أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير حنا خمورو - مراجعة صعبة لاتفاقيات جنيف بشأن -قانون الحرب-














المزيد.....

مراجعة صعبة لاتفاقيات جنيف بشأن -قانون الحرب-


سمير حنا خمورو
(Samir Khamarou)


الحوار المتمدن-العدد: 6318 - 2019 / 8 / 12 - 19:31
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


مراجعة صعبة لاتفاقيات جنيف بشأن "قانون الحرب"
سمير حنا خمورو

الأحد 11 آب/ أغسطس، بعد صلاة تبشير الملائكة، ألمح البابا فرانسيس إلى الذكرى السبعين لتوقيع اتفاقيات جنيف الأربع، 12 آب/ أغسطس 1949، مخاطبا المجتمعين في ميدان القديس بطرس "يصادف الغد الذكرى السبعين لاتفاقيات جنيف، وهي اداة قانونية دولية مهمة تحد من استخدام القوة وتهدف إلى حماية المدنيين والسجناء ..."

هذه المعاهدات الدولية الأساسية تملي قواعد السلوك الواجب اعتمادها في أوقات الصراع، وخاصة لحماية المدنيين والجرحى وأسرى الحرب.
هذا النص الدولي "الاتفاقيات" موقّع عليها من جميع دول العالم، والتي تحدد قوانين الحرب، ويحتفل العالم بمرور 70 سنة على وجودها.وهناك محاولات صعبة لإعادة كتابة هذه النصوص لتلبي اشكال جديدة
من الصراعات التي تصطدم اكثر فاكثر بأنانية دول معينة.

من سبعة نصوص تتعلق بحماية الجنود والمدنيين في زمن الحرب، اربعة فقط تم التوقيع عليها في 12 اب /اغسطس 1949 من قبل 194 دولة في العالم لتأطير النزاعات المسلحة الدولية. ولا ينبغي الخلط بينها وبين نص يحمل نفس العنوان ويخص وضع اللاجيء، وقع عام 1952.

تتناول الاتفاقية الأولى "تحسين مصير الجرحى والمرضى في القوات المسلحة في الميدان". على وجه الخصوص، تحمي العاملين في المجال الصحي والإنساني والديني. والثانية تحمي نفس الأشخاص في البَحْر، مع مُراعاة الحَالة الخاصة للسُفن الحربية الغارقة والسفن- المستشفيات.

تحدد الاتفاقية الثالثة وضع "أسير الحرب"، وتحظر جميع أشكال التعذيب، وتمنح اللجنة الدولية للصليب الأحمر حق في الوصول إلى أماكن الاحتجاز والمعتقلين.

تتناول الاتفاقية الرابعة في النهاية حماية المدنيين في زمن الحرب، في حين أن أكثر من نصف ضحايا الحرب العالمية الثانية لم يكونوا عسكريين.
(مثل حروب عديدة منها حرب فيتنام، والحروب التي تشنها الدول الاستعمارية بالوكالة في افريقيا، واميركا اللاتينية، والحرب التي شنتها اسرائيل على لبنان والأراضي الفلسطينية، وايضا اثناء حرب الخليج الاولى وحرب احتلال العراق). يحظر النص (من حيث المبدأ) أخذ الرهائن واستخدامها كدروع البشرية والعقاب الجماعي ... ويعتبر القتل العمد أو التعذيب أو المعاملة اللاإنسانية ، بما في ذلك التجارب البيولوجية " تعتبر جرائم حرب.

تمت إضافة بروتوكولين إضافيين في عام 1977 لكي تتأقلم مع الحق في التغير الاحيائي في الحرب. في عام 1945، لم تتوقع النصوص الحرب الباردة وإنهاء الاستعمار والحروب الداخلية التي غيرت الوضع.

وفقًا للبروتوكول الأول، "النزاعات المسلحة التي تكافح فيها الشعوب ضد السيطرة الاستعمارية والاحتلال الأجنبي وضد الأنظمة العنصرية في ممارسة حق الشعوب في تقرير المصير "، يجب أيضا اعتبارها مثل النزاعات المسلحة الدولية.

في حين أن 80 في المائة من ضحايا جميع النزاعات المسلحة منذ عام 1945 يعانون من نزاعات غير دولية، ويعالج البروتوكول الإضافي الثاني لأول مرة حمايتهم. وهي تستكمل المادة 3 المشتركة بين الاتفاقيات الأربع الأولى لعام 1949، والتي ثبتت بالفعل حداً أدنى إلزاميًا من المعاملة الإنسانية للجميع.

في عام 2005، يحدد البروتوكول الإضافي الثالث شعار "كريستال الأحمر " لأولئك الذين لا يرغبون تدخل تحت عنوان الصليب الأحمر أو الهلال الأحمر، مع الحفاظ على نفس الامتيازات.

على عكس اتفاقيات جنيف الأربع الأولى، لم يتم التصديق على البروتوكولات الإضافية في كل مكان في العالم. تميل بعض الدول، بما في ذلك الولايات المتّحدة، إلى إعادة تحديد مداها، خاصة منذ 11 سبتمبر 2001. وايضا اسرائيل ترفضها لانها تمنح حق للفلسطينين حرية الكفاح ضد الاحتلال، وضد الأنظمة العنصرية. وتتحجج المزيد والمزيد من الدول، مع ظهور الإرهاب، أن مرتكبي هذه الجرائم، لا يمكن تطبيق قوانين الحرب عليهم.

تجمع اللجنة الدولية كل أربع سنوات جميع الدول الموقعة وأصحاب المصلحة في اتفاقية جنيف. وتعتقد المنظمات غير الحكومية الدولية الآن أن حقبة جديدة آخذة في الانفتاح، مع أكتساب مفهوم "الحرب الإلكترونية" أهمية بالنسبة إليهم، ينبغي تكييف اتفاقيات جنيف مع التكنولوجيا الجديدة، وخاصة بالنسبة للأسلحة الذاتية ومسؤولية الإنسان في فعل القتل. لكن الدول أقل ميلاً إلى توسيع نطاق القانون الدولي بشأن هذه القضايا.







قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
نحو يسار عربي جديد حوار مع الباحث الماركسي اللبناني د. محمد علي مقلد
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- كان ذلك النهار هو 8/8/1988
- في تونس بدأ السباق الرئاسي بين الاسلام السياسي والعلمانية
- اليابان : ما لا يقل عن 33 قتيلا و 36 جريحا في حريق أستوديوها ...
- اعتقال الملا كريدار في النرويج، ووافقت المحكمة العليا تسليمه ...
- فاريبا عادلخاه، باحثة إيرانية فرنسية محتجزة في إيران
- الموصل: مئات من المعوقين بسبب العبوات المتفجرة المزروعة في ك ...
- بواتييه اول ممثل اسود حصل على الاوسكار
- افلام كلاسيكية وانسانية، احزر من سيأتي للعشاء
- شيري بلير تعمل منتجة لفيلم عن القضية الفلسطينية
- فتوة تاريخية لجامعة الأزهر ضد الزواج بعمر اقل من 18 سنة
- علماء الاثار الإنجيليين ينقبون في الضفة الغربية المحتلة
- فضلت لجنة التحكيم مهرجان كان السينمائي 72 الأفلام التي تعالج ...
- فيلم اجواء للفلسطيني وسام جعفر يفوز بالجائزة الثالثة في مساب ...
- الآن ديلون بكى على مسرح مهرجان كان في حفل تكريمه وقال -افكر ...
- الجزء الثالث من فيلم رجل وامرأة - وصية لثلاثة سينمائيين كبار
- المودوفار المخرج الإسباني الكبير يعرض ألمه على شاشة مهرجان ك ...


المزيد.....




- الحوثيون يعلنون قصف -هدف حساس- في قاعدة الملك خالد الجوية با ...
- أفضل ثلاثة مكوّنات غذائية لتعزيز طول العمر!
- إيران تكشف هوية منفذ هجوم نطنز بعد فراره خارج البلاد
- ستة جوانب متميزة لجنازة الأمير فيليب الملكية
- انفجار عبوة ناسفة في رتل للتحالف جنوب العراق
- تركيا.. القبض على ما يسمى بـ-أمير داعش- على الموصل
- بيان رسمي حول استهداف بئرين نفطيين في كركوك
- السفير التركي يحدد من الموصل آلية الرد على هجوم معسكر -زليكا ...
- تقرير ـ هكذا تخوض بعض الدول حروب -المنطقة الرمادية-
- -تفكيك- البوسنة والهرسك؟.. خطط مزعومة لإعادة رسم خارطة غرب ا ...


المزيد.....

- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط
- مسودات مدينة / عبداللطيف الحسيني
- اطفال الفلوجة: اللغز الطبي في خضم الحرب على العراق / قصي الصافي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - سمير حنا خمورو - مراجعة صعبة لاتفاقيات جنيف بشأن -قانون الحرب-