أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - طلبُ رجاءٍ الى جسدي














المزيد.....

طلبُ رجاءٍ الى جسدي


جواد كاظم غلوم

الحوار المتمدن-العدد: 6380 - 2019 / 10 / 15 - 06:05
المحور: الادب والفن
    


طلَبُ رجاءٍ الى جسدي

أناديكم راجياً متوسّلا
يا لحمي وعظمي وشحمي ودمي ودمعي
يا وفرة أحزاني وشحيح فرحي
صديقي جسَدي بما تحملهُ من عهْرٍ وطُهر
ايها الدفق الذي لازمني في حلِّي وترحالي
في هدأتي وهلَعي
في سكوني وصخَبي
شبيبتي ومشيبي
ارتخائي وانشدادي
رفقا بشاعر تدفق حرفُهُ في جوفك
بعد حينٍ سيكون جسدي زفرةً ورميما
خواناً على مائدة الديدان
وما تبقّى من حشاشةٍ سمجةِ الطعم
يمتصه جوف الأرض ليكون وقودا
تَـتلَـقّفـهُ خزانات كارتل " لوكهيد "
أو في أنابيب بترول " شِل "
أتوسل إليك يا إلهي القدير المكين
مناي الاّ يتقد وقود رفاتي في عجلات الحرب
الاّ يكون ثمَـنـاً يصار الى جيوب ممتهني أوجاع المكدودين
أرْأب أن يُحال مُتَّقداً دافئاً لصالات الروليت وأوكار الداعرين
دعهُ يكنْ وقودا في فوانيس ذوي الظلمات
أعرف ان المصباحَ شاحبٌ لكنه يُوضح الملمح
هكذا أريده لا يُعمي الأبصار
وأنت أيها الجدَث يا مَن حويتَـني حانيا مطببا
أنقذتَـني أنا العصفور الذي بلّلهُ مطر الحياة
بزخّاته السود العميمة
كنتَ لي ملجأً غير حصين
عِـشّاً من أعواد المشانق
زنزاناتٍ من حديد أجسادنا
غير أنها أحيلتْ إلى سرفات دبابات ساحقة
محالٌ ان تكون وهنتْ من دوس نعال السلطات
جسدي الموشوم بالعذابات
المعلّق مثل ثريا صدئة مظلمة
المُمدّد كتابوتٍ لا يُبكيه حانٍ
دعوه يُـقبرْ بلا صلاة جنازة
يرعى طقوسها معمّم أزعر
يصحبهُ أمير حربٍ يهللُ للشهادة
جسَدي المُسجّى لا يلوّحُ لي تلويحة الوداع
يا مَن حَوَيـتَـني في جوف الأرض
إنْ لم أكنْ أصلح وقودا
فصيّرني كومةً ضئيلة من فوسفات
لأشبع بعض الزهور سمادا عضويا
يخصب مياسمها ، أوراقَها
يوسع عطرَها نشراً
وأنتِ أيتها الأرض التي حملَـتْـني
لم تعبئي بثقال ذنوبي
ارتضيتِ بعواهني وشطحاتي
مثلما استأنستِ بِنُـبلي ورباطة جأشي
آسف على قلّة خطاياي ونتَف فورات نزقي وضعفي
سوف أحيا في مماتي مبتهجا
لو استنار هذا العالم هنيهةَ سلامٍ من دهان وقودي
وأورقت الزهور ولو لمحةٍ
ضاحكةً من حشاشة سمادي

جواد غلوم
[email protected]




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,153,853,309
- قتل الحرفيّة العراقية وتدمير الاقتصاد في زمن النظام الريعي ا ...
- أتَضوَّر عشقاً
- هل جننتَ حتى تبتسم ؟؟
- بانتظار قطاف مشمش المزارع غودو
- بين الحاجة والابتكار
- حِبالٌ خانقة
- رفقتي الى شارع المتنبي مع حفيدتي المغتربة
- أخطاءٌ مقدّسة
- إناقة الأكاذيب أمام الحقائق العارية
- أجنحة طائرة على أوجاعها
- رحماك يا وابور على مصر وأهلها
- متى يغنّي عبّود المتعب في بيته الذكيّ ؟؟
- محنة اللاجئين والرقص على معاناتهم
- إليها معلمتي ... وهل غيرها أنهكتْني ؟؟
- على مائدة عشاء مهلِك
- كتابة التأريخ .. تزييف الحقائق وتشويهها وانقلابها
- غزوات ٌ وغاراتٌ بريّة أم فتوحات ؟؟
- أما من مزيد
- دكاكين وعيادات تجميل أم تقتيل ؟!
- عتابٌ الى أبي الطيّب المتنبي


المزيد.....




- البرلمان العربي يدين تقارير -هيومن رايتس ووتش-  المضللة 
- العمل عن بعد وآثاره بعيدة الأمد.. أسئلة عالم كورونا وأجوبة ع ...
- تحركات حزبية بعد الفراغ السياسي الذي خلفته وفاة البامي بلكرم ...
- وفاة المنتج الأميركي الشهير فيل سبيكتر في السجن
- وفاة المنتج الأميركي الشهير فيل سبيكتر في السجن
- عبادي الجوهر يتلقى الجرعة الأولى من لقاح كورونا
- تدشين فعاليات العام الثقافي -قطر-الولايات المتحدة الأميركية ...
- غزة: الفتى محمد دغمش يتألق في الكتابة وإلقاء الشعر وتمثيل ال ...
- معهد الجزيرة للإعلام يعلن أسماء المشاركين في زمالة الجزيرة 2 ...
- حلقة جديدة من -زيان شو-: « المهرطق » يضرب من جديد !!


المزيد.....

- سيرة الهائم / محمود محمد عبد السلام
- حكايات قريتنا / عيسى بن ضيف الله حداد
- دمي الذي برشو اليأس / محمد خير الدّين- ترجمة: مبارك وساط
- كتاب الأعمال الشعرية الكاملة حتى عام 2018 / علي طه النوباني
- الأعمال القصصية الكاملة حتى عام 2020 / علي طه النوباني
- إشارة ضوئية / علي طه النوباني
- دموع فينيس / علي طه النوباني
- ميزوبوتاميا / ميديا شيخة
- رواية ( حفيان الراس والفيلة) / الحسان عشاق
- حكايات الماركيز دو ساد / رويدة سالم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جواد كاظم غلوم - طلبُ رجاءٍ الى جسدي