أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - أفراح آل المتختخ














المزيد.....

أفراح آل المتختخ


نضال نعيسة
كاتب وإعلامي سوري ومقدم برامج سابق خارج سوريا(سوريا ممنوع من العمل)..

(Nedal Naisseh)


الحوار المتمدن-العدد: 6116 - 2019 / 1 / 16 - 10:11
المحور: كتابات ساخرة
    


تهنئة خاصة بمناسبة الحصول على جرة غاز:
أفراح آل المعتر والجوعان والطفران والبردان والمنتوف والمنحوس والمدعوس والمنحوس والمحبوس والمبعوص والمخطوف والمشحر والمكركب والمحير والضايع والصايع والمكسور والعريان والكحيان والجربان والحفيان والهربان والسكران والزعلان واللهتان والحردان والمديون والطرطور والمجرور والهبور والمشحوط والمقهور والمفقود والمجلوط والمسحوق والمسطول والمهبول والمنبوذ والمبهدل والمهستر والمجروح والشرشوح والمطموز والمخوزق والمشحتف والمصوفن والمعفن وصابر وناطر والمفبور والملسوع والمطحوش والمحشش والطنبرجي والمتختخ والمهتري في سوريا والمهجر والدعتور والزقزقانية وعش الورور والسكنتوري والحفيرية والدويلعة والـ86 ونهر عيشة والدحاديل وعموم بني محروم ومزعوج ومقروق ومقلقز ومشفط وخالص ومغدور وكل الذين ينتظرون وواقفين على الدور:
يهنئون أقرباءهم وذويهم وأنسباءهم بمناسبية حصول عميد أسرتهم أبو عبدو المتختخ على جرة غاز نظامية بعد لأي وجهد وصبر وانتظار عدة شهور قضاها بالصبر واللوعة والانتظار والطبخ على الجلة والحطب المسروق ضارباً أروع الأمثلة في الصمت والسكوت والخنوع.
هذا وقد صرحت الآنسة مراسلة شبكة غاز- نيوز الموجودة في ساحة القنينص منذ ساعات الصباح الباكر أن وفداً رفيع المستوى ضم المحافظ وأمين الفرع وأمناء الشعب الحزبية وبعض وجهاء المحافظة وبعد إجراء القرعة وإعلان فوز السيد أبي عبدو المتختخ بجرة الغاز كانوا في وداع جرة الغاز وزفها لبيت أبي عبدو وبعد إنزالها من سيارة السوزوكي بالمراسم المهيبة المعتادة ورفع العلم الوطني وبعد استعراض حرس الشرف تم تسليمها لأبي عبدو المتختخ مع شهادة منشأ وبراءة وتخليص جمركي وبعد التأكد من استكماله لكافة الأوراق الثبوتية المطلوبة للحصول على جرة غاز وحضور لجنة من القضاة والهيئة العامة للرقابة والتفتيش وحشد من المحامين والحقوقيين المهتمين بالشأن العام وسط أفراح وأهازيج الأهالي والسكان الذين أقاموا الدبكات الشعبية والاحتفالات وحلقات الرقص وهتفوا بحياة السيد المحافظ وأمين الفرع وقائد الشرطة على هذا الإنجاز التاريخي والوطني الذي لم يعهده سكان المعمورة في التاريخين القريب والبعيد.
ومنا-نحن أسرة تحرير موقع مخلوع الملدوع نبارك للأخ أبو عبدو الطنبرجي آل متختخ على هذه المكرمة وهذا الإنجاز الوطني العظيم ونبارك لشعبنا في كل مكان ونقول له ولكل آل متختخ ألف الف تهنئة بهذه المناسبة القومية والوطنية الخالدة ولا زالت جرات الغاز وبيدونات المازوت في دياركم عامرة والكهرباء متلألئة وحاضرة وانشاء الله "تهروا" هذه الجرة بالمتة والمجدرة وشوربا العدس "تبع" المساعدات وتحضير ولائم أطباق الكشك والجظ مظ والكبيبات بسلق...
ملاحظة هامة:
يتقبل آل المتختخ تهانيكم وتبريكاتكم بهذه المناسبة الوطنية النادرة الغالية على قلوبنا وقلوبكم جميعاً على واتس أبو عبدو المتختخ فقط لكثرة المهنئين ونعتذر عن الرد على مكالماتكم واستفساراتكم أو استقبال أكاليل الورد نظراً لكثرة المهنئين والزوار والمعجبين والحاسدين ونتأمل المزيد من الإنجازات الوطنية الباهرة والعظيمة على كافة المستويات...
الناطق الرسمي- المكتب الخاص
أبو عبدو آلمتختخ






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي
حوار مع أحمد بهاء الدين شعبان الأمين العام للحزب الاشتراكي المصري، حول افاق اليسار في مصر والعالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- دعوة لتجريم العروبة قانونياً ودولياً
- مبادىء عامة توجب رفض التشريع الإسلامي بأي دستور
- إلى الأستاذ حسن م. يوسف: طوبى للمأزومين
- ما الجدوى من عودة العرب للشام؟
- في الرد على شبه التكفيري ابن بوداييه الذي يتقمص دور ربه البد ...
- بوداي وأدونيس كمجرمي حرب كبار
- العروبة والصهيونية وجهان لعملة الاحتلال والاستعمار
- هل السوريون عرب؟ هل أنت عربي؟ المنطقة بين العرب والمستعربين
- سوريا: أم الهزائم وخرافة الانتصارات؟
- هلا بالخميس: كيف أصبحتم أقل من العبيد؟
- سوريا: الفاشية والعنصرية والتمييز الأغرب بالتاريخ
- سوريا: الدولة، الحكومة النظام
- لماذا المقاومة ملعونة ومذمونة ومحرّمة وحرام؟
- كأنك يا بو زيد ما غزيت: لماذا لا يتغيّر النظام؟
- الدور المشبوه للإسلام السياسي السني والشيعي (1)
- إيران السيناريو الأسوأ: وداعاً للحروب التقليدية
- كيف نقضي على الفساد بسوريا بكبسة زر؟
- باب الحارة: اضحكوا مع عبقرية جماعة البكالوريا أدبي شحط
- سوريا: استراتيجية التيتي تيتي*
- قه البداوة: مبادئ أساسية في علم البداوة والاستعراب


المزيد.....




- يونس دافقير يكتب: 14 ملاحظة على الحالة التونسية
- مركز للذاكرة الثقافية من أجل الحفاظ على تراث الروهينغا
- جلب الدواء أيام الحصار وأهدى معظم أفلامه لمؤسسة السينما ببغد ...
- أبرز روايات نجيب محفوظ
- هاليو.. موجة كورية تقود بدولتها للأمام
- -الإيسيسكو- تعتمد 3 مواقع آثرية مصرية جديدة
- تطورات جديدة بشأن الحالة الصحية للفنانة ياسمين عبد العزيز
- طارق رمضان: المتصابي يكشف حقده على المغرب مجددا !
- الفنانة هند صبري تعلق على الأحداث الأخيرة في تونس
- شاهد | مهرجان -المقلع الرخامي- بروسيا وموسيقى البدايات السحي ...


المزيد.....

- فوقوا بقى .. الخرافات بالهبل والعبيط / سامى لبيب
- وَيُسَمُّوْنَهَا «كورُونا»، وَيُسَمُّوْنَهُ «كورُونا» (3-4) ... / غياث المرزوق
- التقنية والحداثة من منظور مدرسة فرانكفو رت / محمد فشفاشي
- سَلَامُ ليَـــــالِيك / مزوار محمد سعيد
- سور الأزبكية : مقامة أدبية / ماجد هاشم كيلاني
- مقامات الكيلاني / ماجد هاشم كيلاني
- االمجد للأرانب : إشارات الإغراء بالثقافة العربية والإرهاب / سامي عبدالعال
- تخاريف / أيمن زهري
- البنطلون لأ / خالد ابوعليو
- مشاركة المرأة العراقية في سوق العمل / نبيل جعفر عبد الرضا و مروة عبد الرحيم


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - كتابات ساخرة - نضال نعيسة - أفراح آل المتختخ