أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جلال الصباغ - عندما تكون نقابة الصحفيين العراقيين بوقا للسلطة














المزيد.....

عندما تكون نقابة الصحفيين العراقيين بوقا للسلطة


جلال الصباغ

الحوار المتمدن-العدد: 6590 - 2020 / 6 / 11 - 12:43
المحور: الحركة العمالية والنقابية
    


الطبيعي هو أن تكون نقابة الصحفيين من النقابات المؤثرة والفاعلة على الساحة العراقية سواء السياسية او الاجتماعية او الاقتصادية وكل ما يمس الشأن العام، لكن نقابة الصحفيين في العراق، ما هي إلا بوق للسلطة تحاول ان تجمل صورة النظام بأي شكل من الأشكال، لما لا..؟ ومؤيد اللامي نقيب الصحفيين لاربع دورات متتالية منذ ٢٠٠٨ ولغاية الآن، عن طريق انتخابات تشبه إلى حد بعيد انتخابات البرلمان العراقي التي يسودها التزوير وشراء الذمم وفساد المسؤولين عنها، وغيرها من الشوائب اللصيقة الأخرى.

على مدار السنوات الاثني عشر الأخيرة وهي فترة ترأس اللامي النقابة، حرص على ان يكون قريبا من السلطات التنفيذية والتشريعية والقضائية، وكان عن طريق نقابته، الذئب الذي يرتدي ثياب الحمل، فهو يتحدث عن حقوق وحريات الصحفيين، لكنه كان ولا يزال بلا موقف حقيقي من مقتل او اختطاف اي صحفي، خصوصا اذا كانت اصابع الاتهام تشير إلى السلطة او مليشياتها، بل إن الجميع شاهد اللامي وهو يطل من على شاشة القناة الحكومية الرسمية مع مراسلها في بداية انتفاضة أكتوبر وبرفقة القوات الأمنية بالقرب من ساحة التحرير، ليزف للعراقيين البشرى ان لا تعرض لاي محتج والقوات الأمنية العراقية تقوم بواجبها في حماية المنتفضين، وأن الامور مستتبة وكل شيء على ما يرام!
للسيد اللامي كما للمسؤولين في العراق جيوش إلكترونية تدافع عنه مقابل ثمن او مقابل الحصول على هوية نقابة الصحفيين، التي صارت معضلة حقيقية لكل صحفي لا يمتلك الواسطة او الرشوة، بل إن من سخريات القدر ان يضع اللامي وفريقه امتحان لاختبار من يستحق هوية النقابة، والغريب أن اللامي وجوقته لا يفقهون الف باء الصحافة والكتابة الصحفية!
ان هيمنة السلطة على النقابات والاتحادات عن طريق المغريات المالية وسيارات الدفع الرباعي والسفريات مدفوعة الثمن بالاضافة لأساليب الترغيب والترهيب الاخرى، جعل الكثير من هذه الجهات مطبلة للسلطة او على الاقل غاضة للبصر عن ما تفعله، على العكس من مهامها المفترضة، في الدفاع عن حقوق أعضائها والشريحة التي تمثلها، وقيادة كل أشكال الاحتجاج وتنظيم المسيرات والتظاهرات في حال تعرض اعضاء النقابات لاي غبن او اضطهاد او ملاحقة من اي جهة كانت، وهنا بالتأكيد لا نقصد جميع النقابات، لكن الكثير منها.
ان الصحفيين المناضلين والمضحين بحياتهم في سبيل نقل الحقيقية كما هي، والساعين للخلاص من سيطرة اللامي وشلته على نقابة عريقة مثل نقابة الصحفيين، عليهم السعي الجاد لفضح كل من باع مباديء مهنة الصحافة وأصبح بوقا للسلطة الناهبة للثروات والقاتلة للجماهير، وعليهم استرداد هذا الموقع المهم.






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
نادية خلوف كاتبة واديبة وناشطة نسوية من سوريا في حوار حول تجربتها الحياتية ونضالها اليساري والنسوي
أحمد عصيد كاتب وباحث في حوار حول الدين و الاسلام السياسي والانتقال الديمقراطي والقضية الأمازيغية


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- هل فعلا رواتبنا خط احمر؟
- النظرية السياسية هي من ترسم طريق انتصار الانتفاضة
- كلنا لا نستطيع التنفس
- أينما يكون الفقر والقمع تكون الانتفاضات والثورات
- في التعويل على الموقف الأمريكي
- حملات التشويه ضد رموز الانتفاضة
- الانتفاضة في زمن الكاظمي
- دروع من البراميل
- الشيوعي العراقي _ ستة وثمانون عاما على التأسيس
- مواقف الشيوعي العراقي وفق التفسير المادي لعلم النفس 
- حول مستقبل الانتفاضة
- مرحلة جديدة للانتفاضة
- مئة وخمسون عاما على ولادة لينين
- أنا وجدتي وكورونا
- مصير الانتفاضة بعد نهاية الحظر الوقائي
- الأيديولوجيا الرأسمالية بوصفها أداة للهيمنة


المزيد.....




- أول شركة طيران في العالم تعلن التعامل بالـ-بيتكوين-
- فيديو: بسبب ارتفاع نسبة البطالة...عمال المناجم يخاطرون بحيات ...
- فيديو: بسبب ارتفاع نسبة البطالة...عمال المناجم يخاطرون بحيات ...
- إضراب الأسرى الفسطينين ووعد المقاومة بتحريرهم
- مراسلنا: اعتصام أمام المنطقة الخضراء في بغداد احتجاجا على نت ...
- ترامب يهاجم كولن باول وتغطية الإعلام لوفاته: آمل أن يعاملوني ...
- مصر.. نقابة الصحفيين تحيل المستشارة الإعلامية لوزير السياحة ...
- رئاسة اتحادات العاملين بالأونروا تحذر من وضع الموظفين بإجازة ...
- امتيازات مبتكرة من جانب الشركات لجذب الموظفين والاحتفاظ بهم ...
- وسط مطالب بتوحيد الجيش السوداني.. دعوات للتظاهر دعما لنقل ال ...


المزيد.....

- قانون سلامة اماكن العمل! / كاوه كريم
- تاريخُ الحَركة العُمّالية بالمغربْ: بين مكَاسب الرّواد والوا ... / المناضل-ة
- تطور الحركة النقابية في المغرب بين 1919-1942 / عادل امليلح
- دور الاتحاد العام التونسي للشغل في الثورة وفي الانتقال الديم ... / خميس بن محمد عرفاوي
- كيف تحولت مختبرات الأدوية إلى آلة لصنع المال وما هي آليات تح ... / المناضل-ة
- النقابية (syndicalisme) في قاموس الحركات الاجتماعية / صوفي بيرو
- تجربة الحزب الشيوعي في الحركة النقابية / تاج السر عثمان
- ما الذي لا ينبغي تمثله من الحركة العمالية الألمانية / فلاديمير لينين
- كتاب خصوصية نشأة وتطور الطبقة العاملة السودانية / تاج السر عثمان
- من تاريخ الحركة النقابية العربية الفلسطينية:مؤتمر العمال الع ... / جهاد عقل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الحركة العمالية والنقابية - جلال الصباغ - عندما تكون نقابة الصحفيين العراقيين بوقا للسلطة