أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - حول الحد الأدنى للأجور في سورية وضرورة زيادته مع توسيع مجال الخدمات المجانية..














المزيد.....

حول الحد الأدنى للأجور في سورية وضرورة زيادته مع توسيع مجال الخدمات المجانية..


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 01:36
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


راتب رئيس الصين 1800دولار بعد ان تم رفع راتبه بشكل كبير وبنوك الدولة الصينية متخمة بتريلونات الدولارات..سأعطيك مثلا في بلجيكا تمول صناديق الدولة دراستك نسبيا حتى الجامعة ولكن ان رسبت سنة تتوقف ولاتستطيع بمدخولك ان تدفع رسم الجامعة وستضطر ان تترك الجامعة او تغير الفرع او تبحث عن عمل والذي ابوه طبيب او استاذ بالجامعة لا يستطيع بالكاد ان ينفق على ابنه ان رسب..درسنا في سوريا كل العائلة وكانت الرسوم شبه مجانية ومقدور عليها لثمانية افراد من العائلة معا مع ان دخل ابي عامل..هنا ابن في الثانوي على الاب ان يعمل اشغال اضافية ليدفع لابنه نفقات الدراسة ومعيشتها..كنت في كوبا كسائح ولو معي الفين دولار لا استطيع العيش كما المواطن الكوبي الذي لاتلزمه الفلوس حيث لايشتري بها شيئا بينما كل شيء العلاج والتعليم والغاز والكهرباء و حتى حصة من السيجار ببلاش اي مدعوم والحد الادني للاجور فيها عشرة دولار شهريا تقريبا ولكن احوال الكوبي هي افضل من احوال الشغيلة في كل امريكا اللاتينية بالقوة الشرائية وبما توفره الحكومة من خدمات مجانية تشمل كل شيء بما فيها النقل وتصليح البيوت وكل شيء والكوبي حاله افضل من حال ثلاثة ارباع الشعب الامريكي فهناك عشرات ملايين الامريكان بلا تامين صحي..الوضع في سوريا غير مثالي ولكن ينبغي حساب الدعم لنصل الى حساب الحد الادنى للرواتب..فالناس في لبنان تشحذ حق المضاد الحيوي اذا دخلت للمستشفى وتبوس طيز رفيق وسعد الحريري وغيرهم من الحرامية ليمولوا نفقات عملية جراحية تعتبر تحصيل حاصل ومجانا في سورية وفي امريكا لاتدفع لك الدولة علاج السرطان لشرائح كثيرة وحتى في المانيا هناك حسابات لاتراعي مرض السرطان وحتى في بلجيكا اعرف شخصا حتى دفع له صندوق الصمان الاجتماعي اضطر ان يبيع بيته في ايران للانفاق على علاج السرطان المكلف بينما علاجه في سوريا وهو مكلف مجانا..ينبغي عدم الاستهتار بما هو موجود ومحاولة التحسين في ذلك لاتنسى في بريطانيا وبعد حكومة النيوليبراليين لتيريزا ماي تجد في كل شارع عدد كبير من المشردين البريطاني الأصل وايضا المشردين في كل مكان بالولايات المتحدة الامريكية من لوس انجلس الى ميامي..هنا في اوروبا الغربية الناس دفعت دما وحروبا داخلية حتى وصلت لتعليم وصحة مدعوم من الدولة قليلا وكل الصناديق الاستعمارية تحاول ان تضغط من اجل رفع الدعم




بعض السوريين يريدون حد ادنى من الدخل يساوي دول الجوار ولكن لايريدون سعر خبز كدول الجوار اي اكثر بعشرة واكثر من الاضعاف لا يريدون رسوما جامعية دراسية كدول الجوار ولا يريدون نظاما صحيا مكلف كدول الجوار و لا تعليما مكلفا كدول الجوار ولا يريدون اشياء كثيرة كدول الجوار كسعر الماء والكهرباء ولا يريدون ا ن تخرج دمشق والمدن السورية من صفتها كأرخص مدن العالم ..من حق المواطن السوري ان يحسن احواله ويطورها وان يسعى الى رفع الحد الادنى للأجور ولكن عليه ان يحافظ فعلا على ما يقدم له من خدمات شبه مجانية ودعم اي ان لايدقق فقط رقميا وحسابيا مع دول الجوار ..فالكوبي لايقبض اصلا راتبا تقريبا ولكن تحتاج كسائح الفين دولار لتعيش قريبا من الخدمات التي تقدمها له الدولة مجانا من تعليم وصحة وغاز وكهرباء ونقل وسيجار واكل وشرب وكل شيء مجانا وهذه خدمات رفيعة حيث الطبيب الكوبي تخصص له واشنطن برامج مغرية جدا لسرقته وبراءات اختراع لأدوية كوبية لاتملكها لوبيات الادوية الامريكية الغربية الاكثر توحشا ونهبا بالعالم




قصدي العمل ان لايكون عدمي حتى لايكون مجالا لحروب اهلية بل تقدير ما موجود وتطويره..اما محاربة الفساد بدها حزب شيوعي ماوي يعدم كل فاسد فمن اين ستأتي بحزب شيوعي وشعوب عميلة للسي اي ايه بتعتبر الشيوعي كافر ..الصين كانت تأكل الفئران وبلباس واحد توزعه الدولة وتحملت حروب اهلية بسبب السياسات الاستعمارية البريطانية والامريكية ولكن استمرت بالمراكمة وطورت نفسها حتى وصلت للمرتبة الاولى بالعالم



عليك ان تحسب ما يقدم للمواطن السوري فقطبة او قطبتين لجرح بلبنان تدفع لهم ثلاث او اربع مئة دولار مع المضادات الحيوية بينما علاجهم في سورية شبه مجاني و ربطة الخبز بسورية عليك ان تضرب سعرها بعشرة لتعرف ان خبز السوري مجاني ومدعوم بأكثر من عشرة اضعاف سعره وخبز التركي يلتهم اكثر من ثلث راتبه ..هذا اذا اضفنا ان ديون تركيا تبلغ نصف تريليون دولار للبنوك الغربية ومن هذه الديون تدفع هذه الامور ولبنان ايضا مديون بمبالغ طائلة بينما سورية رغم الحرب لاديون ولا مجال للمقارنة بين دولة تعيش حرب وجودية لتحويلها لصومال اخرى ودول مستعبدة كتركيا ولبنان للصناديق الدولية واعطها هذه الصناديق بكرم خبيث لأنها تستعبدها اليوم يا دوب تقدر تدفع اقساط الديون..وشغلات كتير منها التعليم المجاني والمازوت المدعوم واسعار الماء والكهرباء وجر






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- صاروخ الدمام يضرب في مثلث القيادة العسكرية الامريكية في الخل ...
- فهم القصيدة الطفولية - الجزء الثالث ..مفاتيح ترجمتها الى الف ...
- خرافة -الحضارة الاسلامية-..احدى خرافات الصحوة الاسلامية التي ...
- كيف تعرف عملاء المخابرات المركزية الامريكية المأجورين والمتط ...
- فهم القصيدة الطفولية - الجزء الثاني ..مفاتيح ترجمتها الى الف ...
- من اغتال المعلمة السورية الارمنية سوزان دير كريكور في امارة ...
- فهم القصيدة الطفولية ومفاتيح ترجمتها الى الفرنسية والانكليزي ...
- فهم القصيدة ومحاولة لفهم ترجمتها الى الفرنسية والانكليزية .. ...
- حلب الحضارة ستنتصر على الفاشية التركية القطرية الاطلسية التي ...
- عدة اشهر وتقضي الصين على الفقر قضاء مبرما وسبع مئة مليون صين ...
- صندوق النقد الدولي ومعالجة الفوارق الطبقية الحادة بالمغرب لت ...
- من تسبب الشيخوخة والموت: الشيوعية ام الرأسمالية ؟..دراسات غر ...
- حماس وابواب الجحيم الاخوانجي على مخيمات سورية ردا على ابواب ...
- ما الفرق بين واشنطن وحاملة طائراتها اسرائيل عند جهابذة قناة ...
- خلطات تحشيش في قناة الجزيرة من ابداع جمال الريان ههههه
- خالد بركات يواجه النازية الالمانية الجديدة وابادتها للشعب ال ...
- قصائد :الغام الأبيض..صمت هارب..مخيلة السراب ..كشك ارجواني .. ...
- كيف يتحول الحصار الى معجزة تنموية ؟..نماذج الصين.. روسيا.. ا ...
- هل نحن في مجتمع عربي ام في مستشفى مجانين؟
- عداد المليون الثامن لموقعي الفرعي بالحوار المتمدن..ولم التوق ...


المزيد.....




- البحوث الفلكية المصري: الصاروخ الصيني مر فوق مصر وسيدور حول ...
- حريق هائل في سوق بالقرب من رمسيس بالقاهرة.. فيديو
- اليمن.. مقتل وإصابة 14 في مواجهات بين القوات المشتركة و-أنصا ...
- مركز الفلك الدولي يتوقع سقوط الصاروخ الصيني الأحد المقبل
- خبير بلجيكي يتحدث عن قرب انتهاء جائحة كورونا في بلاده
- ألمانيا.. فشل تمرير تعديل يسهل فصل المتطرفين من الجيش
- العراق.. مقتل 3 من قيادات -داعش- جنوبي بغداد
- الهند.. فتاة تلغي زفافها بعد فشل العريس في جدول الضرب
- اليابان بصدد تمديد حالة الطوارئ حتى نهاية الشهر الجاري 
- إصابات كورونا في البرازيل تتجاوز الـ15 مليونا


المزيد.....

- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي
- مزيفو التاريخ (المذكرة التاريخية لعام 1948) – الجزء 2 / ترجم ... / جوزيف ستالين
- ستّ مجموعات شِعرية- الجزء الأول / مبارك وساط


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - حول الحد الأدنى للأجور في سورية وضرورة زيادته مع توسيع مجال الخدمات المجانية..