أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - طلعت خيري - كورونا في قوم نوح














المزيد.....

كورونا في قوم نوح


طلعت خيري

الحوار المتمدن-العدد: 6524 - 2020 / 3 / 27 - 20:20
المحور: ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات
    


اتهم الاتحاد الأوربي وأمريكا الصين بتطوير فيروس كوفيد 19 --كورونا -- في معامل البحوث البيولوجية وانه تسرب منها دون السيطرة عليه ودليلهم على ذلك هو ان الصين اعتقلت العالم الذي طور الفيروس – مهما كانت الأسباب المهم فتك الفيروس بدول عظمى وسيفتك بجميع بقاع الأرض-- مما بث الرعب والخوف بين شعوب العالم جميعا – ناهيك عن الانهيار الاقتصادي الذي رافقه -- وبدون اتهامات سياسية لهذا الطرف أو ذاك -- نعتبر ان الفيروس تمكن من تطوير نفسه نتيجة لظروف مناخيه سارعت في انتشاره دون انتباه العالم له -- مما أدخل الشعوب في رعب الموت – مع الأسف ان العالم المتقدم والمتخلف لم يكونوا مستعدين لمواجهة كورونا - علما ان الكثير من دول العالم تضع أجهزة متطورة لرصد الكوارث الطبيعية كالفيضانات والبراكين والتغيرات المناخية كالعواصف الجليدية والأعاصير – باستثناء الزلازل والأوبئة – اللتان من الصعب التنبؤ بها – حذر الله البشرية من الكوارث الطبيعية بقصص يؤدي أدوارها الأنبياء والشعوب طبقت على أمم سابقة فيها عبرة لألوا الألباب –منها قصة نوح والغرق – أرسل الله نوح الى قومه يدعوهم الى عبادة الله – والهدف من ربط الغرق بالإيمان بالله – هو للابتعاد عن المعاصي ومترفات الدنيا وبالتالي سيكون عند المؤمن المزيد من الوقت الكافي للانتباه على حياته دون العيش في غفلة عن الموت -- أو على الأقل الأخذ بتحذيرات الأنبياء على محمل الجد – فالعالم قبل قوم نوح لا يعرف السفينة ولا يعلم بان الخشب يطفوا على سطح الماء –إلا ان المؤمنين مع نوح لما اخذوا التحديات على محمل الجد اخذوا بالبحث عن طرق النجاة -- فاخترعوا السفينة


ولكي يوصل الله فكرة كارثة الغرق الى البشرية أطال الله عمر نوح وقومه الى 950 عاما – ليس الغاية من ذلك هو لعملقة الجسم كجعل طوله سبعين ذراعا وقدميه ثلاثون ذراعا – إنما هو تنبيه للبشرية بانه مهما عاشه الشعوب في أمان واستقرار فلا تؤمن للكوارث بكل أنواعها – لذا ترك الله نوح وقومه يتمتعون بنعيم الحياة على مدى 950 عاما – تخللت تلك الفترة دعوات نوح في قومه فلم يؤمن به إلا قليل من الناس – من الأمور التي جعلت قوم نوح في مأمن من كارثة الغرق هو—الاستقرار المناخي -- فالموقع الجغرافي الصحراوي الذي يعيشون فيه معتاد على نسب قليله من الإمطار الموسمية ولم يواجهوا طيلة حياتهم أية أمطارا غزيرة تهددهم بالغرق – بالإضافة الى الاستقرار العقائدي -- فمن الأمور التي جعلت قوم نوح في مأمن من الكارثة –هو عدم إيفاء نوح بكارثة الغرق والسبب لان تدبيرها من الله وليس من نوح ---مما عزز دور ألهتهم التي يعبدونها من دون لله في تحقيق الاستقرار المجتمعي


– فالذين امنوا بالله اخذوا تحذيرات نوح على محمل الجد فسارعوا الى بناء السفينة مستعينين بالتدابير العلمية والعملية الحقيقية المنجية من الكارثة – أما الذين كفروا بالله ولم يستجيبوا لتحذيرات نوح ولم يأخذوا بالتدابير العلمية والعملية الصحيحة معتمدين على إلهتهم وزعمائهم شيوخ عشائهم وكهنتهم في اتخاذ التدابير الآنية عند وقوع الكارثة – وبالتالي -- فالذين اخذوا بالأسباب العلمية والعملية قبل وقوع الكارثة نجوا -- – أما الأغبياء الذين ينتظرون تدابير كهنتهم وزعمائهم طغى عليهم الماء فكانوا من المغرقين – فمن الأغبياء الذين ينتظرون تدابير ألهتهم ابن نوح فلما اشتدت الكارثة وأخذت السفينة تجري بموج كالجبال نادى نوح ابنه-- قائلا -- يا بني اركب معنا – فوضع لنفسه تدبيرا أنيا فسارع الى جبل للتخلص من الغرق – فقال له أبوه لا عاصم اليوم من أمر الله فحال بينهم الموج فكان من المغرقين

مع الأسف لم تضع أي دوله من دول العالم استعدادات مسبقة لاحتواء الأوبئة كبناء المستشفيات أو المحاجر الطبية --علما ان الشعوب مرت بتجارب الوباء كالملاريا والبهارزيا والسل الرئوي والحصبة والجدري والسارز-- فالتدابير الآنية كبناء المستشفيات والمحاجر المستعجلة أو التخصيص المالية لمكافحة الوباء لن تجدي نفعا -- لقد فات الأوان ولن تنتهي كورونا إلا بحصد أرواح الملاين من البشر –

فالذين يدعون الله والأنبياء والأولياء والأضرحة وكبروا في المساجد والكنائس وفي الشوارع لن ينجوا من الكارثة – وأما الذين اتخذوا التدابير العلمية والعملية الوقائية السريعة منها القوانين الصرامة في فرض حضر التجوال داخل مجتمعاتهم قد يخفف ذلك من حدة الكارثة – رغم التقدم العلمي والتكنولوجي في كافة المجالات -- إلا ان البشرية لا تزل في طور عقلية قوم نوح في مجابهة الكوارث --


نسال الله العفو والعافية لسائر البشرية




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,082,745,129
- الديانة الإبراهيمية والمخطط الغربي
- رد على مقالة مصطفى راشد -- حكم المسيحية التي أسلمت وتزوجت عل ...
- الصهيونية بين حبل الله وحبل الناس
- المغرر بهم سياسيا في يوم الرب
- إستراتيجية رب الجنود الصهيوني في تدمير الشعوب بول بريمر نبوخ ...
- أورشليم منطلق رب الجنود الصهيوني للهيمنة على العالم--
- التزيين العقائدي والقومي للأديان السياسية
- تناقضات التوراة بين ارميا اليهودي وارميا الصهيوني
- الروح – رد على مقالة صباح إبراهيم -2
- رد على مقالة بولس اسحق— وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِ ...
- أحقاد وسموم رب الجنود الصهيوني على بابل الكلدان
- الروح – رد على مقالة صباح ابراهيم
- جرائم رب الجنود الصهيوني في العراق مايك بومبيو نبوخذراصر جدي ...
- جرائم رب الجنود الصهيوني في الوطن العربي—بشار الأسد نبوخذراص ...
- استعدادات رب الجنود الصهيوني لتدمير الاردن
- فرعنة العالم تعبئه عقائدية صهيونية
- استعدادات رب الجنود الصهيوني لتدمير مصر
- مقالة ورد على تعليق--
- نساء يهوديات كفرن برب الجنود الصهيوني
- ابتلاءات رب الجنود الصهيوني باليهود


المزيد.....




- السعودية تتهم الناشطة المحتجزة لجين الهذلول بـ-تقديم معلومات ...
- -لوفيغارو-: قلق سعودي إماراتي من دبلوماسية بايدن مع إيران
- جونسون وفون دير لايين يعلنان استئناف مفاوضات "بريكست&qu ...
- ما هي "المعلومات السرية" التي اتهمت الناشطة السعود ...
- إيران تكشف عن خطتها بشأن تسريب -التقرير السري- للوكالة الذري ...
- دراسة: العيش وسط الطيور يزيد الشعور بالرضا مثل زيادة الراتب ...
- صابر الرباعي يلغي حفله في مصر
- جولات سودانية لدعم اتفاق السلام
- لماذا يعاني مدمنو الخمور من صعوبة التركيز؟... دراسة تجيب
- البحرية الإيرانية: ننتج 90 بالمئة من قطع غواصاتنا


المزيد.....

- جائحة الرأسمالية، فيروس كورونا والأزمة الاقتصادية / اريك توسان
- الرواسب الثقافية وأساليب التعامل مع المرض في صعيد مصر فيروس ... / الفنجري أحمد محمد محمد
- التعاون الدولي في زمن -كوفيد-19- / محمد أوبالاك


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: وباء - فيروس كورونا (كوفيد-19) الاسباب والنتائج، الأبعاد والتداعيات المجتمعية في كافة المجالات - طلعت خيري - كورونا في قوم نوح