أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الأسئلة














المزيد.....

الأسئلة


محمد هالي

الحوار المتمدن-العدد: 6316 - 2019 / 8 / 10 - 01:13
المحور: الادب والفن
    


الأسئلة
محمد هالي


1 - لماذا...؟
محمد هالي


لماذا عالمنا العربي مريض لهذا الحد؟
لماذا تجوبه سفن كثيرة؟
لماذا تضعه في سبات الحروب؟
لماذا أنا مريض لهذا الحد؟
لماذا تذوب عجرفة أمريكا بهذه القوة؟
لماذا الحروب تجوب بحارنا؟
لماذا أنا متشائم لهذا الحد؟
لماذا تهاجمنا الفئران من كل اتجاهات الكون؟
لماذا تقتلنا على وامض النهر؟
تضعنا في بؤس الموت الدائم؟
لماذا أنا مريض ببطش الكآبة؟
لماذا تقاتلني هموما و مآسي؟
لماذا أقف في الصف كالحزن الدائم؟
لماذا تكتبني القصائد كخرافة اليونان
و تقليد العرب لسطو الألم؟
لماذا تضاجعني سموم كثيرة؟
لماذا أنا هنا أبكي؟
أرثي هزائم
و بيع قضايا،
صفقات أسلحة،
و موتى،
و سبي النسوة،
و أمية لا تغتفر،
و مكائد الحزن الكثيرة...؟!
محمد هالي


2 - القحط لا يفارقنا
محمد هالي



ضباب يكتنف الوقت،
حزن دفين،
سكر أبدي للشعوب،
لعل الخمر أباد حضارة أمة،
و نكاح تفشى..
فللعري وقت،
و فتح العورة طال أمده،
ضاعت حريتنا،
ضاعت سيادتنا،
ثرواتنا..
و بتنا ضمن الزمن مرضى دون وقاية،
لتنتفض الأشجار،
و البحار،
حتى النفط إن وبخنا،
هو مريض كالوقت،
دعه يمر
في سفن العدو،
اعطيه قنبلة،
ضعه يتفجر،
ضعه يوبخنا،
ضعه بين مقلمة الجوعى،
و الفارين في سفن غريبة،
ضعه يبكي،
ضعه يتألم،
ضعه فهو مريض،
كأنا المتشائم بين أحصنة هشة،
و وقت متلاشي..
لا وقتا لنا،
لا حلما لنا،
قد ندوس على الزمن، كمرضى بدون وقاية،
نناشد الذل بأن يبتعد،
هو آت بورقة الموت،
يشردنا،
يدفننا،
يضعنا في سلة المهملات،
و يبكي على مرضنا،
نشتم ألم الزمن،
على سبات الأحلام،
و نحاول أن نوقظ نعرات تمرد في الكمون،
كطول الأزمات التي تحف بنا،
القحط .. القحط
القحط الذي لا يفارقنا،
كنباح الكلاب الدائم،
كمواء القطط المتشائم..
محمد هالي




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,021,966,825
- على ضفاف النهر
- يا هذا الليل
- الحكاية
- صباحكم جميل
- فلسطين المقاومة
- أكتب لك
- اشبهك
- يا من ذكر الاحياء
- يا قاضي الغرام
- شكل الحروب القادمة
- تحدي الفاشيست
- على وقع الليل
- أنا و المحيط
- اللقاء و ااسلام
- انهيار أسوار
- آسفي كالعادة
- طلب
- حكاية الالوان
- الحلول
- فوضى الساحة


المزيد.....




- رئيس الحكومة يصدر منشورا لتسريع تنزيل ورش اللاتمركز الإداري ...
- رفيق نضال بيغوفيتش وعضو -الشبان المسلمين-.. رحيل البروفيسور ...
- فنانون فلسطينيون يكتبون عبارة -إلا رسول الله- في مخيم النصير ...
- طبيح: الملك وحده من طبق دستور 2011 والقاسم الانتخابي حسب الم ...
- مجلس المستشارين يدين الإساءة والمس بالمقدسات الإسلامية
- البام: لا يمكن تعليق كل أزمات الحكومة على كورونا
- أنقرة تعلن فتح تحقيق يستهدف مسؤولي صحيفة -شارلي إيبدو- بعد ن ...
- إقامة مراسم رمزية لافتتاح مهرجان -كان- السينمائي
- خالد جلال يكرم “محمد هنيدى” فى سينما مصر
- تركيا تقول إنها ستتخذ كل الخطوات القانونية والدبلوماسية اللا ...


المزيد.....

- جورج لوكاتش - مشكلات نظرية الرواية / صلاح السروى
- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - محمد هالي - الأسئلة