أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - سلام بني شعبي














المزيد.....

سلام بني شعبي


سمير دويكات

الحوار المتمدن-العدد: 6108 - 2019 / 1 / 8 - 16:50
المحور: الادب والفن
    


سلام بني شعبي، هل تردوا السلام لعله


يهدىء من روعنا ويصلح صدر الوئام؟



نردد الامنيات كل عام وهذا عــــام جديد


هل لنا فيه خيرا ام الخير في عمق نيام؟



ونشرب من خصامنا قبح فيه كــلام ولنا


في الدماء مشرب حتى العقال صار حزام



اتى العام وكانه نسخ عن عـــام واعوام


وما يزال الانقسام فوق رؤوسنا خصــام



وكاننا اتينا الحياة بـــــلا تاريخ او وطن


يسمو فوق الخلاف واشتد الوعيد حطام



غزة هي لي فيها معذرة ان جــاء الوعد


صادقا والتهم الذئب فينا شر وكان زمام



وتسبقنا الاقوام في غير بلاد بها الهدوء


والنزاع يحل كما ولــو كان عشرة فطام



لست انا ولستم انتم ان بقي الصراع نارا


وداخليا وجحافل اليهود فـي احتلال ترام



اي هذه الازمان وقد قيل فيها ياتي علينا


ايام يؤكل فيها ضعيف ويعلو الظالم كرام



ما اقبحنا بشتم له الحرائر هنــا او هناك


وله الكرام صفوة في دحر العبودية لزام



وكأن الله اصطنع لنا هذه الحال كي يبان


فيها من له الطيب فوزا ومن لــه الحرام



وكأن ماضينا قــــد اصقل فينا الشر حرم


وكان المصير بلا نور فــي علم بل هدام



ويحكم كم اثقل علينا انقسامكم حتى صار


كما الكتاب مقدس بصف له الكفر غمام



اوطن الغار ام دين الحق يردنــا ام نبقى


ويضحك علينا الاعداء في قصورهم نيام



لست اقول سوى نداء الـــى الله ان يحل


ما عجزنا عنه وكــــان في الزمان جرام



فلك الله يا شعبي وفي يديك الحل ان رمت


او قمت تفتح القلوب في حق له الصيام



والقدس باكية، وفلسطين حزنـها يفرش


دروب الامل ان جـاءت ساعة العز هيام






قناة الحوار المتمدن على اليوتيوب
واقع ومستقبل اليسار العالمي والعربي حوار مع المفكر الماركسي الفلسطيني غازي الصوراني
حول آفاق ومكانة اليسار ، حوار مع الرفيق تاج السر عثمان عضو المكتب السياسي - الحزب الشيوعي السوداني


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- وتحولت غزة الى سجني الكبير
- ستنقلب اعداد الليلة
- على ضفاف بحري الشعري
- واستلت من خصرها سيفا
- يا سيد الجهالة
- هزيمة السنين
- فلسطين ونظرية الفوضى القانونية
- أنشد ايها الزيتون
- لا أحلام لدينا
- طفل قد مات
- لن نستسلم
- قم للشهداء وكبر
- هذه ديارنا
- سلام عليك وطني
- العرب وتحديات المواجهة مع اسرائيل
- في مجلس الحكام
- في السجن
- وحواري معها جاوز كل عتاب
- جلجل
- امرأة بالف وعيناها شهود


المزيد.....




- -إلا قلة الأدب وأنا سأربيه-.. عمرو أديب يرفع قضية ضد محمد رم ...
- -وردٌ ورمادْ- أو حرائقُ الأدب المغربي .. رسائل متبادلة بين ب ...
- سليم ضو يفوز بجائزة أفضل ممثل في مهرجان -مالمو- للسينما العر ...
- إصابة الفنانة نيكول سابا وزوجها بفيروس كورونا
- تعرف على الطعام المفضل لقراء بي بي سي
- بوحسين: الصناعة الثقافية مفقودة في المغرب .. وبطاقة الفنان ل ...
- الفنانة نيكول سابا تعلن إصابتها وزوجها بكورونا
- الفيلم الأمريكي -نومادلاند- يفوز بجائزة أفضل فيلم ضمن جوائز ...
- -رامز عقلة طار-.. ضرب مبرح من ويزو لرامز جلال! (فيديو)
- فلسطين 1920.. أول فيلم وثائقي يكشف مقومات الدولة الفلسطينية ...


المزيد.....

- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني
- ظلال الاسم الجريح / عبداللطيف الحسيني
- أسأم / لا أسأم... / محمد الحنفي


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - سمير دويكات - سلام بني شعبي