أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سلامه ابو زعيتر - التعصب يقهر العمل والانجاز














المزيد.....

التعصب يقهر العمل والانجاز


سلامه ابو زعيتر

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 18:08
المحور: القضية الفلسطينية
    


اضغط
التعصب يقهر العمل والانجاز

ينشغل الكثير من المسئولين في القيادات الفلسطينية الإسلامية والوطنية، بالتناحر والاختلاف والتجاذب الفئوي والتعصب الحزبي، والتشهير في بعضهم البعض متجاهلين الواجبات الوطنية والاجتماعية التي تعتبر السبب الحقيقي لوجودهم ووجود تنظيماتهم التي أكهلت المجتمع بالحمل المثقل والمركب، فالمواطن الذي يعاني الفقر والبطالة وقلة الحيلة أمام متطلبات أسرته واحتياجاتهم، في ظل الغلاء الفاحش بالأسعار وخاصة للسلع الأساسية والعجز لتلبيتها، ومشكلة الكهرباء وغاز الطهي ......الخ، في ظل غياب فرص العمل والخطط التنموية، وأمام ضبابية المستقبل بما يحمل من مجهول لمستقبل الشباب والخريجين والعمال الذين قهرتهم البطالة وقلة الحيلة، وما نشاهده من صراعات فئوية وحزبية وانقسامات بين التنظيمات وفي بنيتها الداخلية من خلافات وتناحر متجدد وصراع على وطن مسروق وأرض مغتصبة ومقدسات منتهكة ودماء رخيصة، ساهم وجسد لحالة متأصلة من الكره والحقد المتجذر بين أبناء الشعب الواحد، والذي يهدد أمن واستقرار المجتمع.
ما خطط له الاحتلال الصهيوني وعمل عليه عشرات السنوات لضرب النسيج الاجتماعي والتماسك الفلسطيني على قاعدته العنصرية - فرق تسد- ولم يستطيع انجاز مهمته بسهولة أمام وعي ووحدة القضية والحال الفلسطيني، اليوم الجهل والتعصب أنجز المهمة فالحالة الجديدة المبنية على التقسيمات الفئوية والشللية والعصبية وصراع الإخوة على الحكم، وتصنيف الناس لجماعات وفئات على أساس الانتماء السياسي والمصالح والمنافع على حساب المجتمع والمصلحة الوطنية، ساهم في التنكر للأولويات وتجاهل مواجهة القضايا والتحديات التي أرهقت المواطن والمجتمع والتي من الواجب الوقوف عليها والاهتمام بها لدعم صمود شعبنا وتعزيز ثباته لصد عنجهية الاحتلال ومخططاته المتواصلة التي تهدف كسر الإرادة الفلسطينية الصامدة والصابرة.
هذه الحالة المزعجة التي وصل لها ممثلين القوى الفلسطينية تحتاج لإعادة نظر لما تحمل من مضامين ومكنونات اخترقت ثقافة المجتمع وأثرت في القيم التي حافظت على تاريخ الثورة الفلسطينية وهوية شعبنا التي ظلت صامدة أمام كل المؤامرات، لذا من الواجب الوقوف عليها بقوة وإخلاص وضمير وبحرص نابع من مشاعر وانتماء وطني حقيقي، لنبذ كل أشكال التعصب التي تعزز الفئوية والعنصرية التي تعد مرض عضال ينهك المجتمع وينهي حياته، ولكي نتخطى ذلك من واجب الجميع البحث عن القواسم المشتركة للعمل التي تجمع الشمل وتوحد الجهد لخدمة المجتمع والوطن، وما أكثر تلك القضايا والإشكاليات التي تلعب دور كبير في لمّ الشمل الفلسطيني، فإن توفرت الإرادة الحقيقية لدي القيادات المتصارعة، ووجهت قدراتها ومهاراتها نحو المصلحة الوطنية ومشاكل الناس، حتما ستزول كل المعيقات وسنسير بخطى ثابتة نحو معالجة أكثر المشاكل والهموم تعقيدا، وغير ذلك يعتبر سيف مسلط كالاحتلال على شعبنا بأيدي فلسطينية....
ارحموا شعبكم أو ارحلوا ...
بقلم / د. سلامه أبو زعيتر






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
فهد سليمان نائب الامين العام للجبهة الديمقراطية في حوار حول القضية الفلسطينية وافاق و دور اليسار
لقاء خاص عن حياته - الجزء الاول، مؤسسة الحوار المتمدن تنعي المناضل والكاتب اليساري الكبير كاظم حبيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- يوم الارض لتجديد العهد
- موظفي البطالة الدائمة بين الوعود وضياع الحقوق
- الاعلام النقابي ضرورة عمالية
- شبكات التواصل الاجتماعي بين الحرية والتعدي
- معايير العمل اللائق والنوع الاجتماعي
- نشأة الحركة النقابية الفلسطينية حتى عام 1967
- الاونروا من تشغيل اللاجئين لتشرد وطرد الموظفين
- مفهوم الادارة النقابية الرشيد
- دور النقابات العمالية العربية في عملية الانتاج
- دور النقابات العمالية العربية في التنمية البشرية
- التحديات والمعيقات التي تواجه النقابات العمالية العربية في ا ...
- تطويرالنقابات العربية ضرورة وحاجة لخدمة العمال وتنميتهم
- السلامه والصحة المهنية ودورها في التنمية البشرية والحد من ال ...
- التدريب المهني حاجة وضرورة تنموية
- التطرف الديني من منظور اجتماعي
- المفاهيم المغلوطة للعمل النقابي تقيد حريته
- مبادرة ومقترح عملي لتشغيل الشباب
- التطوع من قيمة اجتماعية لاستغلال وظيفي
- حرية التنظيم النقابي حق إنساني واستحقاق الدولة
- الحقوق العمالية جوهر تحسين الخدمات الصحية


المزيد.....




- الرئيس التنفيذي لـAirbnb: نخطط لتوفير سكن مجاني لـ20 ألف أفغ ...
- صاحب المدة الأطول كوزير للدفاع ورجل بصفات -بطل-.. من هو محمد ...
- صاحب المدة الأطول كوزير للدفاع ورجل بصفات -بطل-.. من هو محمد ...
- السودان.. الجيش والحكومة يعلنان إحباط محاولة انقلاب والقبض ع ...
- بالفيديو.. لحظة انتشار الدبابات في العاصمة السودانية على خلف ...
- مساحة الشعاب المرجانية تنكمش بنسبة 50% منذ خمسينيات القرن ال ...
- وفاة وزير الدفاع المصري الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي عن عم ...
- محمد حسين طنطاوي: وزير الدفاع المصري السابق -المقاوم للتغيير ...
- محاولة -انقلاب فاشلة- في السودان
- وفاة وزير الدفاع المصري الأسبق المشير محمد حسين طنطاوي عن عم ...


المزيد.....

- القطاع الزراعي في الضفة الغربية وقطاع غزة / غازي الصوراني
- القطاع الاقتصادي غير المنظم في فلسطين أو ما يطلق عليه اقتصاد ... / غازي الصوراني
- كيف نتحدث عن فشل منظمة التحرير الفلسطينية / محمود الصباغ
- حديث ذو شجون عن قطاع غزة والخصائص التي ميزته حتى 1993، وعن ا ... / غازي الصوراني
- اقتصاد قطاع غزة ومجابهة الانقسام والحصار صوب الوحدة الوطنية ... / غازي الصوراني
-  رؤية مستقبلية...اقتصاد قطاع غزة في اطار الاقتصاد الفلسطيني / غازي الصوراني
- ثورة حتى النصر فلسطين: أزمة وتفكك / سمية عوض
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الأركيولوجيا بين العلم والإيديولوجيا: العثور على أورشليم مثا ... / محمود الصباغ
- الكتاب: «الإنتخابات العامة.. إلى أين؟» / الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - القضية الفلسطينية - سلامه ابو زعيتر - التعصب يقهر العمل والانجاز