أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الصباغ - حول تغريدة مقتدى الصدر الأخيرة














المزيد.....

حول تغريدة مقتدى الصدر الأخيرة


جلال الصباغ

الحوار المتمدن-العدد: 6590 - 2020 / 6 / 11 - 16:08
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


ليس غريبا على مقتدى التغريد والتصريح، فهو ومع كل أزمة تواجه النظام يبدأ بالتغريد ومع كل تغريدة نشاهد أتباعه وهم يمارسون القتل والترهيب والاختطاف وغيرها من الأساليب التي تمثل الوجه الحقيقي لمقتدى وتياره.
اليوم وبعد تصاعد الغليان الجماهيري ضد حكومة الكاظمي بسبب استقطاع رواتب المتقاعدين والموظفين، يأتي مقتدى الصدر، ليمارس ذات الدور الذي يمارسه مع كل احتجاج، فهو الحامي لهذا النظام والمدافع عنه، إذ اننا نتبين من هذه التغريدة التهديد الصريح والعلني للمنتفضين في الساحات، فهو يأمر بإنهاء الاحتجاج ضد الكاظمي وحكومته وإعطاء الفرصة للحكومة الجديدة التي تواجه أزمة مالية، ولسنا نعرف اليس مقتدى وتياره جزء من كل الحكومات السابقة والحالية ولديه أعضاء برلمان ووزراء وكلهم متهمين بالفساد والنهب للمال العام.
ان أساليب مقتدى الصدر أصبحت مفضوحة للجميع ولم يبقى لديه غير المليشيات والمسلحين الذين لا يعرفون سوى لغة القتل، وقد نشاهد مليشياته قريبا وهي تمارس ذات الجرائم التي مارستها في ساحة الصدرين بالنجف وساحة التحرير في بغداد وسط تواطؤ القوى الأمنية وقتلت وجرحت العشرات من المنتفضين.
لا يعلم مقتدى الصدر وأمثاله ان عصره وعصر الاسلام السياسي وشركاء المحاصصة الآخرين على وشك النهاية، فالجماهير كشفت زيفهم جميعا وأدركت ان سبب بؤسهم وفقرهم وقتلهم هي هذه الفئة، التي تشبه إلى حد كبير فئة رجال الدين المسيحين قبيل الثورة الفرنسية التي كانت تحت سلطة البابا والتي تبرر كل أشكال قمع وافقار الجماهير في حينها ما أوصلها إلى نهايتها الحتمية.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- عندما تكون نقابة الصحفيين العراقيين بوقا للسلطة
- هل فعلا رواتبنا خط احمر؟
- النظرية السياسية هي من ترسم طريق انتصار الانتفاضة
- كلنا لا نستطيع التنفس
- أينما يكون الفقر والقمع تكون الانتفاضات والثورات
- في التعويل على الموقف الأمريكي
- حملات التشويه ضد رموز الانتفاضة
- الانتفاضة في زمن الكاظمي
- دروع من البراميل
- الشيوعي العراقي _ ستة وثمانون عاما على التأسيس
- مواقف الشيوعي العراقي وفق التفسير المادي لعلم النفس 
- حول مستقبل الانتفاضة
- مرحلة جديدة للانتفاضة
- مئة وخمسون عاما على ولادة لينين
- أنا وجدتي وكورونا
- مصير الانتفاضة بعد نهاية الحظر الوقائي
- الأيديولوجيا الرأسمالية بوصفها أداة للهيمنة


المزيد.....




- مجلس النواب الأمريكي يعتزم التصويت على تقرير ازدراء ضد ستيف ...
- السعودية تفرج عن 12 صيادا يمنيا بعد عامين على احتجازهم
- فيديو يظهر فيضانات عارمة في مدينة هندية
- تلفزيون -النهار-: هزة أرضية بقوة 2.9 درجة تضرب شمال الجزائر ...
- أول مجموعة من السياح الأجانب منذ 10 سنوات في ليبيا
- مجلس الأمن الدولي يجتمع الأربعاء لبحث الاختبارات الصاروخية ل ...
- مفوضية الانتخابات العراقية تتسلم 379 شكوى بشأن نتائج الانتخا ...
- تركيا ترد على بيان مصر واليونان وقبرص
- جدل أمريكي بشأن إلزامية التطعيم ضد كورونا
- تسعينية تمثل أمام المحكمة لمشاركتها في جرائم قتل جماعية في م ...


المزيد.....

- أخف الضررين / يوسف حاجي
- العدالة الانتقالية والتنمية المستدامة وسيلة لتحقيق الأمن الم ... / سيف ضياء
- الحب وجود والوجود معرفة / ريبر هبون
- هيكل الأبارتهايد أعمدة سرابية وسقوف نووية / سعيد مضيه
- جريدة طريق الثورة، العدد 41، جويلية-اوت 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 42، سبتمبر-أكتوبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 43، نوفمبر-ديسمبر 2017 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 44، ديسمبر17-جانفي 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 45، فيفري-مارس 2018 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة، العدد 46، أفريل-ماي 2018 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - جلال الصباغ - حول تغريدة مقتدى الصدر الأخيرة