أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم
إذا لديكم مشاكل تقنية في تصفح الحوار المتمدن نرجو النقر هنا لاستخدام الموقع البديل

الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين حسن العنزي - لا تكن مثل عدوك














المزيد.....

لا تكن مثل عدوك


حسين حسن العنزي

الحوار المتمدن-العدد: 6124 - 2019 / 1 / 24 - 01:27
المحور: الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع
    


أفضل إنتقام... أن لا تكون مثل عدوك
ماركوس أوريلبوس
يقول العارفين بسرعة البديهية. أن بقدر ما يتعلق الأمر بالرد على الهجمات الوقحة ، عليك محاولة مواجهة الهجوم بالود. أو تجاهل الأمر جملةً وتفصيلاً. فعد هذا الأجراء طريقة لأحساس الآخر دون تبديد للطاقة في نزاعات غير ضرورية. فقبل أن ترد بما وصفناه سابقاً عليك أن تفكر فيما اذا لم يكن بالأمكان تسوية الأمر على نحو أبسط. وليس عليك التمسك بحقك في إثبات شخصيتك تجاه الهجمات الوقحة. فحاول أولا اتباع السبيل اللطيف وهذا يدل على إعتزاز وثقة كبيريب بالنفس ، وهو ما لا يتوفر بالتأكيد عند المتهجم إذ انه بالتأكيد يعاني من أحترام ذاته قبل كل شيء، فينظر للآخرين أنهم يهاجمونه، فيتقوقع على نفسه بهذه الترهات.
أما انت أيها المتهجم. أعلم أنه في حالة تشن هجومك على الآخرين توقع هناك هجوماً مضاداً وهذا ما يحدث بشكل غريزي دون أدنى شك . ولا تعش بعبارة " من هو ليس صديقي ، فهو عدوي" فأن الظغط يُستجاب له ظغط معاكس. ولحسن الحظ أننا كبشر نمتلك الوعي اليقظ الذي يتيح لنا التصرف بشكل آخر مع هكذا أشخاص، وهذا ما يميزنا عن الحيوانات المفترسة التي تحاول الأفتراس. كما يمكنك تجنب الأعتداءات والتخفيف من حدتها عن طريق التنازل والود والمجاملة ولقاء ذلك لابد أن يكون لديك هدفاً اسمى وهو النجاة من عضة كلب والأنتقال الى ميدان العلاقات البشرية وتحويل هذا الكلب الى صديق وفي.
تصور أن أحدهم لم يعد يلقي عليك التحية وفي كل مرة تلتقيان في الممر أو أي مكان آخر فيمر أحدكما الآخر بنظرة ملؤها المكابرة والمكر.. فبما تفكر؟ هل سوف تشغل تفكيرك شأنك شأن زميلك الذي تهجم عليك؟ وتفكر في كيف يمكنك الإساءة إلى هذا الشخص وفي أية فرصة؟ وتبدأ بوضع خارطة طريق مناسبة لذلك. وفي البيت يسيطر عليك الغضب والسخط عندما تحكي لعائلتك عن الحرب الوقحة التي اندلعت عليك. فهل لك ان تتخيل كم تبدد من الطاقة والوقت ومن صحتك جراء هذا الأهتمام بفكرة الأنتقام من هذه الهجمات الوقحة؟ أعلم أن كسب شخص يعاملك بلطف ومودة لهو أكبر قيمة بألف مرة من الفوز في الانتقام قصير الأمد.
فكن كما قال المهاتما غاندي " لا أحب الأنتقام لأني لا استطيع أن أقضي عمري في الجري وراء كلب لأعضه كما عضني"



#حسين_حسن_العنزي (هاشتاغ)      



اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حوار مع د. علي بداي حول التلوث البيئي والتغيير المناخي، اسبابهما وتاثيراتهما على الارض الان ومستقبلا
حوار مع الكاتب الروائي البحريني احمد جمعة حول الادب الروائي في المنطقة العربية ودوره في قضايا اليسار


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- الطائفية مرض العضال المزمن
- المكتبة في أوغاريت
- العدل والظلم في معطيات الأديان الوضعية
- الموروث الوطني ودوره في تنمية الانتماء الوطني


المزيد.....




- ألمانيا: المشتبه به في هجوم القطار شبه نفسه بمنفذ هجوم برلين ...
- اسمع.. هكذا تنادي نمرة أشبالها إليها
- الرئيس تبون يمنح عضوا راحلا في -جبهة التحرير الوطني- من أصل ...
- مظاهرات احتجاجية في العاصمة البيروفية ليما مطالبة باستقالة ر ...
- عراقيات يتظاهرن في بغداد دفاعا عن حقوقهن وتنديدا بجريمة قتل ...
- مقتل نحو 23 شخصا جراء أكثر من 250 حريق غابات في وسط تشيلي ور ...
- حظر النفط الروسي ومشتقاته يدخل حيز التنفيذ ومعه وضع سقف سعري ...
- هل يُغرق إسقاط المنطاد بكين وواشنطن في صراع محتدم؟
- رحلة المنطاد.. لماذا تأخرت واشنطن في إسقاطه؟
- هل بالغت أمريكا برد فعلها على المنطاد الصيني؟ مسؤول بارز ساب ...


المزيد.....

- وجهات نظر في نظريات علم الاجتماع المعاصر (دراسة تحليلية - نق ... / حسام الدين فياض
- درس في الإلحاد 3 - الوجود ووهم المُوجد / سامى لبيب
- المادة : الفلسفة النشاط : الدرس النظري لإشكالية الأولى : / حبطيش وعلي
- علم الكلام وثلاثية النص والواقع والعقل / نادر عمر عبد العزيز حسن
- هل يؤثر تغيير إتجاه القراءة على تكوين الذهن للمعاني؟ / المنصور جعفر
- لماذا نحتاج إلى فلسفة للعلوم الطبيعية / دلير زنكنة
- نقد العقل العراقي / باسم محمد حبيب
- عبء الاثبات في الحوار الفلسفي: الفصل الرابع: أنطوني فلو: افت ... / عادل عبدالله
- عِبءُ الإثباتِ في الحوار الفلسفي على أيٍّ من الطرفين يقعُ عب ... / عادل عبدالله
- الفئات الفقيرة الهشة بين استراتيجيات البقاء ومجتمع المخاطرة ... / وليد محمد عبدالحليم محمد عاشور


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع - حسين حسن العنزي - لا تكن مثل عدوك