أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - المطلق في الفلسفة ح25














المزيد.....

المطلق في الفلسفة ح25


ايدن حسين

الحوار المتمدن-العدد: 6572 - 2020 / 5 / 24 - 23:25
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


لنتكلم في هذه الحلقة عن الاله .. و عن وجودنا و وجود الكون و تقديم تفسيرات مقبولة عنها
طبعا .. مسألة الاله هي فرضية .. و لا يمكن اثباتها .. لا يمكن اثباتها و لا حتى نفيها بصورة قاطعة او بصورة يقينية
هناك نقطة اثيرها انا بين الحين و الاخر .. و لا ادري ان كان هناك احد سبقني اليها من السابقين او من المعاصرين
مسالة الوجود .. فالمؤمن بوجود الاله .. ينفي ان يكون للاله جسما او لونا او صوتا او باختصار كل ما يخص الاجسام او المخلوقات من صفات .. ينفي ان يتصف بها الاله
لكنه لا ينفي عن هذا الاله صفة الوجود .. فقد تكون صفة الوجود صفة يتصف بها المخلوق .. و لا يتصف بها الخالق
و لأنني أنا أرجح .. أن هناك أله .. مع التركيز على نقطة عدم اتصاف هذا الاله بصفة الوجود
و كما قلت في البداية .. ان مسألة الاله فرضية ليست ألا
حيث اذا كان الكون أزليا .. فما الحاجة الى اله
أو .. أذا كان الكون أزليا .. فما المانع من وجود اله أزلي أيضا
أو أذا كان الكون يحتاج الى اله ليوجده .. فالاله أيضا سيحتاج الى اله اخر ليوجده
أو أذا كان الاله يمكن ان يوجد بغير موجد له .. فما المانع من وجود الكون من غير اله

أذا كان هناك اله فعلا .. فلماذا لا نستطيع ان نتيقن منه .. ايضا اذا لم يكن هناك ثمة اله .. فلماذا لا نستطيع ان ننفيه يقينيا
اذا لم يكن هناك ثمة اله .. فهذا الامر عقيم تماما .. و لا يمكن ان نضيف عليها شيئا اخر
اما اذا كان هناك اله ( لاحظوا انني لا اقول وجود اله .. حيث انا مع نفي صفة الوجود عن الاله ) .. بل لنقل .. هناك فعالية اله بشكل من الاشكال من دون وجود لهذا الاله
فهل يجب على هذا الاله ان يعرفنا نفسه
طبعا المتدين يقول بضرورة ارسال هذا الاله لرسول او نبي لتعريف نفسه للبشر بين الحين و الاخر .. لكن انقطاع النبوات يناقض هذا الامر
و وجود شعوب كثيرة جدا بدون رسالات بلغتهم .. يناقض هذا الامر
و يقولون .. لماذا خلق البشر اذن .. ان كان لا يبالي بهم و بوجودهم فلماذا خلقهم .. هل يعقل ان يخلقهم و يتركهم سدى
و لكننا نرى كثيرا من المخلوقات الاخرى مخلوقة سدى .. فالنحل و النمل و الذباب و كل النباتات و الحيوانات .. هل لديها رسالات .. هل لديها نبوات او رسل
فلماذا خلقت كل هذه الاحياء
هل يعقل ان يكون الانسان هو الاستثناء الوحيد بين كل هذه النباتات و الحيوانات و الحشرات .. خصت بالرسل و الرسالات و النبوات

و قد يكون الكون او الاكوان هو الاله كما قلت في حلقات سابقة
اذن لدينا .. نحن .. و لدينا كون بشكل من الاشكال .. و نحتاج لتفسير وجودها .. بدايتها و نهايتها .. ان كانت بدأت في لحظة ما .. أو علينا تفسير أزليتها .. ان لم تكن لها بداية
الكثير منا يرفضون وجود الاله .. لصعوبة تصور الازلية .. اي عدم وجود بداية لوجود شيء او بداية لحدوث هذا الشيء
لهذا السببب .. فقد أرتأى العلماء .. بداية الكون بأنفجار كبير او عظيم . انفجار البيغ بانغ
لكن .. من يتصف بقليل من المنطق .. لا يمكن ان يقبل بفكرة الانفجار بيغ بانغ .. فكيف يمكنهم تصور ان هذه المجرات كانت كلها مضغوطة في نقطة اصغر من رأس الدبوس أو حتى أصغر
تفسيري انا لوجود الكون .. هو ان الطاقة كانت منتشرة في الفضاء و المكان بشكل متساوي و متجانس .. لكن لسبب ما حدث تكثف لهذه الطاقة في نقاط معينة .. فتكونت المادة .. و كما تعلمون ان المادة ليست الا طاقة كثيفة مركزة في نقطة ما او مكان ما
الطاقة منتشرة في الفضاء .. و الجاذبية ليست الا علاقة اجزاء هذه الطاقة بعضها ببعض
المادة الكثيفة في النجوم مثلا .. تؤثر على الفضاء .. و كأنها قطعة جليد تذوب داخل بحر من الماء
الفضاء مثل البحر .. الطاقة هي مثل الماء في البحر .. و المادة مثل قطع الجليد في هذا البحر .. اذا حركت قطعة جليد .. فان قطعة الجليد ستؤثر على البحر .. و البحر سيؤثر على قطعة الجليد الاخرى
لكن طبعا كثافة البحر يمكننا الاحساس بها و رؤيتها حتى .. لكن كثافة طاقة الفضاء لا يمكننا ان نراها .. و لكن نحس بوجودها على شكل جاذبية بين الاجرام الكبيرة التي تؤثر على الفضاء المحيط بها .. و بالتالي الفضاء تؤثر على الجسم الاخر .. فنقول .. ان هناك قوة جاذبية بين هذين الجسمين
و دمتم بخير
..



#ايدن_حسين (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب البحريني هشام عقيل حول الفكر الماركسي والتحديات التي يواجهها اليوم، اجرت الحوار: سوزان امين
حوار مع الكاتبة السودانية شادية عبد المنعم حول الصراع المسلح في السودان وتاثيراته على حياة الجماهير، اجرت الحوار: بيان بدل


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شعوذة علمية و فلسفية ج11
- لا خوف من الموت بعد اليوم ج2
- لا خوف من الموت بعد اليوم
- المطلق في الفلسفة ح24
- المطلق في الفلسفة ح23
- المطلق في الفلسفة ح22
- المطلق في الفلسفة ح21
- المطلق في الفلسفة ح20
- الحرية .. ما لها و ما عليها
- الوعي .. هل مصدره غيبي ام مادي
- المطلق في الفلسفة ح19
- اليوم العالمي للقضاء على كورونا
- طرق سهلة للقضاء على كورونا و علاجها
- المطلق في الفلسفة ح18
- المطلق في الفلسفة ح17
- المطلق في الفلسفة ح16
- شعوذة علمية و فلسفية ج10
- طوفان جديد
- يجب معاقبة المتسببين بتفشي كورونا ح2
- دروس من كورونا


المزيد.....




- تعلقت بسيارة هربًا.. شاهد لحظة إنقاذ قطة عالقة وسط مياه الأم ...
- مسؤول صحي: إصابة 18 في هجمات لحزب الله.. وإسرائيل تعلن قصف م ...
- بايدن يدعو الكونغرس إلى الموافقة على طلبه مساعدة إسرائيل وأو ...
- شاهد: فيضانات كارثية هائلة تجبر آلاف السكان على إخلاء بيوتهم ...
- ما تفاصيل طعن أسقف عراقي الأصل على يد عربي في كنيسة بأسترالي ...
- هل ترتفع تذاكر الطيران بسبب التوترات بين إيران وإسرائيل؟
- المؤتمر الأوروبي لليمين المتطرف يستأنف أعماله في بروكسل غداة ...
- ستولتنبرغ: دول -الناتو- يمكنها إرسال أنظمة دفاع جوي إضافية إ ...
- رئيس الوزراء الهنغاري يصف أوكرانيا بأنها محمية غربية
- الجيش الإسرائيلي يؤكد إصابة 14 جنديا بينهم 6 بحالة خطيرة في ...


المزيد.....

- فيلسوف من الرعيل الأول للمذهب الإنساني لفظه تاريخ الفلسفة ال ... / إدريس ولد القابلة
- المجتمع الإنساني بين مفهومي الحضارة والمدنيّة عند موريس جنزب ... / حسام الدين فياض
- القهر الاجتماعي عند حسن حنفي؛ قراءة في الوضع الراهن للواقع ا ... / حسام الدين فياض
- فلسفة الدين والأسئلة الكبرى، روبرت نيفيل / محمد عبد الكريم يوسف
- يوميات على هامش الحلم / عماد زولي
- نقض هيجل / هيبت بافي حلبجة
- العدالة الجنائية للأحداث الجانحين؛ الخريطة البنيوية للأطفال ... / بلال عوض سلامة
- المسار الكرونولوجي لمشكلة المعرفة عبر مجرى تاريخ الفكر الفلس ... / حبطيش وعلي
- الإنسان في النظرية الماركسية. لوسيان سيف 1974 / فصل تمفصل عل ... / سعيد العليمى
- أهمية العلوم الاجتماعية في وقتنا الحاضر- البحث في علم الاجتم ... / سعيد زيوش


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - ايدن حسين - المطلق في الفلسفة ح25