مفاهيم شاذة في معاجم أنظمة الطائفية السياسية (المفهوم ...
- مفاهيم شاذة في معاجم أنظمة الطائفية السياسية (المفهوم الأول)
- بعد أن أفلت مشروع الشرق الأوسط الجديد عفاريت الدول الإقليمية
- كما اللون الأبيض انعدام للون فإن الشر هو انعدام لفعل الخير
- قوة الحراك الشعبي تُقاس بقوة مطالبه ومشروعيتها الشعبية
- عرض كتاب (تهافت الأصوليات الإمبراطورية) (الحلقة الرابعة 4/ 4 ...
- عرض كتاب (تهافت الأصوليات الإمبراطورية) (الحلقة الثالثة 3/ 4 ...
- عرض كتاب (تهافت الأصوليات الإمبراطورية) (الحلقة الثانية 2/ 4 ...
- عرض كتاب (تهافت الأصوليات الإمبراطورية) (الحلقة الأولى 1/ 4)
- الأممية أقصر الطرق للهروب إلى الأمام
- القومية العربية في فكر البعث والعنصرية ضدان لا يلتقيان
- توظيف الدين في خدمة الإنسان وليس في خدمة السياسيين
- الكل ينهبون والكل يكذبون
- نحو تصحيح لقواعد اللعبة الأميركية الإيرانية في العراق
- في الصراع الأميركي - الإيراني الخائن وحاضنه في مكيال واحد
- لا للدول الدينية وأخواتها من الأنظمة الطائفية السياسية
- عرض كتاب (الردة في الإسلام) الحلقة الثالثة (3/6)
- عرض كتاب (الردة في الإسلام) (3/6)
- الحلقة الثانية من كتاب (الردة في الإسلام) (2/ 6)


المزيد.....




- نتنياهو وغانتس في استقبالهم... وصول مئات المهاجرين من يهود ا ...
- غانتس يعلن قدوم المئات من يهود الفلاشا من إثيوبيا إلى إسرائي ...
- شاهد: فرنسا تطلق سلسلة إجراءات غير مسبوقة ضد المساجد 
- نتنياهو وغانتس يستقبلان 400 من يهود الفلاشا اليوم
- دوري الدرجة الاولى :سلوان يحلق بالصدارة واسلامي قلقيلية يحق ...
- سيناتور أمريكي يعيد تقديم مشروع قانون لتصنيف جماعة الإخوان ا ...
- السلطات الفرنسية بصدد شن حملة غير مسبوقة ضد -الانفصالية الإس ...
- حملة غير مسبوقة ضد المساجد في فرنسا
- -علماء المسلمين- يصدر بيانا بعد تقارير وفاة يوسف القرضاوي في ...
- تداول تقارير عن وفاة يوسف القرضاوي في قطر و-علماء المسلمين- ...


المزيد.....

- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته
- الكتاب كاملا :( مسلسل الحُمق في ذرية : علىّ بن أبى طالب ) / أحمد صبحى منصور
- خَلْق الكون في مقاربته القرآنية! / جواد البشيتي
- للقراءة أونلاين: القبر المحفور للإسلام - دراسة نقدية شاملة ... / لؤي عشري
- الفكر الإسلامي وعلم الكلام / غازي الصوراني
- الدين والعقل / سامح عسكر
- منتخبات من كتاب بهاءالله والعصر الجديد / دكتور جون اسلمونت
- فهم الدين البهائي / دكتور موجان ووندي مؤمن
- دين الله واحد / الجامعة البهائية العالمية


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - حسن خليل غريب - في الكوارث الوطنية الكبرى تحل صناديق الإغاثة الطائفية بديلاً للصندوق الوطني الجامع: