أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- بيت لحم عظيمة بشعبها وبتاريخها














المزيد.....

بدون مؤاخذة- بيت لحم عظيمة بشعبها وبتاريخها


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6514 - 2020 / 3 / 14 - 12:49
المحور: القضية الفلسطينية
    


اكتشاف إصابات بفايروس كورونا في بيت لحم، نقله لها سيّاح أجانب، ليس شيئا غريبا، فقد انتشر الفايروس في غالبيّة دول العالم، كما ظهرت إصابات أخرى في المناطق الفلسطينيّة، ويسجّل للسلطة الفلسطينيّة أنّها كانت سبّاقة في إعلان حالة الطّوارئ لمكافحة هذه الوباء. تماما مثلما يسجّل لأبناء شعبنا في بيت لحم خاصّة وفي بقيّة المناطق أنّهم استوعبوا هذا الوباء وقاوموه، رغم ضآلة الإمكانيات. ويسجّل لأهلنا في بيت لحم أنّهم السّبّاقون في محاصرة هذا الوباء والخلاص منه.
وأتساءل إذا ما كانت بيت لحم محظوظة أكثر من غيرها عندما انطلقت بداية الوباء في وطننا فلسطين منها! فهل ينطبق عليها المثل "ربّ ضارّة نافعة"؟ فبيت لحم مدينة مقدّسة، وهي مهد السّيّد المسيح عليه السّلام، ومنها انطلقت دعوته للسّلام والمحبّة.
وهل جاء الوباء بقدرات خارقة عامدا متعمّدا إلى بيت لحم التي تحتفل هذا العام 2020 بكونها عاصمة للثّقافة العربيّة؟ وبغضّ النّظر عن أسباب الوباء، فإنّني أجزم بأنّ مدينة العذراء وابنها المسيح عليهما السّلام قد ابتدأ الوباء بها؛ لحفظ ماء الوجه للنّظام العربيّ الرّسميّ، وهذه من فضائل وقدسيّة بيت لحم.
عندما كانت القدس شقيقة بيت لحم عام 2009 بتاريخها ومقدّساتها العظيمة عاصمة للثّقافة العربيّة، واعتبارها عام 2011 عاصمة دائمة للثّقافة العربيّة، وعام 2019 عاصمة للثّقافة الإسلاميّة، فإن العرب والمسلمين لم يقدّموا شيئا للقدس التي تئنّ من ثقل بساطير جنود الاحتلال. وليتهم اكتفوا بهذا الموقف السّلبيّ، فبعضهم تواطأ مع ترامب ونتنياهو فيما يسمّى "صفقة القرن"، وتعهّدوا بتمويل تهويدها دون أن يرفّ لهم جفن. فهل سيكون موقفهم من بيت لحم عاصمة الثّقافة العربيّة للعام 2020 أفضل من موقفهم من القدس، خصوصا وأنّ قلب بيت لحم لا توجد أطماع لتهويده رغم المستوطنات التي تحيط به وتدميه؟
وبالتّأكيد فإنّ الاحتفالات تليق ببيت لحم وبمواطنيها وبأبناء شعبها، ولأنّها فخورة بفلسطينيّتها وبانتمائها العروبيّ، فإنّها فخورة أيضا بأن تكون عاصمة للثّقافة العربيّة لهذا العام، وستقيم احتفالاته كما يليق بها وبتاريخها العريق، معتمدة على مقدّراتها ومقدّرات شعبها رغم ظلمة الليل، ورغم سنوات الاحتلال العجاف.
14-3-2020






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- بدون مؤاخذة- بين الوقاية والهلع
- بدون مؤاخذة- بين الواقع والتّنظير
- بدون مؤاخذة-العمى الثقافي في فلسطين
- نتائج الإنتخابات الإسرائيلية ليس مفاجئا
- ندوة اليوم السابع تدخل عامها الثلاثين
- بدون مؤاخذة- عندما نرى الجهل علما
- رواية -وجه آخر-لبدرية الرجبي والخيال الجامح
- بدون مؤاخذة- جاهليتنا المستمرّة
- بدون مؤاخذة- العرب لن يتعاطوا مع صفعة القرن
- بدون مؤاخذة- عندما يعيد التاريخ نفسه
- بدون مؤاخذة-ماكو عرب
- بدون مؤاخذة-صفقة نتنياهو
- رواية قلب الذئب والسيرة الذاتية
- بدون مؤاخذة- العلقمية والطوسيّة المعاصرة
- بدون مؤاخذة- جلد الذات فلسطينيا
- بدون مؤاخذة- صفقة القرن تفضح أمريكا والعرب
- رحلة القمر وحماس الشباب
- خيانة بالإكراه وتجارب الحياة
- رواية الخاصرة الرخوة والفكر التكفيري
- بدون مؤاخذة- مهندسو العنصرية


المزيد.....




- عون: الفاسدون يخشون التدقيق الجنائي المالي أما الأبرياء فيفر ...
- طرح البرومو التشويقي لمسلسل -كوفيد-25-.. فيديو
- -أنصار الله-: 24 غارة جوية للتحالف على ثلاث محافظات
- فتى تركي يختم القرآن كاملا بقراءة واحدة
- العراق.. هزتان أرضيتان تضربان محافظة السليمانية شمال شرقي ال ...
- وكالة -فارس-: التحقق من رفع الحظر الأمريكي قد يستغرق 3 إلى 6 ...
- الأمير أندرو: وفاة الأمير فيليب خلفت فراغا هائلا في حياة الم ...
- الولايات المتحدة تحطم رقما قياسيا بحصيلة التطعيم ضد كورونا ف ...
- بالصور.. الرئيس التونسي يزور بقايا خط بارليف قبل مغادرته مصر ...
- -إيران إير- تطالب شركة بوينغ بالوفاء بتعهداتها تجاه تسليم ال ...


المزيد.....

- مواقف الحزب الشيوعي العراقي إزاء القضية الفلسطينية / كاظم حبيب
- ثورة 1936م-1939م مقدمات ونتائج / محمود فنون
- حول القضية الفلسطينية / احمد المغربي
- إسهام فى الموقف الماركسي من دولة الاستعمار الاستيطانى اسرائي ... / سعيد العليمى
- بصدد الصھيونية و الدولة الإسرائيلية: النشأة والتطور / جمال الدين العمارتي
-   كتاب :  عواصف الحرب وعواصف السلام  [1] / غازي الصوراني
- كتاب :الأسطورة والإمبراطورية والدولة اليهودية / غازي الصوراني
- كلام في السياسة / غازي الصوراني
- كتاب: - صفقة القرن - في الميدان / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين
- صفقة القرن أو السلام للازدهار / محمود الصباغ


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - جميل السلحوت - بدون مؤاخذة- بيت لحم عظيمة بشعبها وبتاريخها