أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - سماحيات 10














المزيد.....

سماحيات 10


صلاح زنكنه

الحوار المتمدن-العدد: 6563 - 2020 / 5 / 14 - 14:38
المحور: الادب والفن
    


قالت وهي في أوج عنفوانها.
أنا وطنك فلا تبارحني.
فأجبتها صادقا وأنا أتلوى شوقا ولهفة وغضبا.
نعم أنت وطني الذي يصعب عليّ مبارحته, لكنكِ وطن تحيطه الأسوار والأسلاك الشائكة, وطن بوليسي قمعي لا حرية لي فيه, وطن كله عسس وعساكر ورجال أمن ومحققون غلاظ, وطن أنا متهم فيه دائما ومطلوب للعدالة الجائرة التي تحكم علي بالجرم المشهود من دون شهود ولا دفاع, وطن يشبه زنزانة بخمسة نجوم, أي وطن هذا وأنا لا أملك فيه حتى حق المواطنة ؟
أكدي أنتِ وطني الذي مهما ضاق بيّ أحن له وأشتاق له وأهيم به وأموت بين فلواته وأنا أتضرع خاشعا متصدعا وأرنو لقبلته التي هي نور جبينكِ وسحر ابتسامتكِ وشقاوة كركرتكِ وحلاوة حروفكِ المفعمة ببحبوحة الحياة وطراوتها.
أجل أنت وطني الأجمل والأبهى, ولا أرغب أن أكون لاجئا, ضميني بين حناياك لطفا لا عطفا, كوني أشعر بالغربة والوحشة بعيدا عنكِ.
لكن إياكِ واضطهادي واذلالي وحجري وحبسي ومصادرة ارداتي تحت ذريعة حبكِ لي وهيامي بكِ.
أدرك جيدا حبكِ وحرصكِ واهتمامكِ, لكن عليك أن تدركي أيضا حبي وحرصي واهتمامي بالمقابل يا سماحي, فأنا صلاحك الذي يعشقكِ كما تعرفين.
تساءلت غاضبة ...
عجيب أمرك مع النساء ؟
أجبتها ضاحكا ...
ما عجيب إلا الشيطان رغم أني تطبعت بطبعه
الشيطان كائن متمرد لا يعجبه العجب العجاب ولا الملك على الباب
فأنا شخصيا لا تعنيني الأنثى اللعوب ولا ألتفت للغانية المغناج
ولا تثيرني الرخيصة المتسافلة ولا المتكبرة الجاهلة
أنا معنيّ بروحي الأنثوية التي تهفو لأنوثة الحياة
وأنتِ تدركين جيدا سر أمري وغرابة طوري
كونكِ أنثايّ الاستثنائية وخاتمة كل النساء.
فقالت مطمئنة واثقة ... أحببتك
لأنك لست من النوع السهل الخفيف, ولا الضحوك المستهلك الظريف
ولا المتملق المتهالك الضعيف.
أحببتك كونك من النوع المكابر العفيف.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شذرات من التراث الأيروسي العربي (2)
- شذرات من التراث الأيروسي العربي (1)
- إشارات ثقافية
- سماحيات 9
- # اضاءتان ثقافيتان #
- قراءة في # سرديات الجسد والإيروتيكيا #
- عرض كتاب # عبادة الجنس .. شرح لأصل أديان عبادة القضيب # تألي ...
- العولمة والأسلمة والكورونا
- سماحيات 8
- سماحيات 7
- العمامة والقبعة .. تاريخ في رواية
- اشارات
- نجوى .. قصة قصيرة
- هالة .. قصة قصيرة
- تغريدات ساخنة 4
- تصريحات صحفية
- حانة الأحلام السعيدة
- تغريدات ساخنة 3
- تغريدات ساخنة 2
- سماحيات 6


المزيد.....




- ابنة الفنان سعيد صالح ترفض تلوين -مدرسة المشاغبين- (فيديو)
- كواليس وخلفيات توتر مغربي ألماني
- مصر.. إسلام خليل يكشف سبب خلافه مع سعد الصغير
- مصر.. مصدر طبي يكشف تطورات الحالة الصحية لسمير غانم
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مشروع قانون يتعلق بالتمويلات الصغيرة ...
- مجلس الحكومة يصادق على مقترحات تعيينات في مناصب عليا
- بوريطة يتباحث مع نظيره الغابوني
- ألمانيا تعارض خطة أمريكية للتنازل عن حقوق الملكية الفكرية لل ...
- لوبس: العبودية تاريخ فرنسي.. آن لقصة نانت مع تجارة الرقيق أن ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - صلاح زنكنه - سماحيات 10