أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان العريدي - أحلام منهارة عاشقة الخريف














المزيد.....

أحلام منهارة عاشقة الخريف


عدنان العريدي

الحوار المتمدن-العدد: 6388 - 2019 / 10 / 23 - 23:42
المحور: الادب والفن
    


-لست أمك.
لم يصدق ذلك، قائلا: لا شك أنك تمازحينني، أو ربما لأن أغضبتك تقولين هذا.
-لا هذه الحقيقة كما حدثت، وما كنا لنفعل هذا لولا حبنا وطمعنا في أن تعيش.
-هذه جريمة لن تغفرها حسن الإرادة.
انقلب السحر على الساحر وتغيرت الأمور مئة وثمانون درجة، تغيرت الأحوال وجاءت النتائج عكسية، ضاقت به الدنيا وضجت، يتلوى كالمبطون، وفي حلقه حنظل وفي روحه مزار، يمشي وتحاصره الدنيا وتؤنبه العيون وأقفلت عليه الأيام بنابها، بعد أن زرعت بي حلما ...ضاق به كاهل الأيام ..لتنشده تغريبة الدهر ..في زمن لم تكن فيه المفاهيم عرضة للعبث ...لدرجة أن المذاق صار باهتا حزين فما أصبحنا نذوق سوى طعم الموت المتصحر في فضاء حياتنا ..

-أتذكرين قصة الهوى وجدتي حينما كانت خصلتا شعرها يطلا من تحت (الخرقة)ولا زلن سوداوين ....يملن للصفرة وسط إصرار رهيب على حب الحياة ...تميل بك الأيام مع أغصان الأشجار فَتُسَطِر حكاية عاشق تكاثرت عليه أنياب الدهر ترسم خارطة الآلام فتعبر كالسهم مخترقا رياحا خريفية وَصَمَتْ أنفاسك بما علق بها من عطر الشجر ..فيصبح القلب كبرعم متقطب آن موعد تفتحه..بعد أن غزت ألحان هلامية لا تعي في حينها سوى مصادر الأنين..فتكبر على أغان غربة نبعت من رئتي عجوز شامطة مرسوم على وجهها خارطة غبار الدهر ..أساس نبع الأحلام ..ورويدا رويدا ينقشع الضباب..فتكبر في فم الأيام لتنموا مع الأحداث..تتشكل كلعبة تقاذفتها أيدي الأطفال..
- وخرجت الجرذان المتسلقة كالطحالب التي تتلاعب في مدى الرؤيا ..ساحبة بساط الحق من تحت شمس السطوع ..لتتلهى على خيوط الظلام وتبني لها قصورا عاجية ..تاركة فلذات الأكباد تلتحف ورق الأشجار في لسعة كانون..لتصهر حلما راود القاع وتقتات على خبز الآخرين كديدان طفيلية أو حرباء تتلون مع بزوغ يوم جديد...ولو كانت جدتي حية لما عصفوا في البال..ولما نمت بنا قصص بطولات خارقة اخترقتنا من حول موقدة فيها رائحة طينك جدتي ...تجمعنا كعيدان الثقاب أشعلت رؤوسنا بنار الحق وبقينا شجرة تقاوم عوامل الدهر ومتقلبات الطقس ..رسخت بنا طرق الحفاظ على المبادئ والثبات عليها ..مع كل بذرة كانت تغرسها في الأرض ليكبر الوعي.



#عدنان_العريدي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فارس المنابر
- عاشقة الخريف عقول فارغة جيوب مليئة
- عاشقة الخريف حينما تهز الأم السرير
- عاشقة الخريف حينما يبكي الرجال
- عاشقة الخريف
- جدلسة المعاني عند معين بسيسو
- لا حزنا أو حسرة
- لا تصالح
- أرى ما أرى
- العشق في زمن الشهادة


المزيد.....




- فنانون سوريون يتبرعون لضحايا الزلزال
- الحائز على الاوسكار الممثل رامي مالك يقتحم هوليوود بشراسة:اع ...
- السينما الوجودية إنغمار بيرغمان نموذجاً
- كلاكيت: الناقد الذي انصرف للسينما فقط
- مصر.. الأزهر يعلق على كاريكاتير شارلي إيبدو -الشامت- بزلزال ...
- -مخطوطة ابن بطوطة السرية-.. محاولة جديدة لإعادة قراءة الرحال ...
- كتاب الزلازل: حقيقتها وآثارها تأليف شاهر آغا
- أمير الشعراء: 5 شعراء جدد في حلقة الليلة
- الآثار والمتاحف في سوريا تنشر تقرير المواقع المتضررة
- فنان مهاجر يضفي لمسة ملونة على جدران الأحياء الفقيرة في موري ...


المزيد.....

- ترجمة (عشق سرّي / حكاية إينيسّا ولينين) لريتانّا أرميني (1) / أسماء غريب
- الرواية الفلسطينية- مرحلة النضوج / رياض كامل
- عابر سريرة / كمال تاجا
- رواية للفتيان الجوهرة المفقودة / طلال حسن عبد الرحمن
- كناس الكلام / كامل فرحان صالح
- مقالات الحوار المتمدن / ياسر جابر الجمَّال
- الشعر والدين : فاعلية الرمز الديني المقدس في الشعر العربي / كامل فرحان صالح
- (تنهيدة الكامل (مشى في أرضٍ لا زرع فيها / كامل فرحان صالح
- نجيب محفوظ وأحلام فترة النقاهة دراسة بين المؤثرات النفسية وا ... / ياسر جابر الجمَّال
- خاطرة وفكرة (ب) / ياسر جابر الجمَّال


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - عدنان العريدي - أحلام منهارة عاشقة الخريف