أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حكمة اقبال - فن المقابلة التلفزيونية














المزيد.....

فن المقابلة التلفزيونية


حكمة اقبال

الحوار المتمدن-العدد: 6563 - 2020 / 5 / 13 - 14:22
المحور: الصحافة والاعلام
    


لا اعرف عدد القنوات الفضائية العراقية الموجودة داخل وخارج العراق ، ولا اعرف الجهات التي تقف وراءها وتغطي تكاليفها الباهظة ، والحقيقة اني توقفت عن متابعتها منذ سنوات لأسباب مختلفة أولها أن اخبار العراق في غالبها الأعم مُحزنة ، ومن بينها ضعف الحياد والاداء المهني المطلوب في العمل الصحفي على انواعه ، ومادفعني لكتابة هذه الملاحظات هو مشاهدتي لمقابلة مع احد قادة الأحزاب العراقية مؤخرا ، ارسلها لي أحد الأصدقاء عبر الفيسبوك .
تتميز المقابلة التلفزيونية بأنها فرصة ذهبية للضيف أن يوصل آرائه وافكاره أمام جمهرة أكبر بكثير لو كانت المقابلة اذاعية ، أو على صفحات الصحف والمجلات ، لذلك تتطلب المقابلة الناجحة تهيئة جيدة من كلا الطرفين ، مقدم البرنامج او النشرة الاخبارية والضيف أو الضيوف في أحيان اخرى .
لن اتناول ماهو المطلوب من الصحفي لأنه يتعلم ذلك في الدراسة أو في العمل ، ولكن الضيوف وهنا اقصد السياسين من قادة احزاب وبرلمانين ومسؤولين في الدولة ، فهم مختلفين في المستوى العلمي والثقافي والخبرة السياسية والتجربة في التعامل مع وسائل الاعلام ، وخاصة في اللقاء التلفزيوني ، المباشر والمسجل للبث اللاحق . أدناه ما أعرفه وماتعلمته في حياتي العملية حول الموضوع .
1- التحضير المسبق ، خاصة اذا كانت المقابلة مسجلة ، والتي يفترض ان الاسئلة مرسلة مسبقاً للضيف ، ورغم ان القائد الحزبي يعتقد انه يستطيع الاجابة على كل الاسئلة ، فان التحضير المسبق يعزز الثقة بمواصلة المقابلة بشكل مريح وسلس .
2- يفترض التهيوء الى اسئلة غير متفق عليها يبادر المقدم الى حشرها ومباغتة الضيف من باب الإثارة وربما الحصول على معلومات جديدة غير معلنة .
3- يجب تقييم جهة القناة الفضائية التي تجري المقابلة ، والتعامل معها على ضوء موقفها من الضيف نفسه أو الحزب الذي يمثله ، متعاطفة أم غير متعاطفة ، وماهو هدف القناة من اجراء المقابلة اذا كانت غير متعاطفة ؟ قد يكون لسبق صحفي أو إثارة صحفية لكسب مزيد من المشاهدين بسبب نوعية الضيف وشخصيته وتأثيره في الحياة السياسية أو غير ذلك . هذا لايعني رفض الظهور في قنوات غير متعاطفة ، بل يعني التحضير الجيد لمفاجأت اثناء المقابلة .
4- يحق ومن الممكن جداً ، أن يرفض الضيف الإجابة على أي سؤال خاصةً اذا كان يتعلق بقضايا تنظيمية داخلية غير عامة ، أو سؤال في غير محاور المقابلة ، ويرد بهدوء بأنه لايرغب بالاجابة .
5- الهدوء التام في الإجابة على الاسئلة المطروحة ، بغض النظر اذا كانت ذا طابع استفزازي ، لأن الانفعال يفقد تعاطف المشاهدين مع الضيف ، بينما يمنحه الهدوء تعاطف اضافي .
6- يحق ومن الممكن للضيف ان يقاطع مقدم البرنامج في حال انه قاطع الضيف ولم يمنحه فرصة إكمال إجابته على السؤال ، وهذا يحدث كثيرا في برامج القنوات العراقية حيث يتحدث مقدم البرنامج أكثر من الضيف .
7- اذا كان المقابلة مشتركة مع شخصيات اخرى ، يجب تقدير ان الضيوف الآخرين بمستوى متقارب ، وظيفي أو حزبي ، وان يمنح مقدم البرنامج وقت متساوي لكل الضيوف ، وعادة يكون الوقت غير كافي اذا كان الضيوف أكثر من اثنين .
8- الإجابة القصيرة والمركزة هي ما يريدها المشاهدين ، واذا كان هناك وقت للشرح الإضافي فلا بأس بشرح مكثف وعميق وقصير ، ويتطلب هذا ان يكون الضيف قادر على السيطرة على عامل الوقت المتاح لتقديم معلومات اضافية للجمهور ، مثل النشاط السياسي القادم .
9- يحق ومن الممكن تصحيح عبارات مقدم البرنامج التي قد يستخدمها احيانا للتقليل من شأن الضيف أو الحزب الذي ينتمي اليه ، وكذلك تصحيح أية معلومة يوردها المقدم غير ذات فائدة للمقابلة والجمهور .
10- رغم ان كل حزب يريد ان يوصل افكاره ونشاطاته الى جمهرة أوسع ، ولكن هذا لايعني القبول يأية دعوة ومن أية قناة فضائية ، وفي اي وقت كان ، لذلك يجب تقدير كل دعوة تصل بشكل منفرد ، واختيار المقابلات التي يكون فيها وقت بث البرنامج يتناسب مع أفضل الأوقات للمشاهدين ، وليس في اوقات قريبة من نهاية الليل مثلاً .
11- تجنُب تعداد عدد من الاسماء اذا كانت هناك احتمالية نسيان احدها أو أكثر ، والإكتفاء بالتعميم ، حتى لايشعر الأسم المنسي بالإنزعاج ، سواء كان فرد أو جماعة أو محافظة .
12- تجنب قول (أأأأأأأأأأأأأ ) عند التفكير في الاجابة ، بل الأفضل الإجابة العامة حول الموضوع لحين تتوفر الإجابة المطلوبة في الذهن وعدم التأخر بها .
17 عاما مرت على سقوط الدكتاتورية ، واتساع انتشار القنوات الفضائية والصحافة الورقية باعداد كبيرة ، ولكن لايزال الاعلام غير حر ومقيّد ، وكذلك غير محايد ، وفي مجالات غير قليلة يلعب مال الفساد السياسي دور واضح في حركة الأعلام وتأثيره على وعي شرائح مختلفة من المجتمع العراقي .
ليس بجديد القول ان حيادية واستقلالية الاعلام تتوفر فقط في اطار الدولة المدنية الديمقراطية .

13 آيار 2020






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوميات دنماركية 200+12
- يوميات دنماركية 200+11
- في ذكرى بشت ئاشان سيد باقي ، لتنعم روحك بهدوء الرقدة الأخيرة ...
- يوميات دنماركية 200+10
- يوميات دنماركية 200+9
- يوميات دنماركية 200+8
- يوميات دنماركية 200+7
- يوميات دنماركية 200+6
- يوميات دنماركية 200+5
- يوميات دنماركية 200+4
- يوميات دنماركية 200+3
- يوميات دنماركية 200+2
- يوميات دنماركية 200+1
- يوميات دنماركية 100+100
- يوميات دنماركية 100+99
- يوميات دنماركية 198
- يوميات دنماركية 100+97
- مقترح قانون حول الجنسية الدنماركية
- يوميات دنماركية 100+96
- يوميات دنماركية 100+95


المزيد.....




- -مارد من رماد-..ما قصة هذا المجسم العملاق الذي يقف في قلب مر ...
- في ذكرى الانفجار.. آلاف اللبنانيين يزحفون نحو المرفأ ويطالبو ...
- ريبورتاج - العراق: وزارة الخارجية تستلم أكثر من 17 ألف قطعة ...
- في ذكرى الانفجار.. آلاف اللبنانيين يزحفون نحو المرفأ ويطالبو ...
- مصر.. صديق الشاب المصري المنتحر عبر -واتس آب- ينفي تصويره لح ...
- بيلاروس.. حرس الحدود يسعف 5 عراقيين على الحدود مع ليتوانيا
- -واتس آب- يطلق ميزة -عرض مرة واحدة- تخفي الصور والفيديوهات م ...
- شاهد.. نشر مقاطع فيديو تثير جدلا واسعا في مصر والأمن يحقق
- بالفيديو.. الجيش اللبناني يحيي ذكرى ضحايا انفجار مرفأ بيروت ...
- الصين تسجل أعلى حصيلة إصابات بالكورونا في 6 أشهر وتشدد القيو ...


المزيد.....

- داخل الكليبتوقراطية العراقية / يونس الخشاب
- تقنيات وطرق حديثة في سرد القصص الصحفية / حسني رفعت حسني
- فنّ السخريّة السياسيّة في الوطن العربي: الوظيفة التصحيحيّة ل ... / عصام بن الشيخ
- ‏ / زياد بوزيان
- الإعلام و الوساطة : أدوار و معايير و فخ تمثيل الجماهير / مريم الحسن
- -الإعلام العربي الجديد- أخلاقيات المهنة و تحديات الواقع الجز ... / زياد بوزيان
- الإعلام والتواصل الجماعيين: أي واقع وأية آفاق؟.....الجزء الأ ... / محمد الحنفي
- الصحافة المستقلة، والافتقار إلى ممارسة الاستقلالية!!!… / محمد الحنفي
- اعلام الحزب الشيوعي العراقي خلال فترة الكفاح المسلح 1979-198 ... / داود امين
- پێ-;-شە-;-کی-;-ە-;-ک بۆ-;- زان ... / حبيب مال الله ابراهيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الصحافة والاعلام - حكمة اقبال - فن المقابلة التلفزيونية