أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل قرياقوس - لا ل ( رحيم العكيلي ) رئيساً للوزراء !














المزيد.....

لا ل ( رحيم العكيلي ) رئيساً للوزراء !


نبيل قرياقوس

الحوار المتمدن-العدد: 6448 - 2019 / 12 / 27 - 18:25
المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني
    


يشهد العراق ونحن في الايام الاخيرة من سنة 2019 أستمرار التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في معظم مدن العراق للمطالبة بحكومة وبرلمان جديدين خاليين من كل الاحزاب التي قادت العراق طيلة ستة عشر عاما متواصلة بأسوء الصور والى الدرجة التي اوصلت بها الى العراق الى اسوء دول العالم فسادا واحتقارا لكرامة وحياة مُواطنيه .
الغريب والمؤسف جدا ان هذه الاحزاب الحاكمة ما تزال ويوميا ولحد اللحظة تقاوم هذه الارادات المليونية للشعب العراقي بوسائل التجاهل والتهديد والقتل والاغتيال والاعتقال ، كما ان هذه الاحزاب ما تزال غير مقتنعة بتركها اعمال سرقة المليارات من اموال الشعب العراقي يوميا مثلما انها لا تستوعب ان الشعب العراقي يجب ان يعيش حرا كريما وبلا قيود تفرضها عليه شلة من السراق والقتلة .
هذه العصابات الحاكمة في العراق طيلة ستة عشر عاما ما تزال ترى في نفسها انها ( احزاب سياسية ) فعلا خلافا للواقع وخلافا لارادة وادراك عشرات الملايين من الثائرين من ابناء الشعب العراقي ورغم أفتضاح امر تلك العصابات لدى كل المجتمعات والمنظمات الانسانية والحقوقية .
اسمع وأقرأ حاليا وبين ساعة وآخرى عن مطالبة الكثير من الناشطين والشخصيات العراقية الوطنية المستقلة لتوّلية القاضي العراقي ( رحيم العكيلي ) مهمة منصب رئيس الوزراء للفترة الانتقالية لحين اجراء انتخابات مبكرة لرئيس وزراء جديد ، لكني ومع احتراي وتقديري لكل هؤلاء ارى ان اناطة مهمة رئيس الوزراء للقاضي رحيم العكيلي ليس بمصلحة العراق حاليا ليس لكون هذا الانسان غير جدير للقيام بمهمات هذا المنصب الرفيع في الدولة العراقية الحديثة وانما لان هذا الانسان أرفع وأنبل وأرقى للقيام بمهمات كبيرة اخرى للشعب العراقي نظرا لكون هذا الانسان من القانونيين والحقوقيين النادرين ليس على مستوى العراق حسب وانما هو من الحقوقيين النادرين على مستوى شعوب الشرق المتخلفة حضاريا .
ارى ان رحيم العكيلي يمكن ان تُناط به اعلى المناصب الفعالة في المجال القانوني والحقوقي في الدولة العراقية كونه مَرْجعاً نادرا وطاقة تحمل ذهنية انسانية متميزة في استحداث وصياغة الدستور وكل القوانين والحقوق التي يجب ان تسود في المجتمع العراقي وبالشكل الذي سيضع العراقيين في مصاف كل الشعوب المتحضرة من ناحية الحقوق والواجبات لكل من السلطة والواطن .
ان اناطة مُهمة رئيس الوزراء الانتقالي الى هذا القاضي النزيه والشرف في هذا الظرف العصيب من تَمَسك عصابات القَتْل والسرقة بالسلطة لا يعني عدم قدرة هذا القاضي على النجاح المتميز في ادارة هذه المهمة مطلقا ولكن ذلك برأي المتواضع سيعني الجَنْي على هذا الانسان من ناحية اشْغاله بمهمةٍ مُؤقتة كان بالامكان اعفاءه منها وليتفرغ بشكل وافي للمهمة الاصعب والأنبل والاطول مدة الا وهي تَولي اعلى المناصب الفعالة في المجال القانوني والحقوقي في العراق ، ففي ذلك انصاف لحق العراقيين في هذا الانسان وانصاف لحق هذا القاضي في وطنه .
27-12-2019






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- أغتيال القاضي رحيم العكيلي وسط بغداد !!
- الولايات المتحدة الاسلامية الامريكية ( استبيان آراء ...
- انتحار قاضيان مصريان والهند افضل دولة في العالم !
- حملة تضامن مع المفكرة المصرية فاطمة ناعوت ودعوة الحكومة المص ...
- أسلمة أطفال العراق بالاكراه ... ثقافة بدوية متوارثة
- صحفي وشاعر مصري : نحن موحدون مذ خلقنا وغزوات بدو الصحراء دمر ...
- الشرقيون يذبحون أنفسهم !
- ضد اعدام محمد وفاطمة
- فاطمة ليست من حريم السلطان !
- وأشياء أخرى في تل أبيب
- رسالتنا الى الامم المتحدة بمناسبة اليوم العالمي للتنوع الثقا ...
- صحافتنا ليست حرة
- صايرة ودايرة بالعراق
- العراق يقر رسميا قانون اضطهاد المسيحيين
- اشكروا وزير النقل العراقي
- رقص شرقي في اليابان
- قانون اجتثاث الاحزاب الدينية العراقية
- لا نريد دستور اسلامي
- كل متظاهر ارهابي
- تحريم التظاهر في بغداد


المزيد.....




- صحيفة سعودية: الإخوان الأكثر خطورة على المجتمعات.. وقرارات ر ...
- -اتحاد علماء المسلمين- يصدر فتوى حول قرار الرئيس التونسي
- ناشط تونسي: نعيش حالة تحول سياسي ستؤدي إلى إنهاء حكم الإخوان ...
- فيديو.. عبير موسي: الإخوان أتوا بمشروع ظلامي مدمر للدولة الت ...
- الجزائر تعلن تعليق صلاة الجماعة في المساجد بعد تفشي كورونا
- أكاديمي سعودي: الديمقراطية في تونس -إخوانية- والإسلام السياس ...
- أكاديمي سعودي: الديمقراطية في تونس -إخوانية- والإسلام السياس ...
- حفتر يعلق على أحداث تونس: نبارك انتفاضة الشعب ضد الإخوان
- نيوزيلندا تعطي الضوء الأخضر لعودة مواطنة لها صلة بـ -تنظيم ا ...
- ما هي العلمانية؟ … قراءة نظرية، بمزيد من التدقيق في تعريفات ...


المزيد.....

- صابئة فلسطين والغنوصية المحدثة / أحمد راشد صالح
- حوارات ونقاشات مع قوى الإسلام السياسي في العراق / كاظم حبيب
- العَلمانية في الحضارة العربية الإسلامية (التحديات والآفاق) / شاهر أحمد نصر
- كشف اللثام عن فقه الإمام / سامح عسكر
- أفيون الشعب – الكتاب كاملاً / أنور كامل
- الطاعون قراءة في فكر الإرهاب المتأسلم / طارق حجي
-  عصر التنوير – العقل والتقدم / غازي الصوراني
- صفحات من التاريخ الديني والسياسي للتشيع / علي شريعتي
- أوهام أسلمة الغرب عند المسلمين / هوازن خداج
- جدل الدنيوية العقلانية والعلمانية الإلحادية / مصعب قاسم عزاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني - نبيل قرياقوس - لا ل ( رحيم العكيلي ) رئيساً للوزراء !