أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله دعيس - الخاصرة الرخوة رواية اجتماعية تعري الواقع














المزيد.....

الخاصرة الرخوة رواية اجتماعية تعري الواقع


عبدالله دعيس

الحوار المتمدن-العدد: 6459 - 2020 / 1 / 9 - 00:48
المحور: الادب والفن
    



صدرت رواية "الخاصرة الرخوة" للطاتب المقدسيجميل السلحوت مؤخرا عن مكتبة كل شيء في حيفا.

هل حقًا معاملة النّساء غير المنصفة، وعادات المجتمع العربيّ وتقاليده التي تتعلّق بهنّ، هي الخاصرة الرخوة لهذا المجتمع، والثّغر الذي يُؤتى من خلاله؟ لا أعتقد هذا، وإن كانت بعض الممارسات الاجتماعيّة في التّعامل مع المرأة، والنّابعة في كثير من الأحيان من الثقافة الشعبيّة المتوارثة، هي إحدى مثالب المجتمعات العربيّة، ونقيصة لا بدّ لنا من التّخلّص منها، ولا بدّ من العودة إلى المنبع الصافي لثقافتها وحضارتها، ألا وهو القرآن الكريم، وسنّة الرسول الكريم صلّى الله عليه وسلّم.
تتناول رواية (الخاصرة الرّخوة) للأديب جميل السلحوت مواضيع اجتماعيّة في غاية الأهميّة. كثيرون قد يتحاشون الحديث أو الكتابة عن هذه المواضيع، ويغضّون الطرف عنها، وكأنّها غير موجودة، أو كأنّها لا تنخر النّسيج الاجتماعي كفعل السوس بالخشب، لكنّ زيارة سريعة لإحدى المحاكم الشّرعيّة، مثلا، والجلوس في قاعة الانتظار لمدة ساعة، ستجعلك تستمع للعديد من القصص التي يندى لها الجبين، وقد ترى وتسمع ما لا ترغب سماعه، وستلاحظ أن حالات الطلاق أحيانا تكون أكثر من حالات الزواج، خاصة الطلاق قبل الدخول. فلا بد أن يكون هناك أسباب كامنة وراء ذلك، ولا بدّ من التطرّق لها ومحاولة التأثير في المجتمع للحدّ منها والتّقليل من آثارها.
بأسلوب قصَصيّ مشوق، ولغة سهلة سلسة، يصيغ الكاتب رواية ممتعة مفيدة، تتناول العديد من المواضيع الاجتماعيّة وتسبر أغوارها، وتعرّيها أمام القارئ، وتلفت النّظر إلى أسّ المشكلة، وتفتح طريقا نحو تجنّبها. ومن القضايا التي طرحتها الرّواية، ما يلي:
- فكرة ستر البنت بالزواج والتسرّع بتزويجها دون موافقتها أو دون اختيار الزوج المناسب لها.
- المسارعة إلى عقد الزواج بمجرّد الخطوبة، دون إعطاء فرصة للخطيبين للتعارف، ممّا يجعل الخطوبة لا معنى لها.
- زواج القاصرات.
- اعتبار الشرف ينحصر في غشاء البكارة للأنثى.
- التعصّب الأعمى الذي يضرّ بالعلاقة الزوجية، وبالمقابل الانفلات من القيود الاجتماعيّة والتّنكر لها.
- اضطهاد النساء وحرمانهن من حقوقهن واعتبارهن خادمات لأزواجهن عليهن الطاعة دون نقاش.
- العلاقة بين النساء، وبين الحماة والكنّة وتأثير ذلك على الحياة الزوجية.
- انخداع بعض الفتيات ووقوعهن فريسة سهلة لبعض الفاسدين من ميسوري الحال.
- وجود الشذوذ الجنسي.
يقوم الكاتب بالحديث عن إجراءات الخطوبة والزّواج التقليديّة، عن طريق التفصيل في خطبة جمانة (بطلة الرّواية) وزواجها، وهو بهذا يبرز الكثير من الأمور المهمّة، ويشير إلى عدد من الثّغرات التي تحدث خلال هذه العمليّة، والتي قد تنتهي بزواج فاشل، وتجربة سيّئة للزوجة، وربما الطلاق. لكنّ هذه الإطالة في المقابل كانت على حساب عنصر التّشويق والإثارة في الرّواية.
جعل الكاتب شخصيّة جمانة هي الشخصيّة الرئيسيّة في روايته، والمشاكل والصعوبات التي واجهتها في خطوبتها وزواجها وحياتها داخل البلاد وخارجها نموذجا واقعيّا لواقع المرأة في المجتمع العربيّ، ولكنّه من أجل تناول مواضيع أخرى لا يمكن إسقاطها على جمانة، ومن أجل إعطاء صور اجتماعيّة أخرى مقابلة، أدخل شخصيّات ثانويّة، مثل: عائشة، وصابرين، وكان موفّقا بهذا. إلا أن طريقة إدخال هذه الشخصيات إلى الرّواية كانت مفاجئة ودون مقدمات، فلم نسمع بعائشة إلا في صفحة 101 وبشكل مفاجئ، وصابرين في صفحة 181، وكأنّ هذه الحكايات نوعا من الاستطراد يعود بعده الكاتب إلى حكاية جمانة، ممّا شكّل إرباكا للقارئ. حبّذا لو جعل الكاتب أن هذه الشخصيّات تتفاعل مع الشّخصيّة الرئيسيّة منذ بداية الرّواية، خاصّة أن صابرين ابنة عم جمانة.
والكاتب يفرّق بين بعض العادات الاجتماعيّة السائدة، والآراء الشّخصيّة التي تنسب إلى الدّين، وبين تعاليم الدّين الإسلاميّ بهذا الخصوص، لذلك نراه يورد الآراء الفقهيّة التي تتعلّق بهذه المواضيع من خلال الحوار بين الشّخصيّات. وقد وفّق الكاتب بهذا؛ فكثيرون يستشهدون ببعض التّصرّفات الفرديّة أو بعض الآراء الفقهيّة المرجوحة، للطعن في المعين الصّافي لحضارتنا وتراثنا، ويقارنون بيننا وبين بعض المظاهر الاجتماعيّة الغربيّة، متناسين، الظلم الاجتماعي الثقيل الواقع على المرأة الغربيّة، والذي تشهد عليه الإحصائيّات والمظاهر الاجتماعيّة عندهم. لا ننكر وجود التّمييز والظلم للمرأة العربيّة، ونطمح أن نتخلّص من بعض هذا الأرث المرفوض، لكنّ المرأة العربيّة رغم كلّ هذا لها مكانتها الاجتماعيّة التي لا تحصل عليها النّساء في أيّ مجتمع آخر. أمّا الظلم الواقع عليها، فهو جزء من الظّلم الواقع على المجتمع بأسره، والذي يقبع تحت سوط الجهل، والعبوديّة للحكّام وقهر السّاسة بمختلف مستوياتهم.
ولا يمكن أن تنهض المرأة إلا بنهوض المجتمع بأسره، عندما ينفض عنه ثوب الذّل والتّبعيّة، ويختار من يحكمه بنفسه وبحريّة، متمسّكا بالينابيع الصّافية للحضارة العربيّة الإسلاميّة، نافضا عنه آثار الاستعمار وتبعاته الفكريّة التي استلهمها البعض، وأصبح يرى فيها المثل الأعلى.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- قصة البطة المستاءة والنظافة
- من بين الصخور وشخصية كاتبه جميل السلحوت
- قراءة في ديوان: ما يشبه الرثاء
- نطفة سوداء في رحم ابيض رواية تنقصها المعلومات
- كرنفال المدينة؟ أيّ كرنفال وأيّ مدينة؟
- شواطئ اللظى والذكريات
- رواية -هذا الرجل لا أعرفه-وما يدور في المجتمعات العربية
- أشواك البراري والقيمة التربوية
- رواية نسيم الشّوق والحياة الاجتماعيّة
- رحلة فدوى طوقان وابداع محمود شقير
- قراءة في كتاب -طلال بن أديبة:
- رواية ذئب الله وسطوة القبيلة
- عندما يعيد التاريخ نفسه في الصوفيّ والقصر
- عشاق المدينة وتراث القدس
- ثقافة الهبل وتقديس الجهل وتقبّل الرأي الآخر
- رواية قلب مرقع تخوض في المسكوت عنه
- الأرصفة المتعبة والخلل في البناء الروائي
- سرديّة اللفتاوية والواقع الفلسطيني
- طير بأربعة أجنحة وكيفية التعامل مع المراهقين
- وسادة عش الدّبابير وحكمة الشّيوخ


المزيد.....




- -كان يعلم بوفاته-... آخر لحظات الفنان مشاري البلام باكيا قبل ...
- العثماني يبسط الإجراءات المواكبة لتنزيل ورش تعميم الحماية ال ...
- مجلس المستشارين.. تأجيل الجلسة الشهرية المخصصة لتقديم أجوبة ...
- أحاديث المكان وقيد الخاطر في -مسافر زاده الجمال-
- محيي إسماعيل يكشف فنانا أضاف للكوميديا أكثر من عادل إمام... ...
- تعليق قاس من الملحن هاني مهنا على دعوة حمو بيكا لفرح ابنته
- معرض -فنون العالم الإسلامي والهند- في سوثبي
- صدر حديثًا كتاب -ولكن قلبى.. متنبى الألفية الثالثة- للكاتب ي ...
- القدس في عيونهم .. رواية -مدينة الله- للأديب حسن حميد
- أخنوش لـ«إلموندو»: استقبال غالي من شأنه زعزعة الثقة بين البل ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عبدالله دعيس - الخاصرة الرخوة رواية اجتماعية تعري الواقع