أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ذهان...














المزيد.....

ذهان...


بلقيس خالد

الحوار المتمدن-العدد: 6294 - 2019 / 7 / 18 - 23:23
المحور: الادب والفن
    


مفتاح امسيتنا الاربعاء 17/ 7/ 2019
ذُهان
بلقيس خالد
حين نقول قصة ً قصيرة ًجدا، ذلك يعني اننا سنكون أمام لقطة حكائية مدهشة.. لما يتميز به هذا النوع السردي من وحدة سردية متماسكة،تعتمد الايجاز، التكثيف، المفارقة، الإدهاش، الرمز والإيماء، التلميح والإيهام، و الخاتمة المدهشة الصادمة التي تكسر افق توقع القارئ. والعنوان الذي يحفظ للخاتمة صدمتها.
للمرة الثانية يحتفي منتدى أديبات البصرة بهذه الأجناسية القصصية
نحن اليوم مع قاص يعلن عن إجناسية.. عملها حتى على صعيد العنوان: (ذَهان )، مكتفيا بمفردة واحدة.. تتخفى خلفها كائنات قصصية قصيرة جدا.
قصص قصيرة لكنها عميقة، سهلة/ صعبة، وهكذا نكون مع نصوص من طراز السهل الممتنع،
هذا الجهد النصي، متوفرة السمة الجمالية والاقتصاد السردي والعمق في الكثير من نصوصه،
(الدرس الاول في القراءة جعلني أتمنى الموت ، رددنا الكلمة مرات كثيرة حفظتها أبنتي عن ظهر قلب، حين أتعبتها حرارة الخيمة، سألتني : متى نعود إليه؟!/ قصة أمتحان)
هذه قصة ٌ قصيرة ٌ عراقية ٌ جدا :
*عراقية القصة من إحالتها إلى القراءة الخلدونية، والدرس الاول فيها كلنا نعرفه
*وعراقيتها الثانية من خلال الخيمة التي صارت دارا بالقوة للمهجرين
*سؤال الطفلة هو ليس سؤال الفرد، بل سؤالنا جميعا
كلنا يحلم بالعودة : للدار.. للأمان .. لأزدهار العراق ثانية ....إلخ من مفردات صرنا نراها بالتذكر وليس بالعين .
قصة امتحان من النصوص المتماسكة والمتوفر فيها شروط هذه الاجناسية السردية..
واترك لكم الحكم النهائي فهو أمامكم وسيقرأ لكم من نصوصه الانيقة الجميلة الوضاءة.. القاص علي الصالح
يقدمه القاص والروائي باسم القطراني




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 3,975,728,379
- قراءة نقدية .. في (دقيقتان ..ودقيقة واحدة) للشاعرة بلقيس خال ...
- أورثني ذاكرة ً
- أيكون الجواب ُ: صلاة ً
- عندما يكون الهايكو عراقيا. بقلم القاص والروائي محمد عبد حسن
- نتمرى في الروايات / هايكو عراقي
- المقام العراقي : ذاكرة العراق الموسيقية
- هايكو المقام
- الوردة بعطرها
- سيادة التناغم الموسيقي في أمسية شعرية
- مسؤولية القصيدة أزاء التجربة
- الشفاعة تصيّرك أديبا
- بدلة البرتقال
- يوم الطفل العالمي في حدائق الفراهيدي
- شاي صباح أول أيام عيد الفطر
- بو ضوح/ صديقة أبنتي
- بلقيس خالد ..في هايكوها الجديد / بقلم علاء لازم العيسى
- أقولها...
- هل قناع الانتخابات : وجهنا !!
- السؤال مصباح الخطى
- الد مى : طفولتنا اللاهية


المزيد.....




- أشرف زكي: رحيل المنتصر بالله خسارة لـ-واحد من كبار نجوم الكو ...
- “فن الاكسسوار فى السينما” على هواء الإذاعة
- بحضور وزيرة الثقافة.. ذكريات الكرنك احتفاء بمحمود رضا على مس ...
- بعد توقف استمر 8 اشهر.. وزيرة الثقافة تتابع الاستعدادات النه ...
- غوتيريس يصفع البوليساريو ويطالبها بعدم عرقلة حركة السير المد ...
- مصر تشيع المنتصر بالله.. الفنان المسيحي الذي دعي للصلاة داخل ...
- سينما مصر” تختتم برنامج عودة الروح لشهر سبتمبر بساحة الهناجر ...
- الفيلم الجورجي -بيغينينغ- يحصد أبرز جوائز مهرجان سان سيباستي ...
- وفاة الممثلة اليابانية تاكيوتشي في منزلها والاشتباه بانتحاره ...
- أحلام: اخترت أجمل رجل في الخليج


المزيد.....

- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- أنا الشعب... / محمد الحنفي
- ديوان شعر هذا صراخي فاتعظ / منصور الريكان
- إمرأة من ورق قصص قصيرة / مؤيد عبد الستار
- خرافة الأدب الأوربى / مجدى يوسف
- ثلاثية الشاعر اليوناني المعاصر ديميتريس لياكوس / حميد كشكولي
- محفوفا بأرخبلات... - رابة الهواء / مبارك وساط
- فيديريكو غرثيا لوركا وعمر الخيّام / خوسيه ميغيل بويرتا
- هكذا ينتهي الحب عادة / هشام بن الشاوي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - بلقيس خالد - ذهان...