أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - عبد الرسول الحيدر - قراءة رئي ألمرجعية الرشيدة














المزيد.....

قراءة رئي ألمرجعية الرشيدة


عبد الرسول الحيدر

الحوار المتمدن-العدد: 6414 - 2019 / 11 / 20 - 05:09
المحور: ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية
    


إن وثبة الجماهير وإنتفاظتهم المباركة والتوجيهات المتوالية من المرجعية ونصائح المنظمات الدولية وعلى رئسها يونامي وآراء وتحليلات المراقبين على الصعيد المحلي والاقليمي والدولي لم تجدي نفعا ولم تجد اذانا تسمع من قبل الحكام في ايٍ من السلطات العراقية بل راح السياسيون في مسلك التسويف والتزييف وذر الرماد في العيون وعمليات التخدير وعدم الاستجابة بل ولا الاستماع حتى.

إن تسويف الكتل السياسية للمطالب الشعبية الحقة يجري على قدم وساق بمشاركة كل السلطات العراقية بضمنها السلطة القضائية والادوار موزعة توزيعا شيطانيا بين هؤلاء لتمييع المطالب الشعبية الوطنية الحقة. ان المرجعية الرشيدة بدورها الارشادي وموقعها الابوي قد رسمت خارطة الطريق الواضح في مجموع خطبها منذ 2003 بل ومن قبل هذا التاريخ من خلال توجيهاتها عبر الثقات والوكلاء وبقراءة جدية لتوجيهات المرجعية الاخيرة يمكننا القول انها ارادت الاصلاح الآني بخارطة متكاملة ومفرداتها:

1 - السلطة القضائية المطالبة بإصدار اوامر قبض بحق الفاسدين والتي من المفترض ان يقوم مكتب الادعاء العام (باعتباره ممثلا للحق العام) بتحريك الملفات الجنائية ضد هؤلاء الفاسدين وسارقي قوت الشعب والحقوق لم تقم بواجبها بل ذهبت الى محاسبة بعض الذيول لذر الرماد في العيون ولم تجلب ايٍ من الحيتان والرؤوس الكبيرة ولم تطالب بارجاع ما تم سرقته من هؤلاء وهو بمليارات الدولارات ويكفي لتحقيق اعلى مستويات الرفاهية للعراقيين جميعا. ومطلب المرجعية من القضاء هو محاكمة علنية لرؤوس الفساد وإسترجاع الاموال المنهوبة وإستقدام الفاسدين الهاربين وتفعيل دور الادعاء العام.

2 - السلطة التشريعية ايضا سلكت مسلكا تكميليا مماثلا. فهي ذهبت الى محاولة الهاء العراقيين بنقاشات فارغة لقوانين لا تنفع ابناء الشعب بل تكون عليهم قيدا في مستقبلهم وتخريبا ولكنها تستعملها لتخدير الجماهير الثائرة وإمتصاص صوت المرجعية ومطالباتها بالاصلاح الحقيقي. المرجعية طالبت بان يقوم مجلس النواب بإصدار قانون مفوضية الانتخابات وقانون إنتخابات يتلائمان ومطالب الجماهيروإصدار قوانين إلغاء إمتيازات الرئاسات والوزراء والنواب والوظائف العليا. وعلى البرلمان ان يقوم بالتصويت على حكومة طواريء مصغرة وحل نفسه بعد ذلك.

3 - أما السلطة التنفيذية بشقيها رئاسة الجمهورية ورئاسة الوزراء والهيئات الخاصة فإن مماطالتهم وتسويفهم واضح للقاصي والداني فهم يحاولون تمييع المطالب الشعبية بالسين والسوف ولا عمل حقيقي يتبع ذلك. المطلوب من رئاسة الوزراء إعفاء الوزراء الحزبيين وتشكيل وزارة طواريء مصغرة لحين اتمام الانتخابات الجديدة خلا فترة لا تزيد على ثلاثة اشهر. اما رئاسة الجمهورية فواجبها ان تكون حامية للدستور وعليها ان تسرح الاعداد المتزايدة من المستشارين حيث ان رئاسة الجمهورية اصبحت ملجئاً للبرلمانيين والوزراء السابقين.  

إنهم سيستمرون في تزييفهم وتسويفهم إن لم تكن لنا نحن ابناء الشعب الثائروقفة شجاعة ومطالب واضحة بارشاد مرجعيتنا الامينة على مصالح الوطن وابنائه تضع العربة الوطنية على سكة الإصلاح الحقيقي.






إطلاق البث التجريبي لقناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
أفلام من أرشيف الحوار المتمدن
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم
قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب ترحب بكم


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,245,851,448
- دجل الرئاسات العراقية
- كارثة التعليم
- العراق ... سياسيون مصلحيون...حكومة كاذبة...برلمانيون منقادون ...
- عراق للبيع


المزيد.....




- السعودية.. الحوثيون يهاجمون مرافق أرامكو وميناء نفطي بطائرة ...
- ليبيا: نواب البرلمان يصلون سرت للتصويت على منح الثقة لمقترح ...
- السعودية.. الحوثيون يهاجمون مرافق أرامكو وميناء نفطي بطائرة ...
- الدفاع التركية: تحييد 7 مسلحين من -بي كا كا- شمالي سوريا
- فرنسا.. مقتل الملياردير والسياسي أوليفييه داسو في تحطم طائرة ...
- البابا فرنسيس يلتقي بوالد الطفل الغريق إيلان كردي
- نواب بالبرلمان الليبي يصلون إلى سرت لبحث حكومة الوحدة
- أوستين: سنرد على الهجوم ضد قاعدة عين الأسد
- وزير الدفاع الأمريكي : واشنطن ستفعل ما يلزم للدفاع عن نفسها ...
- مقتل النائب الفرنسي الثري أوليفييه داسو في تحطم مروحية


المزيد.....

- ثورة تشرين الشبابية العراقية: جذورها والى أين؟ / رياض عبد
- تحديد طبيعة المرحلة بإستخدام المنهج الماركسى المادى الجدلى / سعيد صلاح الدين النشائى
- كَيْف نُقَوِّي اليَسَار؟ / عبد الرحمان النوضة
- انتفاضة تشرين الأول الشبابية السلمية والآفاق المستقبلية للعر ... / كاظم حبيب
- لبنان: لا نَدَعَنَّ المارد المندفع في لبنان يعود إلى القمقم / كميل داغر
- الجيش قوة منظمة بيد الرأسماليين لإخماد الحراك الشعبي، والإجه ... / طه محمد فاضل


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - ملف: الحراك الجماهيري والثوري في العالم العربي، موقف ودور القوى اليسارية والديمقراطية - عبد الرسول الحيدر - قراءة رئي ألمرجعية الرشيدة