أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسام صباح - ماذا يستفيد المسلم من هذه الآيات ؟














المزيد.....

ماذا يستفيد المسلم من هذه الآيات ؟


وسام صباح

الحوار المتمدن-العدد: 6609 - 2020 / 7 / 3 - 01:32
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


المعروف ان الكتب المقدسة التي تتبعها الشعوب التي لها أديان سماوية وأنبياء ورسل مرجعها الله، وهي رسائل ووحي وكلام مقدس من رب السماء واوامر ارشادية تهدي البشرية لعبادة الله الواحد خالق الكون وما فيه، كتب تدعو لتوحيد الله وعدم الشرك به، تعلم آياتها الآخلاق وترشد للصلاح وعمل الخير والأنسانية، واكثر آياتها تخص المجتمع بشكل عام ولا تقدم نصائح واحاديث خاصة وتهتم بشخص واحد تقدسه وتعطيه هالة كبيرة وتلبي رغباته الشخصية والجنسية وتعالج مشاكله العاطفية والعائلية والشخصية مع زوجاته و المحيطين به . انه كتاب هداية للمجتمع الكبير وعموم الناس والشعب
في القرآن الذي يدّعي المسلمون انه كلام الله الذي يهدي للتي هي اقوم واصلح، نجد في نصوصه الكثيرة التركيز على شخصية نبي الإسلام محمد بشكل ملفت للنظر لمن يتدبر القرآن بعين فاحصة . وهذا يثير استغراب الدارس له، فهل الايات التي تتحدث عن رجل واحد تفيد كل المجتمع ان حلت مشاكل زواجه وطلاقه وغيرة نسائه واشتهائه لأمرأءة او لتطليق زوجة من زوجها كي يستنكحها هو لأنها اعجبته واثارت شهوته الجنسية، فيأمر بتحريم التبني في عموم المجتمعات الإسلامية لتحقيق شهوته الخاصة .
من يدرس القرآن بتفحص وعين ثاقبة سيرى آيات كثيرة تتحدث عن مشاكل النبي محمد مع زوجاته منها آية : بعد ان مسكته زوجته حفصة متلبسا بمضاجعة خادمته ماريا على فراشها ثارت غيرتها كزوجة، فاقسم لها يمينا بآية ان لا يعود لمضاجعة هذه الخادمة مرة اخرى، ثم ندم على قوله، فألف آية تراجع فيها عن يمينه، لأنه لا يستغني عن جمال ماريا وجسدها الأبيض بزوجة شبه سوداء غيورة . وهدد بآية من السماء زوجاته بالطلاق وان يستبدلهن بأفضل منهن ان ازعجته احداهن بغيرتها وتدخلت لمنعه تنفيذ شهواته الخاصة .
فما الذي يستفيد المسلم والمسلمة من تلك الآيات الشخصية ؟
وهناك في القرآن آية تحدثت عن آية تبرئ زوجته المراهقة عائشة من شائعة ارتكابها الفاحشة مع صفوان بن المعطل في الصحراء. وآية تطلق زيد من زوجته زينب لكي ينكحها النبي بعد اشتهائه لها . فما الذي يستفيد منه المسلم من قراءة هذه الآية يوميا ويعلمها لأولاده ؟ (فلما قضى زيد منها وطرا زوجناكها لكي لا يكون على المؤمنين حرج في ازواج ادعيائهم اذا قضوا منهن وطرا وكان امر الله مفعولا ) .
وجاء بآية يشتم فيها عمه ابا لهب وزوجته لأنه لم يؤمن بدعوته واعتبره كذابا ومدعيا .
( تبت يدا ابي لهب وتب، مَا أَغْنَى عَنْهُ مَالُهُ وَمَا كَسَبَ سَيَصْلَى نَارًا ذَاتَ لَهَبٍ وَامْرَأَتُهُ حَمَّالَةَ الْحَطَبِ فِي جِيدِهَا حَبْلٌ مِّن مَّسَدٍ) !!
هل بهذه الآية فائدة يجنيها او يتعلم منها المسلم ارشادا ما عندما يتلوها يوميا ؟
ام تعلمه ممارسة الرسول الحقد والضغينة وعدم المسامحة لمن يخطئ بحقه ولا يغفر له ذنبا ارتكبه ليعلمه السماح .
سأل بطرس السيد المسيح قائلا : « يا رب كم مرة يخطئ اليّ اخي وانا اغفر له ؟ هل الى سبع مرات ؟» قال له يسوع: «لا اقول لك الى سبع مرات، بل الى سبعين مرة سبع مرات."
اما عن المحبة فيعلمنا الأنجيل :" طهروا نفوسكم في طاعة الحق بالروح للمحبة الاخوية العديمة الرياء، فاحبوا بعضكم بعضا من قلب طاهر بشدة."
هل لاحظتم الفرق في تعليم التسامح والمغفرة ايها المسلمون بين محمد والمسيح في القرآن والإنجيل ؟ هذه هي تعاليم الكتاب المقدس (الإنجيل) للناس المحبة والمغفرة والتسامح وليس الشتم والحقد والبغضاء .
اما عن القتل والغضب فيقول السيد المسيح : " قد سمعتم انه قيل للقدماء: لا تقتل ومن قتل يكون مستوجب الحكم، واما انا فاقول لكم: ان كل من يغضب على اخيه باطلا يكون مستوجب الحكم " .
لا يمنع المسيح القتل فحسب، بل انه لا يوصي حتى الغضب على الاخرين .
اما قرآن محمد فيقول : " قاتلوهم يعذبهم الله بايديكم ويخزهم وينصركم عليهم ويشف صدور قوم مؤمنين "
هنا نلاحظ الفرق بين كتاب يهدي للصلاح وكتاب يحرض على القتل وحمل سيوف تقطر منها الدماء لتقطيع اوصال البشر .
أين هي الدعوة بالكلمة الطيبة والموعظة الحسنة لكسب قلوب الناس للايمان ؟
ماذا يستفيد المسلم من هذه الاية :" يا ايها النبي انا احللنا لك ازواجك .... وامراة مؤمنة ان وهبت نفسها للنبي ان اراد النبي ان يستنكحها خالصة لك من دون المؤمنين"
الشيخ عبد اه ب رشدي يقول يستفيد منها المسلم انه عرف انه وجد حكم شرعي بالقرآن .... ثم ماذا؟ واذا عرف، ماذا سيستفيد من هذا الحكم في حياته ؟
الا تكفيك يا ايها النبي زوجاتك الكثيرات وما ملكت يمينك من الإمات، فتشتهي ان تنكح اي امراءة تهب فرجها لك فتكون لك خالصة غصبا عن شوارب زوجها ؟
هل هذه الآية يستفيد منها المسلم بنصيحة اوهداية او إرشاد تفيده في حياته ؟ ... كلا
هل فيها دروس وعبر للمسلمين ؟ .... كلا
هل فيها عبادة وتوحيد ؟ ..... كلا
هل فيها طلب عمل صلاح ومنفعة للمجتمع ؟ .... كلا .
هل هي نور وهدى وبركة للفرد والمجتمع المسلم ؟ ... كلا
فما فائدة وجودها بالقرآن الذي يقال عنه انه كلام الله ؟
هل هذه الآية سجلت باللوح المحفوظ للذكرى ... نعم كما يدّعون، لكن لماذا ؟ لا احد يدري ؟ هل يترك رب العالمين كل اعماله في الكون ويفكر بإرب محمد ليختار من يستنكحها ومن يستمتع معها فيشرع له ما يلبي شهواته الجنسية ؟
هل تصدق ايها المسلم ان هذا تشريع من خالق السماوات والأرض ؟ ام انه تشريع شخصي مِن الشخص الذي يستفيد منه ؟
اذا عرفت من المستفيد من الجريمة يمكنك ان تشخص فاعلها ؟ قاعدة قانونية .
حاشا لرب العالمين ان يتفرغ لأرسال مندوبه جبريل من السماء السابعة الى الأرض لتبليغ محمد بسماح الله له ان يستنكح من تهب له فرجها ولا حساب عليه .
حاشا لله ان يقول كلاما كله ترهات مثل هذا في كتاب مقدس .
ابحث عما يفيد البشرية والمجتمع لتعرف ان كان من الله ام لا ؟



#وسام_صباح (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سلامة ابو زعيتر باحث وناشط نقابي ومجتمعي في حوار حول افاق ودور الحركة النقابية والعمالية في فلسطين
حوار مع المناضل الشيوعي الاردني سعود قبيلات حول الحرب الروسية - الاوكرانية وابعادها سياسيا واقتصاديا


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- تناقضات القرآن
- ورطة المسلمين في تفسير الفارقليط (الروح القدس) .
- محمد يتكلم نيابة عن الله بالقرآن ؟
- تسائلات حول حقيقة المتكلم بالقرآن
- النفاق في الإسلام
- الاسلام والاديان
- اخطاء قرآنية تثبت ان القرآن كتاب بشري
- تعليق على مقال يوسف يوسف
- دين محمد العجيب
- براهين تثبت وجود الله وتدحض نظرية التطور
- الكلمات الغامضة بالقرآن
- هل توجد حياة في الكون
- من خلق الحياة، الله ام صدفة الطبيعة ؟
- طبيب عراقي يكشف سر فيروس كورونا
- الكرونا والمعتوهين بالدين
- اخطاء قرآنية – ما قتلوه وما صلبوه
- هكذا عرفنا الله
- معلومات حول مرض الكرونا
- اله الأسلام لا يتورع عن السب وتوجيه الاهانات
- الثالوث والوحدانية في المسيحية


المزيد.....




- -تونس تجمع ولا تفرق-.. رئيسة الحكومة بودن تحضر احتفالات الزي ...
- سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الاسلامي في فلسطين ت ...
- بدون تعليق: الزوّار اليهود يتوافدون لكنيس جربة في تونس بعد ع ...
- قرار أميركي مرتقب برفع الجماعة الإسلامية من قوائم الإرهاب.. ...
- لافروف: تطابق نهج روسيا والدول الإسلامية يخدم ترسيخ الاستقرا ...
- ابن سلمان يستأجر شركة يهودية لابتلاع ما تبقى من مجموعة بن لا ...
- ا ف ب: أمراء حرب وسياسيون أفغان سابقون في المنفى يعلنون تشكي ...
- رغم شعارات الإصلاح.. هكذا طغت المحاصصة الحزبية والطائفية على ...
- -يسقط الديكتاتور-.. إيرانيون يهتفون ضد المرشد الأعلى ورئيسي ...
- شاهد: آلاف اليهود يؤدون فريضة الحج على جبل ميرون


المزيد.....

- لماذا كمسلم أؤيد الحرية والعلمانية والفنون / سامح عسكر
- ميثولوجيا الشيطان - دراسة موازنة في الفكر الديني / حميدة الأعرجي
- الشورى والديمقراطية من الدولة الدينية إلى الدولة الإسلامية / سيد القمني
- الدولة الإسلامية والخراب العاجل - اللاعنف والخراب العاجل / سيد القمني
- كتاب صُنِع في الجحيم(19) / ناصر بن رجب
- التحليل الحداثي للخطاب القرآني (آلياته ومرتكزاته النظرية ) / ميلود كاس
- الثالوث، إله حقيقي ام عقيدة مزيفة؟ / باسم عبدالله
- The False Trinity / basim Abdulla
- نقد الفكر الديني بين النص والواقع / باسم عبدالله
- خرافة قيامة المسيح / باسم عبدالله


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - وسام صباح - ماذا يستفيد المسلم من هذه الآيات ؟