أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - 40 عاما من النضال ضد الفاشية الدينية














المزيد.....

40 عاما من النضال ضد الفاشية الدينية


فلاح هادي الجنابي

الحوار المتمدن-العدد: 6602 - 2020 / 6 / 25 - 16:04
المحور: الثورات والانتفاضات الجماهيرية
    


لم يشعر نظام الملالي بخطر وتهديد کبير وجدي عليه کما کان الحال يوم تأسيس المجلس الوطني للمقاومة الايرانية بمبادرة من المناضل الوطني الکبير مسعود رجوي في 20 حزيران 1981، حيث إن النظام وبعد فترة قصيرة شاهد ولمس کيف إن هذا المجلس يٶسس لغد ومستقبل وضاء لإيران ويمهد الطريق لإسقاط حکمه القمعي الدموي. وقد کان المجلس الوطني للمقاومة الايرانية ولايزال بمثابة خلية نحل لاتتوقف ولاتکل ولاتمل عن النشاط والحرکة ضد النظام على مختلف الاصعدة وهذا ماجعلها محل ثقة ومبعث أمل للشعب الايراني خصوصا وإن العمود الفقري ورأس الحربة لهذا المجلس الى جانب إنه يضم نخبة من القوى والشخصيات الوطنية السياسية المخلصة للشعب والمناضلة ضد النظام بصورة مستمرة.
التأريخ النضالي لهذا المجلس وعلى مر الاعوام الاربعين المنصرمة يبعث على الثقة والاعتزاز والافتخار لکل مواطن إيراني، فقد تمکن هذا المجلس ومن خلال القيادة الفذة والحکيمة للسيدة مريم رجوي، رئيسة الجمهورية المنتخبة من جانب المقاومة الايرانية من تعريف العالم کله بالماهية والمعدن الاجرامي لهذا النظام عن طريق فضح وکشف جرائمه ومخططاته ضد الشعب کما حققت نجاحا کبيرا في کسر طوق النظام المفروض على إيران وعدم السماح بمعرفة مايدور في إيران من أوضاع من خلال تمکنها من إيصال صوت الشعب الايراني للعالم وماقام ويقوم به هذا النظام الارعن من جرائم وإنتهاکات بحقه.
قوة وعظمة هذا المجلس تجلت وتجسدت في المٶتمر الذي أقامته عبر الشبکة العنکبوتية بعد ظهر يوم السبت المنصرم 20 حزيران 2020، في بداية الذكرى الأربعين لانطلاقة مقاومة الشعب الإيراني ضد الفاشية الدينية، هذا المٶتمر الذي أقيم عبر حوالي 2000 نقطة مشاركة في العالم بحضور رئيسة الجمهورية المنتخبة من قبل المقاومة السيدة مريم رجوي ومجموعة من البرلمانيين والشخصيات السياسية من مختلف الأحزاب الأوروبية وأمريكا الشمالية والشرق الأوسط. وأكد المشاركون دعمهم القوي لنضال الشعب الإيراني والمقاومة الإيرانية لتغيير النظام في إيران وتحقيق الديمقراطية وإقامة جمهورية قائمة على أساس أصوات الشعب. وهو ماأثبت مدى عزم وإصرار المناضلين في هذا المجلس وفي المقدمة قائدتهم الشجاعة السيدة رجوي في تحقيق الاهداف المرجوة وفي مقدمتها إسقاط النظام وإقامة النظام السياسي الذي يکفل تحقيق أهداف وتطلعات الشعب الايراني.
هذا المٶتمر الذي لفت أنظار وسائل الاعلام العالمية مثلما تابعه الشعب الايراني بحماس وشغف کبيرين لأنه رأى فيه تجسيد وتعبيرا حيا لآماله وتطلعاته، أکد وأثبت للعالم مرة أخرى وبجلاء من إن بقاء وإستمرار هذا النظام يشکل الخطر والتهديد الاکبر ليس على الشعب الايراني فقط وإنما على العالم کله ولذلك فإن العالم کله مطالب بأن يقف الى جانب نضال الشعب الايراني والمقاومة الايرانية من أجل إسقاط هذا النظام وإداء الدور الخاص به من أجل إستباب الاستقرار والاسلام والامن في إيران والمنطقة والعالم.



#فلاح_هادي_الجنابي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول الانتخابات في البرازيل مع عالم الاجتماع والفيلسوف الماركسي ميكائيل لووي - اضواء على احداث ساخنة
حوار مع صلاح عدلي الامين العام للحزب الشيوعي المصري حول اوضاع ومكانة القوى اليسارية والتقدمية في مصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إصرار نضالي على إنهاء نظام الجهل والتخلف في طهران
- قتل الملا منصوري لن يغطي عار الفساد والجريمة عن نظام الملالي
- الحفرة التي سيسقط فيها نظام الملالي
- المقاومة الايرانية ستفي بوعدها بإسقاط نظام الملالي
- التأکيد على إسقاط نظام الملالي
- ثورة الجياع ضد نظام الملالي قادمة لامحالة
- إستمرار الغضب الشعبي ضد النظام القرووسطائي في إيران
- الذکرى الوطنية التي ترعب نظام الملالي
- کل الاجواء متاحة لإسقاط نظام الفاشية الدينية في طهران
- عن نضال المقاومة الايرانية ضد نظام الملالي
- ملف إغتيال کاظم رجوي قضية ستبقى حية بوجه نظام الملالي
- شعب ومقاومة وقضية مستمرة
- تجمع وإحتجاجات ونشاطات ضد نظام الملالي
- بعد 41 عام من الطغيان والفساد حان موسم سقوط الفاشية الدينية ...
- نحو نهاية مشوار سقوط نظام الملالي
- النضال ضد نظام الملالي يتزايد في ذکرى موت خميني
- إعتراف الملالي بإرتکابهم مجزرة 1988 وإصرارهم عليها
- المجزرة التي تٶرق نظام الملالي
- إنتفاضة الحسم ضد نظام الملالي
- الاحتجاجات العمالية تتزايد ضد نظام الملالي


المزيد.....




- بيان حقيقة لقطاع المحاماة التابع لحزب التقدم والاشتراكية
- نعوم تشومسكي: لا يمكن للغرب أن ينتقد روسيا بعد -غزو وتدمير ا ...
- وزارة الدفاع التركية تعلن -تحييد- 22 عنصرا من حزب العمال الك ...
- صدى العمال العدد 16
- على طريق الشعب : في ذكرى انعقاد المؤتمر الوطني الحادي عشر.. ...
- بانوراما: ترقب لعملية تركية برية بسوريا وحكومة اليمين المتطر ...
- حزب التجمع يؤكد : الشعب المصري فقد الثقة في البرلمان الأوروب ...
- وكالة البلح.. سوق الفقراء يستقطب الأغنياء في مصر
- الشرطة التركية تعتقل متظاهرين في تجمع مناهض للعنف ضد المرأة ...
- الولايات المتحدة: انتصارات الراديكاليين والاشتراكيين الساحقة ...


المزيد.....

- احتجاجات تشرين 2019 في العراق من منظور المشاركين فيها / فارس كمال نظمي و مازن حاتم
- أكتوبر 1917: مفارقة انتصار -البلشفية القديمة- / دلير زنكنة
- ماهية الوضع الثورى وسماته السياسية - مقالات نظرية -لينين ، ت ... / سعيد العليمى
- عفرين تقاوم عفرين تنتصر - ملفّ طريق الثورة / حزب الكادحين
- الأنماط الخمسة من الثوريين - دراسة سيكولوجية ا. شتينبرج / سعيد العليمى
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 47، جوان-جويلية2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 48، سبتمبر-أكتوبر 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 50، جانفي-فيفري 2019 / حزب الكادحين
- فلسفة الثورة بين سؤال الجدة وضرورة الاستكمال / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الثورات والانتفاضات الجماهيرية - فلاح هادي الجنابي - 40 عاما من النضال ضد الفاشية الدينية