أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسامه شوقي البيومي - ح 24 ) دوس العدم 1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط














المزيد.....

ح 24 ) دوس العدم 1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط


اسامه شوقي البيومي
(Osama Shawky E. Bayoumy)


الحوار المتمدن-العدد: 6297 - 2019 / 7 / 21 - 18:18
المحور: كتابات ساخرة
    


هامش 25
صدر المحقق رسالته عن الروح بتلك الأبيات:
النوم قيود والجسم مغلول.. بها*
غلّاب غلب ع العين يا.. غلبها
فيه ناس بتشكي قلة النوم .. وأنا
بأشكي الدقايق اللي بأغفل.. بها!
- عودة الروح (متن)
فى أطار فكرة العنايه الألهيه التي هي أساسيه فى الفكر الديني يأني مفهوم الروح كمثال للتدخل الألهي المستمر الذى يهب للأنسان الحياة وبدونها يكون الفناء والعدم. ولأن صفات الله كلها خير فقد أرتبطت به الروح كقبس نوراني لا تمسه الذنوب والمعاصي لكنها خارج حدود العلم التجريبي والنمذجه. وقد كانت أجابه الرسول الأمين عندما سئله أحدهم عن ماهيه الروح أن علمها عند الله وهى من أمرة , لكنه شبه قبض الأرواح عند الوفاة وبعثها مرة أخري بالنوم بالليل والأستيقاظ فى الصباح. أنها أجابه بسيطه لكنها تمنع المشككين من المكسب السريع. ومع الأسئله الأكثر خبثا مثل وهل الله يحيي العظام وهى رميم ؟؟ كانت الأجابه أكثر عمقا وتفصيلا " قل يحيها الذى أنشئها أول مرة؟ " أنها أجابه السؤال بسؤال , فأذا قلنا أن أدم هو أبو البشر فأنه من تراب وتحول التراب الي خلق لا يكون ألا بترتيب وعنايه ..
لكن تأتي فى القران قصه الملكين ببابل هاروت وماروت اللذان أرسلهما الله لأرشاد الناس فينحرفان ويتحولان الى فعل الشرور والأثام. أن الملائكه أنفسهم وهم من ذوي الأرواح النورانيه أذا أرتدوا أجسادا ترابيه لها غرائزها وشهواتها قد يتحولون الي شئ آخر مختلف , ومن هنا كان تعريف الذات أو النفس وتقسيمها الي مطمئنه ولوامه وأمارة بالسوء. أنها الحلقه الوسيطه أو الحاجز بين الأنسان وروحه و فطرته النقيه وقد يكون هذا الحاجز شفافا وقد يكون معتما.
وعلي الجانب الآخر , نجد قصه المسيح عيسى ابن مريم الذى كان خلقه أعجازا مثل خلق أدم لكن الله أيدة بالروح المقدسه . فيأتي ويصنع المعجزات ثم يتوفاة الله ويرفعه أليه بعد نجاته من الموت كمثال للروح التى أنسجمت مع ذاتها وفطرتها السليمه أنسجاما كاملا غير منقوص..
وعلي الرغم أن الأسلام والمسيحيه فى العموم يرفضان فكرة تناسخ الأرواح التي تؤمن بها بعض الطوائف ، لأنها تنافي فكرة الأبداع اللانهائي للأله ، لكنهما يسمحان بها فى حاله السيد المسيح كحل وسيط أو علاج تدريجي لبعض المفاهيم المنغلقه والعادات القبليه المتوارثه..
هامش 26
ارسل المحقق ببرقيه تهنئه الى أصدقائه فى عيد القيامه أعرب فيها عن أطيب الأماني بعودة الروح وقيامه الأرادة الحرة بداخلهم متضمنه تلك الأبيات :
غسل المسيح قدمك يا حافي القدم*
طوبى لمن كانوا عشانك خدم
صنعت لك نعليك أنا يا أخي
مستني إيه؟ ما تقوم تدوس العدم ..
) * رباعيات صلاح جاهين(



#اسامه_شوقي_البيومي (هاشتاغ)       Osama_Shawky_E._Bayoumy#          



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع الباحثة اللبنانية د. ريتا فرج حول الاسلام والجندر واتجاهاته الفكرية في التاريخ المعاصر
الموقف من الدين والاسلام السياسي، حوار مع د. صادق إطيمش حول الاوضاع السياسية والاجتماعية في العراق


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- ح 23 ) أرجوك لا تقرأني 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 22 ) أرجوك لا تقرأني 3 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 21 ) أرجوك لا تقرأني 2 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 20 ) أرجوك لا تقرأني 1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 19 ) المحاكمه 9 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 18 ) المحاكمه 8 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 17 ) أهل البحر ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 16 ) فاصل ونواصل 1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 15 ) المحاكمه 7 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 14 ) المحاكمه 6 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 13 ) المحاكمه 5 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 12 ) المحاكمه 4 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 11 ) المحاكمه 3 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 9 ) المحاكمه_1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 10 ) المحاكمه 2 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 9 ) المحاكمه 1 ( تفكيك المربوط في سيرة بني زعبوط
- ح 8 ) أبو صلاح والعطر ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 7 ) أبو صلاح والعطر ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط
- ح 7 ) سنهوت البرك ( تفكيك المربوط فى سيرة بنى زعبوط
- ح 6 ) أقوي من الزمان ( تفكيك المربوط فى سيرة بنى زعبوط


المزيد.....




- صدور ترجمة رواية «غبار» للكاتبة الألمانية سفنيا لايبر
- منشورات القاسميّ تصدر الرواية التاريخية -الجريئة-
- مترجم ومفسر معاني القرآن بالفرنسية.. وفاة العلامة المغربي مح ...
- بمشاركة أكثر من 250 دار نشر.. معرض الكتاب العربي في إسطنبول ...
- محمود دوير يكتب :”كابجراس” و”جبل النار” و”أجنحة الليل يحصدون ...
- فيلم -انتقم-.. الطريق الصعب إلى الحياة الجامعية
- -بلطجي دمياط- يثير الرعب في مصر.. لماذا حمّل المغردون الأعما ...
- رواية -أسبوع في الأندلس-.. متعة التاريخ وشغف الحكاية
- انتشر على شبكة الانترنت بشكل واسع.. شاهد كيف روّجت هذه الشرك ...
- مجموعة سجين الفيروس


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - اسامه شوقي البيومي - ح 24 ) دوس العدم 1 ( تفكيك المربوط فى سيره بني زعبوط