أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - التيس














المزيد.....

التيس


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6331 - 2019 / 8 / 25 - 17:48
المحور: الادب والفن
    


التيس
سمير دويكات
1
بحثت في حروف اللغة
وكلماتها
ولم اجد سوى
هذه الكلمة كي اعبر بها
عن غصة اتتني في صباحنا الباكر
من تيس
في الفهم والخلق
وفي القول والتصرف
وكأنه يمثل نهج
القباحة
هنا
في ايام لم ترقى
للعقل مكان
ولا للفكر عنوان
ولا للشعر قصيدة
ولا للعالم قولا نافعا
بل تمثل بذائة
لصالحبها وسيده
المخنوق
في فظاظة التصرف
ونبع كأنه
يتدفق من فوهه
وعقله
وصدره
"فعذرا يا قارىء
الكلمات
ما انا
هكذا
ولا زمني هذا
بل له
وفيه الاقوال مثال"
2
انه التيس في تصرفه
كما روث العجول
وخراج الأنوف
بلا تعذر او اعذار
بلا نظافة او اقدار
بل بسوء له السوء زمام
وشر زمام
يلفظ من فوه
سوءا
والسوء له وجه احتضار
والبذاءة له
وسام على جبينه
كانها عتلة الاقدار
كانها الصيف في مستنقع
الاقذار
3
هذه التيس
هل هناك اتيس منه؟
اخرسوه كي لا يعكر يوم اخر لي
فانا لا احتمل
بل ليس لي احتمال
ان اراه
ان اكلمه
ولو كان البعد سيام
او الهام
فهو جيفة
ابقتها اليد المغلولة
حتى صار ذا ريح
لا تشمه سوى
بواقي
وباقي لخبث الاشرار
4
تيس وان تعددت الاقوال
كانت لك فيها سوء الاهوال
وصبح او مساء لك فيها
وكأنها اليوم كانت عتال
وامسيت حيث لا ترى سوى
قبح لسانك في الكذب اعمال
فلا اراك سوى وسخ البئر
ان راث فيه كل خيل يخال
او مستنقعا اتته الاغنام
في صيف بلا ماء وريال
وعلوت على حين غفلة
وما انت سوى زعب افيال
ستبقى محتقرا وفيك الاسم
كانه دال على الغباء اكيال
يا انت الذي فيك الصفة
مثل على سوء خلق الابغال
اقبحك بكلمات لك فيها
نصيب ان قيس العتال
وما لي عندك سوى ذم
اقوله كلما كنت لي حال
فانت والرجيم اخوان
لترضي به اسياد روث جمال
واعدك معهم في فكر له قبح
والجرذان اربعة وانت اعوال
خامس لا ترقى فيها سوى
القبيحة بل القحبة لها انسال
يا انت الذي لا تساوي حتى
برزة في نعلي عند اشيال
تعال لاعلمك من انت في
زمن حتى يقال عنك اشتال
بذرة لن يكون لها نصيب ان
كرهها الناس وكانت امصال
وستبقى وضيع حتى لو كنت
في مجالس الكرام صف يقال
فهذا زمن لمثلك فيه العتوه
خبر وكلمة لا ترق اسيال
انما لك فيه ذيلا يراه الكل
وكانه لكلب لا يفي انجال
بل انت القبيح وان الوسخ
ان كانت فيك الاعمال اعمال
هذه كلمات لك فارني فصاحتك
فانت ابوها لقراءة شدة الاغلال
وهذا ليس حقدا انما توصيف
لحالك وانت ادرى بكل حال
تيس والتيس ان قيس فيك
كان للتيس شرف ان يكال
5
تيس
على مخافر العراة
تعرفك الافكار
وفي سحق الذل
تراك الناس
وما لك سوى
ذلك يتبعك
حتى ممات
فمت في قهرك
ومت حتى يقال عنك
ان للغباء فعل
وللجهل
اتياس
يا انت الذي بالجهل اشهار
تعلم
انك
زئبر فقط
ان بحث عنك
حتى في تاريخ
الجهال






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- شهيد الهجرة الفلسطينية ولقمة العيش الكريم
- حائرة حبيبتي
- لمن نشكو يا تامر السلطان؟
- أجراس الليل المزعجة
- هل يستمر سكوت الفلسطينيين عن حكم الاحتلال الرخيص؟
- أعلنوا دولة الفساد
- الغول في جيب أبي
- اريد وطنا
- السفيه
- عفوا سيدي
- الحقوق الفلسطينية في ميزان الانتخابات الاسرائيلية
- رخيف خبز
- جدلية وطني
- لا يأس معي
- بيروت ابنة فلسطين الوحيدة
- بغداد سيدتي
- حيرة عربية
- في دوائر القرار
- حي على اللجان
- الضمير


المزيد.....




- المعارضة تطالب العثماني بتجديد ثقة البرلمان
- ثقافة العناية بالنص التراثي.. جماليات المخطوط في زمن التكنول ...
- إلغاء تصوير فيلم ويل سميث الجديد -التحرر- في جورجيا بسبب قوا ...
- أرقام قياسية لمشاهدات برومو برنامج رامز جلال والكشف عن موعد ...
- الإنجليزية كلغة مشتركة في سويسرا.. فائدة إضافية أم ظاهرة إشك ...
- العثماني: الوضعية مقلقة وقرار الإغلاق صعيب وأنا حاس بكم
- الفن يزيح الغبار عن أصحاب المعاناة.. الفنان المغربي نعمان لح ...
- الطمأنينة الوجودية في -رحلة اتراكسيا- للكاتب سليمان الباهلي ...
- الجزائر والعقدة المغربية المزمنة
- شاهد: باريس وآخر ابتكارات كورونا.. -ابقوا في منازلكم وحفلات ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - التيس