أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - فليتعزز الكفاح من أجل إلغاء جميع القوانين المضرة بنظام التأمين اﻹجتماعي، و من أجل تأمين اجتماعي عام شامل و إلزامي














المزيد.....

فليتعزز الكفاح من أجل إلغاء جميع القوانين المضرة بنظام التأمين اﻹجتماعي، و من أجل تأمين اجتماعي عام شامل و إلزامي


الحزب الشيوعي اليوناني
(Communist Party of Greece)


الحوار المتمدن-العدد: 6503 - 2020 / 3 / 1 - 23:31
المحور: اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم
    




أقرَّ يوم الخميس 2722020 بالتصويت بنداء الأسماء، بعد حصوله على 158 صوتاً مؤيداً، و 128 معارضاً، مشروع قانون مُضِرّ بنظام التأمين الاجتماعي، اقترحته حكومة حزب الجمهورية الجديدة وفق مطالب رأس المال و على أساس توجيهات الاتحاد الأوروبي، هو قانون يحصِّن نظيره السابق الذي كان قد أقر من قبل حزب سيريزا، كما و يحصِّن جميع القوانين المُضرَّة بنظام التأمين التي أقرتها الحكومات السابقة المناهضة للشعب، و يُمهد الطريق نحو خصخصة أبعد لنظام الضمان.

و مع مطالبتهم بسحب قانون المقصلة المناهض للشعب، تظاهر آلاف العمال و جماهير شعبية الشعب في مسيرات جرت في أثينا و ثِسالونيكي والعديد من المدن الأخرى في جميع أنحاء البلاد بعد ظهر يوم 272 ضد مشروع القانون الجديد المضر بنظام التأمين في تزامن مع التصويت عليه ذات الساعة ضمن جلسة الجمعية العامة للبرلمان.

هذا و كانت التحركات التي نظمتها اتحادات قطاعية ومراكز عمالية و نقابات، قد شكلت استمرارية للإضراب الناجح الذي جرى يوم 18 شباط فبراير، و أرسلت رسالة واضحة مفادها أن العمال والشعب يجابهون الهجمة الجارية على نظام التامين الاجتماعي، عبر تعزيز صراعهم من أجل نظام تأمين اجتماعي عام شامل و إلزامي، و من أجل تأمين معاصر، و زيادات للمعاشات التقاعدية، و خدمات رعاية صحية و طبية مجانية للجميع.


هذا و في سياق كلمته أكَّد ذيميتريس كوتسوباس، اﻷمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي اليوناني خلال كلمته من منبر البرلمان : «بالنسبة للحزب الشيوعي اليوناني فإن مشكلة التأمين هي طبقية و سياسية، حيث تتمظهر فيها بنحو أوضح حدود هذا النظام الذي يتعفن، و هو المتواجد في تناقض صارخ مع إرضاء الحاجات الشعبية المعاصرة.

إن أساس مسألة التامين الاجتماعي وكذلك مسائل الأجور ووقت العمل وعلاقات العمل ليست تقنياً، بل هو اجتماعي - اقتصادي، و لذا لا يمكن حلها ضمن هذا النظام.

بمعنى أنه لا يعتمد على إدارة و وصفة اشتراكية ديمقراطية أو ليبرالية أو على مزيج لهما، بل يتطلب تخطيطاً مركزياً، أي اقتصاداً سيضع في مواجهة مصالح مجموعات الأعمال، فقط إرضاء الحاجات الشعبية المعاصرة الموسعة.

و بالتأكيد، فإن هذا لا يعني أننا نضع حلها في المستقبل الغير منظور.

إن الحركة العمالية و منظمات المتقاعدين عن العمل تكافح اليوم، و يكافح الحزب الشيوعي اليوناني اليوم لإلغاء جميع قوانين المضرة بنظام التأمين و التي ذكرناها طوال فترة النقاش، و قد ذكرتها لكم هنا اليوم.


و يندمج هذا الصراع و هذه النضالات ضمن اقتراح الحزب الشيوعي اليوناني، الشامل من أجل طريق مختلف لتطوير وتنمية المجتمع اليوناني، و هو المستند إلى رؤية قائلة أن الفاعل اﻷساسي في إنتاج الثروة هو الشعب العامل».

و خلال تطرُّقه إلى النقاط الرئيسية لاقتراح الحزب حول نظام التأمين، شدّد على: "يُناضل الحزب الشيوعي اليوناني من أجل تأمين اجتماعي عام و شامل و إلزامي، و من أجل بناء نظام واحد، يتضمن حقوق التقاعد، و خدمات الوقاية و إعادة التأهيل الصحي، و مزايا وخدمات الرعاية الاجتماعية»، حيث دعا الشعب اليوناني إلى تبني مقترحات الحزب الشيوعي اليوناني و لجعلها موضوع صراعه.



#الحزب_الشيوعي_اليوناني (هاشتاغ)       Communist_Party_of_Greece#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الكاتب التونسي د. هشام القروي حول تعدد الاحزاب والديمقراطية في تونس والعالم العربي بشكل عام
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- إن الاستبداد الحكومي لن يمر!
- إضراب عمالي على المستوى الوطني لمدة 24 ساعة
- عن مخطط الولايات المتحدة بشأن المسألة الفلسطينية
- بيان مشترك للحزب الشيوعي اليوناني و الحزب الشيوعي التركي حول ...
- خطير على الشعب هو دعم الحكومة اليونانية للمخططات الإمبريالية ...
- ندخل دوامة تطورات خطيرة و مزاحمات وصراعات شديدة في المنطقة، ...
- امتلك خطاب ترامب عناطر بيان حربي مع مخاطر كبيرة على شعوب الم ...
- نستقبل بتفاؤل عام 2020 في النضال من أجل الحاجات المعاصرة، لك ...
- نُجابه العداء للشيوعية من خلال تعزيز الحركة الشيوعية
- كلمة ذيميتريس كوتسوباس في اللقاء الشيوعي الأوروبي
- بيان في اليوم اﻷممي للتضامن مع الشعب الفلسطيني
- كلمة الحزب الشيوعي اليوناني في اللقاء الأممي ال21 للأحزاب ال ...
- يدين الحزب الشيوعي اليوناني الغزو التركي الجديد لسوريا
- لا لتجديد اتفاقية اليونان - الولايات المتحدة حول القواعد الع ...
- مع الحزب من أجل المقاومة الشعبية والهجوم المضاد! إننا نفتح ا ...
- المجلة الشيوعية اﻷمميةاجتماع هيئة التحرير في أثينا
- يبرز البرلمان الأوروبي كحامل راية العداء للشيوعية
- رسالة مجموعتي الحزب الشيوعي اليوناني في البرلمان اليوناني و ...
- إدانة احتفالات الاتحاد الأوروبي المنافية للتاريخ والمعادية ل ...
- مُسائلة حول حظر صحيفة الحزب الشيوعي الأوكراني


المزيد.....




- منح السويدي سفانتي بابو جائزة نوبل للطب بعد إجراء تسلسل لجين ...
- بي بي سي تتحدث لشهود عيان في حادث تدافع بملعب كرة قدم في إند ...
- انقلاب بوركينا فاسو: القائد العسكري للبلاد يوافق على ترك الح ...
- شولتس في يوم الوحدة الألمانية: سنستمر في دعم وحدة أوكرانيا
- صورة تثير الجدل في أول يوم دراسي في مصر.. والحكومة تتحرك
- أردوغان يعاين حدود المسموح في المساومة مع الغرب
- الغرب يحدد الموضوع المستعد للتفاوض بشأنه مع روسيا
- جيرينوفسكي الغائب الحاضر يتنبأ بوحدة روسيا والعرب
- بيسكوف يعلق على موضوع العقوبات الغربية على أسرته
- صحيفة: الصواريخ الروسية تتفوق على صواريخ الناتو


المزيد.....

- عملية البناء الاشتراكي والوطني في كازاخستان وآسيا الوسطى. ال ... / دلير زنكنة
- ما هو المشترك بين زيوغانوف وتروتسكي؟ -اشتراكية السوق- بين ال ... / دلير زنكنة
- الانتفاضة في سريلانكا / كاديرغامار
- الاتحاد السوفيتي. رأسمالية دولة أم اشتراكية حصار / دلير زنكنة
- كيف تلقي بإله في الجحيم. تقرير خروتشوف / دلير زنكنة
- اليسار المناهض للشيوعية - مايكل بارينتي / دلير زنكنة
- العنصرية والإسلام : هل النجمة الصفراء نازية ألمانية أم أن أص ... / سائس ابراهيم
- كلمة اﻷمين العام اللجنة المركزية للحزب الشيوعي اليونا ... / الحزب الشيوعي اليوناني
- ثورة ثور الأفغانية 1978: ما الذي حققته وكيف تم سحقها / عدنان خان
- فلسفة كارل ماركس بين تجاوز النظم الرأسمالية للإنتاج واستقرار ... / زهير الخويلدي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم - الحزب الشيوعي اليوناني - فليتعزز الكفاح من أجل إلغاء جميع القوانين المضرة بنظام التأمين اﻹجتماعي، و من أجل تأمين اجتماعي عام شامل و إلزامي