أخبار عامة - وكالة أنباء المرأة - اخبار الأدب والفن - وكالة أنباء اليسار - وكالة أنباء العلمانية - وكالة أنباء العمال - وكالة أنباء حقوق الإنسان - اخبار الرياضة - اخبار الاقتصاد - اخبار الطب والعلوم

الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد القنديلي - هجوم العجاج.. سقوط الأعمدة.. وعويل الرياح














المزيد.....

هجوم العجاج.. سقوط الأعمدة.. وعويل الرياح


أحمد القنديلي

الحوار المتمدن-العدد: 6079 - 2018 / 12 / 10 - 14:37
المحور: الادب والفن
    



هجوم العجاج...
سقوط الأعمدة...
وعويل الرياح









1 – استشهاد أول
نيْلج يختفي
وشم يخبو
يترهل في جلده المتهلهل
في جسد يرتخي،
تتخلى عنه خلاياه
تنزوي في ركن قصي،
يفوح بلون البياض.

جسد
تتأمل عيناه في برجه الساهي
عنفوان الصبا
في صبارة تتهادى في ظل المنحدر وتقول:
" ليتني أيها الظل المتوغل في ظله
المتوغل في ذبذبات السراب
أهديك بقايا دمي.
ليتني أيها الطيف المتواري في حبات الرذاذ
أستطيع الآن
اقتفاء خطاك
نحو برزخك المنتشي برشاش السحاب الندي".
أيها الظل المتغلغل في ظله المتغلغل
في ذبذبات الضباب
لك أن تستريح هنا
لك أن تستريح هناك
لك كل الهنا
لك كل الهناك
يا صديقي البهي.
انغمس في التراب النديّ الذي
كنت تعشق زيتونه اللا شرقي واللا غربيّ،
من تلقاء ذاته يضاء
يستضيئ
يضيئ
يضاء
أنت الآن في ذاك الأبد المستعار
تضيئ
تضاء
يا هذا الضوء البلوري
أضئ صمتي
وأضئ جسدي الهاري المستعار.
أيهذا الوقت الرديئ
لَكَمْ ينتشي فيك الوهن القاسي
أيهذا الرديئ
انتحر
دع نسغ الصبا
يزهو في كل شذى
في كل هواء وماء
أيهذا الصدى
اصدأ
ريثما يتفتت صوت صداك
ريثما تنتفي في الهواء.

2 – استشهاد ثان

لك أن تلحد الحرف الكنعاني في حفرة
ملأى بالبازلت والزنك والكَرانيت
لك كل الوقود
وأعواد الكبريت
فالحِد جسدي
وارفع رشّاشك فوق دمي
أيها المتسربل باللغة الملعونة في كل باب
أيها الملتحي بوصايا
أتت من سراب
لك أن تتصهين كيف تشاء
لي أن أتطرف كيف أشاء
لك أن تبقى في هذا المكان
لي أن أبقى في هذا المكان
ولنا هذا الأمد
المتجول في ردهات الخراب.
أيها الآتي من كل البقاع
حاملا تِرسا يلهو بالصدى والفراغ
لي أن أتطرف كيف أشاء.
حين أغسل هذا الدم المتجول في الطرقات
أصحو
أحدو حدو قتلاي
أصْليك كما أشتهي
وبما في يدي
من هواء وماء.

3 – استشهاد ثالث

لك أن تبقى في دمي
أيها المتجول في برزخ من سراب
يفضي إلى أبد من رذاذ.
حين ودعت طيفك ألفيتني نعلا
مفردا
في أعماق الربع الخالي
أحبو
لاهثا
خلف ذرة ماء
من أسراب السحاب
ذلني في هذا الهواء الدفيء
على كوّة
تفضي بي إلى دوحة فيحاء
ملأى بالرذاذ
و بالأقحوان
دلني يا هذا الدليل
على مأوى
إنني قاب قوسين
أو أدنى
من شفا دوخة دكناء
ملأى بهجوم العجاج
وعويل الرياح.






التسجيل الكامل لحفل فوز الحوار المتمدن بجائزة ابن رشد للفكر الحر 2010 في برلين - ألمانيا
الرأسمالية والصراع الطبقي، وافاق الماركسية في العالم العربي حوار مع المفكر الماركسي د.هشام غصيب


كيف تدعم-ين الحوار المتمدن واليسار والعلمانية على الانترنت؟

تابعونا على: الفيسبوك التويتر اليوتيوب RSS الانستغرام لينكدإن تيلكرام بنترست تمبلر بلوكر فليبورد الموبايل



رأيكم مهم للجميع - شارك في الحوار والتعليق على الموضوع
للاطلاع وإضافة التعليقات من خلال الموقع نرجو النقر على - تعليقات الحوار المتمدن -
تعليقات الفيسبوك () تعليقات الحوار المتمدن (0)


| نسخة  قابلة  للطباعة | ارسل هذا الموضوع الى صديق | حفظ - ورد
| حفظ | بحث | إضافة إلى المفضلة | للاتصال بالكاتب-ة
    عدد الموضوعات  المقروءة في الموقع  الى الان : 4,294,967,295
- غسوق المساء
- دم يتلألأ في ملكوت الرذاذ
- تضاريس الوقت الميت
- بحثا عن نعل وماء
- تحولات الشعر العربي: قصيدة النثر: من مواجهة الفراغ إلى مواجه ...
- شعرية التناص في القصيدة المغربية المعاصرة
- بلاغة الانحراف في الشعر المغربي المعاصر
- بصمات الحداثة في الشعر العربي المعاصر
- النص الموازي في الشعر
- الفراغ في الشعر: مقاربة للفراغ في ديوان -سلاما وليشربوا البح ...
- الدراما في الشعر العربي المعاصر
- لعبة المرايا في رواية -أوراق- لعبد الله العروي
- النص والتلقي
- عجائبية الحكي والمحكي في قصص أحمد بوزفور من خلال قصتي -سرنمة ...
- شعرية الحكي في المجموعة القصصية -نصف يوم يكفي- للقاصة المغرب ...
- شهوة الدم المجازي في -شهرزاد- توفيق الحكيم
- جغرافية اليباب
- الخوصصة النقابية
- المثقف والصراع الطبقي
- قراءة أولية لمشروع قانون الإضراب بالمغرب


المزيد.....




- وفاة الفنانة نادية العراقية
- مصر.. وفاة الفنانة ناديا العراقية جراء إصابتها بكورونا
- وفاة الفنانة نادية العراقية عن عمر يناهز 57 عاما بعد إصابتها ...
- وفاة الفنانة نادية العراقية بفيروس كورونا
- على جميع الطوائف الدينية والثقافية اداء واجبها الديني والانس ...
- إصابة الفنانة الفلسطينية ميساء عبد الهادي برصاص الجيش الإسرا ...
- المغرب في الصفوف الأمامية للتضامن الدولي مع الشعب الفلسطيني ...
- دعوى جديدة ضد جلاد البوليساريو
- حرب المئة عام على فلسطين.. قصة الاستعمار الاستيطاني والمقاوم ...
- كاريكاتير السبت


المزيد.....

- مجموعة نصوص خريف يذرف أوراق التوت / جاكلين سلام
- القصة المايكرو / محمد نجيب السعد
- رجل من الشمال وقصص أخرى / مراد سليمان علو
- مدونة الصمت / أحمد الشطري
- رواية القاهرة تولوز / محمد الفقي
- كما رواه شاهد عيان: الباب السابع / دلور ميقري
- الأعمال الشعرية / محمد رشو
- ديوان شعر 22 ( صلاة العاشق ) / منصور الريكان
- هل يسأم النهب من نفسه؟ / محمد الحنفي
- في رثاء عامودا / عبداللطيف الحسيني


المزيد.....
الصفحة الرئيسية - الادب والفن - أحمد القنديلي - هجوم العجاج.. سقوط الأعمدة.. وعويل الرياح