أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام ابراهيم محمد - كُلوا ولا توسوسوا














المزيد.....

كُلوا ولا توسوسوا


سلام ابراهيم محمد

الحوار المتمدن-العدد: 6325 - 2019 / 8 / 19 - 20:18
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


بعد الكشف عن المقبرة الجماعية الأخيرة لنساءٍ و أطفال
من قرى كوردستان في السماوة "الذين كانوا  كما يبدوا
قد  شكلوا خطرا جديا على سلامة عسكر العوجة  دمثي
الأخلاق وأجهزته الأمنية الغضة و المهذبة" _    بدلالة 
فيديوهات   حفلات استقبال  العائدين العاقين.  بدأت 
ماكنات  الدجل و التشويه  الإعلامية و التنفيذية   التابعة
"لمجلس قيادة  التخريب" لتبديد  الاهتمام و شق مجارٍ
إضافية لتصريف قذاراتهم بل استثمار جرائمهم الفظيعة
كعادتهم : رمي حجارة عواء الكلاب لاذنابهم المنتشرين
عن طريق التهويل الإعلامي لأحداث جانبية "الَعلَمْ"،،،،،
و جعلها القضية المركزية ! و بث روح الكراهية و القطيعة  
و تعميقها في الشارع المتأزم و المرتبك أصلا،    فوقع 
كما يُلاحظ  كثير من الناس في هذا الفخ الخبيث.  و قد 
مهدت و ساعدت على ذلك  سياسات جميع الأحزاب
المتنفذة القصيرة النظر.

"توازن الرعب القبلي"!
لا يخفى على أحد ترسخ ميل نحو التشرذم و التشبث
بقيم متخلفة وسط الكثيرين و السعي صوب: المناطقية
العشائرية،القومية، الدينية، والمذهبية بعد أن كانت في
السابق حكرا على عشائر و قبائل "الدرجة الأولى" و
محاولات حديثي العهد لمحاكاتهم و ممارسة ما فاتهم!

معالجة الوضع  يجب أن يكون هادئاً و عقلانيا و لا
سبيل غير ذلك فالخيار الوحيد هو "التعايش السلمي"
للوصول إلى حالة "الحياة الطبيعية " بقدر ما،،،،،،،،
إن شئتم الاغلبية تعي هذا، و لكن،،،،،،،،،،،،،،،،،،،

جَليةٌ عاقبة الأمور، إن حاولت جهة واحدة  الانفراد
بقدرات هذا العراق المسكين : تلكم هو واقعنا الراهن
لقد سالت دماء كثيرة، و عانى الخلق  أشد المعاناة.
أن حصاد ادامة التناحر سيكون دما وسما أشد، ولا
نفع لاحد أن يحدث صراعا  مسلحا جديدا، و حتى
لمنتظري   فرصة الانقضاض  اتباع "مجلس قيادة
التخريب " الذين  يَدمون أصابعهم عضا ندما لعدم
شمول بعض الناجين و الجيل الجديد  من حصتهم
في الموت المبكر و"حرمانهم من حب قائدهم المدحور
ومكرماته و حلاوة مقابرهم الجماعية" أولئك القوم 
فقدوا حصتهم الأسدية  و الذئبية من موارد النفط
اليتيمة و اضطرارهم  لتقاسمها مع الآخرين الذين
حصلوا على "حقهم" بعرق  جبين  الاجنبي ! هؤلاء
(احزابهم)كسابقيهم لم يفيدوا البلد ومهاتراتهم فيما
بينهم لا نهايات لها، لقدصدعوا الرؤوس بشهادات
حسن سلوكهم و صواب رؤيتهم لكل زمن و مرحله
أقول لهم: تقاسموا الكعكة و دعوا الناس في أمان!

وأنصحكم: كُلوا و لا توسوسوا!






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كويت (يّ) مدة القراءة 1 دقيقة
- كائنات -عاقلة- (مدة القراءة1دقيقة)
- عظمة إنجاز (مدة القراءة 1 دقيقة)
- ال ذهب
- خبر ابتلاء البلدان
- إسطورة النعال
- العولمة
- الأنانية تنتصر


المزيد.....




- العلماء الروس يضعون أطواقا فضائية على رقاب الدببة البيضاء في ...
- أحداث القدس: -تباهي حماس بأسلحتها في غزة قد يعود ليطاردها- - ...
- عباس لوزير الخارجية الأمريكي: يجب وضع حد لاعتداءات المستوطني ...
- اعتراض 8 طائرات مسيرة و3 صواريخ باليستية أطلقها -الحوثيون- ب ...
- دوي صافرات الإنذار في شمال إسرائيل للمرّة الأولى منذ بداية ا ...
- -نيويورك تايمز-: تم تشخيص إصابة عدد من ممثلي الولايات المتحد ...
- مسلح في كولورادو يقتل ستة اشخاص لعدم دعوته لحفل عيد ميلاد
- أحداث القدس: حماس تواصل إطلاق صواريخها وإسرائيل تتوعد بمواصل ...
- السفير السوري لدى طهران: الصاروخ السوري الذي سقط قرب ديمونا ...
- السلطات الأمريكية تصادق على استخدام لقاح -فايزر- لتطعيم اليا ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سلام ابراهيم محمد - كُلوا ولا توسوسوا