أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 75














المزيد.....

ألا يا أيها الساقي 75


شيرزاد همزاني

الحوار المتمدن-العدد: 6301 - 2019 / 7 / 25 - 12:15
المحور: الادب والفن
    


ألا يا أيها الساقي
أسقني
شراباً
هو ليس بمادة
وخذني للعلى عند إلهتي
لتوحي لي
كيف نحوز السعادة
هل السعادة حضنة حبيبةٍ
قبلةٌ من شفة الغادة
أم السعادة غِنىً ومالٌ
ذهبٌ يترفع بها قارون
يذل العبادَ
أم أنه النسل
يرى المرء نفسه خالدا
في أولاده
أم أنها الصحة
ينبذ الطيب فيه
ألأطباء
العيادة
أم إنه علوُّ ذكرٍ
للشخص توجب إلإشادة
أم إنه العلم والمعرفة
أن نشرب ونغترف العلوم
لا نكتفي ونبتغي الزيادة
أم أنه
أن تسقني إلإلهة بنفسها
وتنادمني
تدير بالكأس
لا أكتفاء
نريد التكرار وألأعادة
سعادتي هي الرضى
وأن أشارك كأسي مع الساقي
نفكر بإلإلهة
نمحص الحياة
نستلذ الموت
هذه الحياة جميلةٌ
ولغموض مولاتي
الريادة
ألا يا أيها الساقي
أسقني
شراباً
هو ليس بمادة






حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي
التحولات في البحرين والمنطقة ودور ومكانة اليسار والقوى التقدمية، حوار مع الكاتب البحريني د. حسن مدن


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وَلَهْ
- أحلام في رابعة النهار - الكهرباء -
- مع زخة المطر 1
- لكَ أن تختار
- ننتظر من الزمن ليمحو أسمنا
- مع زخة المطر
- ثلاث ليالٍ أحلم بكِ
- ألا يا أيها الساقي 74
- الحب إدماني
- يوم العاشق ويوم الغانية
- ندعو الله أن يإدنا
- التعزية على مرسي
- حزن ألأخوان المسلمين الكورد
- وآني في قلبك ما لي نصيب
- إمتنان
- بعيداً عنكِ, أنا حزنٌ لا يحده حَد
- مينمسح أسمك
- ألا يا أيها الساقي 73
- عندها تُرِكَ القلبُ
- سياحةٌ في الغيبة


المزيد.....




- مجلس النواب يسائل الاثنين المقبل العثماني حول السياسة العامة ...
- تمديد حالة الطوارئ الصحية إلى غاية 10 يونيو المقبل
- طالب الحسني: المبادرة السعودية كانت تشكل المخرج من الحرب على ...
- المغرب يستدعي سفيرته ببرلين للتشاور
- 13 جمعية لضحايا ابراهيم غالي بإسبانيا تطالب بالعدالة
- قبر عتيق لطفل يكشف عن أقدم جنازة في أفريقيا منذ نحو 78 ألف ع ...
- فنان سوري مشهور ينجو من حادث سير مروع
- شاهد- كتب كلماتها وأعاد بها بريق القصائد الطويلة.. كاظم السا ...
- هل يرفع العالم الملكية الفكرية للقاحات كورونا؟ “الصحة العالم ...
- كريم فهمي يعلن إلغاء العرض الخاص لفيلم «ديدو» بعد قرارات رئي ...


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - شيرزاد همزاني - ألا يا أيها الساقي 75