أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسين حسن العنزي - علم النميات














المزيد.....

علم النميات


حسين حسن العنزي

الحوار المتمدن-العدد: 6131 - 2019 / 1 / 31 - 10:39
المحور: دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات
    


النميات لفظة معربة من الكلمة اليونانية (نوموز) والتي تعني القانون، وتطلق كلمة (نوموزماتا) على المسكوكات وهي العملة التي تعد من المخلفات المادية الملموسة التي تركها الماضي والتي تساعدنا دراستها في استنتاج معلومات تاريخية يستعملها المؤرخ في سد النقص في الحقائق التاريخية، لذلك فهي من أهم الوثائق المعاصرة للحدث التاريخي، وتشير الى المستوى الذي بلغه الانسان في مدة محدودة ومكان محدد في كل مجالات الحياة آنذاك الحضارية، الثقافية، الاقتصادية والسياسية.

يستفيد المؤرخ من هذه المخلفات في التوصل الى تثبيت اسماء الخلفاء والامراء والولاة فضلاً عن تسلسل الأسر الحاكمة وتوسع النفوذ السياسي والتجاري ومعرفة المراكز التجارية وطرقها.

فقد عثر في ارض وادي الرافدين خلال الألف الثالث ق.م. على ما يشير الى استعمالهم النقود وتغير التعامل التجاري من معاملة التبادل بالسلع الى ما يقابلها بمسكوك من معدن نادر. فكانت هذه المسكوكات على شكل قضيب مصنوع من المعدن دون كتابة. ولكن الثابت ان اول ظهور للنقود كان في القرن الثامن ق.م في اواسط آسيا الصغرى في عهد مملكة ليديا ثم لحقتها المدن الاغريقية الأخرى، وقد اثبتت الدراسات ان مدينة سيراكوسة (سرقوسة) الايطالية اصدرت مجموعتين فاخرتين من الدراهم في ذكرى تحريرها من القرطاجيين عام 480 ق.م. عد ذلك شاع في الشرق تداول الدينار الذهبي الروماني (صدر أول دينار روماني عام 268ق.م). ومن الكلمة الفارسية للدرهم الفضي الساساني (دَرم) اشتقت كلمة درهم بعد أن عربها المسلمون بإضافة هاء قل الميم للتخفيف، واستمر العرب في استعمال هذه العملة، ثم بعد ذلك اخذ المسلمون يفكرون بسك عملة خاصة بهم لغرض المحافظة على سيادة الدولة الاسلامية واستقلالهم المالي فوضعوا اشارات وكتابات تتوافق مع ديانتهم. وخير مثال على ذلك عندما انشأ الحجاج بن يوسف الثقفي مدينة واسط 83هـ ارفقها بدار لسك العملة، وهذا يدل على ان العقلية الاسلامية كانت تفكر في انشاء المدن لتقوم بفعلها الحضاري منذ التأسيس. فكشف عن فلس نحاسي في مدينة واسط قد سُك في وقت مبكر من الدولة العباسية. وهناك الكثير من المدن الشرقية التي كان لها اثر كبير في سك النقود خلال العصور ومنها مدينة ميسان فقد عرفت سك النقود منذ قبل الميلاد وحتى العهد الاسلامي. ومدن اخرى مثل الصرة والكوفة وبغداد والموصل وغيرها من المدن الشرقية.

استمر تطور المسكوكات حتى حدثت نقلة نوعية في العهود اللاحقة للدولة العباسية الى عهد تأسيس الدولة العراقية 1921م. فقد مر العرب المسلمين بمرحلتين في سك النقود: الأولى: في عهد عبد الملك بن مروان عندما هدده الامبراطور الروماني بسك عملة تسيء الى الرسول محمد (ص) فألتجأ عبد الملك بن مروان الى الامام الباقر (ع) فأشار عليه بأن يصنع قالباً من الزجاج لقابليته على ضبط الوزن، فعمل المسلمون على اخذ الدنانير الرومانية وأعادوا صهرها لعدم قدرتهم على استحصال المعدن. المرحلة الثانية : قاموا باستخراج المادة المعدنية وسكها فتمت لهم عملية السك.



#حسين_حسن_العنزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- لا تكن مثل عدوك
- الطائفية مرض العضال المزمن
- المكتبة في أوغاريت
- العدل والظلم في معطيات الأديان الوضعية
- الموروث الوطني ودوره في تنمية الانتماء الوطني


المزيد.....




- زوجة أسانج تشكو من مشاكل صحية ونفسية يعانيها زوجها
- إيران تعلن إحباط هجوم -بطائرات مسيرة- على موقع عسكري في أصفه ...
- البرلمان يصدر توضيحاً بشأن انتخابات رئاسات اللجان النيابية
- بعد هجوم الطعن.. مطالب بتشديد الأمن في القطارات بألمانيا
- الديوان الملكي السعودي يعلن وفاة الأمير عبد الإله بن سعود بن ...
- حركة -الشباب- تستهدف مروحية روسية تشارك بمهمة إنسانية في الص ...
- القوات الإسرائيلية تطلق خطة لهدم 14 منزلا فلسطينيا في القدس ...
- صحيفة ألمانية: على الغرب أن يتأنى ويحدد مصالحه الاستراتيجية ...
- مطالبات بنشر مقطع يصوّر مقتل مراهق على أيدي الشرطة في أيوا ا ...
- جنرال أمريكي سابق: الغرب يوهم أوكرانيا بدعمه لها لإدراكه حتم ...


المزيد.....

- عبد الله العروي.. المفكر العربي المعاصر / أحمد رباص
- آراء سيبويه النحوية في شرح المكودي على ألفية ابن مالك - دراس ... / سجاد حسن عواد
- معرفة الله مفتاح تحقيق العبادة / حسني البشبيشي
- علم الآثار الإسلامي: البدايات والتبعات / محمود الصباغ
- الابادة الاوكرانية -هولودومور- و وثائقية -الحصاد المر- أكاذي ... / دلير زنكنة
- البلاشفة والإسلام - جيرى بيرن ( المقال كاملا ) / سعيد العليمى
- المعجزة-مقدمة جديدة / نايف سلوم
- رسالة في الغنوصبّة / نايف سلوم
- تصحيح مقياس القيمة / محمد عادل زكى
- التدخلات الأجنبية في اليمن القديم / هيثم ناجي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات - حسين حسن العنزي - علم النميات