أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبد الرحمن - تقرير ميداني ؛ هكذا تم القضاء علي قوات الاحتلال التركي في قاعدة الوطية الليبية ...















المزيد.....

تقرير ميداني ؛ هكذا تم القضاء علي قوات الاحتلال التركي في قاعدة الوطية الليبية ...


عمرو عبد الرحمن

الحوار المتمدن-العدد: 6611 - 2020 / 7 / 6 - 11:10
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


1. الباحث العسكري محمد الكناني : " الخط الأحمر " ليس مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي، كان رسالة مفادها " أصولكم العسكرية تحت رحمة وتأثير نيراننا المباشرة ...

2. أنباء عن إصابة قادة العسكريين الترك في ليبيا ...

3. الشعب الليبي يعلن الجهاد ضد الاحتلال العثماني الجديد ...

4. مصر الكبري قادرة بإذن الله ؛ ليبيا العربية مقبرة الاحتلال العثماني ...

5. ما سر اسم " تركي أوغوز " الوثني الذي أراد الترك إطلاقه علي قاعدة الوطية !

✪✪✪-------------------------------^^^-------------------------------✪✪✪ [فيديو - صور]

تم التوصل إلي معلومة خطيرة، عبر مصدر فضل عدم ذكر اسمه، أن قوات الاحتلال التركي كانت علي وشك إعلان قاعدة الوطية مركز قيادة لقوات الترك الاستعمارية، وتغيير اسم القاعدة إلي " تركي أوغوز ".
- السؤال : ما سبب اختيار هذا الاسم المرتبط بقبائل الترك الوثنية " الأوغوز " – المنحدرة من امبراطورية الخزر الوثنية عبدة الشيطان ، الذين لما سقطت امبراطوريتهم أمام الضربات العربية ثم الروسية، تفرقوا في الأرض فهم من كل حدب ينسلون، ومنهم من تنصر وتهود وتأسلم!
أما المتأسلمون ظاهريا منهم فهم السلاجقة والعثمانيين، الذين حافظوا علي طقوسهم الوثنية عبر الطرق الباطنية مثل البكتاشية والنقشبندية والخلوتية والمولوية.

• رأي خبير عسكري

أكد الباحث العسكري محمد الكناني، أن ما تم خلال الساعات الأولى من صباح يوم الأحد من غارات جوية على عناصر الدفاع الجوي والحرب الإلكترونية التركية في قاعدة الوطية الجوية غربي ليبيا، كان بمثابة رسالة مباشرة لأنقره بأن " الخط الأحمر " ليس مجرد تصريحات للاستهلاك الإعلامي، بل واقع بحت، وسأذهب لأكثر من ذلك، أنه كان بمثابة رسالة مفادها " أصولكم العسكرية تحت رحمة وتأثير نيراننا المباشرة.

وأوضح "الكناني" أنه إذا اعتقد دعاة العثمانية الجديدة بأنهم سينعمون بالاستقرار لمجرد أنهم رسخوا لتمركزهم غربا حيث حلفائهم من مليشيا الوفاق وحيث حاضنتهم الشعبية، من خلال اتفاقيات الخضوع والنفوذ واستخدام القواعد العسكرية ومنح الحصانة الكاملة لضباطهم وجنودهم، فإنهم واهمون كل الوهم.

فمهما بلغت مهارة وجرأءة لاعب القمار، فلن تفوق ذكاء وصبر وخبرة لاعب شطرنج محترف.

ميدانيا، نجحت الغارات في تحييد منظومات الدفاع الجوي متوسطة المدى " هوك Hawk " امريكية الصنع التابعة لسلاح الجو التركي ( الدفاع الجوي يتبع سلاح الطيران لدى دول الناتو )، و3 رادارات في الغالب هي من الطراز " كالكان Kalkan " تركية الصنع العاملة مع منظومات الهوك، وأخيرا منظومة الإعاقة والشوشرة الإلكترونية تركية الصنع " كورال Koral ".

تركيا طورت بالفعل منظومتي دفاع جوي تحت مسمى " حِصار HİSAR " ( تعني القلعة بالتركية ) إحداها قصيرة المدى تحت مسمى " HİSAR-A " يصل مداها إلى 15 كم، والثانية " HİSAR-O " يصل مداها إلى 25 كم، ولكن لم تدخلا الخدمة حتى اللحظة، وهذا سبب الاعتماد المستمر على منظومة الهوك الأمريكية التي مهما كان مستوى تطويرها فإنها في النهاية غير مؤثرة على طائرات القتال الجوي عالية المناورة المنتمية للأجيال الحديثة.

وحتى في حال نشر إحدى المنظومتين الحديثتين مستقبلا، فلن تكون بالتأثير المطلوب أمام المقاتلات المتطورة، وربما ستتصدى للصواريخ والذخائر نفسها، ولكن دون أي مساس بالطائرات التي ستقوم باستهدافها من خارج نطاق تأثيرها بمسافات كبيرة، وخصوصا أنها تعمل بشكل منفرد دون أن تكون مدمجة ضمن شبكة دفاع جوي متكاملة ومتعددة الطبقات، وبعيدا عن الأراضي التركية.

ورغم وجود منظومة حرب إلكترونية متطورة كالكورال التي يصل مدى تأثيرها إلى 150 كم، إلا أن تحييدها بهذا الشكل يعطي انطباعا إما بمحدودية فاعليتها بعيداً عن البروباجندا التي أثيرت كثيراً حولها، أو أن المقاتلات التي نفذت المهام كانت من طرازات حديثة مزودة بحزمة إلكترونية متطورة تمكنها من العمل بفاعلية عالية وسط بيئة مشبعة بالإعاقة والشوشرة الإلكترونية الكثيفة.

وفي حقيقة الأمر، ليس مهما أي مقاتلات نفذت تلك الغارات، فالأهم هو ما خلفته من آثر سياسي وإعلامي مدوٍّ، وبعد مُضي أقل من يوم على تصريح وزير الدفاع التركي المتبجح برفض إعلان القاهرة في طرابلس.

• إصابات بالغة في صفوف العدو

= من جانبه؛ أكد المستشار رمزي الرميح، مستشار المنظمة الليبية لدراسات الأمن القومي – أنباء إصابة 6 قادة عسكريين من العدو التركي، وجنود مرتزقة، في الضربات على قاعدة الوطية الليبية، مشيرا الي أن هناك أنباء من مصادر موثوق فيها تؤكد إصابة رئيس الأركان التركي بإصابات بالغة.

• مصادر ليبية

بالتزامن، ذكر مصدر في قوات "الجيش الوطني الليبي"، أن غارات جوية جديدة استهدفت اليوم الأحد قوات موالية لحكومة الوفاق الليبية في أكثر من منطقة جنوب البلاد.

ونقلت صحيفة "المرصد" الليبية عن مصدر عسكري مسؤول من غرفة عمليات مجموعة المناطق الجنوبية بالقيادة العامة التابعة لـ"الجيش الوطني" قوله:
- "سلسلة غارات جوية جديدة تستهدف "تحركات معادية" في محيط مشروع الدبوات الزراعي غرب وادي الشاطي وفي جبل الحساونة".

ويأتي هذا التصريح على خلفية تعرض قاعدة الوطية الجوية غربي العاصمة طرابلس لقصف جوي الليلة الماضية، نتج عنه تدمير أنظمة دفاعات جوية، "نصبتها تركيا بقاعدة الوطية" غرب ليبيا.

ونقلت صحيفة "المرصد" الليبية عن مصدر مسؤول بغرفة عمليات القوات الجوية التابعة للقيادة العامة "للجيش الوطني"، أن ضربات جوية استهدفت رادارات ومنظومات دفاع جوي من طراز "هوك" ومنظومة "كورال" للتشويش في القاعدة المذكورة.

وأضافت أن "القوات التركية ثبتتها" الخميس في القسم الغربي من القاعدة.

بالإضافة إلى ذلك، قال مصدر عسكري رفيع لقناة "ليبيا الحدث":

"كنا نراقب دخول وتركيب منظومة الدفاع الجوي لقوات الاحتلال التركي من طراز "هوك" مع ملحقاتها من رادارات طيلة الأيام الماضية".

• إعلان الجهاد علي الاحتلال

مدينة بنغازي شرق ليبيا، أكبر معقل لـ"الجيش الوطني الليبي" بقيادة خليفة حفتر، اليوم الأحد، مظاهرة منددة بـ "العدوان التركي" على البلاد وسط إجراءات أمنية واسعة.

وأفادت وسائل إعلام محلية بانتشار وحدات تابعة لمديرية الأمن المركزي في بنغازي لتأمين ساحة الكيش التي تتجه نحوها حشود متظاهرين محتجين على "العدوان التركي" في ليبيا ولـ"إعلان الجهاد" ضده.

كما ندد المتظاهرون بـ"إرسال الإرهابيين" من سوريا إلى ليبيا على يد تركيا، التي تعتبر أكبر داعم لحكومة الوفاق الوطني في طرابلس، فيما يرفعون شعارات دعما لـ"الجيش الوطني الليبي".


روابط صور وفيديو:

https://www.youtube.com/watch?v=4LZjMyXphLM

https://scontent-hbe1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/106984310_1142445242805198_2260084913852451746_n.jpg?_nc_cat=103&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=J4vma3o_56AAX_jyssk&_nc_ht=scontent-hbe1-1.xx&oh=a4587e9607fadd58db6d7c753cc8f2c0&oe=5F2A1656

https://scontent-hbe1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/106797383_1142445372805185_5206820424971517656_n.jpg?_nc_cat=101&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=WB_CgVq2ksoAX8E_COJ&_nc_ht=scontent-hbe1-1.xx&oh=39a4a937f4b8853933fb9a2454db792f&oe=5F26E183

https://scontent-hbe1-1.xx.fbcdn.net/v/t1.0-9/107552914_1142445439471845_1873628198351732346_n.jpg?_nc_cat=109&_nc_sid=8024bb&_nc_ohc=c6_lP3A4crgAX-e4TQ5&_nc_ht=scontent-hbe1-1.xx&oh=73fb0fa347043ca9055994b5526e1e26&oe=5F267785


نصر الله جيوش مصر وليبيا والعرب



#عمرو_عبد_الرحمن (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أكاذيب هرمس وتخاريف أطلانتس وأوهام الأرض المجوفة : الحقيقة م ...
- عبقرية الاختيار ؛ أقوي عمل فني عسكري في تاريخ مصر
- العالم بين كورونا والتنين ؛ مصر أقوي من العاصفة ...
- الماسونية ؛ الأساس الفكري للنظام العالمي الجديد ...
- سر علم مصر الكبري ؛ من عهد القادة / توت عنخ آمون وحور محب - ...
- معركة التجديد الديني ؛ التحرر من الاستعمار الباطني للعقل الع ...
- معركة التجديد الديني : استكمالا لثورة 30 يونيو الشاملة ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات / الفرس الثلاثة! ... [الح ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات / الفرس الثلاثة! ... [الح ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات / الفرس الثلاثة! ... (الح ...
- -عمرو عبدالرحمن- لقناة النيل الدولية: القوة العسكرية العربية ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات / الفرس الثلاثة! ... (الح ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات / الفرس الثلاثة! ... (الح ...
- مصر السيسي بين يوسف تاشفين و الناصر صلاح الدين
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات - الفرس الثلاثة - ... (ال ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات - الفرس الثلاثة - ... (ال ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات - الفرس الثلاثة - ... (ج ...
- من فارس ؛ وداعا للأندلس - مع تحيات - الفرس الثلاثة -... (ج 1 ...
- بقيادة صقور مصر ؛ معركة 30 يونيو انطلقت من 6 سنوات ولازالت م ...
- النظرية الترك آرية – النظام العالمي القديم / الجديد و الديان ...


المزيد.....




- وزير الدفاع الأمريكي السابق يكشف لـCNN عن السلاح النووي المح ...
- أزمة الودائع في لبنان: نائبة برلمانية تعتصم في مصرف للحصول ع ...
- الانتهاكات الجنسية: حالات اعتداء رجال دين في كنيسة انجلترا ع ...
- زيادة جديدة في أسعار الدولار.. العملة الأمريكية تقترب من 19. ...
- الكويت تعلن تشكيل حكومة جديدة.. وزيرا دفاع ونفط جديدين.. وإع ...
- أيقونات الأغنية المغاربية في عرض -- لا تحرروني سأحرر نفسي -- ...
- قالوا لكم عن الطمث
- واشنطن تتساءل: هل يخرج الرئيس الصيني أكثر قوة بعد مؤتمر حزبه ...
- بتكلفة 16 مليون دولار ومساحة 2300 متر.. الإمارات تفتتح أول م ...
- دبابات وأباتشي وطائرات بدون طيار.. شاهد أسلحة كوريا الجنوبية ...


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - عمرو عبد الرحمن - تقرير ميداني ؛ هكذا تم القضاء علي قوات الاحتلال التركي في قاعدة الوطية الليبية ...