أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - الحزب الشيوعي اليوناني - بيان عن تطورات مسألة اللاجئين و تدابير الحكومة















المزيد.....

بيان عن تطورات مسألة اللاجئين و تدابير الحكومة


الحزب الشيوعي اليوناني
(Communist Party of Greece)


الحوار المتمدن-العدد: 6506 - 2020 / 3 / 5 - 09:29
المحور: الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة
    



بيان المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني عن تطورات مسألة اللاجئين و تدابير الحكومة



تؤكد التطورات الأخيرة مرة أخرى، مع احتجاز آلاف اللاجئين والمهاجرين على جزر بحر إيجه والحدود اليونانية التركية في إفروس، أن سياسة الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو التي اتبعتها و تتبعها الحكومات اليونانية بوفاء، مسؤولة أولاً عن تفكيك بلدان واقتلاع شعوب منها، و ثانياً، عن احتجاز اللاجئين الذين اقتلعوا من أوطانهم في الجزر و على الحدود. حيث مهدت هذه السياسة الطريق أمام إردوغان لفرض مساعيه عبر مطية اللاجئين.

و إذا لم يتمظهر طعن أو صدام ضد هذه السياسة الآن، أي ضد لائحة دبلن واتفاقيات الاتحاد الأوروبي وتركيا، فلن يُعالج تفاقم المشكلة، لا عبر حملة قمع، و لا عبر صوت متعاطف و داعم من مسؤولي الاتحاد الأوروبي المنافقين، ولا عبر أمنيات الحكومة بتضامن مزعوم من جانب الاتحاد الأوروبي.

إن ما سيحدث هو زيادة قائمة القتلى، و من ضمنهم الأطفال الصغار، و استمرار بحث اللاجئين والمهاجرين عن طرق هروب أكثر خطورة، حيث سيكونون عرضة لنشاط المهربين والحكومات، كحكومة إردوغان التي تستغلهم من أجل ألاعيبها الجيوسياسية، و أيضاً، من أجل ابتزاز الاتحاد الأوروبي والناتو والولايات المتحدة للحصول على مزيد من المقايضات، كما من أجل دعم غزوها لسوريا.

هذا و يبدو أن الحكومة اليونانية قد أثارت خلال قمة سفراء الناتو، التي طلبت فيه تركيا مساعدة الناتو للحفاظ على احتلالها للأراضي السورية التي غزتها بنحو غير شرعي و لضمها جوهرياً، فقط مسألة احترام تركيا لاتفاقها المبرم مع الاتحاد الأوروبي بشأن اللاجئين. و إذا كان الأمر كذلك، فهو خطير للغاية، لأنه يقبل جوهرياً موقف الطبقة البرجوازية التركية العدواني ضد الحقوق السيادية لبلدان أخرى، و انتهاكها لمعاهدات ناظمة للحدود كمعاهدة لوزان. حيث تدفع الشعوب ثمن عواقب كل هذا.

و في الحاصل، بدلاً من إبداء الفظاظة و على حد السواء، ضد اللاجئين البؤساء و غرقى البحار و ضد سكان الجزر، يتعين على حكومة حزب الجمهورية الجديدة أن تُظهر "مشاغبتها" ضد الاتحاد الأوروبي وحلف الناتو، الذين يعتقدان ﺒ"عدالة" غزو تركيا لإدلب و يمنحان إردوغان عذراً لاستخدام اللاجئين والمهاجرين من اجل أغراض الطبقة الحاكمة التركية. إننا ندعو حكومة حزب الجمهورية الجديدة للانسحاب من لائحة دبلن و للمطالبة بإلغاء الإعلان المشترك بين الاتحاد الأوروبي وتركيا الذي يحول اليونان إلى مستودع أرواح، لكي ينتقل اللاجئون إلى بلدان وجهتهم.

إن ضحايا البربرية الرأسمالية، الذين اقتلعوا من موطنهم نتيجة الحروب والتدخلات التي شنتها الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي والاتحاد الأوروبي، بدعم من جميع الحكومات اليونانية و من اجل مصالح الرأسمال اليوناني، ليسوا أعداء الشعب اليوناني في إيفروس و بحر إيجه. إن عدو الشعب هو السياسة التي تدعم الحروب الإمبريالية التي تزيد موجات اللاجئين، من جهة، و تحول اليونان إلى دولة - سجن لحماية "حصن" الاتحاد الأوروبي، من جهة أخرى.

و من غير الممكن استخدام الحراسة الضرورية للحدود عند نهر إيفروس لإضفاء الشرعية على الأصوات والنشاطات اليمينية المتطرفة، العلنية منها والسرية، و للترويج لزعيق عنصري من قبل وزراء من أجل إبقاء مرتكبي هذه السياسة خارج مرمى النيران. إن الأصوات الرجعية و أصوات رهاب اﻷجانب التي تسعى لتأليب الشعب اليوناني ضد الضحايا و ضد اللاجئين والمهاجرين، تغدو في نهاية المطاف أفضل حليف لأولئك الذين يخلقون المشكلة ويحافظون عليها، و تغدو أفضل حليف لحكومة إردوغان الذي يحاول استخدام هؤلاء البشر لأغراضه الخاصة.

و من هذا الرأي ، فإننا نعارض التدابير التي أعلنتها حكومة حزب الجمهورية الجديدة، و نعتبرها مؤدية إلى طريق مسدود. و لا سيما طلبها تطبيق الفقرة78 من المادة 3 "لمعاهدة لشبونة" لاشتباك حرس الحدود الأوروبية (Frontex)، أي لفرق تدخل عسكري سريع أجنبية من أجل حراسة الحدود اليونانية، و هو الذي يتحرك في اتجاه خطير وسيعقد الوضع. و في كل الأحوال، فإن تورط الناتو و Frontex في بحر إيجه، لم يقدم أي حل، بل العكس هو الصحيح.

هذا و لا ينبس حزب سيريزا و باقي اﻷحزاب ببنت شفة حول لائحة دبلن واتفاقية الاتحاد الأوروبي المبرمة مع تركيا، و هي التي تحول الجزر والبلاد إلى مركز احتجاز "مفتوح" و "مغلق".

إننا ندعو الشعب اليوناني، وخاصة سكان الجزر والمناطق الحدودية، إلى تنظيم كفاحهم، و تركيز نيرانهم على المسؤولين و على الأسباب التي تخلق المشكلة. كما و على حد السواء لعزل كل من القومية الرجعية والقمع، و الكوسموبوليتية الخطرة لنظرية "الحدود المفتوحة". فليمتلك الشعب وحدة روح و تحالفاً ضمن نضاله ضد الحكومات البرجوازية وشركائها الإمبرياليين.

إن المطلوب الآن هو:

· إلغاء لوائح دبلن والإعلان المشترك بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، الذي هو في كل اﻷحوال غير ذي نتيجة و أصبح غير ساري المفعول.

· إغلاق جميع النقاط الساخنة المتواجدة على جزر بحر إيجه وعدم إنشاء نقاط جديدة، لا مغلقة ولا مفتوحة.

· فك حصار فوري للاجئين العالقين في الجزر بإجراءات سريعة ليذهبوا لبلدان وجهتهم.

· يتعين الآن على الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة تنظيم إجراءات طلب اللجوء داخل تركيا وعلى حدودها مع اليونان و سوريا و تنظيم انتقالهم المباشر إلى بلدان وجهتهم. إن بإمكان هذا الإجراء دعم حق اللاجئين في الحماية بموجب الاتفاقيات الدولية.

· إنهاء أية مشاركة ودعم و تورط في عمليات حلف شمال الأطلسي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي في منطقة الشرق الأوسط، يُسند غزو تركيا لسوريا والتدخلات الجارية في ليبيا، و هي التي تؤبِّد الحرب والكوارث.

أثينا 33202

المكتب السياسي للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني



#الحزب_الشيوعي_اليوناني (هاشتاغ)       Communist_Party_of_Greece#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إن مواجهة موجات اللاجئين المتزايدة لا تكون بالقمع بل بالعصيا ...
- فليتعزز الكفاح من أجل إلغاء جميع القوانين المضرة بنظام التأم ...
- إن الاستبداد الحكومي لن يمر!
- إضراب عمالي على المستوى الوطني لمدة 24 ساعة
- عن مخطط الولايات المتحدة بشأن المسألة الفلسطينية
- بيان مشترك للحزب الشيوعي اليوناني و الحزب الشيوعي التركي حول ...
- خطير على الشعب هو دعم الحكومة اليونانية للمخططات الإمبريالية ...
- ندخل دوامة تطورات خطيرة و مزاحمات وصراعات شديدة في المنطقة، ...
- امتلك خطاب ترامب عناطر بيان حربي مع مخاطر كبيرة على شعوب الم ...
- نستقبل بتفاؤل عام 2020 في النضال من أجل الحاجات المعاصرة، لك ...
- نُجابه العداء للشيوعية من خلال تعزيز الحركة الشيوعية
- كلمة ذيميتريس كوتسوباس في اللقاء الشيوعي الأوروبي
- بيان في اليوم اﻷممي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
- كلمة الحزب الشيوعي اليوناني في اللقاء الأممي ال21 للأحزاب ال ...
- يدين الحزب الشيوعي اليوناني الغزو التركي الجديد لسوريا
- لا لتجديد اتفاقية اليونان - الولايات المتحدة حول القواعد الع ...
- مع الحزب من أجل المقاومة الشعبية والهجوم المضاد! إننا نفتح ا ...
- المجلة الشيوعية اﻷمميةاجتماع هيئة التحرير في أثينا
- يبرز البرلمان الأوروبي كحامل راية العداء للشيوعية
- رسالة مجموعتي الحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان اليوناني و ...


المزيد.....




- بيسكوف: روسيا ستحضر قمة العشرين لكنها لم تحدد صيغة مشاركتها ...
- -فاينانشيال تايمز-: تعطل نظام اتصال إيلون ماسك الفضائي في من ...
- سباق بين المغرب والجزائر لتعزيز الأسطول الجوي بمسيّرات إسرائ ...
- -سانا-: الاحتلال الأمريكي يكثف نهبه للنفط السوري من حقول رمي ...
- -نيوزويك-: زيلينسكي مريض وتمسكه بالحرب يصيب بالغثيان
- عمدة أمستردام تحث أوروبا على عدم تجريم تعاطي الكوكايين
- بريطانيا.. تراس تقيل وزيرا حليفا لجونسون إثر -شكوى من سوء سل ...
- السفير الإندونيسي بالإمارات يعلن موافقة بوتين وزيلينسكي على ...
- الصحة الفلسطينية: مقتل فلسطينيين بنيران القوات الإسرائيلية ف ...
- الكاكاو يقلل من خطر 3 أسباب رئيسية للوفاة في العالم


المزيد.....

- السكان والسياسات الطبقية نظرية الهيمنة لغرامشي.. اقتراب من ق ... / رشيد غويلب
- المخاطر الجدية لقطعان اليمين المتطرف والنازية الجديدة في أور ... / كاظم حبيب
- الهجرة والثقافة والهوية: حالة مصر / أيمن زهري
- المرأة المسلمة في بلاد اللجوء؛ بين ثقافتي الشرق والغرب؟ / هوازن خداج
- حتما ستشرق الشمس / عيد الماجد
- تقدير أعداد المصريين في الخارج في تعداد 2017 / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة
- كارل ماركس: حول الهجرة / ديفد إل. ويلسون
- في مسعى لمعالجة أزمة الهجرة عبر المتوسط / إدريس ولد القابلة
- وضاع محمد والوطن / شذى احمد
- نشرة الجمعية المصرية لدراسات الهجرة حول / الجمعية المصرية لدراسات الهجرة


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الهجرة , العنصرية , حقوق اللاجئين ,و الجاليات المهاجرة - الحزب الشيوعي اليوناني - بيان عن تطورات مسألة اللاجئين و تدابير الحكومة