أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وداد فرحان - رسالة نُسمعها














المزيد.....

رسالة نُسمعها


وداد فرحان
كاتبة- وصحفية

(Widad Farhan)


الحوار المتمدن-العدد: 6651 - 2020 / 8 / 19 - 13:58
المحور: المجتمع المدني
    


خلال السنوات القليلة الماضية، انتشرت شبكات التواصل الاجتماعي لتدخل حياتنا في كل تفاصيلها، وأصبحت مصادر شبه رئيسة لتلقي الأخبار والموضوعات المنوعة.
في كل دقيقة نتلقى سيلا من الرسائل التي تحوي في طياتها موضوعات، جلها التشهير والتسريبات التي تاهت معها المصداقية، وصعب علينا تمحيصها حتى ضاعت الحقيقة وتلاشت المعايير.
تشير الإحصاءات الى تزايد أعداد من يتلقون الأخبار عبر وسائل التواصل الاجتماعي والاعتماد عليها، بل زيادة في ذلك إعادة نشرها على نطاق واسع، رغم عدم التحقق من مصداقيتها والتأكد من حقيقتها.
لقد أدركنا -ومعنا الكثير- خطورة الاستغلال السلبي لشبكات التواصل، بل طالنا ضررها في حالة أو أكثر، من قبل من لهم مصالح في الترويج لخطاب الكراهية، والى الاساءات اللامبررة في النيل من الناس بشكل عام.
لقد أصبحت شبكات التواصل أسلحة رخيصة، يستخدمها الذين يتخفون خلف شاشات أجهزة الحاسوب أو أجهزة الهواتف النقالة، يرتعدون من المواجهة الشخصية، وهم يخلعون ما تبقى لهم من أخلاق تغطي سوءتهم.
إنه الضرر الجسيم الذي يصيب الممارسة الديمقراطية الممنوحة مجانا عبر شبكات الانترنت.
لسنا بمعزل عن مشكلة الأخبار الملفقة وتأثيرها البالغ احيانا، غير أن خطورة استمرارها بشكلها الواسع يتأتى من مساحة حرية النشر وعدم التصدي الرسمي لها، بل الأدهى هو استغلال الحكومات وأجهزة القمع الرسمية لتلك الشبكات، فأسست ما يسمى بالجيوش الالكترونية، والذباب الالكتروني، وغيرها، تستخدم في محاربة الناس والإساءة لهم ونشر فضائح هوليودية عنهم.
نحن بحاجة الى قانون دولي صارم لمحاربة الإشاعة والأخبار الزائفة، وحازم في إجبار إدارات شبكات التواصل على تقديم المتهمين الى العدالة، بحيث يكون تطبيق القانون ملزما على الدول كافة.
إنها شبكات اجتماعية للتواصل الإنساني، وليست للتحارب العدواني، رسالة نُسمعها، قد ننادي حيا.



#وداد_فرحان (هاشتاغ)       Widad_Farhan#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كن لنا لا علينا
- هل ماتت الأخلاق؟
- ليلى ناجي.. شهرزاد سيدني
- هي الحياة
- نصدق من ونكذب من؟
- ارحموا وطنا عزيزا ذل
- إنه الثلجُ المبين..
- اتركوها فهي مسعورة
- سومر طريق الشمس
- لن يتعكز
- ما بين هنا وهناك
- لن نبكي بعد اليوم
- سيسدل ستار الظلم يوما
- كلنا نريد وطنا
- أيها الثائرون
- التكتك إسعاف ونهر
- صناعة
- دماء الرياحين
- يقاد بمن يقاد
- اليوسف: لم أشعر بالندم


المزيد.....




- بتهم المشاركة في -جرائم حرب-.. ضابط سوري سابق يمثل أمام محك ...
- الأمين العام للأمم المتحدة: شعوب الشرق الأوسط تواجه خطرا حقي ...
- المندوب الروسي بالأمم المتحدة: لا علم لنا بأي وثيقة صادرة عن ...
- إيران في الأمم المتحدة: لم يكن لدينا خيار آخر     
- الأمين العام للأمم المتحدة: شعوب الشرق الأوسط تواجه خطرا حقي ...
- برنامج الأغذية العالمي يساهم في إعادة عمل 3 مخابز بغزة لأول ...
- -بحوادث متفرقة-.. الأمن السعودي يعلن اعتقال مواطنين اثنين و3 ...
- شاهد: مئات النازحين يحاولون العودة إلى شمال قطاع غزة والجيش ...
- شهادات حول إطلاق الاحتلال النار على النازحين العائدين لشمال ...
- موسكو تجدد تأكيد دعمها لعضوية فلسطين الكاملة في الأمم المتحد ...


المزيد.....

- أية رسالة للتنشيط السوسيوثقافي في تكوين شخصية المرء -الأطفال ... / موافق محمد
- بيداغوجيا البُرْهانِ فِي فَضاءِ الثَوْرَةِ الرَقْمِيَّةِ / علي أسعد وطفة
- مأزق الحريات الأكاديمية في الجامعات العربية: مقاربة نقدية / علي أسعد وطفة
- العدوانية الإنسانية في سيكولوجيا فرويد / علي أسعد وطفة
- الاتصالات الخاصة بالراديو البحري باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- التونسيات واستفتاء 25 جويلية :2022 إلى المقاطعة لا مصلحة للن ... / حمه الهمامي
- تحليل الاستغلال بين العمل الشاق والتطفل الضار / زهير الخويلدي
- منظمات المجتمع المدني في سوريا بعد العام 2011 .. سياسة اللاس ... / رامي نصرالله
- من أجل السلام الدائم، عمونيال كانط / زهير الخويلدي
- فراعنة فى الدنمارك / محيى الدين غريب


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - المجتمع المدني - وداد فرحان - رسالة نُسمعها