أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عباس - مات البعث يا أيها الإيتام، المشكلون ل (التجمع الوطني العربي في المنطقة الشرقية) - الجزء الثاني














المزيد.....

مات البعث يا أيها الإيتام، المشكلون ل (التجمع الوطني العربي في المنطقة الشرقية) - الجزء الثاني


محمود عباس

الحوار المتمدن-العدد: 6625 - 2020 / 7 / 22 - 10:44
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ما يؤلم هو الأخ الكوردي الذي لا يجد ذاته إلا في أحضان الأخرين، علما أنهم يبتذلونه كمتملق أكثر من الكوردي الذي يواجههم، على منطق التضاد في النماذج، وهي الخيانة للذات، فهذا يبيع قوميته الكوردية لوطن يتاجر به الأخرون، وأولئك، يرتزقون من الأعداء تحت حجة القضاء على الحراك الكوردي الوطني، متناسيا أن هؤلاء المرتزقة العروبيون يبيعون وطنهم قبل أن يلبي رب نعمتهم طلبهم، ويحاربون الكورد أو في أفضله نماذجه يهاجمون الكوردي تحت حجة تخليهم عن الوطن السوري متناسين أنهم باعوا أكثر من ربع سوريا وذاتهم في أسواق أنقره واستانبول، ويتغاضون عما حل بنصف الشعب السوري الذي يعيش الويلات في المهجر وفي أروقة المدن التركية، يقايض بهم أردوغان مرة مع أوربا ومرة في أروقة المؤتمرات الدولية، وأحيانا يعرضهم كقرابين لمصالحه في أزقة مدن ليبيا.
وشريحة البيان والنداء و(التجمع اللا وطني العربي في المنطقة الشرقية) على دراية تامة أن مقابل مواجهة الكورد هي تسليم الوطن السوري للطامح التركي، فبيعهم للمفاهيم الوطنية للكورد، والتهجم على المثقف الكوردي تحت الغطاء المهترئ، وتناسيهم خيانتهم للوطن وللشعب السوري، وارتزاقهم لأردوغان، أو لسلطة بشار الأسد، جدلية لا تبتلع إلا من قبل أمثال السياسي الكوردي والذي نأمل أن يستيقظ على ما تجلبه يمناه له ولمفاهيمه ولمن حوله وللقضية، فهو أدهى من أن يسقط في مثل هذا المستنقع.
لم يسكت حراكنا الثقافي على ما يدار من المؤامرات على الوطن السوري من خلال التآمر على الكورد وقضيتهم، ومهاجمة المفاوضات الكوردية، التي ستكون بادرة خير لسوريا المستقبل قبل أن تكون للكورد ومنطقتهم، وستكون بداية بناء سد منيع في وجه الطامعين بسوريا، لأن الساكت على كل ما يصدر من الشريحة المرتزقة، من انتهاكات للوطن، خيانة. وعدم تعرية المتلاعب بمصير المهاجر السوري المعاني، وإرضاخه على الطعن في وطنه سوريا، بتشكيل التجمعات العنصرية في المنطقة الكوردية وبدعم من الدول المتربصة بسوريا، وأخرها ما يسمى بـ (التجمع الوطني العربي في المنطقة الشرقية) المتشكل في غازي عنتاب المدينة الكوردية المحتلة تركيا، بتاريخ 11/7/2020م وبأوامر تركية، وتحت قيادة مجموعة من المرتزقة على رأسهم رياض حجاب، جريمة بحق المجتمع السوري.
فبيان التجمع المنوه إليه، تتضمن بنودا لا تقل كراهية من مشروع محمد طلب هلال الصادر في الستينات من القرن الماضي وطبقه البعث ضد الشعب الكوردي، فلا رحمة على البعث وقادته الذين كانوا على الأقل لديهم نخوة عروبية عنصرية، مقابل هؤلاء الذين يبيعونها في أسواق النخاسة.
لا شك ننتظر من الكاتب العربي الوطني، الذي تباهى وهاجم المثقفين الكورد والحراك الكوردي تحت منطق الوطنية وطالبهم بالابتعاد عن التعصب القومي، وعرض مقارنات فلسفية واهية، بين التعصب العربي الماضي والكوردي الجاري، الرد على هذا التجمع العنصري، وبيانهم، وارتزاقهم، إلا فيما إذا كان هو من بينهم، وله حصة من الطعمة. وهكذا ننتظر من الكوردي السياسي، الذي ونحن على قناعة أنه لم يفرز له نسبة، وعلى الأغلب سيترفع من تقبلها حتى ولو تم، ولكن دون الرد وتبيان الموقف الوطني من تجمع الخيانة هذا، والاعتذار من المثقفين الكورد، عما ذكره بحقهم، الذين وقفوا في وجه المرتزقة السوريين، سيظل مركز شبهة وشكوك، مهما ملئ من الصفحات عن الوطنية والحقوق القومية.
لربما لم يكن من داع لتصفح البيان، فلغتها العنصرية أكثر من واضحة، ولكن كان لا بد من تبيان وجهها القذر المخفي، للكاتب الوطني والسياسي الكوردي اللذين أقلقهما لغة المثقفين الكورد، فنحن لا يهمنا الشريحة الأخرى من العروبيين الذين هاجوا في بواديهم عندما تم الرد عليهم، وعلى لغتهم المعروفة منذ أيام البعث، وهنا نعرض بعض النقاط، رغم أن معظمه مستنقع موبوء:
1- سوف لن نتحدث عن النقاط العشرة المردودة عليهم، وهم أدنى من أن يثبتوا ما ينافقون به من الأكاذيب، وتراكم المكون العربي في المنطقة الكوردية، تعكس دونيتهم، وانحطاطهم الأدبي كرد جميل على ما قدمه الشعب الكوردي من خدمات للشعب العربي على حساب الشعب الكوردي الذي هجر وهاجر، ولا شك أنهم ممتعضون من زوال داعش، ويطالبون بإحياء حثالتهم المتواجدة في مخيم الهول.
2- ففي البند السادس دعوتهم للحرب الأهلية في المنطقة الكوردية، واضحة، ونداء لتدمير العلاقات الوطنية بين الكورد والعرب. وهي الحرب التي كانت قد بدأت بها داعش ضد الإيزيديين الكورد، وبعدما قضيت على تلك الحثالة، تبنى مشروعهم حكومة أردوغان وهو الآن يسخر أدواته الداعشية ذاتها ولكن بأسماء مختلفة.
3- وفي البند السابع، تتجلى انحطاطهم الثقافي وارتزاقهم لتركيا، عندما يطالبون وبكل قذارة الإتلاف الوطني طرد المجلس الوطني الكوردي، من التحالف، ولهذا نحن من جهتنا نطالب الإتلاف والمجلس الوقوف في وجه هؤلاء الخونة.
4- البند الأول والثاني والثالث حيث النفاق المفتضح في البند الرابع، وهو ليس سوى إنذار للشعب الكوردي وحراكه للحذر من القادم، ولا بد من التوافق والنجاح في المفاوضات الكوردية-الكوردية، وإلا فهؤلاء رأس حربة تركيا ومرتزقتها، أعداء الكورد منذ أن كانوا بعثا وأصبحوا أيتامه.
5- التناقض ما بين أسم التجمع ومقدمة البيان مبتذل، فلو كانوا فعلا وطنيين ويؤمنون بالمساواة، لما انطلقوا تحت أسم التجمع العربي، ولما كان عرابهم تركيا وتشكل في غازي عنتاب، فهذا التفضيل يدحض كل نفاقهم الدارج في المقدمة، مثلما يلغيها متن البنود، ومحاربتهم للشعب الكوردي.

الولايات المتحدة الأمريكية
[email protected]
20/7/2020م






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مات البعث أيها الإيتام المشكلون ل (التجمع الوطني العربي في ا ...
- ماذا حصل للأدب الكوردي بعد الإسلام - الجزء الرابع
- ماذا حصل للأدب الكوردي بعد الإسلام- الجزء الثالث
- حق يراد به باطل في الجزيرة-جنوب غرب كوردستان
- من أين تأتي القيادات الحزبية الكوردية - الجزء الخامس
- من أين تأتي القيادات الحزبية الكوردية- الجزء الرابع
- من أين تأتي القيادات الحزبية الكردية -الجزء الثالث
- من أضاع الوطن ومن شتت المعارضة؟ -الجزء الثالث
- من أضاع الوطن ومن شتت المعارضة؟- الجزء الثاني
- من أضاع الوطن ومن شتت المعارضة؟- الجزء الأول
- نداء الخيانة العروبي الداعي إلى تقسيم سوريا
- من أين تأتي القيادات الحزبية الكوردية- الجزء الثاني
- الحلقة المخفية بين قناة أورينت والبعث
- ماذا حصل للأدب الكوردي بعد الإسلام -الجزء الثاني
- من أين تأتي القيادات الحزبية الكردية -الجزء الأول
- من يقف وراء بيان الكراهية ضد الكرد ولماذا؟
- ماذا حصل للأدب الكوردي بعد الإسلام؟ -الجزء الأول
- كيف يطعننا أصدقاؤنا من المعارضة السورية -2/2
- كيف يطعننا أصدقاؤنا من المعارضة السورية- 1/2
- المثقف الانتهازي


المزيد.....




- أبرز المسلسلات الخليجية في رمضان 2021.. القصص وقنوات العرض
- هل تلعب تركيا دورا في التوتر بين روسيا وأوكرانيا... كيف؟
- فرنسا: قتيل وجريح في إطلاق النار أمام مستشفى بباريس
- طهران تتهم تل أبيب بالوقوف وراء الهجوم ضد موقع نطنز لتخصيب ا ...
- ناسا تؤجّل مرة أخرى تحليق المروحية المريخية
- جونسون يعرض منزله الريفي للإيجار ويحدد المبلغ
- مجلس النواب الأردني ينفي حصول مشادات بين النواب والخصاونة
- وزير الداخلية التركي يلتقي نظيره الليبي في أنقرة
- طهران تتهم إسرائيل بالمسؤولية عن حادثة نطنز
- الجيش الإسرائيلي يصيب مهربا بالرصاص على الحدود المصرية


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - محمود عباس - مات البعث يا أيها الإيتام، المشكلون ل (التجمع الوطني العربي في المنطقة الشرقية) - الجزء الثاني