أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - موسى فرج - مجلس مكافحة الفساد ...














المزيد.....

مجلس مكافحة الفساد ...


موسى فرج

الحوار المتمدن-العدد: 6123 - 2019 / 1 / 23 - 15:50
المحور: الادارة و الاقتصاد
    


- من يتابع نشاط هيئة النزاهة هذه الأيام يشعر بالأمل... مئات المشاريع الوهمية والمتلكئة في مختلف المحافظات تبلغ قيمتها عشرات التريليونات من الدنانير وعشرات المليارات من الدولارات وملفات تفوق ذلك في مختلف المجالات ...
- مدير دائرة الأملاك يكشف عن 100 ألف عقار مستولى عليه بطرق الفساد ...
- الفريق التابع للأمم المتحدة الذي استقدمه السيد العبادي لكشف الفساد في البنك المركزي وغسيل الأموال منذ أكثر من سنتين قدم نتائج أعماله ...
كل ذلك ولم تظهر نتائج في معاقبة الفاسدين أو إعادة الأموال المنهوبة او استرداد عقارات الفرهود ...
أين المشكله...؟
-هيئة النزاهة ليس من اختصاصها اصدار قرارات قضائيه ولا من اختصاصها القبض على المدانين أو حبسهم بل أن ذلك من اختصاص القضاء والسلطة التنفيذية.
-في دولة يحكمها القانون مراقب البلديه والشرطي البسيط يفعل فعله لأنه يتصرف بقدرة الدولة كلها ولكن في دولة الفوضى ومافيات الفساد تسحق الدولة وهيبتها ومكانتها ...
-مجلس مكافحة الفساد من حيث المبدأ مخالف للدستور لأنه يضم جهات لا سلطان عليها للسلطة التنفيذية فهيئة النزاهة مستقله بموجب المادة 102 من الدستور وديوان الرقابة المالية يرتبط ادارياً بمجلس النواب بموجب المادة 103 من الدستور والقضاء مستقل ولا سلطان عليه لغير القانون...
-سيطرة الحكومة على أجهزة مكافحة الفساد مخالف للمنطق لأن الفساد المطلوب مواجهته ترتكبه الحكومة ذاتها...
-وعندما عارضت شخصياً سيطرة رئاسة الحكومة على هيئة النزاهة وأصدرت قرار بإلغاء عضوية هيئة النزاهة في مجلس مكافحة الفساد ومن ثم غادرت الهيئة فلأنهم كانوا:
-يفرضون عليَّ نائب رئيس هيئة للنزاهة محكوم بجريمة اختلاس 10 سنوات وأعترض ولا من نتيجه واداري بوجهي عن وسائل الاعلام خشية أن يقال لي كيف تحارب هيئتك الفساد ونائب رئيسها محكوم 10سنوات بجريمة فساد...؟.
-ويخابرني أمين عام مجلس الوزراء يقول: دولة رئيس الوزراء "يكَول تنقل فلان موظف للقضاء وتبعده عن الهيئة وانت ما نفذت توجيه دولة رئيس الوزراء..." فأقول له: كَول لدولته ولكن بعد أن تتعلم أنت ماهية الإدارة أن رئيس الهيئة يستطيع نقل موظف الهيئة بين دوائرها ولكن عندما يتعلق الأمر بنقله الى خارج الهيئة فإن ذلك يوجب استحصال موافقة تلك الجهه وهو ما يتطلب أن يقدم الموظف نفسه طلباً للنقل فأوجه كتاب الى القضاء بأن فلان يروم الانتقال أليكم راجين بيان عدم ممانعتكم...أما ما تريده انت ففقط صدام ومن يعتمد منهجه يفعل ذلك فيصدر قرار بنقل فلان موظف من جهة كذا الى جهة كذا وحسب تنسيبها....
-ورئيس الادعاء العام وبتحريض منهم يوجه كتب رسميه للهيئة بإحالة القضايا للقضاء دون اتخاذ اجراء وطبعاً هذا معناه أنها ستغلق لعدم توفر الادله...
اليوم رئيس الوزراء برئاسته لمجلس مكافحة الفساد بات هو المسؤول عن عدم تحقيق النتائج وعليه أن:
1- يلزم الهيئة بتهيئة القضايا واستكمال كل إجراءاتها بحيث أن عدم صدور احكام بالإدانة يشكل استثناءاً...
2- يلزم مجلس القضاء باستخدام كل القوانين النافذة ومن بينها قانون رقم 7 لسنة 1958 وقانون العقوبات رقم 111 لسنة 1969 وقانون هيئة النزاهة وفي حالة تردد القضاة او خضوعهم للتهديد والابتزاز يتم توظيف قضاة متقاعدين ...
3- وفي حالة عدم كفاية التشريعات تقوم الهيئة بإعداد مشروع قانون باعتبارها المكلفة قانونا بإعداد مثل هذه التشريعات ...
السيد رئيس هيئة النزاهة الذي اعرف نزاهته وكفاءته هو اليوم أمام مسؤولية أخلاقية ووطنيه تجاه شعبه وتجاه نفسه بالذات فالكياسة والتأدب في حضرة الحاكم مطلوبه ولكن شرط أن تقترن بأعلى درجات المبدئية وعليه مطالبة رئيس الوزراء جهاراً بوصفه رئيس مجلس مكافحة الفساد أن يُفعّل عمل الأطراف الأخرى وخصوصاً القضاء وليكن هو بالذات- رئيس الهيئة "أمرّهم بقول الحق في حضرة الحاكم" لأن الناس لا تعرف غير هيئة النزاهة معنية بمواجهة الفساد ...






الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب
حوار مع الكاتب و المفكر الماركسي د.جلبير الأشقر حول مكانة وافاق اليسار و الماركسية في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- مكافحة الفساد في عهد عادل عبد المهدي ...
- خندق واحد أم خندقان.. النتيجه واحده...
- مصرف الرافدين الحكومي انت ترتكب الفاحشه..ردها إليَّ إن استطع ...
- ضياع المنهاج في زحمة المناصب....
- ملاحظات حول المنهاج الوزاري لحكومة السيد عادل عبد المهدي:
- فرص الإصلاح فيما لو ....
- كل العراقيين الرافضين للفساد مندسون وإن لم يعلموا...
- تقارير منظمة الشفافية الدولية.. كيف يتم التعامل معها عراقياً ...
- . من أين تبدأ المعركة ضد الفساد في العراق ...؟ مثلما لا يمكن ...
- اذا كانت حملة العبادي على الفساد مثل موقفه من خصخصة جباية ال ...
- كلام في الحكم الصالح : . العراق دولة فاشله ..لماذا...؟ ...
- هل أن العبادي غير قادر على مواجهة الفساد ام انه غير جاد في ذ ...
- محاولات تخريب ما تحقق ..
- للأصوات الداعية للتعقل وعدم الانجرار للحرب ..
- ليست شوفينية ولا خيانه...
- الموقف المبدئي خير من التلجلج والترجرج حيال الاستفتاء ...
- جذور الاستفتاء...
- دور المغتربين العراقيين في ملاحقة سارقي أموال الشعب ..
- لمناهضي الفساد في العراق أشخاص ومنظمات..في العراق والخارج:دع ...
- في العراق. حكم البطانات بدلاً من حكم المكوّنات ...


المزيد.....




- ماسك المدير العام الأعلى أجرا في الولايات المتحدة
- حجم التجارة بين روسيا والصين يتجاوز 40 مليار دولار منذ بداية ...
- سفير مصر لدى روسيا: 50 شركة روسية وقعت عقودا للاستثمار في بل ...
- دبي تشهد أكبر صفقات عقارية خلال شهر واحد منذ 4 سنوات
- السعودية تحظر استيراد منتجات 11 مصنعا برازيليا للدواجن
- -ادفعوا حصتكم العادلة-.. بايدن يعلن نيته زيادة الضرائب على ا ...
- هبوط النفط 1% متأثرا باحتدام جائحة كورونا في الهند
- صندوق النقد الدولي يعلن استعداده لمساعدة تونس
- تهريب مخدر الـ-كبتاغون- يهدد صادرات لبنان الزراعية
- نشرة الاخبار الاقتصادية من قناة العالم 15:30بتوقيت غرينتش 06 ...


المزيد.....

- قاموس مصطلحات وقوانين الشحن البري البحري الجوي - الطبعة الرا ... / محمد عبد الكريم يوسف
- الصياغة القاونية للعقود التجارية باللغتين العربية والانكليزي ... / محمد عبد الكريم يوسف
- مقاربات نظرية في الاقتصاد السياسي للفقر في مصر / مجدى عبد الهادى
- حدود الجباية.. تناقضات السياسة المالية للحكومة المصرية / مجدى عبد الهادى
- الاقتصاد المصري وتحديات وباء كورونا / مجدى عبد الهادى
- مُعضلة الكفاءة والندرة.. أسئلة سد النهضة حول نمط النمو المصر ... / مجدى عبد الهادى
- المشاريع الاستثمارية الحكومية في العراق: بين الطموح والتعثر / مظهر محمد صالح
- رؤية تحليلية حول انخفاض قيمة سعر الدولار الأمريكي الأسباب وا ... / بورزامة جيلالي
- الأزمة الاقتصادية العالمية وتداعيتها على الطبقة العاملة / عبد السلام أديب
- تايوان.. دروس في التنمية المُقارنة / مجدى عبد الهادى


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادارة و الاقتصاد - موسى فرج - مجلس مكافحة الفساد ...