أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حمزة بلحاج صالح - في الكتابة ...














المزيد.....

في الكتابة ...


حمزة بلحاج صالح

الحوار المتمدن-العدد: 6192 - 2019 / 4 / 5 - 00:30
المحور: الادب والفن
    


الكتابة ليست إعدام للمعنى و القيمة معا لترابطهما

و لا أعني بالقيمة هنا فقط القيمة الدينية

ليست الكتابة أن يفهمك غيرك

و لا هي أن لا يفهمك غيرك

إنها ولادة عفوية عسرة للمعنى و الجمال معا

الكتابة ليست رومانسية فقط

بل هي قضية و موقف و كفاح و نضال و التزام و سؤال و قلق

و تأسيس و معنى و جمالية و تقنية و أسلوب و سهل ممتنع و غموض لا يقصد لذاته

و تركيب و تعقيد و تلميح و إشارة و رمز و عبارة و مفهمة و اصطلاح و محمول دلالي

الكتابة ليست تقليد و محاكاة و سرقات

الكتابة فن نحت الكلمة و الجملة و ابتكار المعنى مع الجمال...

" كفى لغة ركيكة لا عالمة و لا بيانية و لا بلاغية

ولا شاعرية لا أدبية و لا عرفانية

بلا ذائقة فنية

كفاكم تعجلا نحو الكتابة و منابر الظهور

و أضواء خافتة للشهرة الوهمية

أي لغة تكتبون بها و أنتم لم يستو بعد عودكم الفني الشاعري الذوقي النثري الأدبي الجمالي

أي لغة هذه من نوع " أبجد " " سرمد " " صحت أنفاسك " و " صح لسانك " ..

كفاكم ركاكة تقعر و ضحالة و سرقات و إنتحالات أدبية

اقرأوا كثيرا قبل أن تكتبوا بل اكتبوا قليلا

جوائزكم عربيا و غربيا لا تعني شيئا كثيرا و انتم تعلمون ذلك




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,012,841,668
- في الرحيل و الهجر
- يا مستدلا مباشرة بالحديث النبوي تشهره كالسيف
- علمانية و حداثة عربية كلعب الذراري ..
- الروج عربي و البيرة فرانساوية ...علمانية الغرائز المنفلتة
- في الإيمان و الإلحاد : أسئلة الشك في منظومة العدم و اليقين ا ...
- التناقض الإيراني منزلة المعارضين للحكم عربيا عند إيران
- في سجن العقل بعنوان جزأرة الإسلام
- المشتغل بالفلسفة و الفيلسوف و المتفلسف
- النظام التربوي الجزائري الراهن و تدريس الأدب و اللغة العربية
- هل تستحق أن تحمل كل فكرة و كلام صفة الرأي
- نزعة الوصاية باسم المرجعية عند ذوي تخصصات الشريعة الإسلامية
- الخوف من الله في غير موضعه ..
- في السرب و القطيع و الطير محلقا في السماء
- رسالة من خبير جزائري في التربية إلى وزيرة التربية الجزائرية
- أبو يعرب المرزوقي فيلسوف تونس و تحامله على الشيعة
- في التراث و التجديد بين الداخل المستعجل و الخارج التأسيسي : ...
- في المذهبفوبيا ..
- هذا دينكم لا دين الله أيها الأعراب ..
- في الموادة و الولاء و البراء و تهنئة المسيحيين بعيدهم .. (1)
- تهنئة الى إخواننا المسيحيين العرب و غير العرب


المزيد.....




- الممثل جيف بريدجز يعلن إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية
- وفاة نجل أسطورة السينما الأمريكية روبرت ريدفورد
- مسؤول صحة مصري يستشهد بأغنية لأم كلثوم لوصف جائحة كورونا!
- كاريكاتير القدس- الأربعاء
- الممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية: رئاسة ترامب ...
- السودان: إغلاق الجسور في الخرطوم غدًا احترازيًا
- افتتاح مهرجان -أيام فلسطين السينمائية- بفيلم إيراني
- 80 ألف عنوان من 73 دولة في -الشارقة للكتاب 39-
- الفردوس: وزارة الثقافة -لا تضع أية لوائح مسبقة للاستفادة من ...
- أكثر من 300 مشاركة من 42 دولة.. الترجمة والتثاقف في الدورة ا ...


المزيد.....

- أثنتا عشرة قصيدة لويس غلوك / إبراهيم الماس
- أنطولوجيا مبارك وساط / مبارك وساط
- على دَرَج المياه / مبارك وساط
- فكر الأدب وادب الفكر / نبيل عودة
- أكوان الميلانخوليا السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- التآكل والتكون السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- رجل يبتسم للعصافير / مبارك وساط
- التقيؤ الأكبر السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- الهواس السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني
- النهائيات واللانهائيات السعيد عبدالغني / السعيد عبدالغني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - حمزة بلحاج صالح - في الكتابة ...