أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علاء الدين أبومدين - تقييم مختصر لخطاب حمدوك التلفزيوني














المزيد.....

تقييم مختصر لخطاب حمدوك التلفزيوني


علاء الدين أبومدين

الحوار المتمدن-العدد: 6655 - 2020 / 8 / 23 - 11:03
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


أهم ما اتفق فيه مع حمدوك:

🔴 مؤتمر قحت ومشاركة جميع الثوار فيه، خاصة لجان المقاومة؛
🔴 الالتزام بنسبة ال 40% لمشاركة النساء في السلطة؛
🔴 الشراكة بين المدنيين والعسكر وإعادة هيكلة الجيش والقوات النظامية...

ما اختلف فيه مع حمدوك:

🔴 البرنامج الاقتصادي لحمدوك المتناقض كلية مع البرنامج الاقتصادي ل قحت؛
🔴 الدور السلبي لحمدوك عبر الشلة والمبتزين، في زيادة صراعات قحت عبر تجاوز قوائم مرشحيها للمناصب، بما في ذلك قائمة تعيين الولاة المدنيين.

نقاط مهمة لم يوضحها حمدوك:

🔴 الاتفاقات مع مصر في توريد المنتجات الزراعية والمواشي كمواد خام لها وزراعة الاراضي السودانية لخدمة المصانع والأسواق والعمالة المصرية... إلخ... لم يوضح حمدوك ماهي فوائد السودان من هذه الاتفاقيات ولم يذكر شيئا عن مراجعة اتفاقيات الاستثمار الأخرى مع الدول الأخرى والشركات حسب المصالح الوطنية العليا للشعب السوداني؟ أقلها كما فعلت مصر بعد ثورة 25 يناير وانتفاضة 30 يونيو...
🔴 لم يوضح حمدوك هل ناقش مع مصر الأراضي السودانية تحت الاحتلال المصري وهل جرت أي مساومة او مقايضة في هذه الجوانب؟ ام أن كل هذه الهبات السودانية للجار المصري بعد زيارة رئيس الوزراء المصري للخرطوم، هي بدون اي فوائد للسودان ولشعبه الذي يعاني أكثر من شعب مصر؟
🔴 هل الاتفاقات الأخيرة مع مصر تعني تراجع حمدوك عما طرحه من قبل بضرورة عدم تصدير المواد الخام، وأن التصنيع يعطي (قيمة مضافة) للموارد الطبيعية السودانية وتصدير المنتجات السودانية، كما يقلل من حجم البطالة...إلخ...
🔴 لم يوضح حمدوك العلاقة مع إسرائيل وموقف حكومته منها... خاصة وان البرهان كان قد قابل نتنياهو في اوغندا وقال أن ذلك تم بتوافق مع حمدوك، وعندما أنكر وزير الإعلام (فيصل) ذلك على لسان حمدوك؛ دعا البرهان الصحفيين السودانيين وحكى ما دار بينه وبين حمدوك وكيف وافق حمدوك على ذهابه لمقابلة نتنياهو... ايضا تصريح الناطق الرسمي باسم الخارجية د. حيدر بدوي ومطالبته حتى بعد اعفاءه بأن تملك الحكومة حقائق ما يدور حول هذا الأمر للجماهير. إضافة إلى التوضيح حول هل توجد ضمانات بأن العلاقة مع إسرائيل ستؤدي لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب؟ أي هل العلاقة (شرط) لرفع اسم السودان من قائمة الإرهاب؟ وأنها تقدم فوائد اقتصادية للسودان؟ كما هو متداول على عدة منصات إعلامية...

🔴🔴🔴
الخلاصة: إن الجوانب المتعلقة بسيطرة السودان على موارده الطبيعية ومراجعة عقود واتفاقات الاستثمار الأجنبي في الموارد الطبيعية السودانية في ظاهر الأرض وباطنها حسب المصالح الوطنية العليا للشعب السوداني، هي الجوانب المهمة اقتصاديا في تحسين الظروف المعيشية للسودانيين، بل في رفاهية شعبه مستقبلا؛ ببساطة لأن المستثمر من الموارد الطبيعية السودانية هو قليل للغاية مقارنة بما لم لم يستثمر منها أصلا...

وعند قراءة ذلك مع البرنامج الاقتصادي لحمدوك والذي يسعى لفرضه قسرا على الشعب السوداني عبر مناورات والتفافات عديدة، نرى أن ذلك يمثل في جوهره وتطبيقاته الخطر الحقيقي على ثورة ديسمبر 2018 لا سيما عند التوافق مع محور (مصر، الإمارات، السعودية) على المشاركة في نهب الموارد الطبيعية للشعب السوداني عبر طبقة جديدة (هجين) يمكن تسميتها ب (الكيزان الجدد)...

اخيرا، سوف تظل الرؤية الاقتصادية لحمدوك ومدى اهتمامه بسيادة السودان على موارده الطبيعية، هما نقطتا الخلاف الأساسي معه، ببساطة لأن رؤية حمدوك الاقتصادية المعروفة حتى الآن، تنسف أحلام الثوار الملخصة في شعارات (حرية، سلام وعدالة) تلك الشعارات التي عمدها الشهداء بدمائهم وارواحهم النبيلة، وذلك رغم ما اكتسى به خطاب حمدوك اليوم من عبارات رنانة وخطبة حماسية في إطار تحسين صورته...


السبت 22 أغسطس 2020






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
طارق حجي مفكر علماني تنويري في حوار حول الحداثة والاسلام السياسي والتنمية وحقوق المرأة في بلداننا
رشيد اسماعيل الناشط العمالي والشيوعي في حوار حول تجربة الحزب الشيوعي العراقي - القيادة المركزية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- حمدوك و البدوي يدعوان لمؤتمر اقتصادي يوم القيامة
- حمدوك التكنوقراطي ووصفة الفشل
- حول قرار قوى الحرية والتغيير استمرار التفاوض غير المباشر بعد ...
- مشاركة البعث السوداني وعدد من القوى الناشطة في ندوة الحركة ا ...
- المركزية الديمقراطية وانتهاء صلاحيتها
- أوراق من الواحة: صحفي في بيوت الأشباح
- فى ندوة الجامعة الامريكية، دعوة لتوحيد قوى التغيير السودانية ...
- ندوة الأزمة السودانية – التحديات وخيارات الحلول
- نداء السودان: هل من فجر جديد للمعارضة السودانية
- تكتيك وحدة الإسلاميين ليس فاسدا فحسب
- نكبة النوبيين المصريين في أسوان
- جذور الإتجار باللاجئين بمصر والحلول العملية
- دراسة حول أوضاع اللاجئين السودانيين بمصر


المزيد.....




- بلاغ صحفي حول اجتماع المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكية ...
- توندوتيژي دژ ب? خو?ندکاراني خ?پ?شاند?ر بو?ست?نن، گيراو?کانيش ...
- القوى الثورية السودانية تتهم المكوّن العسكري بعرقلة التحول ا ...
- النهج الديمقراطي يتشبث بحقه في عقد مؤتمره الخامس في يناير ال ...
- د.عبدالعليم محمد يحصل على جائزة الرئيس الفلسطيني ..و”حزب الت ...
- السودان: الشرطة تستخدم قنابل الغاز لتفرق المتظاهرين قرب القص ...
- موقف حقوق الإنسان من تعامل القوات الأمن السودانية مع المتظاه ...
- مفارجة: لا فرق بين اليمين واليسار الاسرائيلي في التعامل مع ا ...
- السودان.. الأمن يطلق الغاز المسيل على متظاهرين قرب القصر الر ...
- مراسل العالم: اصابة عدد من المتظاهرين جراءاطلاق الرصاص الحي ...


المزيد.....

- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي
- ما الذي يجعل من مشكلة الاغتراب غير قابلة للحل فلسفيا؟ / زهير الخويلدي
- -عبث- البير كامو و-الثورة المھانة- في محركات الربيع العربي ! / علي ماجد شبو
- دراسة ظاهرة الحراك الشعبي في مرحلة ما قبل (ربيع الشباب العرب ... / حسن خليل غريب
- كرّاس نصف السّماء : نصوص حول المرأة الكادحة / حزب الكادحين
- الحركة الاجتماعية بين التغيير السلمي وراديكالية الثورة / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - علاء الدين أبومدين - تقييم مختصر لخطاب حمدوك التلفزيوني