أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدلي عبد القوي العبسي - زمن البدايه هو عصرنا هذا














المزيد.....

زمن البدايه هو عصرنا هذا


عدلي عبد القوي العبسي

الحوار المتمدن-العدد: 6651 - 2020 / 8 / 19 - 16:09
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


الثوره البلشفيه كانت اعلان عن نهايه عصر الطفوله البشريه وبدايه مرحله جديده من عصر حضاري جديد وبدايه لعنفوان الشباب والمغامره والابداع وارتياد الافاق
بدايه لتشكل ملامح الوعي الانساني العلمي وتبلور الاراده الثوريه الواعيه للتغيير

ان عصر صعود البروليتاريا بمفهومها العام (الشعب الكادح المنتج ) وصعود الثورات الشعبيه الجماهيريه وصعود الشعب القائد ومفاهيم العمل الجماعي والقياده الجماعيه والطليعه الشعبيه والعقل الجماعي الثوري (الحزب الثوري )
بالتزامن مع بزوغ فجر الثورات العلميه والتقدم التكنولوجي هو ما يجعل الكثيرين يعتبرون هذا العصر حقا هو عصر البدايه وهو التدشين لمسيره التاريخ الحقيقي
(فالتاريخ الحقيقي بالكاد بدأ ) كما يقول العالم والمفكر والفيلسوف العبقري والمناضل الثوري كارل ماركس

وهو ما يعني بحسب منظور العلم ان ليس ثمه مجال لاسطوره (نهايه التاريخ ) السياسية كما يزعم مفكرو البورجوازيه الرجعيون ولا مجال أيضا لاسطوره ( نهايه الايام ) التوراتيه والتي يروج لها الجهله ممن يزعمون ان هذا الزمن الذي نعيش فيه هو زمن النهايه وان العلامات المذكوره في الاديان السماويه تتحقق الان
وهو نوع من التفكير الانهزامي السيكوباتي و منظور تشاؤمي رجعي ظلامي لا يتوافق مع طموحات الشعوب الكادحه للتغيير وتحقيق تطلعات الانسان في مستقبل مشرق من التنميه الحقيقيه والرفاه الاجتماعي والسيطره على الطبيعه والاستغلال الامثل لمواردها وارتياد الافاق
ان هذا الضرب من التشاؤم الفكري والهلع الثقافي مرده الى نهايه الراسماليه وازمه الرأسمالية النهائية الجذرية وهذا هو زمن النهايه زمن بدء انسحابها التدريجي الطويل وانحسارها التاريخي

زمن نهايه النظام الراسمالي الامبريالي وزمن ( نهايه ايام نظام البورجوازيه ) كطبقه اجتماعيه تتهيأ الان لمغادره التاريخ واخلاء المجال لطبقه اجتماعيه جديده ذات طابع ثوري سوف ترث افضل ما انتجته البورجوازيه وترمي الى المزبلة كل نتاجها الثقافي والفكري الغث والركيك وكل موروثها الرجعي الذي لا مجال له في المستقبل

وان كان الفكر الاشتراكي العلمي يحمل منظورا إنسانيا علميا ثوريا ومتفائلا متطورا تجاه الحضاره الانسانيه فهناك ممهدات تاريخيه سابقه أسهمت وعبر مسار تراكمي طويل في الوصول الى هذا المنظور
ومن بين هذه هذه الممهدات التاريخيه كان الإسلام
فالاسلام الحضاري الحقيقي ايضا اعطى اشارات للإنسان اللبيب بضرورة العمل على تعمير الارض وارتياد الافاق واستكشاف الكون والانسان وفهم المجتمع
وتحقيق العداله الاجتماعيه ودحر الطغيان والاستكبار ونصره المستضعفين والجهاد بانواعه والمقصود به هنا الجهاد ضد الظلم والعدوان والاستكبار والفساد وتحقيق المساواه بين البشر ومكافحه الظلم والفساد واستغلال الانسان لأخيه الانسان ومكافحه الهدر والتبذير
و حمايه البيئه وتحسين ظروف المعيشه والحياه و نبذ التواكل والرهبنه والهلع ونبذ الانسحابيه حيث هاجم العازفين عن الحياه ودعا الى الاتقان في العمل ودعا الى المدنية وتشييد الحضارة والتنافس الحضاري المبدع والخلاق بين الشعوب والتكامل والتضامن والاستفاده من علوم ونتاج الشعوب المتطورة وهناك الكثير من الادله والشواهد التي تعزز وتؤكد وجود هذا المنظور الإنساني المتفائل المتقدم للإنسان والحضاره وان كان مشروطا ومحدودا بحدود وظروف درجه التطور االاجتماعي آنذاك الا انه وفي سياقه وزمنه كان مفهوما متقدما

لكن في ازمنه الانحطاط والارتداد الحضاري ونكسه الحضاره الاسلاميه لاحقا سادت تلك المنظورات المثاليه المتشائمه
والسيكوباتيه الانسحابيه والمحتقره للإنسان والحضاره والمجتمع والتطوروالتاريخ كتعبير عن دخول تلك المجتمعات آنذاك ازمه انحطاط شامل تماما مثلما هو الحال في عصرنا أيضا
حيث تتكرر مثل هذه الظاهره الثقافيه وتجد مثل هذه المفاهيم والتصورات رواجا لدى أبناء هذا الجيل كتعبير أيضا عن حاله الازمه .




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,068,379,928
- عن اسطوره النهايه والتوظيف الشيطاني لها
- الحرب عند تخوم الاقاليم الاربعه 2-2
- الحرب عند تخوم الاقاليم الاربعه (1-2)
- عشرون وساما على صدر ماركس
- بيلا تشاو
- اوهام العقل
- العرس الذي لا ينتهي
- ياقه زرقاء
- مثلث الخراب
- ضيف ثقيل
- عن فكره العبور
- محمد نبي الانسانيه
- رساله الى الاخ رشيد
- عاشق الصباح
- سورون الى الهلاك فصل ما قبل النهايه
- لست وحيدا في هذا العالم
- من نوويه ترومان الى بيولوجيه ترامب
- سد النهضه فيلم اميركي جديد
- اعظم امرأه في التاريخ
- نداء البرتقال


المزيد.....




- السعودية تكشف تفاصيل قضية فساد في وزارة الدفاع بـ1.2 مليار ر ...
- السعودية تكشف تفاصيل قضية فساد في وزارة الدفاع بـ1.2 مليار ر ...
- منتجو لقاح -سبوتنيك V- الروسي يقترحون دمجه مع لقاح -أسترازين ...
- العثور على جثة عسكري روسي في أرمينيا
- شاهد.. نتنياهو يستقبل أول طائرة تجارية إماراتية قادمة من دبي ...
- لقاح أسترازينيكا ضد مرض كوفيدـ19 يثير الحيرة والكثير من الأس ...
- البرلمان الفرنسي يُصادق على مشروع قانون يمنع التمييز على أسا ...
- شاهد: طبيب ينشر تسجيلاً يُظهر ملامح مرضى كورونا بمراحل الإصا ...
- لقاح أسترازينيكا ضد مرض كوفيدـ19 يثير الحيرة والكثير من الأس ...
- البرلمان الفرنسي يُصادق على مشروع قانون يمنع التمييز على أسا ...


المزيد.....

- طريق الثورة، العدد 5، جانفي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 6، فيفري 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 7، مارس 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة/ العدد 8، أفريل 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 9، ماي 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 10، جوان 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 11، جويلية 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 12، أوت 2013 / حزب الكادحين
- طريق الثورة، العدد 13، سبتمبر 2013 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثّورة، العدد الأوّل / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - عدلي عبد القوي العبسي - زمن البدايه هو عصرنا هذا