أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - هذه الليلة














المزيد.....

هذه الليلة


جودت شاكر محمود

الحوار المتمدن-العدد: 6112 - 2019 / 1 / 12 - 19:45
المحور: الادب والفن
    


هذه الليلة لن تنتهي
فأنا معلقٌ بين
تباريح الهوى والانتشاء
أحاول البحث عن بديل ٍ
للكلمات التي لم تدخل ذهني أبدا
أنظرُ إلى ما حولي في هذا العالم
عالمُها الفريد ... لم يتغير.. كما هو
ابتساماتُها شيطانية..
هالة نارية تحرقني
نظراتُها كزخات شهابية
تخترقُ دواخلي الهشة
المشاعر تتدفق مثل السيل الجارف
عوالمُنا الداخلية غريبة عن بعضها
أبحثُ عن كلماتِ لغة السماء
عن مفتاحٍ للضياء
هناك...
معا نبدو كأنجمٌ مزدوجة
نسكنُ مركز مجرة بعيدة
تتحدى عوالم العواصف.. والفناء
لكن...هناك..
لا يمكن تغيير مسارات الأشياء.
في هذه الليلة
حماسنا عاري
والرغبات في ذروتها
أحاول إزاحة كل مخاوفي الداخلية.
أن أستبعد..
كلماتي المعبأة داخل زجاجات حضارية
أحاول استثارة المشاعر المخبئة
تحت أستار من الظنونْ
والرغبات المحرمةْ.
في هذه الليلة
أبحث عن إطلالاتٍ غريبةٍ أخرى
أحاول التواري عن أنظار
ملائكة العشق
في المساحاتِ الآمنةِ
لالتقاط إشارات خفية
ليتنا نستطيع الخروج من هذا الوحل
لنعود لسنوات العقد الأول
من عمرٍ ولى.. ولن يعود
في هذه الليلة
أحاول تهدئة ...
اندفاعي الشبقي للمتعة
أتساءل ...كيف..
سأنجو من ثمالةِ خمرتها
وبين الشفاه..
هناك... جرار خمر... وحقول كرز
هناك ...
أبدأ بإعادة ترتيب..
المواقف والأفكار
فأنا ما زلتُ..
استكشف الخفايا والاخطاء
ما زلتُ...أتخيل الأشياء عارية
أستذوقُ طعمها.. أشعرُ بدفئها
حتى يملأني شعوراً بالنشوةِ...
يخترق الأعماق
هناك ليس لي ملاذٌ
سوى شيطانٌ
يُعيدُني لوجلي الأول
لعلني أجد السكون
بين النهايات مغلقة
والدواخل الدافئة






اشترك في قناة ‫«الحوار المتمدن» على اليوتيوب
حول دور وافاق اليسار في تونس، حوار مع الكاتب والمفكر فريد العليبي القيادي في حزب الكادحين التونسي
سعود قبيلات الشخصية الشيوعية المعروفة من الاردن في حوار حول افاق الماركسية واليسار في العالم العربي


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)

الكاتب-ة لايسمح بالتعليق على هذا الموضوع


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- القردُ آوىْ
- بين لحظتين
- مددْ
- دردشة
- المظهر الغجري
- بين البعد والاقتراب
- المغادرةْ
- حينما نلتقي
- التفكير بحرية
- لحظة اللاعودةْ
- أدنو
- من حروب الخليج إلى نظام العالم الجديد وصولاً الى الحرب الثال ...
- الانجذاب الجنسي
- أفكار من المنفى
- أبحث عن أنثى
- حميمْ
- عالم مضطرب
- تخاريف
- السجين
- السخية


المزيد.....




- العثماني: من المبكر الحديث عن التحالفات وسنخوض الانتخابات بك ...
- بنموسى: العلاقات الاستثنائية بين المغرب وفرنسا مدعوة للتجدد ...
- مصر.. الكشف عن حقيقة زرع رئة للفنانة دلال عبد العزيز
- شباط يعلن فك الارتباط بحزب الميزان
- مقتل نجم بـ”تيك توك” إثر إطلاق نار في قاعة سينما
- منتج مصري يكشف عن أجر -الزعيم- عادل إمام مقابل دوره في -فرقة ...
- -فورتكس-.. فيلم لمخرج مثير للجدل يجمع بين الرعب الغامض والره ...
- فيلم “جانغل كروز” يتصدر شباك التذاكر في أميركيا
- (وَيَتلو لها مِن سورةِ العِشقِ ايةً ) ... ...
- -آخر رجل أعدم- للصومالية نادية محمد، تنافس فى جائزة مان بوكر ...


المزيد.....

- معك على هامش رواياتي With You On The sidelines Of My Novels / Colette Koury
- ترانيم وطن / طارق زياد المزين
- قصة الخلق . رواية فلسفية. / محمود شاهين
- فن الرواية والسينما والخيال: مقابلة مع سلمان رشدي / حكمت الحاج
- أحمر كاردينالي / بشرى رسوان
- بندقية وكمنجة / علي طه النوباني
- أدونيس - و - أنا - بين - تناص - المنصف الوهايبي و - انتحال - ... / عادل عبدالله
- التوازي في الدلالات السردية - دراسة ذرائعية باستراتيجية الاس ... / عبير خالد يحيي
- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - جودت شاكر محمود - هذه الليلة