أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات ( 166) التجنيد بالإلهام (الذئاب المنفردة)















المزيد.....

مباحث في الاستخبارات ( 166) التجنيد بالإلهام (الذئاب المنفردة)


بشير الوندي

الحوار المتمدن-العدد: 6244 - 2019 / 5 / 29 - 20:01
المحور: الارهاب, الحرب والسلام
    


مباحث في الاستخبارات ( 166)

التجنيد بالإلهام (الذئاب المنفردة)

بشير الوندي
------------
مدخل
------------
استعرضنا في المباحث السابقة تسعة انواع من انواع التجنيد الاستخباري في تسع مباحث متسلسلة , الا ان التقدم التكنلوجي والعولمة انتجتا نوعاً متطوراً من التجنيد عن بعد هو الاشد فتكاً ودموية والاصعب رصدا ويعد من التحديات الجدية للدوائر الاستخبارية .
ورغم ان هذا النوع من التجنيد هو ليس جديداً في اسلوبه الا ان انتشاره وبروز تأثيره وكثافة استخداماته الدموية من قبل التنظيمات الارهابية اعطى له شكلاً اكثر وضوحاً بالرغم من قدم التسمية التي تطلق على المجندين من هذا النوع والذين اشتهروا بإسم "الذئاب المنفردة " , وهو ماسنبينه في مبحثنا المركز هذا , مع تنويهنا بأنه سيصدر لكاتب السطور قريباً عن دار الصفار كتاباً مفصلاً عن ظاهرة الذئاب المنفردة ان شاء الله وبتوفيقه .
-------------------
الذئب المنفرد
-------------------
تمتاز الذئاب بأنها حيوانات مفترسة تسير وتبحث عن فرائسها بشكل جماعي , الا انها احيانا تبعد احد افرادها وتطرده من قطيعها ليهيم على وجهه ويطارد فرائسه منفرداً,,وهو امر تلاقفته كتب قصص الاطفال بشكل كبير كليلى والذئب وغيرها من قصص الاطفال الشهيرة , كما تناولته افلام هوليود بكثرة لتصوير رجل شرير او فاعل للخير يعمل لوحده دون تنظيم , وابتدأ الاصطلاح يترسخ ليعرف الذئب المنفرد بأنه مجرم يعمل لوحده دون الارتباط بعصابة .
والحقيقة ان الرجوع الى كافة اشكال اهدار الدم التي كانت تصدر عبر التاريخ من قبل السلاطين ورجال الدين بكافة الوانهم والتي كانت تدعو جميع المريدين الى تنفيذ القصاص بمن يكفرونهم دون الرجوع الى الزعيم الديني هو شكل من اشكال العمل العنيف بالإلهام .
الا ان اصطلاح الذئاب المنفردة انتشر بشكل واسع بعد ان تناولته النيويورك تايمز في عشرينات القرن الماضي بذكر حوادث اجرامية متفردة دون ارتباط منفذها بالعصابات والمافيات , ثم لتستخدمها الهاجانا بعدئذ ضد الفلسطينيين ابان الانتداب البريطاني في ثلاثينات القرن الماضي ولتتوالى الكثير من الحوادث الاجرامية وفق مبدأ التخطيط والتنفيذ الفردي للعنصريين البيض في امريكا وتقولب اصطلاح وطريقة الذئب المنفرد بنداءآت وبيانات لزعماء الكوكس كلان وغيرهم من الزعماء العنصريين في امريكا في ستينات القرن الماضي تدعو المؤمنين بأفكارها في القضاء على الزنوج بإلهامهم لإستخدام طريقة الذئاب المنفردة كل من موقعه دون الحاجة للرجوع اليها كما في بيان العنصري الأبيض لويس بيم الذي اصدره بعنوان مقاومة بلا قيادة واعتبر ان الشكل التنظيمي يعرض الافراد والجماعات الى الملاحقة من قبل مكتب التحقيق الفيدرالي مما يوجب اللجوء الى تكتيك جديد في العمل يصعب ملاحقته .
الا ان الملهم الحقيقي للتنظيمات الارهابية في اسلوب تجنيد العناصر كذئاب منفردة تقوم بالعمليات الارهابية في العالم بمفردها دون ارتباط تنظيمي ودون لقاءآت مباشرة ودون تمويل هو الارهابي ابو مصعب السوري ( مصطفى الست مريم ).
-----------------------------------------
ابو مصعب السوري منظِّر الذئاب المنفردة
---------------------------------------
كان ابو مصعب السوري احد قادة القاعدة وقد تدرب في صفوف الاخوان المسلمين في معسكرات المخابرات العراقية ضمن ملابسات الصراع بين البعث العراقي والبعث السوري ثم انظم الى القاعدة في افغانستان ليصبح من ابرز منظريها وقادتها الميدانيين ابان الغزو السوفيتي وفي مرحلة بن لادن وولاية طالبان , الا ان افكار ابو مصعب قد تأثرت كثيراً بما تلا احداث سبتمبر وانهيار طالبان والغزو الامريكي لأفغانستان والعراق لتنضج افكاره بإتجاه التفكير بواقعية قادته الى ان فكرة المواجهة العسكرية مع الجيوش العالمية هي فكرة طوباوية لابد من الخروج منها الى صيغة معاصرة تكون اكثر تدميراً واكثر حيوية واكثر أمناً وبأقل الخسائر , فكان كتابه الذي سطر فيه افكاره "دعوة المقاومة الاسلامية العالمية" الذي صدرعام 2004 لتصحيح مسار القاعدة والتنظير لمراحل الحرب الأخيرة بين (الإيمان والكفر)كما يراه .
فكانت خلاصة نظريته ان التنظيمات الارهابية الهرمية لم تعد مجدية وان من الضروري استبدالها بمدرسة المواجهة المفتوحة و(جهاد) الإرهاب الفردي عن طريق الالهام دون الحاجة الى دعوة المؤمنين بخط القاعدة الى السفر الى معسكرات القاعدة وانما يكفي ان يبدون رغبتهم من خلال مواقع التواصل الالكتروني وبذا يعتبرون مبايعين ليجري توجيههم بأهم الخطوات التي تتيح لهم صنع اسلحة مدمرة في بيوتهم والايحاء لهم بالاهداف التي بالامكان استهدافها وتحريضهم على الايقاع بأكبر عدد من القتلى المدنيين وتنبيههم الى افضل الطرق التي تحفظ امن تحركاتهم .
وقد اتيحت لإبي مصعب السوري بالاشتراك مع الارهابي انور العولقي الامريكي من اصل يماني من اصدار مجلة انسباير (الالهام ) الناطقة بأسم القاعدة في الجزيرة العربية لتصدر باللغة العربية والانكليزية وبأسلوب انيق ونشرها في كافة ارجاء العالم عبر النت لتصبح الدليل والكاتالوج لأفكار الذئاب المنفردة وليصبح كتاب "دعوة المقاومة الإسلامية العالمية"، الدستور الفعلي والمنهج الكامل والاستراتيجية الرئيسية والتكتيكات المرحلية التي استلهمها تنظيم داعش المنافس للقاعدة اعتباراً من بروزه عام 2013 , فانتشرت ذئاب داعش المنفردة حول العالم لتقوم بعملياتها في قلب اوروبا من خلال استلهام الاسلوب السهل والذي من الصعب كشفه وليصبح مسمى الذئاب المنفردة او "الجهاد الفردي" كسمة لأساليب الارهاب التي انتشرت في كافة ارجاء الكرة الارضية وليترسخ التعريف المعاصر للتجنيد وفق طريقة الذئاب المنفردة بأنه "الانتماء الإيديولوجي للتنظيمات التكفيرية دون البعد التنظيمي" .
--------------------
السهل الممتنع
--------------------
هنالك خلط اعلامي كبير بين الذئاب المنفردة والخلايا النائمة , وهما في حقيقتهما شكلان مختلفان تماماً , فالخلايا النائمة هي خلايا تنظيمية مرتبطة بتنظيم ارهابي ويتم تدريبها ودعمها بالاموال والدعم اللوجستي والاوكار وكافة اشكال الدعم وتزرع في بلد ما لفترة غير محددة حتى تتبدد الشكوك من حولها تماماً , ثم في لحظة ما تصدر لها الاوامر بتنفيذ عمليات محددة بتوقيتات واهداف لاتحيد عنها .
اما طريقة الذئاب المنفردة فتتم من خلال الهام عن بعد لفرد واخذ البيعة منه دون لقاء او تمويل او تدريب , ودفعه للقيام بعمل ارهابي دون التدخل في نوع العمل او توقيتاته ودون اي دعم مالي او لوجستي مع امكانية تطوير امكاناته الذاتية بإعطاءه مشورة في الامن الشحصي وفي السلاح المناسب وفي اقتراح الاهداف دون اي الزام , مما يجعل تكتيك الذئاب المنفردة من انجع الاساليب الارهابية المعاصرة وبمثابة السهل الممتنع في التكتيكات الارهابية .
------------------------------------------
تكتيك الذئاب كضرورة حتمية
------------------------------------------
ان فكرة الجهاد الفردي او اسلوب الذئاب المنفردة ليس مجرد فكرة رومانسية او لمجرد التجديد , فقد كانت هنالك ظروف موضوعية فرضت على التنظيمات الارهابية الاتجاه الى هذا النوع من التجنيد الذي يمتاز على كل الانواع التسع من التجنيد التي ذكرناها سابقاً بأنه اسلوب تجنيد تستخدمه التنظيمات الارهابية ولا تلجأ اليه الاجهزة الاستخبارية ’ فهو من هذه الناحية انفراد تختص به التنظيمات الارهابية .
والحقيقة , فإن من اهم الظروف الموضوعية لبروز فكرة الذئاب المنفردة كطريقة ارهابية معاصرة وفتاكة , هي الضربات الموجهة التي تم توجيهها لقيادات وعناصر القاعدة في افغانستان وانحسار تأثيرهم بعد هجمات مانهاتن سبتمبر 2001 وماتبعها من غزو امريكي دولي لأفغانستان والعراق , مما اوجب البحث عن طريقة مواجهة فعالة بأقل الخسائر دون التورط بالمواجهة العسكرية المباشرة , كما ان فكرة توجه الراغبين بفكرة الجهاد الى معسكرات التدريب (سواء في افغانستان في عهد القاعدة , او في الرقة بسوريا في عهد داعش القريب) اضحت فكرة مستحيلة , مما جعل القيادات الارهابية تجد في طريقة الالهام الفردي او الجهاد الذاتي فرصتها الذهبية .
فهي لاتريد ان تخسر جموع المتطوعين الاجانب الآتين اليها من جهة , كما ان وجودهم في بلدانهم الاوروبية وفي امريكا وغيرها وإمكانية الافادة من طاقاتهم في قلب البلدان العدوة للقاعدة وداعش , كل ذلك جعل فكرة توجيههم عن بعد بمساعدة التكنلوجيا من اجل القيام بعمليات ارهابية في عقر دار الاعداء فكرة لماحة وذهبية لايمكن التفريط بها لاسيما وانها ستزيح عن كاهل التنظيمات الارهابية مصاريف الدعم والتسليح والتدريب والتمويل كما ستنشر الارهاب في كل مكان لتظهر قوة التنظيمات الارهابية في ضرب العدو البعيد عن متناول ايديها .
كما ان اسلوب الذئاب المنفردة كان فعالاً أمنياً للغاية واظهر عجز الاجهزة الاستخبارية والامنية في الوقوف بوجهه , فالارهابي هذه المرة بلا لحية ويرقص في الملهى ويعيش النمط الاوروبي وغير مرتبط بخلية وماضيه لايشير الى ارتباط بالارهاب وقد يشير الى دلالات تبعد عنه شبهة التشدد الاسلامي كجرائم السرقة وغيرها , كما انه لايتردد على المساجد لاسيما بعد انخراطه في فكرة الذئاب المنفردة حفاظاً على امنه ومن ثم لايمكن تعقبه , وحتى لو اعتقل او قام بعمل ارهابي انتحاري فلافائدة ترجوها الاجهزة الاستخبارية في التحقيق معه ولا في مراجعة تاريخه فهو لم يسافر للرقة او الرمادي او الموصل او افغانستان ولم يتدرب ولاتوجد في رصيده تحويلات مالية ولاتوجد في اتصالاته وايميلاته الا رسائل مع عنوان مشفر مجهول لخط انترنيت في مكان ما في الرقة او اليمن .
اي ان الخيوط التي يتركها الارهابي المنفرد مقطعة ولاتوصل الى شيء على عكس اعتقال ارهابي مرتبط بتنظيم هرمي يسهل رقابته والافادة من اعترافاته , فالذئب المنفرد ذاته لايعرف ولايجب ان يعرف بمن يتصل به ومن يلهمه سوى انه (اخ في الجهاد).
كما ان هنالك ظروف سهلت بروز ظاهرة الذئاب المنفردة في اوروبا وامريكا منها سيول المهاجرين من مناطق الصراع الى اوروبا وتسهيلات فيزا الشنكن في التنقل عبر الدول الاوروبية وازمة الهوية للمهاجرين العرب والمسلمين في اوروبا لاسيما في الاجيال الثالثة لهم والذين يعانون من التمييز العنصري في بعض الدول الاوروبية وازدواج التعامل لاسيما اثر احداث ضرب برجي منهاتن في 2001 وماتبعتها من دعوات صبغت الاسلام والعرب بتهمة الارهاب. بالاضافة الى الصعوبات التي نتجت عن اية اجراءآت احترازية استثنائية في اوروبا وامريكا لمواجهة ظاهرة الذئاب بإعتبارها تحد من الحريات التي اعتاد عليها المواطن الغربي .
كل تلك الظروف جعلت من تكتيك الذئاب المنفردة فكرة مبدعة في الارهاب والاجرام وجعلت مهمة ملاحقتها من المهام الصعبة والمعقدة .
-------------
خلاصة
-------------
ان تكتيك الذئاب المنفردة الذي زاد انتشاره بعد انهيار داعش في العراق وحصارها في سوريا , هو النوع العاشر من انواع التجنيد, الا انه مختص بالتنظيمات الارهابية التي باتت تمارسه على نطاق واسع وبلا رحمة في قبالة شلل كبير من قبل الاجهزة الاستخبارية التي باتت تحتاج الى اساليب اكثر حداثة لإستكشاف النوايا لاسيما مع المصابين بالتوحد والاضطراب النفسي بالاضافة الى توسيع التعاون مع الادارات الكبرى لشبكات التواصل الاجتماعي التي تستخدم فيها القاعدة وداعش عشرات آلاف المواقع والمنصات من اجل اصطياد الراغبين بالانضمام الى التنظيمات الارهابية الملهمة , كما ان انتشار هذا التكتيك في اوروبا وامريكا , اوكما يسمى بلغة الارهاب (العدو البعيد)لاينفي احتمالية ان يطال (العدو القريب) لاسيما اثر هزيمة داعش في العراق وسوريا , فالتكتيك فعال وفوضى التواصل الاجتماعي لاحدود لها في بلداننا وسجوننا باتت مفرخة للاحتقان والارهاب , ومن ثم فعلينا اخذ الحذر مع هذا النوع المعاصر من الارهاب المدمر , والله الموفق.






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مباحث في الاستخبارات ( 165)
- مباحث في الاستخبارات (164) التجنيد الاختباري
- مباحث في الاستخبارات (163) التجنيد الإيهامي ( تجنيد من خلف ا ...
- مباحث في الاستخبارات (162) التجنيد الثأري ( الانتقامي )
- مباحث في الاستخبارات (161) التجنيد القهري
- مباحث في الاستخبارات (160) التجنيد المالي
- مباحث في الاستخبارات (159) التجنيد الوظيفي
- مباحث في الاستخبارات ( 158) التجنيد العقائدي
- مباحث في الاستخبارات (157) التجنيد الاستثماري
- مباحث في الاستخبارات (156) الاستخبارات العلمية بشير الوندي
- مباحث في الاستخبارات (155) الاستخبارات كعلم متاح
- مباحث في الاستخبارات (154) الامن الخارجي وادوار الدول
- مباحث في الاستخبارات (153) الخرائط العسكرية
- مباحث في الاستخبارات (152) المطاردة
- مباحث في الاستخبارات (151) تخريب العقل الجمعي
- مباحث في الاستخبارات (150) استخبارات التنظيم
- مباحث في الاستخبارات (149) مديات النفوذ الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات (148) التمويل الاستخباري
- مباحث في الاستخبارات (147) الاستخبارات والغزو الثقافي
- مباحث في الاستخبارات (146) الملاك الاستخباري


المزيد.....




- بعد واقعة الطفلين السودانيين النيابة المصرية تحذر: سنتصدى بح ...
- معهد الفلك المصري: الخميس المقبل أول أيام شهر شوال الهجري وع ...
- لافروف ونظيره البيروفي يبحثان اهتمام بيرو بلقاح -سبوتنيك V- ...
- كولومبيا تطرد دبلوماسيا كوبيا على خلفية -أنشطة تتعارض مع مها ...
- مظاهرات في عمان تضامنا مع عائلات مهددة بالترحيل من حي الشيخ ...
- الشيخ جراح: إصابة عشرات الفلسطينيين في اشتباكات في القدس
- مظاهرات في عمان تضامنا مع عائلات مهددة بالترحيل من حي الشيخ ...
- مطالب أوروبية لأمريكا بتأجيل الانسحاب من أفغانستان
- إيران… حريق واسع النطاق عند مدخل مدينة ‎بوشهر التي تضم محطة ...
- شرطي إسرائيلي يهاجم مصور -رابتلي-


المزيد.....

- الانتحاريون ..او كلاب النار ...المتوهمون بجنة لم يحصلوا عليه ... / عباس عبود سالم
- البيئة الفكرية الحاضنة للتطرّف والإرهاب ودور الجامعات في الت ... / عبد الحسين شعبان
- المعلومات التفصيلية ل850 ارهابي من ارهابيي الدول العربية / خالد الخالدي
- إشكالية العلاقة بين الدين والعنف / محمد عمارة تقي الدين
- سيناء حيث أنا . سنوات التيه / أشرف العناني
- الجدلية الاجتماعية لممارسة العنف المسلح والإرهاب بالتطبيق عل ... / محمد عبد الشفيع عيسى
- الأمر بالمعروف و النهي عن المنكرأوالمقولة التي تأدلجت لتصير ... / محمد الحنفي
- عالم داعش خفايا واسرار / ياسر جاسم قاسم
- افغانستان الحقيقة و المستقبل / عبدالستار طويلة
- تقديرات أولية لخسائر بحزاني وبعشيقة على يد الدواعش / صباح كنجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الارهاب, الحرب والسلام - بشير الوندي - مباحث في الاستخبارات ( 166) التجنيد بالإلهام (الذئاب المنفردة)