أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سفيان بوزيد - فخر الدين بن شهيدة : شهيد انتفاضة الخبز في تونس ،














المزيد.....

فخر الدين بن شهيدة : شهيد انتفاضة الخبز في تونس ،


سفيان بوزيد
طالب باحث في علوم الاعلامية اختصاص هندسة المعلومات و البرمجيات

(Soufiene Bouzid )


الحوار المتمدن-العدد: 6455 - 2020 / 1 / 4 - 22:11
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


شهر جانفي ، في تونس له خصاصية اساسية و استثنائية فقد اقترن دائما بالانتفاضات و حركة تحرر الشعب التونسي من نير الاستعمار و الاستبداد و سياسات تجويعه و تهميشه ، شهر جانفي 1952 اعلنت القيادة السياسية التونسية عن الكفاح المسلح في 18 من جانفي 1952 ضد الاستعمار الفرنسي لتكون بذلك مرحلة جديدة من معركة في سبيل الاستقلال ، نذكر من شهر جانفي ايظا الاضراب العام الذي نفذه الاتحاد العام التونسي للشغل سنة 1978 مؤذنا بذلك بمرحلة جديدة من فك الارتباط مع السلطة ، و قد شهد الاضراب او ما يعرف بالخميس الاسود مشاركة شعبية واسعة رفضا للسياسات حكومة الهادي نويرة انتهت باستشهاد عدد لم يحصى الى يومنا هذا من قبل منظمات مستقلة و بمحاكمات انتقامية ضد النقابيين و ضد ابناء الشعب التونسي ، ثم بعد ستة سنوات اندلعت سنة 1984 انتفاظة الخبز في ظل ازمة اقتصادية و سياسية كان يتخبط فيها النظام البورقيبي ، انتهت كالعادة بالتراجع عن سعر الترفيع في الخبز بموازاة محاكمات انقائية ضد المحتجين و اشتشهاد عدد من التونسيين
و في هذه النقطة التاريخية ، من انتفاضة الخبز اخصص مقالي هذا نابشا في ذاكرة مدينتي جبنيانة ، ارض الزيتون و عاصمة الرومانيين و المثاليث ، منبع علم ابي اسحاق الجبنياني ، مدينة السياسة و النضال في سبيل الحرية و الكرامة الوطنية ، و من شهدائها الذين سقطوا برصاص النظام البورقيبي في 3 جانفي 1984 الشهيد فخر الدين بن شهيدة ,
لم ينس اهالي مدينة جبنيانة ، و لم و لن يسامحوا قتلته ، فخر الدين بن شهيدة ابن الاثني عشر ربيعا التلميذ اين كان يزاول دراسته بالمدرسة ، يستشهد امام مقر المعتمدية رمز السلطة الدكتاتورية المنخورة فسادا و استهزاءا بارواح المواطنين ، يسقط شهيدا برصاص الغدر دون رحمة او احتراما حتى لطفولة بريئة ، فالنظام لم يكن له الفرز بين المراة و الرجل ، بين الطفولة و الشباب ، كل من يهدد النظام نضالا و كفاحا عليه ان يقتل "حتى يكون عبرة لغيره"
تمر هذه السنة الخامسة و الثلاثين ، على استشهاد الطفل فخر الدين بن شهيدة و لزالت عائلته تطالب بالتحقيق في استشهاده و محاسبة الظالعين في هذه الجريمة النكراء ،صابر بن شهيدة قال في شهادته امام هئية الحقيقة و الكرامة التي بثت مباشرة على امواج التلفزيون التونسي "ان ذكرى استشهاد اخيه ان ذكرى أحداث الخبز تأبى النسيان وظلت عالقة في الأذهان بكل مجرياتها، مذكرا أن مواطني جبنيانة خرجوا في مظاهرات عارمة تنديدابالترفيع حكومة محمد مزالي " الوزير الأول، الدعم عن العجين ومشتقاته ليرتفع سعر الخبز من 80 مليما إلى 170 مليما. 
فخر الدين بن شهيدة او "فاخر" كما عرف بين اقرانه ، واجه رغم صغر سنه البوليس البورقيبي بالحجارة ، مدافعا عن حقه في العيش بكرامة و حرية و في شهادة على موقع الحقائق اون لاين يقول شقيق الشهيد
 
تلميذ الثانية عشرة، اختار أن يرمي قوات الشرطة في ذلك اليوم بسلاح وفرته له طبيعة المدينة المهمشة، ورمى سيارات بوليس بورقيبة بالحجارة داعما حناجر دعت إلى إسقاط نظام أراد لشعبه الجوع آنذاك وفق ما يقول شقيقه صابر شهيدة.
 
فخر الدين أو فاخر كما يلقبونه في مدينته، دعم رفقة صديقيه حمة بن صالح ومنير التومي وشقيقه صابر شهيدة احتجاجات جبنيانة ورددوا شعارات مناهضة للنظام قبل أن تفاجئه بندقية قناص من فوق مبنى المعتمدية فأطلقت النار على رأسه فسجلت دماؤه اسمه واسم مدينته في ذاكرة الوطن.
 
ويقول شقيقه صابر شهيدة "وضعت جثمانه على قدميّ الصغيرتين محاولا إسعافه رغم أصوات الرصاص التي كانت تحاصرني وكادت تلحقني بقائمة شهداء انتفاضة الخبز".
 
ونقل جثمان الشهيد إلى المستشفى الجامعي بصفاقس أين استحوذت السلطة على جثمانه ورفضت تسليمه لعائلته وظل في مشرحة المستشفى لمدة يومين.
 
وبحسب صابر شهيدة، طالبت السلطات المحلية من والد الشهيد امضاء التزام بكونه سيتكفل بدفنه لوحده وهو ما التزم به والده لكن ظل كفن الشهيد بيد والده، فقد دفعت
مخاوف حكومة بورقيبة من تتبعات دولية إلى رفض تسليم جثمانه ودفنه رفقة عشرة شهداء آخرين في مقبرة البدران بطريق قابس بصفاقس.
هذه شهادة للتاريخ ، للشهيد و نحن ذكراه ، و نحيي ذكرى جميع شهداء الحرية و الكرامة الوطنية ، ولزلنا نناضل لاجل تونس اخرى ممكنة ، تتسع لمواطنيها و تحقق مطالبهم في الانعتاق الاجتماعي
 




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,966,117,347
- قبليني قبل عمر الثلاثين
- سلطة البنوك ، البنكقراطية، كتاب ايريك توسان الجديد
- الى الرئيس التونسي الجديد : الشباب يقترح كما طلبتم
- شيوعي متشددّ مهندس مرور قيس سعيد الى الدور الثاني من الانتخا ...
- اطلاق التنسيقية المحلية بجبنيانة مساندة لمرشح الانتخابات الر ...
- السودان يصنع تاريخه : و اشرق شمس الدولة الديمقراطيّة المستدا ...
- صفقة القرن و القرون النّامية على رؤوس العرب
- تضامنا مع الاستاذ العياشي الهمامي لا للكذب وتشويه الحقائق: ا ...
- تونس على الخطى ...كيف دمر الصندوق الدولي الصومال ؟
- من قميص -فضيلة- الى -الفولارة- : قصص تحكي نضالات المرأة التو ...
- تونس : و تدفع ضريبة الدم في سبيل توفير لقمة العيش : وفاة 12 ...
- عمّال الشركة التونسية للكهرباء و الغاز يناضلون لانقاذ شركتهم ...
- جبنيانة : التوجه نحو تفعيل الإضراب العام بالمعتمدية
- شباب المقاومة بجبنيانة ينطلق في سلسلة تحركات ضدّ الارهاب الب ...
- جبنيانة : احتجاجات عنيفة على اثر مقتل شاب في مطاردة امنية تت ...
- مشائخ تونس ...لماذا لم تحرمّوا ؟
- جبنيانة : حلف الشرّ و النفاق الندائي النهضاوي يسعيان لحلّ ال ...
- الاضراب العاّم : ليتحملّ الأزمة المتسببوّن فيها !
- حملة شعواء ضدّ حزب العمّال التونسي : ليحيا الحزب ، حزب الشعب
- قيادات أمنية قريبة من حركة النهضة تسعى لإتلاف وثائق تدين الت ...


المزيد.....




- بـ5 نقاط.. إليكم العقوبات التي أعيد فرضها على إيران
- روسيا تطور نماذج جديدة من طائرات -سوخوي- المدنية
- قوات الأمن الفلسطينية تعتقل أنصار منافس لعباس يقيم في الإمار ...
- لافروف يدعو للتصدي لمحاولات إضعاف نظام الرقابة على الأسلحة
- فنزويلا: واشنطن لا تستطيع منع كراكاس من بناء علاقات مع إيران ...
- ترامب يهدد بمعاقبة المدن المعارضة له
- مصدر: تأجيل إطلاق صاروخ -سويوز- الروسي مع قمر إماراتي
- حالة طوارئ صحية في إسرائيل والجيش يوعز بإقامة مشفى ميداني لم ...
- شاهد بالفيديو.. طفلة صغيرة تبقى حية بعد 6 أيام من اختفائها د ...
- المكسيك.. إصابات كورونا تتجاوز الـ700 ألف


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - سفيان بوزيد - فخر الدين بن شهيدة : شهيد انتفاضة الخبز في تونس ،