أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جميل السلحوت - فهمي شراب والأهداف النبيلة














المزيد.....

فهمي شراب والأهداف النبيلة


جميل السلحوت
روائي

(Jamil Salhut)


الحوار المتمدن-العدد: 6246 - 2019 / 5 / 31 - 10:23
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


جميل السلحوت:
فهمي شراب والأهداف النبيلة
لا أعرف فهمي شراب ولا يعرفني، لكنّني تابعت نشاطه الإنسانيّ وعمله الدّؤوب للافراج عن المعتقلين لأسباب ماليّة في قطاع غزّة الذّبيح. فقد وضع الرّجل النبيل هدفا نبيلا نصب عينيه، وهو دفع المبالغ الماليّة المترتّبة على بعض النّساء والرّجال، ممّا أدّى إلى اعتقالهم بعد رفع قضايا ضدّهم، وبغضّ النّظر عن "القانون" الذي يجيز اعتقال من جار عليه الزّمن واستدان؛ ليطعم أطفاله، فإنّ ما قام به فهي شراب يستحق أن ننحني اجلالا واحتراما له ولإنسانيّته. ومعروف أنّ قطاع غزة يعاني حصارا شديدا، منذ اختطاف حماس له في منتصف العام 2008، ممّا دمّر الاقتصاد، وجعل حوالي مليوني مواطن فلسطينيّ يعيشون حياة بؤس وفقر وحرمان غير مسبوقة.
وللتّذكير فإنّ الخليفة الثّاني عمر بن الخطّاب رضي الله عنه لم يقم الحدّ على السّارق في عام الرّمادة، فلماذا يتمّ اعتقال المعوزين والمحتاجين الذين استدانوا لسدّ رمقهم في قطاع غزّة؟
وعودة إلى الانسان الرّائع فهمي شراب، فالرّجل النبيل حقّق هدفه النّبيل كشخص، دفع من جيبه، وفتح باب التّبرّعات، وعمل بشفافيّة زائدة، فقد كان ينشر عن كلّ فلس يتلقّاه، وجاب مراكز الشّرطة في قطاع غزّة من شماله إلى جنوبه، يسدّد ما يترتّب من مبالغ عن معتقلات ومعتقلين، فيتمّ الافراج عنهم في هذا الشّهر الفضيل، ولنبل الرّجل وحفاظا منه على كرامات النّاس فإنّه لم ينشر أيّ اسم أو صورة لمن قام بتسديد ديونهم كما يفعل البعض، فالرّجل عمله إنسانيّ خالص لوجه الله، ولا يبغي منه حمدا ولا شكورا.
وما قام به فهمي شراب من جهد فرديّ للتّفريج عن كرب من جارت عليهم الأيّام والسّنون لم تقم به مؤسّسات رسميّة أو دوليّة، ولا منظّمات غير حكوميّة، ولا جمعيّات خيريّة، ولا مؤسّسات تتدثّر بعباءة الدّين، مع وضع ألف علامة استفهام وراء كلّ هذه "المؤسّسات" التي ترفع شعارات ظاهرها حق وباطنها باطل، واستغلّت أوضاع شعبنا للتّسوّل من جهات أجنبيّة للإثراء الشّخصيّ. وليتها توقّفت عند حدود ذلك بل تعدّته إلى التّشهير بالمحتاجين، من خلال نشر صور ماجدات وأطفال ورجال يصطفّون أمام مؤسّسة ما لاستلام طرد غذائيّ بخس القيمة. وهذا ما لم يفعله النّبيل فهمي شراب، الذي فرّج كرب ما يقارب 1500 امرأة ورجل، وأخرجهم من الاعتقال، ليعودوا إلى أحضان أسرهم.
فطوبى وألف مرحى لك أيّا النبيل فهمي شراب فأنت قدوة تقتدى، " وَقُلِ اعْمَلُوا فَسَيَرَى اللَّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ."
31-5-2019






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لمن ينتظرون الاعلان عن فصعة القرن
- يوميات التيه
- يوميات رمضانية-طالع العربان
- رمضانيات
- بدون مؤاخذة-نتنياهو وفصعة القرن
- بدون مؤاخذة-الاستعمار المتجدّد
- بدون مؤاخذة-أمريكا وإيران رابحتان والعرب خاسرون
- بدون مؤاخذة- الاستيطان الأمريكي الإسرائيلي
- بدون مؤاخذة- في العجلة الندامة
- بدون مؤاخذة- اعتذار عائض القرني
- بدون مؤاخذة-الدّولة التّاريخيّة والدّولة اللقيطة
- يوميات رمضانية
- يوميات الضياع
- يوميّات الضّياع-صبا وعبدالله
- رحيل د. صبحي غوشة أحد أعلام القدس
- بدون مؤاخذة- ما لم يقله ترامب
- بدون مؤاخذة- أمريكا وعلاقة المصالح
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع
- أنا العشق ومنك المطر في اليوم السابع القدس: 18-4-2019 ناقشت ...
- أكاليل الغار تطوّق أسمهان خلايلة


المزيد.....




- بوساطة مصرية.. لقاء مرتقب بين الدبيبة وحفتر
- الكلاب تكشف كذب البشر!
- ألمانيا.. العثور على جثث 3 عمال بموقع انفجار مجمع الكيماويات ...
- الاتحاد التونسي للشغل يعدّ خارطة طريق لإنهاء الأزمة السياسية ...
- هياكل اسفنجية متحجرة قد تكون أقدم أشكال الحياة الحيوانية
- الباص السريع: حل لمشكلة الازدحام في الأردن أم فشل تنظيمي؟
- أزمة إثيوبيا: قتال محتدم في أمهرة المجاورة لتيغراي وحكومة آب ...
- هياكل اسفنجية متحجرة قد تكون أقدم أشكال الحياة الحيوانية
- للمرة الأولى منذ 2008.. معدل التضخم في ألمانيا يتجاوز 3%
- بوريل يحذر من نفوذ تركي على طرق الهجرة في ليبيا


المزيد.....

- عن المادية و الخيال و أشياء أخرى / احمد النغربي
- الفاعل الفلسفي في إبداع لويس عوض المسرحي / أبو الحسن سلام
- الماركسية كعلم 4 / طلال الربيعي
- (المثقف ضد المثقف(قراءات في أزمة المثقف العربي / ربيع العايب
- نحن والجان البرهان أن الشيطان لا يدخل جسد الإنسان / خالد محمد شويل
- الذات بين غرابة الآخرية وغربة الإنية / زهير الخويلدي
- مكامن الانحطاط / عبدالله محمد ابو شحاتة
- فردريك نيتشه (1844 - 1900) / غازي الصوراني
- الانسحار / السعيد عبدالغني
- التَّمَاهِي: إِيجَابِيَّاتُ التَّأْثِيلِ وَسَلْبِيَّاتُ التَ ... / غياث المرزوق


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - جميل السلحوت - فهمي شراب والأهداف النبيلة