أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حان الوقت للدول ان تتصرف كدول مسوؤلة و ان تنتهى ظاهرة الجيوش و المليشيات المسلحة!














المزيد.....

حان الوقت للدول ان تتصرف كدول مسوؤلة و ان تنتهى ظاهرة الجيوش و المليشيات المسلحة!


سليم نزال

الحوار المتمدن-العدد: 6383 - 2019 / 10 / 18 - 09:38
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    



ابتلينا بهذه الظاهرة مع ما اسمى الربيع العربى الذى ظننناه خيرا فلم يجلب لنا سوى الخراب و الدمار.و جاءت معه ظاهرة الميليشيات المسلحة التى استولت على مناطق عديدة و صار لكل واحدة منها قوانيها الخاصة و جيش خاص و رعاية من دولة فى الخارج.

لاحظنا ان ظاهرة الجيوش الخاصة او الميليشيات تظهر عادة مع ضعف الدولة المركزية. و بذا تكون المليشيات الاكثر استفادة من وقوع الفوضى لانها فرصة لها لكى تلعب دور الحماية للمجموعة الثقافية التى تدعى التحدث باسمها . من المهم فهم هذه الظاهرة و كيفية تكونها لاجل معرفة افضل الوسائل لعلاجها .و على الرغم من وجود بعض القواسم المشتركة الا ان كل ظاهرة يجب ان تفهم فى اطار البلد التى تنشا فيه .لكن من المؤكد ان تنامى الانقسامات المجتمعية و ضعف الانتماء الوطنى يعزز من ظاهرة الانتماءات الجانبية و يسمح بظهور ظاهرة العصابات المسلحة. اعتقد ان من واجب الدول ان لا تتغاظى عن مظاهر تهميش و ظلم لمكونات المجتمع لان هذا يشكل بيئة خصبة للنقمة و بالتالى يجعل البيئة الشعبية قابلة لاستقبال ورفد هذه الظواهر المرضية.

و استفحال هذه الظاهرة يضعف تدريجيا حس الانتماء المشترك بحيث تظهر مفردات جديدة على شاكلة (هم) و (نحن) داخل الوطن الذى يبدا تمزيقه اولا على المستوى النفسى و هو امر خطير لانه قد يقود لتقسيم فعلى .و اكثر من ذلك يصبح لكل ميليشيا سند خارجى داعم لها يكون هذا الطرف هو المقرر الفعلى لسياستها الامر الذى يعنى وقوع البلاد فى احتلالات اجنبية لكن على يد ابناء البلاد انفسهم . و يصبح الحل صعبا لانه يتطلب موافقه كل طرف راع خارجى.
فى الوقت الذى يتوجب على الدول ان تشرك الجميع فى صياغة مستقبل البلاد من الضرورى ان تستعمل القبضة الحديدية لضرب المليشيات و معالجة العوامل الثقافية و الاقتصادية التى تسمح بنشوء هذه الظاهرة.. الامر الذى يعنى وضع استراتيجيات وطنية شاملة لاجل تنمية متوازنة و محاربة الفساد و تخفيف الفروقات الطبقيه و العمل على تجفيف منابع فكر التعصب و التزمت و رفض الاخر و تقدين تعليم يحض على احترام الاخرين و تعميق ثقافة الانتماء الى الوطن و احترام تنوعه.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,025,675,918
- لا هنا و لا هناك !
- الشاعر ماتياس رفيدي
- قصة موت معلن!
- مجرد قبلة ! مسرحية قصيرة جدا
- الاسوا لم يات بعد!
- حول المجتمع المفتوح
- مخاطر وجودية تهدد البشرية
- امسيه شعرية !
- المطلوب ملاذ امن للحمير! او بعض من طرائف هذا الكون !
- وردة اريحا!
- حول ظاهرة انتحار الشباب فى الوطن العربى
- ام كلثوم و كلاشنكوف فى السعودية و اختلط الحابل بالنابل !
- اجل انها ليست اقل من حرب ثقافات !
- تشرين .اكتوبر
- على مودى ان يوقف هذا الجنون!
- حول مسالة تاثير المكونات الثقافية القبلية على الافكار الجديد ...
- الامن الحقيقى للدول يكمن فى العدالة الاجتماعيه بالدرجة الاول ...
- نواطير (اى حراس ) لالفي عام !
- هالة و الملك) مسرحية تعالج اشكالية الحقيقة و الزيف فى المجتم ...
- حول كوارث الفساد


المزيد.....




- الشرطة الفرنسية تحقق مع شخص ثان على خلفية هجوم نيس
- الجزائر: فرنسا استعملت عظام مقاومينا في صناعة الصابون والسكر ...
- كورونا يعطل العمل في قناة بنما
- -شخص ودود لم يظهر التطرف-.. منفذ هجوم نيس أرسل لقطات للكنيسة ...
- البرهان: الصادق المهدي والسنهوري لم يبديا اعتراضا على التطبي ...
- ساحل العاج.. إطلاق النار على مدير حملة الرئيس قبل يومين من ا ...
- زعيم المعارضة التركية ينتقد أردوغان: أحرق حقيبة زوجتك الفرنس ...
- ترامب: بايدن سيدمر المحكمة العليا فلا تدعوا هذا يحدث
- علماء روس يحددون عارضا غريبا لكورونا.. طعم خاص يتذوقه المريض ...
- تونس تفتح تحقيقا في وجود تنظيم تبنى عملية -نيس- بفرنسا


المزيد.....

- غُلُوُّ ٱ-;-لْكِتَابَةِ ٱ-;-لْسِّيَاسِيَّةِ: لَغ ... / غياث المرزوق
- التاريخ واستشراف المستقبل / أشرف بشاي
- حرائق الذاكرة / خضر عبد الرحيم
- السياسة والحقيقة في الفلسفة، جان بيير لالو / زهير الخويلدي
- من المركزية الأوروبية إلى علم اجتماع عربيّ / زهير الصباغ
- الناصرية في الثورة المضادة / عادل العمري
- عيون طالما سافرت / مبارك وساط
- العراق: الاقتراب من الهاوية؟ / جواد بشارة
- قبضة سلمية / سابينا سابسكي
- تصنيع الثورات / م ع


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سليم نزال - حان الوقت للدول ان تتصرف كدول مسوؤلة و ان تنتهى ظاهرة الجيوش و المليشيات المسلحة!