أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - فريدريك نيتشه: فيلسوف أم معتوه داعر؟















المزيد.....

فريدريك نيتشه: فيلسوف أم معتوه داعر؟


سامي الذيب
(Sami Aldeeb)


الحوار المتمدن-العدد: 6627 - 2020 / 7 / 25 - 20:42
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


قرأت كتاب فريدريك نيتشه (1844 - 1900) المعنون "هكذا تكلم زرادشت" في عمر 14 سنة عندما كنت طالبا في مدرسة الإكليريكية في بيت جالا (فلسطين). وهذا الكتاب متوفر مجانا من هذا الرابط https://www.hindawi.org/books/19595390/. وعدت هذه السنة لقراءته بالفرنسية. ويعتبر هذا الكتاب أهم كتب نيتشه الذي ينعته البعض بالفيلسوف، بينما يعتبره آخرون معتوه داعر، وهذا هو رأي الأستاذ محمد المزوغي في كتابه "التخلّص من نيتشه" من منشورات إفريقيا الشرق 2018، وهو متوفر مجانا على الأنتيرنيت https://archive.org/details/20190704_20190704_1251.

حقيقة لم اعر نيتشه أي اهتمام. كل ما تركه كتابه "هكذا تكلم زرادشت" في مخيلتي هو أن صاحبه مختل عقليا. ولم اكن اعرف في ذاك العمر أنه كان يعاني من الجنون وأنه مات مجنونا عام 1900. ومن تهمه سيرة مختصرة له يمكنه البحث عنه في ويكيبيديا تحت الرابط التالي: https://bit.ly/3jDzQkw

ولكن لماذا ينعت المزوغي نيتشه بالمعتوه الداعر؟ هذا ما أحاول توضيحه لكم من خلال استعراض كتابه المذكور.
قدمت للمزوغي كتابين (كتابة في الحوار المتمدن وتسجيلا في قناتي) وهما
- في ضلال الأديان، صدر عن الدار الليبرالية في سوريا
- بيار بايل: "محمد"، مقال مقتطف من القاموس التاريخي النقدي ترجمة محمد المزوغي، صدر عن الدار الليبرالية في سوريا
ونشرت حوار معه للتعرف على سيرته ونشاطاته ومشاريعه المستقبلية: http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=678037&r=0

وقد لفت انتباهي أن المزوغي كتب ثلاثة كتب تعرض فيها لفكر نيتشه، وهي:
- نيتشه، هايدغر، فوكو. تفكيك ونقد، دار المعرفة للنشر، تونس، 2004
- نيتشه والفلسفة، منشورات كارم الشريف، تونس 2010
- التخلّص من نيتشه، إفريقيا الشرق 2018. وهذا الكتاب متوفر مجانا على الأنتيرنيت https://archive.org/details/20190704_20190704_1251

فأستغربت اهتمامه بنيتشه. وكانت هذه مناسبة لكي اوسع افاق معرفتي. فقررت ان أقرأ كتابه الأخير لكي أقدمه لكم. وقبل أن أبدأ القراءة طرحت عليه السؤالين التاليين:

سؤال: ماذا جعلك تكتب عن نيتشه؟
أجاب: كنت مُعجبا بنيتشه ككل الشباب في شمال افريقيا، فلا يدور الحديث إلاّ على نيتشه وأفكاره ومؤوّليه الفرنسيّين، كنّا نحفظ حتى عباراته عن ظهر قلب. أتذكّر، أيام حداثة عهدي بالفلسفة، قولة شهيرة لنيتشه من كتاب "هكذا تكلّم زارادشت" كانت تُردّد مِن على أفواه كثير من طلبة الفلسفة هذا نصّها: « إنّ المبدع إنما يبحث لنفسه عن رفاق، لا عن جثث، ولا عن قطعان ولا عن مؤمنين. إن من يبحث عليهم المبدع إنما هم رفاق ابداع ينقشون قيما جديدة على ألواح جديدة». وهي كلمات تبدو في ظاهرها محرّرة، ومن المحتمل أن قائلها يؤمن بقدرة الإنسان على فكّ قيوده والاستقلال بنفسه. لكني، في فترة لاحقة، وبعد جهد الدرس والتمحيص، أدركت حقيقة أن الرجل قد خصّص ذلك التحرّر لصنف واحد من الناس، أقلّية قليلة، أي النّخبة الأرستقراطية. أما أكثر البشرية فمن واجبها أن تبقى في حالة دونية بل في تمام العبودية. بعد أن تيقّنت من خطورة أفكار هذا المعتوه وتخلّصتُ من هوسه بدأت الكتابة عنه فأصدرت أوّل نصّ لي نشرته مجلة النهج السورية (التي كانت تشرف عليها هيئة تحرير تضم سمير أمين، طيب تبزيني، صادق جلال العظم، محمود أمين العالم ونصر حامد أبو زيد). وكان عنوان المقال: فردريك نيتشه فيلولوجيا المستقبل ومستقبل الفلسفة (عدد 37، شتاء 2004، ص 28-82). اصطدمتُ بكمية السفسطة التي أبداها فوكو ودولوز خصوصا في تأويلات البراءة لنصوص نيتشه التي تزخر عنصرية وعنفا وسفاهة.

سؤال: هل دَرَسْت عن نيتشه في الجامعة وهل دَرَّسْته لطلبتك؟
أجاب: دَرَسْت نيتشه في الجامعة من خلال دروس تاريخ الفلسفة الحديثة. لكني دَرَّسْت فلسفة يونانية وعربية. افلاطون. ارسطو. الرواقية. الخ. ونصوص فلاسفة عرب. الكندي والفارابي ابن سينا وابن رشد وابن باجة الخ

---

والآن عودة لكتاب المزوغي: التخلّص من نيتشه.

لست متخصصا في فكر نيتشه، ويقتصر دوري على تقديم كتاب المزوغي بكل أمانة، دون الحكم على مدى صحة تحليلاته، فهو المسؤول الوحيد عنه. وكما يقال: ناقل الكفر ليس بكافر. فللتحقق من كل ما جاء في الكتاب من نصوص وتحليلات يحتاج القارئ إلى عدة أشهر.

صدر الكتاب عن دار إفريقيا الشرق 2018، ويقع في 384 صفحة، هو متوفر مجانا على الأنتيرنيت https://archive.org/details/20190704_20190704_1251
وقد تبع المزوغي في عرضه لفكر نيتشه نهج بيار بايل في كتابه: "محمد"، مقال مقتطف من القاموس التاريخي النقدي، الذي ترجمه وقدمته في للقراء. وقد تكرم بإرسال كتاب التخلّص من نيتشه. ويبدأ الكتاب بفقرات تختصر مضمونه من الصفحة 5 إلى الصفحة 17. ثم يفصل هذه الفقرات من الصفحة 17 إلى الصفحة 378. وينهي الكتاب بقائمة المراجع التي تتضمن مؤلفات نيتشه المترجمة للعربية، وأعمال نيتشه باللغة الألمانية، ومراجع باللغة العربية أو مترجمة للعربية، ومراجع باللغات الأجنبية.

----

ذكرت أن المزوغي اتبع في عرضه لفكر نيتشه نهج بيار بايل (وهو منهج خاص به)، ولكن يمكن تقسيم مضمون كتاب المزوغي إلى ثلاثة أجزاء.

- في الجزء الأول يستعرض المزوغي مواقف نيتشه المشينة التي على أساسها يصفه بالمعتوه الداعر (ص 56)، مستشهدا بمقولة الكاتب الروسي تولستوي الذي يستغرب لماذا الالمان "يُجَنّون ... بكاتب قصص (feuilletoniste) داعر مثل نيتشه. هذا الرجل لم يكن على الإطلاق فيلسوفا، وليست لديه الإرادة الصادقة للبحث وقول الحقيقة ... لكن، فلنُسلّم بأن نيتشه لديه انتفاخ باهر في العبارات؛ حسنا، هذه فقط هي صفة كاتب القصص (feuilletoniste) والتي لا تسمح بإعطائه مكانا بجانب المفكرين الكبار ومعلّمي الإنسانية" (ص 283). ومن بين تلك المواقف المشينة تلك التي تحط من المرأة، وتساند ختان الإناث، وتطالب بالقضاء على المرضى والمعاقين والمتسولين، وتساند العبودية، وتدين الرحمة بالضعفاء، وتدعو للعنف والإرهاب والحروب، وتؤيد الطغاة، وتطالب بحرمان الشعب من التعليم العام.

- وفي الجزء الثاني فند المزوغي رأي من يعتبره فيلسوفا من بين الفرنسيين أمثال بول ريكور (Paul Ricoeur) وجيل دولوز (Gilles Deleuze) وميشيل فوكو (Michel Foucault)، والإيطاليين أمثال بنيتو موسلّيني (Benito Mussolini) وجياني فاتيمو (Gianni Vattimo)، والكتاب العرب أمثال فتحي المسكيني، ومحمد الشيخ، ومحمد أندلسي، وعبد السلام بن عبد العالي، وفوزية ضيف الله وإدوارد سعيد.

- وفي الجزء الثالث قارن المزوغي بين مواقف الشريعة الإسلامية ومواقف نيتشه. فهو يرى أن "كُتب نيتشه هي خَزّان الشناعات والتخاريف الأكثر قُرفا في العالم؛ لكأنّها مرآة عاكسة لكل ما أنتجه التراث الإسلامي، ابتداء من النص المؤسس، وصولا إلى المدوّنات الفقهية على المذاهب السّنية والشيعيّة كلها" (ص 316).

--------
مدير مركز القانون العربي والإسلامي http://www.sami-aldeeb.com
طبعتي العربية وترجمتي الفرنسية والإنكليزية والإيطالية للقرآن بالتسلسل التاريخي وكتابي الأخطاء اللغوية في القرآن وكتبي الأخرى: https://www.sami-aldeeb.com/livres-books/






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الثاني
حوار حول اعمال وارث الكاتبة والمناضلة الكبيرة نوال السعداوي - الجزء الاول


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- جرجيس كوليزادة: دعوة الى اعادة كتابة القران الكريم من جديد
- السعودي احمد هاشم: القرآن (شمل العديد من الأخطاء ... قدرت ب2 ...
- أخطاء القرآن اللغوية: 11) تقطيع معيب للآيات وعلامات الترقيم ...
- أخطاء القرآن اللغوية: 10) تفكك أوصال آيات القرآن
- مشكلة في سورة الزخرف الآية 45
- القضاء التونسي فقد عقله
- أسئلة لمتابعي: رأيكم يهمني
- أخطاء القرآن اللغوية: 9) نواقص القرآن ونظرية الحذف والتقدير
- أخطاء القرآن اللغوية: 8) التكرار والتشتت والحشو أو اللغو
- نقاش حول تناقض القرآن
- سامي الذيب: هل يمكن اصلاح الأديان عامة، والإسلام خاصة؟
- لماذا اهتم بأخطاء القرآن اللغوية؟
- أخطاء القرآن اللغوية: 7) تناقض النص القرآني
- ردي على من يدعوني للإسلام
- اريد ان انتحر - رسالة من السودان
- اريد ان انتحر
- أكل الدجاج حرام
- أخطاء القرآن اللغوية: 6) الأخطاء النحوية ونظرية الإلتفات (تك ...
- أخطاء القرآن اللغوية: 6) الأخطاء النحوية ونظرية الإلتفات
- أخطاء القرآن اللغوية: 5) ترتيب معيب لعناصر الخطاب ونظرية الت ...


المزيد.....




- إقبال بركة تكتب:د. فؤاد زكريا والحركات الإسلامية (2)
- شيخ الأزهر يوجه دعوة إلى المجتمع الدولي بشأن أزمة سد النهضة ...
- قائد الثورة الاسلامية آية الله خامنئي يلقي خطابا مهما مساء ا ...
- الإمارات تتكفل بإعادة إعمار كنيس يهودي استهدفته المقاومة الف ...
- ألمانيا تطلق برنامجا لإعداد أئمة محليين لتقليص نسبة رجال الد ...
-  شيخ الأزهر يصدر بيانا جديدا بشأن -سد النهضة-
- شيخ الأزهر يوجه دعوة إلى المجتمع الدولي بشأن أزمة سد النهضة ...
- شيخ الأزهر يعلق على قرار السعودية حول تنظيم الحج هذا العام
- لابيد يستنكر هتافات -الموت للعرب- في -مسيرة الأعلام-: ليست ي ...
- لابيد يستنكر هتافات -الموت للعرب- في -مسيرة الأعلام-: ليست ي ...


المزيد.....

- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي
- كتاب النصر ( الكتاب كاملا ) / أحمد صبحى منصور
- الماركسية والدين / ميكائيل لووي
- الجيتو الاسلامى والخروج للنهار / هشام حتاته


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - سامي الذيب - فريدريك نيتشه: فيلسوف أم معتوه داعر؟