أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - خريفُّ جديدُّ للغضب














المزيد.....

خريفُّ جديدُّ للغضب


هاتف بشبوش

الحوار المتمدن-العدد: 6371 - 2019 / 10 / 6 - 04:17
المحور: الادب والفن
    



خريفُّ جديدُّ للغضب
.......................
تغضبُ !!!!
أو لاتغضبُ!!!!
أراكَ مرغماً في حشرِ نفسكْ
فيامخضّلاً ، بالجوعِ وزيتِ الشمعِ ، وبالكبريت
إفتحْ منافذنا ، على مركزِها الإنساني
على دالية الشمسِ وأكاليلِ المدينةْ
فكلّ ماتقدّس في الضريحِ وفي الصوامعِ
لهُ طعمُ دماءٍ ، ووجهُ نارْ
وكفوفُّ ، لاترجو من السماءِ
غيرَ لقاءِ البنادقِ ... بالبنادقْ
غير خلعِ قلائدها ، من المعانقْ
فيامأزوفاً مُحتاماً ، لفتحِ أزرارِ قميصِها
لابد لكْ..
أنْ تزيحَ ، حبلَ غسيلِ دمائِنا المسفوكةِ
فأنتَ والموتُ وجهان
فليكن ماشئتَ ، قبلَ أنْ تلحقّ بهاويةِ المجزرة
فهم منصرفونَ عن الأزمان ِ
بينما أنتْ!!
بحصى الطريقِ تبني ، سقفّ ملاذنا وخلاصَنا
أنتَ الحياةُ على خافقها
عّدمُّ يلوحُ في الأفقِ الموعودِ
لكنّ هناك ...
ثمةُ إيقاعٍ لعناقِ فردوسِكْ
هم المزنجراتُ ، ودخانُ قذائفها
بينما أنتَ النشيجُ والنشيد ْ
الذي يقتصُ من كنانتكْ ، مايشيرُ
لشعاعِ سيفٍ ، ورصاصٍ ، وترتيلِ ولي
يدوّنُ أنفاسكَ
فوق رمادِ من إستراحوا ، في ردى الشكّ لا اليقين
إبتداءً ..
من بناتِ طارقٍ ومشيهنّ على النمارقِ
من الرقصِ على الطبولِ وربّ هند
الى سديم الجماجمْ
حتى الهيكل الباقي ، من نهدِها البهيّ
حين تهاوى ، من أثرِ الكواتم ْ



هاتف بشبوش/شاعروناقدعراقي











قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الرابعة والعشرون
- إمرأة ُ العيد
- بأرجاءِ نهريكَ الباقيات!!!
- 4. شرق آسيا .. في الحافلة
- المهرجان الدولي للأدب في المغرب
- دفتر ملاحظات (2) .. The Note Book
- وفاء عبد الرزاق ، بين شينِ وحاموت( 3) ...
- وفاء عبد الرزاق ، بين شينِ وحاموت(2)
- وفاء عبد الرزاق ، بين شينِ وحاموت (1) ...
- نبيل تومي ، عائمُّ في الأقبية (2)...
- دفتر ملاحظات .. The Not Book
- شرقُ أسيا(3)..سواحلُ الفلبين
- المائدة.........الى هيفاء الأمين
- نبيل تومي ، عائمُّ في الأقبية(1) ...
- 2. شرق آسيا..هوشي من ونساءُ نيوزيلندة
- حال العرب والمسلمين (7) ...المتديّن حين لاتعجبهُ الحقيقة
- شيوعيُّ على الشفقِ
- 1. ُشرقُ آسيا..هوشي من
- ريتا عودة ، حين يكونُ الحبُّ شعراً وحواساً(3)....
- نصوص قصيرة (20)...


المزيد.....




- مصر.. خالد النبوي يعلق لأول مرة منذ تدهور حالته الصحية
- -تبدو وكأنها ألحان قيثارة-... علماء يستلهمون الموسيقى من شبا ...
- المخرج الإسرائيلي آفي مغربي: الحرب همجية .. والصراعات تنشر ا ...
- فنان تركي يجمع 16 ألف خصلة شعر من نساء من حول العالم.. والسب ...
- نزهة الشعشاع تفسر أهمية -العلاج بالمسرح-
- إصدار جديد يوثق الحياة الثقافية والاجتماعية بالرباط خلال الق ...
- كاريكاتير -القدس- لليوم الثلاثاء
- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - هاتف بشبوش - خريفُّ جديدُّ للغضب