أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - صلاح الدين عثمان بيره بابي - اهمیە صناعە المرمر وافاقه فی اقلیم کوردستان العراق















المزيد.....


اهمیە صناعە المرمر وافاقه فی اقلیم کوردستان العراق


صلاح الدين عثمان بيره بابي

الحوار المتمدن-العدد: 6412 - 2019 / 11 / 18 - 02:59
المحور: الصناعة والزراعة
    


المقدمة
لقد انعم الله على الاقليم موارد طبيعية ذات قيمة اقتصادية واستراتيجية بالغة في الاهمية لمستقبل التنمية المستدامة Sustainable Development(SD) فيه .اذا جرت العادة بالنسبة لموارد الشرق الاوسط وبالذات الدول العربية التفكير فقط في النفط والغاز ،لافتقار اغلبها الي موارد اقتصادية اخري.الموارد في الاقليم تتسم بصفتين الاول ايجابي والمتمثل في التنوع الكبير في في تلك الموارد والثاني سلبي تتعلق بقاء هذه الموارد دون الاستغلال الامثل منذ تشكيل الدولة العراقية ولحد الان ،لاسباب لايسع المجال هنا لتوضيحها.
لقد حان الوقت ولو متاخرا الى البدء باستثمار مواردنا من خلال الارادة والتصميم على اتخاذ الخطوات العلمية والعملية الجادة .ولابد من ادراك ان مستقبل التنمية الاقتصادية والاجتماعية وحتى السياسية في الاقليم منوط بذلك وبتطوير مواردنا البشرية واعداده من حيث النوع Quality وليس الكم فحسب Quantity وذلك هو مفتاح التنمية في الاقليم وتطوير دورالقطاع الخاص باعتباره الاداة الاول لتنفيذ ذلك..
بما ان عنوان موضوعنا يتعلق بصناعة المرمر في الاقليم لذلك سوف نقوم بالتركيز على المرمر كاحدى تللك الموارد التي لم تنال الاهتمام المطلوب لضمان دوره في تنويع مصادر الدخل في الاقليم والاستفادة من الارتباطات الامامية والخلفية لهذه الصناعة في تنشيط مجمل الانشطة الاقتصادية ذات الصلة بها.
لغرض توضيح اهمية صناعة المرمر نذكر بعض المعلومات عن واقع هذه الصناعة على صعيد التجارة الدولية
قبل الدخول في واقع هذه الصناعة في الاقليم ،لبيان كيف ان برامج التنمية تعول فيهاعلى تنمية انتاج المرمر وحققت نجاحات باهرة علي الصعيدين المحلي والدولي.
اولا-تجارة وصناعة المرمر في العالم:
يتبين من الجدول(1) ادناه حجم الصادرات الدولية للمرمروالكرانيت خلال اعوام 2007،2008
بالاطنان
النوع/السنة 2007 2008 النسبة%
المرمر Marble 148890114 15145469 31.7
نسبة التغير% 100 110.2 -
الجرانيت Granite 33732364 32669596 68.3
نسبة التغيير% 100 96.8 -
المجموع 48622478 47815465 100
نسبة التغير 100 98.3 -
- - - -

حيث يلاحظ حجم الصادرات الدولية من المرمر والجرانيت هو بملاين الاطنان وان نسبة المرمر هي 31.7% منهاوالباقي للجرانيت.كما يلاحظ من نفس الجدول ان الصادرات بصورة عامة قد انخفض للمجموع الكلي للمادتين بنسبة1.7%ولكن حالة كل من المرمر والجرانيت تختلف تماما فبينما اتجه المجموع الكلي وصادرات الجرانيت الى الانخفاض بنسبة 1.7و3.2لكل منهما على التوالي ،بسب الازمة المالية العالمية ،بينما اتجه صادرات المرمر لنفس الفترة الى الارتفاع بنسبة 10.2% مما يدل ان اسواق المرمر اكثر استقرارا من الجرانيت .
اهم الدول المنتجة والمستهلكة للمرمر في العالم
تزيد كمية المرمر المنتج في العالم عن 100مليون طن سنويا ،وان 50% منها تستهلك داخل البلدان المنتجة نفسها والباقي تصدر الى الخارج .وانها تحتوي على نسبة21%من الالواح غير الملمعة،والمرمر الملمع تشكل 43% والمرمرغير المقطع تشكل 16.6% اما البلوكات فتبلغ حوالي 30%
اهم الدول المصدرة هي ايطاليا وتركيا واليونان والهند ومصر وايران اضافة الى منتجين اقل وزنا مثل لبنان والاردن حيث على سبيل المثال يعطي الدولتين الاخيرتين اهتماما كبيرا الى هذه الصناعة رغم محدودية مواردها منها وتصدرها الى العديد من البلدان مثل دول الخليج وامريكا و اوربا،وان السياسات الحكومية مشجعة وداعمة لها، وتستثمر الاردن على سبيل المثال في هذه الصناعة حوالي 700مليون دولار امريكي ،ويصدر انتاجه من المرمر الى دول الخليج وامريكا الشمالية واوربا وبعض الدول الاخرى .
يعتبر الصين من المنتجين والمصدرين الكبار في العالم رغم محدودية مكامن المرمر في اراضيها الا انها عالجة ذلك بالتوجه الي الاستيراد الخامات من تركيا والهند وايطاليا ،في نفس الوقت يصدر المرمر بعد تصنيعها على شكل منتجات متنوعة تتلائم مع حاجة الاسواق في مختلف بلدان العالم بدا من امريكا مرورا باوربا وصلا الى الشرق
الاقصى(كوريا واليابان) والشرق الاوسط وافريقيا واستراليا.
يعتبر التجربة الصينة رائدة في هذة الصناعة رغم محدودية الخامات الطبيعة للمرمرلديها بسبب:
-وجود الارادة والدعم من قبل الحكومة
-استعمال التكنولجية المتقدمة
-تطوير تصنيع المرمر بطرق مبتكرة
-توفير الايدي العاملة المدربة والرخيصة لضمان الانتاج الجيد وبتكاليف منافسة في السوق الدولية ،وتكيف الانتاج مع حاجة الاسواق.
من الدول النامية النشطة والصاعدة في هذه الصناعة والذي يحتل المرتبة الرابعة في العالم هي الهند ،ويعتمد الهند على ربط المقالع والمناجم بمجمع التصنيع وتسمى باسلوب التكامل (Integration) اي ربط بين صناعة الاستخراج مع تصنع المنتج النهائي من المرمر.
بعض خصائص المرمر وصناعة المرمر
المرمر عبارة عن صخور متعددة الالوان والطبقات تكونت في باطن الارض خلال الاف السنينن ، وان جدوي انتاج المرمر يعتمد على جودته وعلى استعمال الطرق والتكنلوجيا الحديثة والذي يبدا بمراحل متسلسلة ومترابطةوتتمثل في:
-مرحلة تحديد مواقع ومكامن ( Deposits)لخامات المرمر ومواصفاتها وكمياتها ، ان جودة المنتوج من المرمر يعتمد على الوانها ودرجة صلابتها وامتصاصها للماء وكثافة العروق ونوعيتها.
-توفر التكنلوجيا الحديثة في استخراج المرمر بما يحافظ على مواصفاته وشكله ويقلل من التلف او حدوث كسر اوتشققات عند الاستخاج او التقطيع مما يسبب في زيادة تكاليف الانتاج وبالتالي الاسعار،وان انتاج المرمر بالتكنلوجيا الحديثة يحتاج الى طاقة كهربائية مضمونة و من المصادر العامة.
-توفير الايدي العاملة الماهرة باجور مناسبة من الوسائل الاساسية في نجاح صناعة الرمر وجودة المنتوج والميزة السعرية في الاسواق.
-قرب معامل التصنيع من المقالع لها اهميتها في تقليل النفقات وسلامةالنقل،بالاضافة الي اهمية نوعية المكائن والاجهزة المستعملة فيها ومدى حداثتها والقدرة على الانتاج بالمواصفات المطلوبة في السوق ويقلل من التلف.
-وجود معامل اخرى تكميلية تقوم بتصنيع البقايا ومكسرات المرمر لانتاج انواع من المنتجات تزيد من القيمة المضافة المتحقة من هذه الصناعة .
-حتى الانواع الرديئة من المرمريستفاد منها وتستخدم على شكل احجار بناء.
اولا- التطور والتحديث في النمط العمراني في الاقليم واثره على زيادة الطلب:
-الشئ الملاحظ حدوث تطور كبير وبسرعة فائقة للتوسع العمراني في الاقلبم و شمل ذلك جميع جوانب هذا القطاع الحيوي والمهم ، بعد فترة طويلة من الركود خلال عقدي الثماينات والتسعينيات ولغاية 2005كون العراق قد مر بمرحلة مستمرة من الحروب وعدم الاستقرار.
الاان الامر قد تغير بشكل جذري بعد سقوط النظام السابق وبالذات منذ مجئ الكابينة الخامسة عام 2005قد بداء حركة انتعاش اقتصادي وزيادة دخل المواطنين وزيادة طلبهم وبالذات على القطاع البناء والانشاءحيث يلاحظ:
1-تطور سريع في انشطة البناء الكمية والنوعية ونقصد بالكمية الطفرة الكبير في عدداجازات البناءللاغراض السكنية والخدمية(الحكومية والاهلية) والتجارية
2- سعي الحكومة لتخفيف ازمة السكن الذي يعاني منها المواطنين من ذوي الدخل المحدود من خلال دعم مشاريع السكن الكبيرة وشمول ذلك بقانون الاستثمار رقم 4 لعام 2006وبالقروض العقارية.
3-توزيع الاراضي على بعض الشرائح الاجتماعية(الشهداء وعوائل المؤنفلين )وغيرهم.
4- مشاريع الابنية الكثيرة في قطاع الفنادق والمطاعم والمولات والمستشفيات الاهلية والمدارس والجامعات الحكومية والاهلية وحتى المساجد والابنية الحكومية التي شملت اغلبها بقانون الاستثملر المنوه اليه اعلاه.
كل ذلك ادى الى ادخال انماط وموديلات حديثة في العمران في كوردستان لم تكون مالوفة من قبل ،من ضمنها حتى
تصاميم والمظاهر الخارجية للابنية ،ودخلت فيها المواد المصنعة من خامات غير تقليدية،ونفس الشئ في الديكورات الداخلية .
5- الملاحظة الاخرى طفرة في البناء العمودي و في ارتفاعات الابنية(العمارات) وبالدرجة الاساسية للاغراض التجارية غير السكنية وعلى طول حافات الشوارع الرئيسة والمناطق التجارية
6-استعمال اجهزة والات حديثة وذات طاقات انتاجية عالية في البناء.
7- ادخال توفير الخدمات الموقعية في تصاميم المشاريع السكنية الحديثة مثل(المدارس،مراكز تجارية،الطرق الداخلية ،المجاري والكهرباء والماء).
8-ادى كل ما اوردناه اعلاه الى الزيادة الهائلة في الطلب على المواد الانشائية بما فيها المرمر ،حيث ان الصناعات الانشائية المحلية لم تكن قادرة على مواجهتها ليس بسبب عدم تحديث نفسها ومجاراتها للتكنوجيا الحديثة في القطاع فحسب،بل لتدهور وضعها حتى عن الحلة التي كانت قائمة في السابق ولنفس الاسباب الواردة اعلاه.
9- خلقت النهضة العمرانية في الاقليم سوقا رائجا ومربحا لصادرات الصناعات الانشائية للعديد من الدول المجاورة والبعيدة مثل تركيا،ايران،الاردن،مصر،سوريا،الصين،ايطاليا،اسبانيا والهند وغيرها.حيث يعكس ذلك اهمية السوق في لاقليم وربحيتها ،وادى ذللك الى جني تلك الدول ملايين ان لم تكون بلايين الدولارات من موارد الاقليم الذي نحن بامس الحاجة الى استثمارها داخل الاقليم لتسريع التنمية الاقتصادية فيها.
واقع وافاق صناعة الرخام (المرمر) في الاقليم
تتوفر في إقليم كوردستان كميات هائلة من حجر الرخام وحجر الحلان (حجر البناء) وكذلك كثير من المعادن الثمينة الاخرى ، إضافة الى خزين كبير من النفط الخام والغاز الطبيعى وموارد زراعية وسياحية طبيعية اخرى فيها. أما بالنسبة الى الرخام فهي متوفرة بكميات هائلة في كوردستان وكذلك في كوردستان ايران وتركيا حيث في هذه الدول اكثر من الفين معمل موجود فيها وان انتاجهم هائل ويصدرون الى كافة دول العالم ومنها العراق. عندما نشير الى التطور الحاصل لصناعة الرخام في اية دولة حتى ضمن دول الجوار فانهم لم يحققوا ذلك بمحض الصدفة او حتي بسبب وجود موارد طبيعية من المرمر او احجار البناء الاخري لديها ،لان مواردنا الطبيعية الكامنة في باطن الارض هي اكثر ووفرة من العديد من تلك الدول وبنوعيات تضاهي احسن الانواع عالميا.الفرق الاساسي في الموضوع بيننا وبين هذه الدول، ان هذه الدول تعاملت مع استثمار مواردها من المرمر بصورة جادة، والاهتمام بجميع حلقات هذه الصناعة بدا من المقلع وثم المعمل (الاستثمار)والايدي العاملة الفنية،وثم السياسات الحكومية المساندة والخدمات الحكومية المساعدة على انتاج والتسويق المحلي وللتصدير. جدول(2) يبين اهم انواع المرمر المعروفة في الاقليم:
# النوع الموقع
1 ابيض معرق بالاخضر والازرق سيدةكان – يشبه ابيض كرارة الايطالية
2 احمر معرق بالابيض سيدةكان – ميركة سور
3 اسود معرق بالابيض منطقة جومان-رايات- سيد صادق - بينجوين
4 اخضر معرق بالابيض بنجوين
5 اخضر سادة بنجوين
6 رصاصي بأنواعهِ قلعة دزة –ماوةت - رانية
7 اسود كلالة لماع مادة دولومايت يستعمل في كثير من الصناعات
8 بيج قةرةداغ قةرةداغ
9 بيج مختلفة مناطق مختلفة في كوردستان
10 مرمر اصفر اطراف مصيف صلاح الدين
11 حجر بازيان حجر حلان+مرمر بيج بازيان
12 كرانيت عدة الوان على الحدود مع ايران – هيرو - هلشو
13 وردي دربنديخان
14 مرمر سورين جبل سورين
ان في كوردستان انواع كثيرة من الرخام ومن النوعيات جيدة جداً وكالاتي:
# النوع الموقع
1 ابيض معرق بالاخضر والازرق سيدةكان – يشبه ابيض كرارة الايطالية
2 احمر معرق بالابيض سيدةكان – ميركة سور
3 اسود معرق بالابيض منطقة جومان-رايات- سيد صادق - بينجوين
4 اخضر معرق بالابيض بنجوين
5 اخضر سادة بنجوين
6 رصاصي بأنواعهِ قلعة دزة –ماوةت - رانية
7 اسود كلالة لماع مادة دولومايت يستعمل في كثير من الصناعات
8 بيج قةرةداغ قةرةداغ
9 بيج مختلفة مناطق مختلفة في كوردستان
10 مرمر اصفر اطراف مصيف صلاح الدين
11 حجر بازيان حجر حلان+مرمر بيج بازيان
12 كرانيت عدة الوان على الحدود مع ايران – هيرو - هلشو
13 وردي دربنديخان
14 مرمر سورين جبل سورين
15 مرمر ازرق منطقة كانيخان - طمو
وهناك الكثير من حقول المرمر في كوردستان غير مكتشفة.
خطوات انشاء صناعة حديثة لانتاج المرمر في الاقليم
1) المقالع: ان واقع تخلف المقالع في الاقليم من الاسباب الرئيسية لعدم تطور صناعة المرمر في الاقليم بسبب:
- ان اختيار مواقع المقالع الحالية لم تجري بناء على اختيار انسب المواقع حسب المسوحات الجيولوجية وبالطرق الحديث للوصول الى احسن الانواع من المرمر وحتى لوكانت في اعماق ابعد بعض الشئ،وانما اختير المواقع كونها سهلة الوصول اليها وبتكنلوجا بسيطة وغير مكلفة،كل ذلك على حساب الكفاءة الانتاجية للمقلع وجودة المنتج من المرمر.
-مشكلة حق التصرف بالمقلع: المشكلة عبارة عن فرض بعض الافراد من سكان المنطقة سيطرتهم على المقلع دون حق قانوني وادعائهم ملكيتهم لها دون اثبات وبموجب القانون ،ويقومون بفرض اتاوات ومبالغ كبيرة دون وجه حق وحرمان المستثمرين الحقيقين في الاستثمار فيها وانشاء مقالع حديثة وبتكنلوجيا متطورة،هذه الحالة هي تجاوز على الاموال العامةو مخالفة للقانون واكبر عائق امام تطور ليس فقط صناعة المرمر بل الانواع الاخرى من الاحجار كالحلان ايضا.
- تخلف الوسائل التكنلوجية المستعملة لاستخراج المرمر:اذ يتم الحفر بالمكائن غير متخصصة بل بوسائل الحفر العامة كالشفلات والحفارات الاعتيادية وكذللك قلع المرمر بنفس الاجهزة ، او استعمال المفرقعات مما يؤدي الى تلف الجزء الاكبر من المرمر المستخرج مما يؤدي الى انخفاض انتاجية المقالع.كما ان استعمال هذه الطرق البدائية لاتساعد على الوصول الى اعماق اكبر للاستفادة من مكوناتها من المرمر.
- يتطور صناعة الرخام بدأ بالمقالع وذلك باستخراج الرخام بطريقة فنية متطورة اسوة في ايران وتركيا والدول الاخرى المنتجة للرخام ويعني استخراج كتل رخامية بأبعاد قياسية وحسب المطلوب في الاسواق
- وان انتاج كتل من الرخام الجيد في المقلع هو اساس صناعة الرخام لانه كلما انتج المقالع لكتل رخامية جيدة النوع وعند القطع في المعامل يكون تلفه قليل، لانه كلما زاد التلف اثناء الانتاج بسبب رداءة الكتل ،تفقد الصناع الجدوى الاقتصادية لانتاجها، لان الشء المهم ان يكون كتل المرمر المسخرجة من من المقالع على شكل مكعبات بابعاد قياسية من الرخام الجيد وبذلك يزداد مردوده الاقتصادي .
وان الكتل الجيدة يقع عادة في أعماق تزيد عن (5 –10)م من سطح الارض لان الرخام المعرض للاحوال الجوية يكون فيها الفطور ورديئة النوعية وغير مضمونة الجودة.

2- معامل المرمر في الاقليم :
-بعد انشاء المقالع الحديثة ولاستكمال الحلقات لصناعة متطورة للمرمر لابد من تشجيع انشاء معامل لتصنيع المرمر والتي يشمل عملها في استعمال تكنلوجيا حديثة في صقل قطع والواح المرمر وبقياسات وسمك مرغوبة في السوق.
-لابد من انشاء معامل بتكنلوجيا حديثة تضمن جودة الانتاج من خلالال جودة في عمليات الصقل والقطع اضافة الى جودة نوعية المرمر الخام كل ذلك هو الاساس في عرض المنتوج الجيد في السوق واخذ الشهرة وكسب الزبائن والنجاح في المنافسة.
- يمكن انشاء المعامل الحديثة ببديلين :
اولهما انشاء معامل صغيرة ومتوسطة تقرب تكاليف الاستثمار فيها من دون كلفة الارض حوالي500الف دولار شريطة
- توفير امور اخرى لها منها وجود مقالع حديثة ومتطورة تزودها بخامات المرمر الجيدة.والامر الاخر توفير ايدي عاملة اهرة.و توفير الايدي العاملة الماهرة وباجور مناسبة.
ثانيا انشاء معامل كبيرة متكاملة مع مقالع حديثه وقريبة منها وتسعمل في الاثنين احدث التكنلوجيا المستعملة في الدول المجاورة كتركيا وايران وتوفير الدعم الحكومي اللازم لنجاح هذه المشاريع،ونظرا للحاجة الكبير لخبرات ادارة مثل هذه المشاريع الكبيرة الاستعانة بادئ الامر بالخبرات الاجنبية مطلوبة وبصيغ معروفة مثل الشراكة المستثمر الاجنبي مع ضمانات من حكومة الاقليم.Joinventur
3- صناعةحجر الحلان في الاقليم
يستعمل هذا النوع من الحجر بكثرة لتزين واجهات الابنية لاضافة الناحية الجمالية عليها.لاوبل في بعض المدن يلاحظ تزين كافة واحهات الابنية حتي ان المدينة تظهر بكاملها بيضاء ناصعة على سبيل المثال مدينة عمان عاصمة الاردن.وفي الاقليم هناك طلب كبير على هذا النوع من الحجر وبالذات لتزين واجهات الدور.
رغم امتلاك اقليم كوردستان لمناطق تتوفر فيها حجر الحلان بكثرة في مناطق اربيل ومنطقة بازيان في السليمانية حيث توجداكبر مقلع الحجرفيهان، ويقدر احتياطيها من حجر الحلان بملاين الامتار المكعبة ،ولكن هذه الصناعة مزدهرة اكثر في الموصل حيث تنتشر مقالع في مناطق سينو وباعذرا.
ان حجر الحلان مورد طبيعي واقتصادي مهم حيث يوجه العديد من الدول استثماراته لتنمية انتاجه وتصنيعه ليس لتبية حاجات سوقه المحلي بل للتصدير الى الخارج،ومن امثلة ذلك صادرات بولندا من حجر الحلان الى الدول الاوربية الاخرى وبالذات المانيا.
4- الاستنتاجات
نستنتج من ماورد اعلاه ان الاقليم زاخر بالموارد الطبعية ذات القيمة الاقتصادية الكبيرة ويمكن ان تشكل قاعدة صلدة اذا احسن استغلالها نلدعم وتسريع التنمية الاقتصادية والاجتماعية فيها لحل بعض المشاكل الاقتصادية التي تعاني منها نسبيا الاقليم مثل البطالة والاعتماد على المارد النفطية المتاتية من الحكومة المركزية او في قصور القطاع الخاص في توفير فرص العمل لتخفيف العبئ او الضغط على حكومة الاقليم،اضافة كون تنمية الاقتصاد الكوردستاني ضمانة لتعزيز الموقف السياسي العام للاقليم ولحكومته ،ويجب ان نؤكد حقيقة اننا قد تاخرنا في البدء الجدى لاستثمار مواردنا وان الاستمرار على هذا الامر معناه تفويت الفرص المتاحة للتقدم في الوقت الذي نرى غيرنا من دول الجوار يبذل المستحيل من اجل استغلال مواردهم وتنمية بلدهم من هذا المنطلق سوف نقدم بعض المقترحات التي يمكن ان تشكل مع غيرها الاساس باتجاه وضع الساسات التنموية الهادفة والخطط العلمية والعملية الاستراتيجية والمرحلية الفاعلةللوصول الى الاهداف التنموية النبيلة لاقليم كوردستاننا العزيز.
5- المقترحات والتوصيات
1- تكثيف الجهود وتخصيص الموارد لاجراء البحوث والمسوحات والدراسات العلمية من قبل جهات متعددة ذات خبرة لدراسة واقع الموارد الطيعية غير النفطية،واسباب تخلفها وسبل الاستفادة منها،ومناقشة النتائج في مؤتمرات او اجتماعات عامة تشارك فيها كافة اطراف الحكومية والاهلية .
2-يجب تحديد مسؤليات الجهات المعينية في المساهمة في اعادة النظر في هياكلها واساليب عملها وتحيد فترات زمنية محددة لتهيئة خططها وبرامجها الضامنة لجهود الاسراع في تحسين وضعيةالاستغلال الاقتصادي للموارد الطبعية في كوردستان، وان يقوم بدور الموجه والمحفز لنشاط القطاع الخاص وبشفافية كاملة.
3-الحاجة ماسة لاصدار قانون خاص باستغلال الموارد الطبيعية غير النفطية التي توفر الغطاء القانوني اللازم لاستغلال الموارد الطبيعية لصالح التنمية بصورة عامة وتنمية مناطق تواجد المراد الطبعية بصورة خاصة.
4-بالنسبة لتنمية صناعة المرمر كما ورد في متن بحثنا لابد من الاهتمام الجدى والسريع لموضوع المقالع من خلال:
- -رفع الوصاية غير القانونية لاية جهة اوشخص على مواقع تواجد المقالع الحالية او المستقبلية وحصرمنح حق الاستغلال للمقالع بجهة مسؤولة واحدة وباسس مبررة قانونا وبشفافية تامة ويحبذ ان يكون اؤلائك من االاختصاص في المهنة.
-توفير ضمانات التشجيع للاستثمار من خلال منح حق الاستثمار بشروط وضوابط تتوفر في المستثمر لضمان نجاح الاستثمار ومنع دخول الطارئين وغير الملمين من الدخول لمنافع معينة بعيدة عن اعتبارات التنمية المباشرة.
-محاولة ايجاد الصيغ الاستثمارية المتكاملة لصناعة المرمر بربط المقالع بالمعامل واعطاء امتيازات اكبر لمثل هذه الماذج على ان يتوفر في الاثنين الشروط الفنية والتكنلوجية الضامنة لجودة المنتوجن،ويفضل بهذا الصدد تشجع انشاء الشركات المساهمة.
- مسالة التمويل مهمة جدا في تشجيع الاستثمار وفي هذا الصدد نقترح على وزارة المالية زيادة راسمال البنك الصناعي وتخصص هذة الزيادات لتمويل مشاريع المقالع ومعامل المرمر والحلان للاستفادة من التكنلوجيا الحديثة،واعفاء استيراداتها من الاجهزة والمكائن والات والمواد الضرورية من الرسوم الكمركية.وفي جانب التموي يستطيع الحكومة تشجيع البنوك الاستثمارية الاهلية لمنح القروض لهذه المشاريع على ان يتحمل الحكومة نسبة من اسعار الفائدة المفروضة.
-فتح كليةخاصةبهندسة المقالع والصناعات الاستخراجية او اقسام في كليات الهندسة ويربط بها قسم الجيولوجيا في كليات العلوم،وجلب الاساتذة المتخصصين من خارج الاقليم ان لم تتوفر محليا لاعداد الكوادر الفنية لهذا القطاع الموعود بالازدهار مستقبلا.
-كل ماورد اعلاه لايمكن ضمان تحقيقها بنجاح من دون توفير الارادة المقرونة بسياساتحكومية واضحة لدعم الصناعة والمنتج المحلي والذي هو المفتاح الوحيد لدخول بر أمان التنمية في الاقليم. -






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دور المرتزقة في تغير انظمة الحكم في البلدان النامية بعد الاس ...
- الهجرة - كؤكجكردن - Immigration
- فوائد ترك التدخين للانسان
- ألمواصلات في ألمانيا
- عدم الاهتمام بالعلم والبحث العلمي من الاسباب الرئيسية لتخلف ...
- التعليم بين جزر القطاع العام ومد القطاع الخاص التجاري Educat ...
- تجربة اليابانية في ادارة التنمية بعد الحرب.
- شكلة الميزانية والمالية في اقليم كوردستان- العرايشه ي بووجه ...
- مشكلة الميزانية والمالية في اقليم كوردستان العراق
- الاثار السيئة لظاهرة الكذب على المجتمع والدولة The harmful e ...
- النموذج البرازيلي في معالجة المشاكل الاقتصادية والتخلف
- أهمية وضروأت الرقابة
- التعليم في المانيا- Education in Germany -خويتدن له ئه له ما ...
- االمانيا نموذج لوعي الشعب لمستقبله
- مشكلة النقل في اقليم كوردستان والعراق
- المكارثية M*cCarthyism
- التاريخ الحديث للولايات المتحدة الامريكية
- لتضخم في كوردستان... مظاهره واسبابه واثاره وسبل تخفيفه هه لا ...
- من أجل التخطيط لرفع القدرات الانتاجبة للقوى العاملة لكوردستا ...
- واقع السكان والقوى العاملة في كوردستان -العراق /الحلقة الثان ...


المزيد.....




- ترامب ينتقد خطة بايدن لسحب القوات من أفغانستان لسببين
- روسيا تطرد 20 دبلوماسيا تشيكيا
- لحظة هجوم أسراب الجراد على مساحات زراعية في الأردن.. فيديو
- تونس تغلق قنصليتها في طرابلس لمدة أسبوع وتكشف السبب
- دبلوماسي غربي: المحادثات السعودية الإيرانية ركزت على ملفي ال ...
- وزير الإعلام اليمني: الحوثيون جندوا عشرات الآلاف من الأطفال ...
- أمريكا تقول إن متمردين تشاديين يتجهون من الشمال صوب العاصمة ...
- كيف تتغلب على العطش الشديد في أثناء الصيام؟
- ثالث حادث قطار في مصر بأقل من شهر.. فاجعة جديدة ورئيس هيئة س ...
- السلطات السعودية توقف لواء ومسؤولين متقاعدين اثنين في الحرس ...


المزيد.....

- كيف استفادت روسيا من العقوبات الاقتصادية الأمريكية لصالح تطو ... / سناء عبد القادر مصطفى
- مشروع الجزيرة والرأسمالية الطفيلية الإسلامية الرثة (رطاس) / صديق عبد الهادي
- الديمغرافية التاريخية: دراسة حالة المغرب الوطاسي. / فخرالدين القاسمي
- التغذية والغذاء خلال الفترة الوطاسية: مباحث في المجتمع والفل ... / فخرالدين القاسمي
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي- الجزء ا ... / محمد مدحت مصطفى
- الاقتصاد الزراعي المصري: دراسات في التطور الاقتصادي-الجزء ال ... / محمد مدحت مصطفى
- مراجعة في بحوث نحل العسل ومنتجاته في العراق / منتصر الحسناوي
- حتمية التصنيع في مصر / إلهامي الميرغني
- تبادل حرّ أم تبادل لا متكافئ : -إتّفاق التّبادل الحرّ الشّام ... / عبدالله بنسعد
- تطوير المشاريع الصغيرة والمتوسطة، الطريقة الرشيدة للتنمية ا ... / احمد موكرياني


المزيد.....

الصفحة الرئيسية - الصناعة والزراعة - صلاح الدين عثمان بيره بابي - اهمیە صناعە المرمر وافاقه فی اقلیم کوردستان العراق