أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - مغامرات الصعلوكى7














المزيد.....

مغامرات الصعلوكى7


مارينا سوريال

الحوار المتمدن-العدد: 6171 - 2019 / 3 / 13 - 09:52
المحور: حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات
    


سر الناس عند سماعهم باوامر الاحتفالات مضى زمن طويل منذ ان رحل المرزوق ولم يحتفل اهالى الحصون ،تجرأ بعض من النسوة واخرجن ملابسهن الزاهية التى وضعت داخل صناديق ودفنت تحت تراب منازلهن فترة طويلة خشية من اعين الشديد التى تتربص بكل جديد من ان تتهمهن بالتمرد على سلطانه واتباع المرزوق كان اسم المرزوق كافيا ان تقطع بسببه الرؤوس ففضلن الصمت اما الرجال فقد احتفظوا بمظهرهم المعتاد حتى لايثيروا الشك قال الرجال وضع ابنه فى الجب ماذايفعل بنا .كانت اخبار المسعود تصل لاذان صافية حتى ارتج جسدها بالرعشه فقد علم بما يحاك من حوله والدور قادما اليها لذا عندما سمعت انه قادم اليها الليلة علمت انها ليلتها الاخيرة وغدا ستكون فى القبر.
تحضرت بما يليق بزوجة المرزوق هى لم تنسى من تكون ولو للحظة واحدة ...اخرجت ملابسها السوداء ودهنت جسدها بالعطور تعلم بان السم سيوضع وستتجرعه لن تنظر لعين الشديد بخوف لا سترفع راسها بكبر ولكنها عادت لتعض شفاها غيظا كلما تذكرت وجة الزاهية المبتسم امامها .ستحسب منتصرة ولكن لا سيعود المرزوق يوما وولديها وسينتقموا بيدهم من ولد الزاهية القادم....طرق الباب فاستدارت بتلك السرعة من عادته المساء فلما الابكار اليوم هل يتعجل موتها بتلك السرعة ام سيتلذذ بموتها ..
تدلت الازهار من على جانبى الطريق ،سمح للبيوت ان تفتح نوافذها ،ارتدى الاهالى باوامر من الشديد اجمل ملابسهم وتزينت النساء ووضعن الكوحل والاساور حول معصمهن ،انطلقت الصبايا من امام بوابة الكوخ ينشدن ويرقصن من امام بيت الحريم يتبعهم الاهالى من كل صوب وحرس البشير فى المقدمة ينتظرون قدوم كاهنة الكبرى صاحبة الزهرة ..وقف على يسار البشير النعيم بنصف عين ترى يراقب ...يراقب الصافية تهبط على مهل مرتدية ثياب بهية وعلى راسها طوق الزهور ..من كانب بيت الحريم الايمن كانت نوافذ بيت النافورة تطل عليها عين الزاهية متقدة شرار فهى احق بكهانة الزهرة الام ....كان عليها الصمت وهى تراقب الصافية تجلس على صهوة جواد يتبعها حرس البشير واتباع النعيم على الصفين ينثرون لها السعف والازهار والصبايا يواصلن رقصتهن فى زفه امهم الكاهنة الكبرى على الملك الشديد ..وقف الملك الشديد ينتظر قدوم محبوبة الزهرة ..هبطتت من على جوادها فتقدم اليها الشديد يحملها بخفه بين ذراعيه كانت ليلتهم الاولى من اجل الزهرة ...
كانت ارض الحصون تتغنى من حول كوخ الزهرة ،فيما كانت صرخات المسعود تشق السكون فى الجانب الاخر من الارض بعد ان احكموه توثيقة ..والصرخات ترتفع حتى تهادت مع صوت رياح قوية قادمة لتنشر الدماء التى سالت على طاحونة الحبوب التى امر بتشيدها الشديد وارادت منها الزهرة وحصلت على مبتغاها فازدهرت الزرعة ونشرت بذورها وانتجت الحبوب وزع القليل منه لسد حاجة اهالى الحصون فيما وضع الجانب الاكبر منه الى الزهرة فى الحصاد الاولى حتى تستمر فى سعادتها .
طالت شعور النساء اللواتى قصصهن لاجل الزهرة حتى ترضى عنهن فهن لسن صبايا جميلات يمكنهن الرقص وتقديم النذور اللازمة لها ..طالت بعد مضى الاشهر والطفل الملكى قادم فى الطريق تنتظره الصافية على احر من الجمر فهو الوريث الشرعى لمملكة تحكم من ارض الحصون فتمتد حتى تصل السواحل بالجبال ..






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مغامرات الصعلوكى4
- مغامرات الصعلوكى5
- مغامرات الصعلوكى 3
- دعوتها جللوريا..مارجريت
- مغامرات الصعلوكى 2
- مغامرات الصعلوكى
- رمال التيه4
- رمال التيه5
- كان ياماكان
- رمال التيه 3
- رمال التيه2
- رمال التيه
- بيت القلعة والهمام35
- بيت القلعة والهمام الاخيرة
- بيت القلعة والهمام32
- بيت القلعة والهمام34
- بيت القلعة والهمام30
- بيت القلعة والهمام31
- بيت القلعة والهمام28
- بيت القلعة والهمام29


المزيد.....




- إطلاق نار على امرأة هاجمت ضابط شرطة بسكين في منطقة جيروند بج ...
- إطلاق نار على امرأة هاجمت ضابط شرطة بسكين في منطقة جيروند بج ...
- فرنسا.. مقتل امرأة برصاص الشرطة بعد طعنها رجل أمن
- فيديو.. قوات الاحتلال تعتدي على النساء بالمسجد الأقصى
- أب رمى ابنته من شرفة المنزل في مصر بهدف «تربيتها»!
- فيروس كورونا: هل يجب أن تتلقى المرأة الحامل اللقاح؟
- ثائرات فلسطينيات يتصدرنّ النضال ضد الاحتلال في القدس
- الأزهر يرد على دعوات مطالبة بتجنيد الفتيات في الجيش
- نسوية لا تضع فلسطين على أرس أولوياتها، نسوية مشوّهة وفارغة و ...
- ناقم على زملائه ويفضل الكرة النسائية.. أين اختفى النجم روبرت ...


المزيد.....

- هل العمل المنزلي وظيفة “غير مدفوعة الأجر”؟ تحليل نظري خاطئ ي ... / ديفيد ري
- الهزيمة التاريخية لجنس النساء وأفق تجاوزها / محمد حسام
- الجندر والإسلام والحجاب في أعمال ليلى أحمد: القراءات والمناه ... / ريتا فرج
- سيكولوجيا المرأة..تاريخ من القمع والآلام / سامح عسكر
- بين حضور المرأة في انتفاضة اكتوبر في العراق( 2019) وغياب مطا ... / نادية محمود
- ختان الإناث بين الفقه الإسلامي والقانون قراءة مقارنة / جمعه عباس بندي
- دور المرأة في التنمية الإجتماعية-الإقتصادية ما بعد النزاعات ... / سناء عبد القادر مصطفى
- من مقالاتي عن المرأة / صلاح الدين محسن
- النسوية وثورات مناطقنا: كيف تحولت النسوية إلى وصم؟ / مها جويني
- منهجيات النسوية / أحلام الحربي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - حقوق المراة ومساواتها الكاملة في كافة المجالات - مارينا سوريال - مغامرات الصعلوكى7