أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فرج إحميد - حُكام في القمة...والمأمول بالقاع














المزيد.....

حُكام في القمة...والمأمول بالقاع


فرج إحميد

الحوار المتمدن-العدد: 6187 - 2019 / 3 / 30 - 17:13
المحور: مواضيع وابحاث سياسية
    


تتجه انظار العالم قاطبة صوب تونس لقراءة ما ينتج عن القمة العربية المزعم إقامتها الأحد الموافق 31-مارس/2019. اجتماع القادة هذه المرة سيكون في ظل ظروف استثنائية بالمنطقة فهناك دول مشتعلة ودول اخري آيلة للاشتعال.

كالمعتاد الحكام سيكونون في القمة والمأمول المتوقع في القاع،هذه النظرة ستنجلي يوم البيان الختامي وتصبح واقع ،أدرك بأن البعض سيصفنى بالمتشائم الا ان كل الدلالات تشير لذلك.

فمن أبرز الملفات المطروحة.. الجولان وما أدراك ما الجولان والتي أعلن الرئيس ترمب بأحقية أسرائيل بهذه الرقعة الجغرافية، وهنا فأن الحكام العرب أمام مسؤولية حقيقية ومازق كبير من حيث إيجاد صيغة للرد على هذا التصرف الارعن من الرئيس الأمريكي،والذي يزيد من تعقيدات المنطقة برمتها والعالم بأسره.
وخاصة أن هناك دول لها علاقات تطبيع مع أسرائيل،ولن تستطيع أخذ موقف يحفظ لها ما تبقي من هيبة ومكانة امام شعوبها والعالم ،من المؤكد سيكون البيان الختامي ملئ بمفردات أعتاد المواطن على سماعها كل قمة إدانة...استياء..شجب...الخ.

الانفراد الترمبي إتجاه قضية إرهقت المنطقة العربية، وفي هذا التوقيت الحرج الذي تمر بها المنطقة جعل الحكام مسلوبي الإرادة خانعيين مترهلين بين التطبيع والشجب.

أما فيما يتعلق بعودة سوريا لبعدها العربي عبر بوابة الجامعة العربية فهذا لن يكون ،وذلك لعدة اعتبارات من أبرزها هو عدم وجود توافق بين الدولة الإقليمية و التى لعبت دور بارز في ما وصلت إليه سوريا،حيث لا زال الحصار المفروض على قطر قائم من قبل المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر والأمارات العربية.

ولهذا يجب أن يتوافق الاخوة الخليجيين حتى لا يكون كرسي سوريا بالجامعة العربية شاغرآ.

وفي نهاية القمة سيكون هناك البيان الختامي والصورة الجماعية والكلمات المتقاطعة التى لن تكون مثل مباراة لكرة القدم بين ريال مدريد وبرشلونة التي يلتف حولها الشارع العربي.




لمعرفة اخر تطورات فيروس كرونا في بلدك وفي العالم كله انقر على هذا الرابط
https://ahewar.org/Corona.asp





كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,171,157,163
- حُمي الأحزاب
- أبعاد الصورة
- من جماهيري...الي ديمقراطي.
- تعايش...مع وقف التنفيذ


المزيد.....




- لماذا يجب ألا تتلقى لقاحي كورونا والإنفلونزا في نفس الوقت؟
- اتهام ثنائي بعد السفر إلى بلدة كندية نائية للحصول على لقاح ك ...
- بعد اجتماع مجلس الشيوخ.. ما الذي يخبئه تصويتهم فيما يتعلق بم ...
- خارجية أمريكا تعرّف انتوني بلينكن بـ10 نقاط بعد مصادقة الشيو ...
- روسيا.. الكشف عن خلية لـ -حزب التحرير- في مقاطعة كالوغا
- -طالبان- تدعم حملة تطعيم ضد كورونا في أفغانستان
- سوني تحيي أحد أشهر هواتفها من جديد
- أسترازينيكا تؤكد أنها لا تأخذ اللقاحات من الأوروبيين لبيعها ...
- القضاء الأميركي يتهم أكثر من 150 شخصا بالتورّط في اقتحام الك ...
- كلبة تنتظر صاحبها خارج المستشفى 6 أيام


المزيد.....

- العلاقات العربية الأفريقية / ابراهيم محمد
- تاريخ الشرق الأوسط-تأليف بيتر مانسفيلد-ترجمة عبدالجواد سيد / عبدالجواد سيد
- كتاب أساطير الدين والسياسة / عبدالجواد سيد
- الكتاب الثاني- الهجرة المغاربية والعنصرية في بلدان الاتحاد ا ... / كاظم حبيب
- قصة حياتي / مهدي مكية
- إدمان السياسة - سيرة من القومية للماركسية للديمقراطية / جورج كتن
- مبادئ فلسفة القانون / زهير الخويلدي
- إنجلز، مؤلف مشارك للمفهوم المادي للتاريخ / خوسيه ويلموويكي
- جريدة طريق الثّورة - العدد 14 / حزب الكادحين
- جريدة طريق الثورة - العدد 19 / حزب الكادحين


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - مواضيع وابحاث سياسية - فرج إحميد - حُكام في القمة...والمأمول بالقاع