أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - صاروخ الدمام يضرب في مثلث القيادة العسكرية الامريكية في الخليج وماذا بعد هل اقتربت الصواريخ اليمنية من دك تل ابيب؟















المزيد.....

صاروخ الدمام يضرب في مثلث القيادة العسكرية الامريكية في الخليج وماذا بعد هل اقتربت الصواريخ اليمنية من دك تل ابيب؟


احمد صالح سلوم
شاعر و باحث في الشؤون الاقتصادية السياسية

(Ahmad Saloum)


الحوار المتمدن-العدد: 6310 - 2019 / 8 / 4 - 00:34
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


معجزة الصاروخ اليمني العابر للقارات الذي ضرب الدمام ان مداه 1200 كم وهذا النوع من الصواريخ يمكن توسيع مداه الى 2000 بسهولة بتخفيف الحشوة او شيء شبيه بذلك حسب معلوماتي وان من يملك هذا الصاروخ الذي تجاوز اسلحة دفاعية وهجومية امريكية تقدر قيمتها بتريلونات الدولارات وهي نخبة التكنلوجيا الامريكية والاطلسية وتنتشر على مساحات واسعة من نجد والحجاز لا قدرة لأي قوة في العالم ان تهزمه ولا سيما انه محصن بجبال عاتية لاتفلح معها كل اسلحة العالم ..والمعجزة الأكبر انه ضرب قاعدة امريكية ومسحها عن وجه الارض لاتختلف عن قاعدة القيادة العسكرية الامريكية او قاعدة العيديد والسيلية ولا عن قواعد الكيان الصهيوني ففيها اعتى الرادارات وفيها القبة الفولاذية والحديدية والكرتونية والالماسية والخنفشارية الامريكية الصهيونية
كيف استطاع هذا الصاروخ وغيره وتلك الطائرات المسيرة ان تفعل المستحيل وتصيب هدفها وتمسح مجمعا عسكريا سعوديا عن وجه الارض لأ والاحلى ان هناك طائرات مسيرة صورت القاعدة الامريكية السعودية قبل وبعد القصف فأي عقل حضاري يمني هذا واي اعصاب فولاذية و صقيعية التي تخطط وتنفذ وتتوثق من الأثر المدمر وخبأت في جعبتها ما هو افظع من هذا بكثير ربما صاروخ سمارت يمني لا نظير له هههههه
لاتستغربوا ان تصحو تل ابيب فتجد ان حمما قد دكتها بلا رحمة ردا على استخدام قنبلة نترونية صهيونية على جبال صنعاء وقرب احيائها او ان دمرت بئر تمار الغازي او اصابت مفاعل ديمونا واعطبته او شيئا شبيها بذلك فمن يمسح قاعدة امريكية عن وجه الارض في مثلث القواعد الامريكية الأكبر والأكثر تحصينا في العالم البحرين قطر الدمام قادر على مسح كس العقربة الذي اسمه الكيان النازي الصهيوني



صاروخ يشبه الصواريخ العابرة للقارات وتقنيتها مما يؤكد امتلاك حكومة صنعاء صواريخ عابرة للقارات هههه وهناك صور للموقع العسكري السعودي الامريكي قبل الاستهداف وبعده حيث يمسح الصاروخ مجمعات هائلة في الموقع العسكري عن الوجود .. يبدو ان لا احد سيحرر فلسطين ويخلصوا المنطقة من الاخطبوط الذي يدمرها من اليمن الى المحيط والخليج غير الحوثيين شوية صواريخ بمسحوا تل ابيب و بخلصونا من الصهاينة هههههه عن جد العقل اليمني لا بد ان تقف امامه باحترام وهو يقاوم اعتى الاعداء عبر التاريخ كالعدو الامريكي الاطلسي الصهيوني والمشيخي الخليجي وجر



تعليقا على الرابط التالي:
استعباد الشعب المغربي في فترة عصابة الاخوان المسلمين هاهم قد طبقوا حلهم الاسلام هو الحل اي العبودية هي الحل متى سيستقيظ العرب ان من يرفعون هذا الشعار هم اسيادهم من الصهاينة ويستعبدون من خلاله الشعوب العربية ولم يجلبهم السادات ومبارك ومرسي الا لكي يستعبدوا الشعب المصري واستعبدوه طوال حكمهم


ايران قاتلت داعش الامريكية على بعد الاف الكيلومترات مع ان الهدف منها مهاجمة ايران قاتلت في سورية والعراق ولبنان مع المقاومة والجيوش والحشد فابادت هذا العدو الداعشي التركي الامريكي الاطلسي الصهيوني بعيدا حتى عن التخوم ..مصر لم تفعل هذا ولم تقاتل في سورية والعراق ولبنان بل انتظرت حتى تصل داعش الى سيناء وليبيا ومعها عصابات الاخوان المسلمين الارهابية في مصراتة العميلة للسي اي ايه وهذا حالها المحزن والضعيف اليوم


وقاحة التركي المحتل والقابع اطلسيا وخيانيا في انقرة انه يقبض على اللاجئ السوري غير المقيم بانقرة من الاتحاد الاوروربي اموالا بالمليارات ويبلغ عددهم حوالي الثلاثة ارباع مليون لأنه يهدد اوروبا برميهم بالبحر كما فعل اول مرة واباد الكثير منهم وحين شعر الفاشي الاخوانجي اردوغان ان ليس كل شيء مربح ماليا مربحا انتخابيا رغم كل التزوير لارادة الناخب خلال حكمه الفاشي هاهو يوزعهم الى الاطراف ويطلب منهم الخروج من انقرة و النوم في الشوارع في المدن الاخرى هم وعائلاتهم وليس هذا فقط انه يرحلهم ليقاتلوا جيش بلادهم السوري النظامي الذي يحاول ان يوفر لهم الأمن واعادة الاعمار لحفظ كرامتهم العثماني خدم الغزاة وباع فلسطين للمحتل البريطاني ودمر عقل العقل باسلامهم العبودي المستمر للاسف حتى اليوم .. وهاهو اليوم يسرق زيتون عفرين وادلب ويبزنس على النفط السوري الذي تسرقه قصد العميلة للمحتل الامريكي ويمرره التركي ليقدم للكيان النازي الصهيوني هدية



قاتل الفراعنة في اغلب معاركهم في شمال سورية ..هنا كانت الحدود الشمالية لمصر فان سقطت فان مصر ستسقط وهذا ما حصل ايام الهكسوس ولان الفراعنة فهموا هذه المعادلة حكموا مصر ثلاثة الاف سنة تقريبا ..جمال عبد الناصر عندما هددت تركيا سوريا فورا تعهد بقطع ايدي وارجل التركي المحتل اذا ما نفذ تهديده وكان هذا رادعا للتركي الجبان..اليوم تصرفت مصر وكأن شأن سوريا لايعنيها فوصل التركي الى سيناء و طرابلس ومصراتة واصبح على تخوم مصر ..قتال الجيش المصري ضد تركيا ليس مراهقة سياسية وليس توريطا لمصر بل اول اساسات الدفاع عن مصر ..لو قاتل الجيش المصري مع السوري في شمال سورية لكانت مصر امنة اليوم ولم ترفع عصابات الارهاب التركي الاخوانجي رأسها في طرابلس ومصراتة ..فهم القذافي هذه المعادلة فاعتبر ا مصير الفاشيين الاسلاميين الاخوانجية تحت طبقات سميكة من الاسمنت ولا ينبغي ان يكون الخائن الاخوانجي على قيد الحياة في ليبيا كلها ولولا حلف الناتو الامريكي الصهيوني الاستعماري الذي جلب القاذورات الاخوانجية لكانت ليبيا تعيش بأمن وسلام اليوم..تصفية المحتل التركي في ليبيا وعصاباته الاخوانجية حق شرعي لمصر وللشعب الليبي وكل من يدرك اساسيات الأمن الجماعي العربي ..السوري الذي يقاتل لتحرير ادلب وعفرين وشرق الفرات انما يقاتل من اجل امن سورية وقبلها من اجل امن مصر وامن العرب جميعهم لهذا ينبغي دفاع جميع الشعوب العربية مع الجيش النظامي السوري وحلفائه ونحو ابادة وتصفية الاحتلال التركي الاطلسي وتصفية وجود اسياده من الامريكان والصهاينة واولا واخير تصفية عصابات الاخوان المسلمين على امتداد العالم العربي؟؟حسن نصرالله وايران وروسيا وجمال عبد الناصر وهواري بومدين واحمد حسن البكر لم يجلبوا نظرية قتال العدو بعيدا عن اراضيهم بل هذه حقائق صلبة على الارض عمل بها الفراعنة و مازال معمولا بها حتى اليوم والا لكانت داعش تسرح في لبنان وايران وروسيا كما تسرح في سيناء و مصراتة وطرابلس وتونس والمغرب المحتلة ارادتهم صهيونيا



ماذا تفعل تركيا الاطلسية في ليبيا وهي تبعد الاف الكيلومترات عن ليبيا المفترض ان مصر تقوم بتصفية الاحتلال التركي بليبيا هذا ليس ترف بل حق انتخابي وتشريعي ضد عصابة اخوانجية عميلة سقطت انتخابيا وتحتل طرابلس و غرب ليبيا ولا سيما مصراتة الاخوانجية..هذا اول اساسات الامن الاستراتيجي المصري وان تطلب الأمر نقل الاسطول المصري لقصف انقرة واسطنبول وعسكر اردوغان كما هدد يومها عبد الناصر تركيا حين حاولت الاعتداء على سوريا ..هذا دفاع اولي عن وجود مصر وامنها ومستقبلها




تمثال للسيدة العذراء في حمص سيكلف ثلث مليون دولار بماذا يختلف هذا التمثال عن بناء المساجد لنشر الخرافات الدينية وتدمير الوعي الاجتماعي الطبقي.. بدلا من هذا التمثال والمساجد والحج ونفقاته مولوا مراكز بحثية تقدمية لدراسة واقعكم حتى تجدوا حلولا مستقبلية لكم ولاجيالكم القادمة مولوا طلاب علم جامعات جمعبات ثقافية وفنية اي شي ابداعي




نتنياهو يعلن انهم قصفوا معسكرا للحشد الشعبي في العراق وغدا سيعلن قصف مقرات بحوث علمية و بربما قصف ميناء او مطار او حتى مقرات السلطة..الشعب الذي كان يفترض انه خانع للاحتلال الانكليزي او الامريكي قضى عليهما و تقزمت بريطانيا بعدها وهذه الولايات المتحدة تتقزم باعتراف ترامب انهم انفقوا سبعة الاف مليار دولار ولا يستطيع ان ينسل الى العراق الا كلص مرعوب.. والشعب الذي ظن البعض انه استكان للسفارة الامريكية بسيطرة داعش الامريكية على مساحات واسعة من العراق هو الشعب الذي قضى على درة الارهاب الامريكي من الدواعش الذي اعلن الاحتلال الامريكي ان امر القضاء على داعش يحتاج الى اكثر من خمسة عشرة عام فاذا به يقضي عليها بأقل من سنة ..والشعب الذي ظن البعض انه خاضع لسلالة محمد التي عينها الاحتلال الانكليزي المارق قام وانتفض وداس هذه السلالة الحجازية الخيانية حاتى الموت بلا رحمة..على البعض ان لا يعتقد ان الامور ستستمر دون تصفية عملاء السفارة الامريكية ومحمية قطر الارهابية وعصابات اردوغان ونتنياهو المجرمة وجر..لأن الاستكانة انتحار ولا بد لأي شعب حضاري وحي ان يختار بديله الشيوعي ويقضي على كل اشكال الاحتلالات الامريكية التركية واذنابها من محمية قطر الارهابية والدواعش والاخوان المسلمين السنة والشيعة والقاعدة وجر



ان تقصف اف 35 الاسرائيلية العراق يعني ان تقصف الولايات المتحدة العراق فهذه اسلحة استراتيجية امريكية لايمكن ان يسمح لاسرائيل ان تستخدمها الا بموافقة من المصنع الامريكي فهل يغلق العراق سفارة واشنطن ويقوم بتصفية جميع المصالح الامريكية ويسلم القاعدة الامريكية الاكبر لروسيا ويغلق باقي القواعد وان يطلب العراق الرسمي اس 400 على وجه السرعة






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- فهم القصيدة الطفولية - الجزء الثالث ..مفاتيح ترجمتها الى الف ...
- خرافة -الحضارة الاسلامية-..احدى خرافات الصحوة الاسلامية التي ...
- كيف تعرف عملاء المخابرات المركزية الامريكية المأجورين والمتط ...
- فهم القصيدة الطفولية - الجزء الثاني ..مفاتيح ترجمتها الى الف ...
- من اغتال المعلمة السورية الارمنية سوزان دير كريكور في امارة ...
- فهم القصيدة الطفولية ومفاتيح ترجمتها الى الفرنسية والانكليزي ...
- فهم القصيدة ومحاولة لفهم ترجمتها الى الفرنسية والانكليزية .. ...
- حلب الحضارة ستنتصر على الفاشية التركية القطرية الاطلسية التي ...
- عدة اشهر وتقضي الصين على الفقر قضاء مبرما وسبع مئة مليون صين ...
- صندوق النقد الدولي ومعالجة الفوارق الطبقية الحادة بالمغرب لت ...
- من تسبب الشيخوخة والموت: الشيوعية ام الرأسمالية ؟..دراسات غر ...
- حماس وابواب الجحيم الاخوانجي على مخيمات سورية ردا على ابواب ...
- ما الفرق بين واشنطن وحاملة طائراتها اسرائيل عند جهابذة قناة ...
- خلطات تحشيش في قناة الجزيرة من ابداع جمال الريان ههههه
- خالد بركات يواجه النازية الالمانية الجديدة وابادتها للشعب ال ...
- قصائد :الغام الأبيض..صمت هارب..مخيلة السراب ..كشك ارجواني .. ...
- كيف يتحول الحصار الى معجزة تنموية ؟..نماذج الصين.. روسيا.. ا ...
- هل نحن في مجتمع عربي ام في مستشفى مجانين؟
- عداد المليون الثامن لموقعي الفرعي بالحوار المتمدن..ولم التوق ...
- كاسترو كصديق لماركيز ونيرودا ولقائي مع مترجمته لترتيب لقاء م ...


المزيد.....




- قتلى وجرحى في قصف إسرائيلي عنيف استهدف شرق جباليا شمالي غزة ...
- وزارة الصحة: مقتل فلسطينيين 2 وإصابة 450 آخرين على يد القوات ...
- خروج مظاهرات في مدن أوروبية وعربية تضامناً مع الفلسطينيين
- البرتغال تشرع أبوابها أمام السياح اعتبارا من الإثنين
- البرتغال تشرع أبوابها أمام السياح اعتبارا من الإثنين
- خروج مظاهرات في مدن أوروبية وعربية تضامناً مع الفلسطينيين
- مظاهرات عارمة في فلسطين وإضاءة -شعلة العودة-
- أفيخاي أدرعي في ورطة بعد -مقلب- من حماس
- القبة الحديدية الإسرائيلية تعترض عشرات الصواريخ والملايين في ...
- مكافحة الأمراض الأمريكية توصي بمواصلة استخدام الكمامات في ال ...


المزيد.....

- التحليل الماركسي للعرق وتقاطعه مع الطبقة / زهير الصباغ
- البحث عن موسى في ظل فرويد / عيسى بن ضيف الله حداد
- »الحرية هي دوما حرية أصحاب الفكر المختلف« عن الثورة والحزب و ... / روزا لوكسمبورغ
- مخاطر الإستراتيجية الأمريكية بآسيا - الجزء الثاني من ثلاثة أ ... / الطاهر المعز
- في مواجهة المجهول .. الوباء والنظام العالمي / اغناسيو رامونيت / ترجمة رشيد غويلب
- سيمون فايل بين تحليل الاضطهاد وتحرير المجتمع / زهير الخويلدي
- سوريا: مستودع التناقضات الإقليمية والعالمية / سمير حسن
- إقتراح بحزمة من الحوافز الدولية لدفع عملية السلام الإسرائيلى ... / عبدالجواد سيد
- مقالات ودراسات ومحاضرات في الفكر والسياسة والاقتصاد والمجتمع ... / غازي الصوراني
- استفحال الأزمة في تونس/ جائحة كورونا وجائحة التّرويكا / الطايع الهراغي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - احمد صالح سلوم - صاروخ الدمام يضرب في مثلث القيادة العسكرية الامريكية في الخليج وماذا بعد هل اقتربت الصواريخ اليمنية من دك تل ابيب؟